1. شكراً : 1
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المدير العام
    المشاركات: 996
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    بسم الله الرحمن الرحيم


    والصلاة والسلام على نبينا محمد
    وعلى آله وصحبه وسلم

    السلام عليكم وبعد ..
    أحببت أن أنقل لأصحابنا الأفاضل بعض ما وجدناه على النت من حقائق مؤسفة من واقع وماضي الأمة المرير .. تمثل عينة من الإنحرافات التي تدفع المسلمين أينما كانوا للعمل وبذل الجهود لإعادة صورة الإسلام الجميلة .. صورة المسلم الخاضع المستسلم لله فقط .. صورة المسلم المعتز بدينه وقيمته كإنسان .. إعتزاز ناتج عن توحيده لله الخالق جل وعلا دون غيره من الآلهة الباطلة من بشر وحجر وقبور وغيرها ..

    كما أن هذه العينات والأمثلة الواقعية المؤسفة تدفع بأهل الغفلة والجهل بدين الله إلى البحث عن الحقيقة .. وتدفعهم إلى التفكير بجدية في أمر الإسلام .. هذا الدين الذي تعرض إلى التحريف في عقول الكثير من البشر والله المستعان ..

    ولا شك أن أول خطوة لمعالجة المرض هي تشخيصه ومعرفة مدى عمقه وخطورته وهو ما يدفع كل عاقل إلى بذل المجهود للعلاج .. ولا نشك أن كتاب الله وسنة رسوله بفهم صحيح هما العلاج الشافي لكل مرض .. فينبغي معرفة القواعد والأسس التي بني عليها هذا الدين وهي التي تطبق على الواقع ليحدد المسلم عقيدته في هذه الحياة .. ويعرف ما يناقض دينه ليتجنبه ويتبرأ من أهل الباطل ولا يتبعهم ..

    في أول الإسـلام حـاول الكفـار صد النبي صلى الله عليه وسلم عن دينـه ..


    فأرسلوا حصين بن المنذر .. فلمـا دخل حصين قال : يا محمد .. فرقت جماعتنا .. وشتت شملنا .. فإن أردت مالاً أعطيناك .. أو ملكاً ملكناك ..

    فلما سـكـت .. قال صلى الله عليه وسلم:يا أبا عمران .. كـم إلـهـاً تـعـبـُدْ ؟!

    قال : أعبُدْ سـبـعـة !! ستة في الأرض وواحد في السمـاء !!

    فـقال صلى الله عليه وسلم: فإذا هلك المال من تدعو ؟!

    قال: الذي في السماء ..

    قال صلى الله عليه وسلم: فيستجيب لك وحـده .. أم يستجيبون لك كلهم ؟!

    قال: يستجيب وحـده ..

    فقال صلى الله عليه وسلم: يستجيب لك وحده .. وتشركهم في الشكر ! أم تخاف أن يغلبوه عليك ؟

    قال: لا .. ما يقدرون عليه ..

    فقال صلى الله عليه وسلم: يا حصين .. أسلم ..



    ▪▫

    نعم كانوا يعبدون تماثيل صورت لقومٍ صالحين ..

    ويعتبرونها وسائل تقربهم إلى الله ..
    ويتعبدون لها بالذبح والدعاء والطواف والبكاء ..
    لتشفع لهم عند الله

    ويقولون :
    { مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى } ..

    فـسماهم الله مشركين ..
    مع إعتقادهم أن الله هو الخالق الرزاق ..

    قال سبحـانـه :
    { أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى
    إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ }
    [ سورة الزمر : 3 ]




    سـأل الـنـبـي صلى الله عليه وسلم مـعـاذا فـقـال :

    يا معاذ أتدري ما حـق الله على العبـاد .. وما حـق العبـاد على الله ؟!

    قال معاذ : الله ورسوله أعلم ..

    فقال صلى الله عليه وسلم :

    حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا ..
    وحق العباد على الله أن لا يُعذب من لا يُشرك به شيئا ..


    وسُئل النبي صلى الله عليه وسلم: أي ذنب عند الله أعظم ..

    فـقـال : (( أن تجعل لله نداً وهو خلقك )) ..

    فـالشـــرك أعظم الذنوب ولا يغفره الله ..

    ومن أعرض عن التوحيد وعاند فإن الله حرم عليه الجنة ومأواه النار خالدا فيها
    وذلك في قوله تعالى :
    { إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ } .
    [ سورة النساء : 48 ] .

    وقال الله تعالى :
    { إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ } .
    [ سورة المائدة : 72 ] .


    ومن أشرك
    فسدت كل عباداته
    من صلاة وصوم وزكاة وجهاد وصدقة و...


    وذلك في قوله سبحانه :
    { لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ }
    [ سورة الزمر: 65 ]


    ▪ ولذلك تُحرم الصلاة عند القبور
    وفي المساجد المبنيّـة عليهـا .. لأنها ذريعة إلى عبادتها وهذا ما حصل بالفعل في واقعنا

    ويحرم التقرب إلى الله بقراءة القرآن عند القبور ..
    أو إستئجار من يقرأ .. أو أن تشد الرحال لها إنما يدعى للميت فقط ..






    والـشـرك بـالله لـه صـور مـتـعـددة ..


    منـها ..
    دعـاء الموتى المقبورين ..
    أو الذبح والنذر للقبور والجن والأوليـاء ..

    .....



    فـالقبور تُـزار للإتعاظ وتذكر الآخرة والدعـاء للإموات
    وليس للذبح لها والتبرك بأهلها ..
    وقال صلى الله عليه وسلم: "زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة "..


    أما دعاء أهلها والذبح لهم والتبرك بهم فـهذا شـرك بالله ..
    سواءً كان المقبور .. نبياً أو ولياً ..




    ..

    كما يفعل الجُـهـال عند قبر الحـسـيـن أو الـبـدوي أو الجـيـلانـي
    بـدعائهم والإستغاثـة بهم ..
    فـكلهم بشر لا يضـرون ولا ينفعـون ..
    وكيف تستعين بالمقبورين وهـم جثث هـامـدة ..
    هم لا يستطيعون أن يغيروا حالهم فـتطلب منهم أن يغيروا حـالك ؟!


    فـأقول للذين يدعـون الأمـوات :
    هل أمواتكم هؤلاء الذين تبكون على عتباتهـم وترجون شفاعاتهم
    { هل يسمعونكم إذ تدعون أو ينفعونكم أو يضرون } ؟!
    لا والله لا يسمعون .. ولا ينفعون ..


    واليوم تنتشر الأضرحـة والقبـور المبني عليها .. ويتقربون لها بالنذور ..
    وبعضهم يطوف بها ويطلب الحاجات منها ..



    ففـي القـاهـرة :

    ضريح السيد الحسين .. والسيدة زينب وعائشة وسