النتائج 1 إلى 1 من 1

المشاهدات : 5449 الردود: 0 الموضوع: انتبه لما تأكل!!!

إخفاء / إظهار التوقيع

  1. #1

    Exclamation
    ��� ������� �������

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على خاتم المرسلين و على اله و صحبه الطيبين
    و بعد
    الكثير من الناس يستهلك الاغذية المعلبة و الجاهزة و العصائر و غيرها من الاشياء، و رغم ما يكتب عليها من مكونات داخلة في تصنيعها الا ان الغالبية الساحقة لا تعي و لا تدرك مدلول تلك المكونات و ما بالك اذا كانت مرمزة.
    ما يلاحظ عند قراءة مكونات الغذاء المعلب، تكرر حرف E مصاحبا لارقام عن يمينه ، و هذه الارقام ماهي الا لرمز لمكون من مكونات الغذاء.
    و لكن!!!
    ما هي هذه المكونات؟.... و ما مصدرها؟.... و هل هي خطيرة على الصحة؟....
    كل هذا سنعرفه بإذن الله عند تعريفنا لماهية E عامة و تفصيل لماهية تلك الرموز.

    E : هو عبارة عن مواد مضافة إلى منتوج غذائي بغرض اطالة فترة حفظه أو تحسين قيمته الغذائية أو تغطية رداءته. و أعطي لمعظم المضافات الغذائية رقم أمام الحرف الانكليزي E وهي تظهر ضمن قائمة المكونات الغذائية بدلاً من الاسم العلمي الكيميائي المعقد لها.
    و تنقسم هذه الاضافات الغذائية الى أربع أقسام رئيسية هي:

    1**مجموعة المواد المكسبة للنكهة أو المذاق أو اللون:

    أ‌- مواد النكهة:
    وهي أكبر مجموعة من مجموعات المضافات الغذائية، وهي تستخدم لتقليد النكهة الطبيعية إما لأسباب اقتصادية أو تقنية تتطلب تحسين النكهة نفسها. ويمكن استخلاصها من مصادر طبيعية، ولكن العديد من مواد النكهة المستعملة في الوقت الحاضر هي مواد صناعية على هيئة سوائل مذابة في وسط كحولي أو أوساط أخرى مسموح بها، أو أن تكون على هيئة مساحيق.
    ومن مواد النكهة الصناعية: رائحة فواكه التفاح والإجاص والفروالة والخوخ Ethyl acetate
    رائحة التوت والخوخ Ethyl formate
    رائحة فواكه الإجاص والأناناس والتوت Pentyl acetate
    رائحة فواكه الموز والأناناس والخوخ Pentyl butarate
    رائحة الأناناس Allyl caproate
    وتستعمل مواد صناعية لإطلاق نكهة في المنتج الغذائي وذلك عند اختفائه تدريجيا أثناء العمليات التصنيعية وتسمى هذه المواد بمطلقات النكهة مثل مونو صودويوم غلوتامات MSG وهي مادة عديمة النكهة ولكن وظيفتها هي إيهام المستهلك بقوة نكهة المادة الغذائية. ويمكن أيضا استعمال مواد النكهة الصناعية لتقليد النكهة الطبيعية الناتجة عن عمليات باهظة التكلفة كعمليات التدخين والتي تستخدم فيها مداخن مكلفة للأخشاب.
    ب‌- مواد محلية:
    يعتبر السكر نموذجاً مثالياً للمحليات الطبيعية ، ولكن لا يمكن الوصول إلى المستويات المطلوبة من الحلاوة في منتجات الحلوى باستخدامه بالإضافة إلى احتوائه على طاقة حرارية عالية مما يجعله غير مناسب لمنتجات الحمية الغذائية وتأثيره الضار على الأسنان. لذا تم التركيز على استعمال المحليات الصناعية ومنها مادة السكارين Saccharin، وقد أثبتت بعض التجارب العلمية أن هناك احتمالاً ضئيلاً لتسبب هذه المادة بالإصابة بسرطان المثانة، مما شكل تعارضاً مع قانون ديليني والذي ينص على عدم السماح باستعمال أي مادة ثبت علمياً أنها تسبب السرطان. ولكن لأسباب تجارية فقد تغلب أصحاب المصانع على هذا الحظر متذرعين بأنه يجب عدم منع مادة السكارين بناء على الاحتمال الضئيل في حدوث السرطان لحيوانات التجربة عند استخدامها بكميات كبيرة.
    ومثال آخر على المحليات الصناعية الأسبارتيم، ويضاف إلى المرطبات المخصصة للحمية الغذائية. وتحمل مادة الأسبارتيم الاسم التجاري كاندريل Canderel، ونيوتراسويت Neutrasweet ، وتشير بعض الدراسات أن بعض الأشخاص يتحسس من هذه المادة وكانت أكثر الشكاوي الصداع النصفي.
    جـ - مواد ملونة:
    معظم الأطعمة المصنعة يضاف إليها مواد ملونة صناعية طورت أصلاً لصباغة الأقمشة، وتعرف هذه الملونات بأصباغ الآزو Azo Dyes ومعروف أن هذه الأصباغ تسبب عوارض حساسية لدى الإنسان. وتستعمل تلك المواد في التصنيع الغذائي لعدة أسباب منها لتقليد الألوان الطبيعية والتي قد تبهت أثناء عمليات التصنيع، أو لإيهام المستهلك بأن مكوناً غذائياً معيناً استعمل في التصنيع. ومن الناحية التجارية فإن استعمال مواد ملونة صناعية في الأغذية أرخص بكثير من استعمال ملونات غذائية طبيعية.
    المواد الملونة الطبيعية منها: مشتقات الكاروتين، والبيتا كاروتين وهي ذات لون أصفر تميل إلى البرتقالي.
    الأنتوسيانات ذات الألوان البرتقالي والأحمر والأزرق.
    البيتانينات المصدر الرئيسي للون الأحمر والأصفر.
    مجموعة الكلوروفيل ذات اللون الأخضر الزيتوني.
    أما المواد الملونة الصناعية المسموح باستعمالها فهي صنفان، صنف قابل للذوبان في السوائل، وصنف متحد مع عنصر الألمونيوم لمنعها من الذوبان في السوائل والدهون.
    وقد كثر الجدل حول اللون الأحمر المسمى بالأمارانث Amaranth ورقمه E123، وذلك بناءً على بعض الدراسات التي أشارت إلى تسببه بمرض السرطان وتشوه الأجنة. وقد منع استعماله في الولايات المتحدة الأمريكية والنرويج، ولكن سمح باستخدامه في بعض المنتجات الغذائية Caviar لدى بعض الدول مثل فرنسا وإيطاليا.

    2**مجموعة المواد المحسنة للقوام: المستحلبات، المثبتات والمثخنات

    تستعمل محسنات القوام ( مواد الاستحلاب) مثل الليستين لإنتاج مستحلب عن طريق ربط جزيئات الماء مع جزيئات الدهن، كما في المارجرين (زبدة من أصل نباتي تصنع من الزيوت النباتية المهدرجة مع إضافة بعض المواد لجعلها قريبة في الطعم من الزبدة الحيوانية). ولإضفاء خاصية الاستقرار إلى المستحلبات يضاف إليها مواد مغلظة ومواد مثبتة لمنع المواد المرتبطة من الانفصال عن بعضها البعض.
    ومن المواد الشائعة الاستخدام كمحسنات القوام المونو والداي غليسيريدات، ويرمز لها حسب النظام الأوروبي E471، تضاف تلك المواد إلى الخبز والكيك والبوظة والبطاطس المهروسة والمارجرين وخلطات الحلويات ولا يوجد لها تأثير ضار على الصحة وتعتبر من المواد الآمنة.
    ومن المواد المثبتة شائعة الاستعمال أملاح البولي فوسفيت E450c، وهذه الأملاح تضاف إلى الدجاج النيئ أو نقانق اللحم وذلك لتطريتها عن طريق تمكينها من الارتباط بجزيئات الماء.واستعمال هذه المادة هو من صالح تلك المصانع لاسيما إذا أريد زيادة وزن المنتج بدون تحمل أية زيادة في التكلفة.
    هذه الأملاح قد تسبب اضطرابات في المعدة.

    3**مجموعة المواد المساعدة لعمليات التصنيع ومساندة للمواد المضافة الأخرى:

    وتستعمل هذه المجموعة كمواد مساعدة في العمليات التصنيعية المختلفة للمواد الغذائية. ومن الأمثلة عليها: مواد مانعة التكتل مثل كربونات المغنزيوم والتي تضاف إلى الملح لمنعه من التكتل، وأيضاً تضم هذه المجموعة المواد المانعة لتشكل الرغوة.

    4**مجموعة المواد الحافظة والمانعة للأكسدة:

    تقوم مجموعة المواد الحافظة بتثبيط نمو الميكروبات الضارة (البكتريا والخمائر والفطور) ، وبإطالة فترة صلاحية المنتج الغذائي. ويمكن تقسيم المواد الحفظة إلى قسمين: أحدهما طبيعي والآخر صناعي.
    ويعد كل من السكر والملح من المواد الطبيعية الحافظة، فإضافة الملح أو السكر للغذاء بنسبة محددة يؤدي إلى خفض النشاط الميكروبي، ولكن لارتباط التراكيز العالية من الملح في الغذاء بصحة الإنسان كالضغط العالي في الدم وأمراض القلب فهناك حرص بالغ على خفض المحتوى الملحي للأغذية.
    من الأمثلة على المواد الحافظة الصناعية الأحماض العضوية وأملاحها مثل الأحماض الكربوكسيلية ذات الوزن الجزيئي المنخفض كحمض اللبن ( حمض اللاكتيك)، وحمض الخل ( الأسيتيك)، وحمض البروبيونيك، وحمض الليمون (السيتريك) والبنزوئيك والسوربيك.
    ويمكن القول بأن حمض السوربيك وأملاحه من أكثر المواد الحافظة المعروفة أماناً، وأقلها أمانا هو ثاني أكسيد الكبريت، ويمكن ملاحظة ذلك إذا ما قورنت الكمية المسموح بتناولها من كلتا المادتين لكل كيلو غرام من وزن الجسم (حمض السوربيك 21.5mg، وثاني أكسيد الكبريت 0.35mg).
    مع المعلم أنه يمكن التخلص من مركبات ثاني أكسيد الكبريت وخاصة في الخضار المعلبة وذلك بالتخلص من الماء الموجود في العلبة وغلي الخضار المعلبة بعد فتحها مثل البازلاء أو الفول.
    ومن الجدير بالذكر أن بعض المواد الحافظة تتواجد بصورة طبيعية في غذاء الإنسان مثل حمض البروبيونيك ، وحمض البنزوئيك والأخير يتواجد بصورة طبيعية في بعض أصناف الثمار العنبية.

    وفيما يلي بعض المواد الحافظة والمنتجات التي تدخل فيها:
    المادة الحافظة .....المنتج
    بنزوات الصوديوم وحمض البنزوئيك:.....معظم المشروبات الغازية وعصائر الفواكه والمربيات والمخللات
    أملاح السوربيتات وحمض السوربيك:..... الأجبان والمعجنات والكيك والفواكه المجففة
    أملاح الاسيتات وحمض الأسيتيك:..... الخبز، المايونيز والمخللات
    أملاح البروبيونيك:.....الخبز ( وخاصة الخبز السياحي في سوريا)، الأطعمة التي تحتوي على أجبان
    أملاح الكبريتات وثاني أكسيد الكبريت:..... حفظ الفواكه والخضار
    أملاح النترات والنتريت:..... حفظ منتجات اللحوم ( المرتديلا)

    أما موانع الأكسدة فتستعمل في الأطعمة التي تحتوي على دهون وزيوت وذلك لمنعها من التزنخ وذلك عند التعرض للأوكسجين أثناء التخزين، فمثلاً تضاف مواد مانعة للأكسدة لشرائح البطاطا (الشيبس) وذلك لمنع الزيوت المستخدمة في قليها من التزنخ. وأكثر موانع الأكسدة استعمالاً هي صناعية مثل BHA (Butylated hydroxyamisol) ويرمز E320 ، وBHT (butylated hydroxytoluene) ويرمز E321.
    وهناك موانع الأكسدة الطبيعية مثل فيتامين E وفيتامين C (حمض الأأسكوربيك). ويفضل استخدام موانع الأكسدة الطبيعية على الموانع الصناعية.
    تضاف أيضاً موانع الأكسدة للبسكويت والفول السوداني المملح والكورن فليكس والزبدة.

    وعموماً يمكن القول أن استخدام المضافات الغذائية ذات الأصل الطبيعي ( المواد الملونة الطبيعية، والمواد المانعة للأكسدة الطبيعية والمحليات الطبيعية) لا اعتراض عليه، وإنما الاعتراض العالمي هو على استخدام المواد المضافة الصناعية في حال وجود بديل طبيعي، وأيضاً ضد استخدام المواد التي تخدع المستهلك (كالألوان الصناعية مثلاً) أو استخدام المواد المضافة بإسراف ( مثل الإسراف في استخدام المواد الحافظة على حساب عدم الاعتناء بظروف التصنيع الجيدة).

    إن ازدياد الوعي الغذائي سيؤدي إلى تغيير نظرة مصنعي الأغذية لهذه الإضافات، فعندما يرفض المستهلك سلعة لاحتوائها على لون صناعي ويفضل شراء سلعة مماثلة لأن لونها طبيعي، فسوف يزداد إقبال المصنعين على إنتاج مواد غذائية خالية من المواد الصناعية. وعندما يتم الكتابة على المنتج على أنه غذاء لا يحتوي على مواد ملونة صناعية أو كيميائية فسوف يفضله إنسان يهتم بصحته وبصحة أولاده.

    -يتأثر بعض الأطفال سلباً بكثير من ألوان الآزو والمواد الحافظة والمانعة للأكسدة، لذا تنصح هذه الفئة بتجنب المواد المضافة التالية:

    E120, E104, E107, E110,E120,E122,E123, E124, E127, E128, E132, E133, E150, E151, E154, E155, E160B, E210, E211, E220, E250, E251, E320, E321

    -وكذلك بالنسبة إلى الرضع والأطفال الصغار يجب أن يتجنبوا المواد المضافة التالية:

    E213, E214, E215, E216, E217, E218, E219, E310, E311, E312, E420, E421, E621, E622, E623, E627, E631, E635

    -أما بالنسبة للأشخاص المصابين بالربو أو لديهم حساسية ضد الأسبرين فينصحون بأخذ احتياطاتهم من المواد المضافة التالية:

    E211, E212, E213, E214, E215, E216, E217, E218, E219, E310, E311, E321, E421, E621, E622, E623, E627, E631, E635

    -والمصابون بالربو يجب أيضاً أخذ حيطتهم من ألوان الآزو التالية:

    E102, E107, E110, E122, E123, E124, E128, E129, E151, E154, E155, E180

    وكذلك من المواد الحافظة التالية:

    E220, E221, E222, E223, E224, E225, E226, E227

    -وتثير المواد التالية تساؤلاً عن احتمال تسببها بالسرطان :

    E110, E123, E127, E153, E249, E250, E251, E252, E320, E321, E905, E907, E954

    -وارتبط وجود المواد المضافة التالية بمشاكل في الكلى وتكون الحصى وهي:

    E170, E252, E385, E421, E430, E450a, E450b, E450c

    -للمواد المضافة التالية جوانب تتعلق بالهندسة الوراثية إما لمصدرها أو لطرقة إنتاجها وهي:

    E101, E101a, E150a, E150b, E150c, E150d, E153, E160d, E161c, E306, E307, E308, E309, E322, E415, E471, E472a, E472a, E473, E475, E476, E477, E491, E570, E572, E620, E621, E622, E623, E624, E625

    ويجب أن ننبه أن المواد المضافة ذات الأصل الحيواني يمكن أن تكون قد غذيت بمحاصيل أنتجت عن طريق الهندسة الوراثية زيادة عن انتباه المسلمين لتلك الاضافات إن كانت حلال أم حرام.

    وقد يشعر المرء أن المواد المضافة سيئة، ولكن الأمر ليس كذلك دوما وإن وجد ردة فعل سلبية لبعضها. فعلى سبيل المثال المادة المضافة E252 (نترات البوتاسيوم) وهي من المواد المضافة التي أنقذت حياة الكثيرين تستعمل للوقاية من مرض البوتشيوليزم الأمر الذي يعتبره البعض أكثر أهمية من أية عوارض سيئة قد نتجت عن استخدامها.


    يمكن للمسلم أن يعرف بشكل عام تلك مدلولات تلك الارقام و لكن من المستحيل ان يحيط بها جميعها.... و لكن يستطيع ان يضع قائمة بما هو خطر على نفسه(سواء على دينه أو صحته) يرجع اليها متى احتاج الى ذلك.
    بشكل عام:
    من E100 إلى E181 تدل على مواد ملونة.
    من E200 إلى E290 تدل على مواد حافظة.
    من E296 إلى E385 تدل على أحماض، ومواد مانعة للتأكسد، وأملاح معدنية.
    من E400 إلى E495 تدل على مواد مثبتة ومستحلبة، وعلك نباتي.
    من E500 إلى E585 تدل على أملاح معدنية، ومواد مانعة التكتل.
    من E620 إلى E640 تدل على مواد محسنة للنكهة.
    من E900 إلى E1520 تدل على مواد أخرى متنوعة.
    وما زال هناك أعداد من المواد المضافة التي لم ترقم بعد.

    و تجدون في المرفقات قائمة تحمل مدلولات الرموز على الشكل التالي: المضاف الغذائي، الاستعمال، الأثر الصحي، المصدر.

    منقول بتصرف

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

المواضيع المتشابهه

  1. انتبه
    بواسطة عز الاسلام في المنتدى الأخلاق والرقائق
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2009-10-18, 19:34

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى


Sitemap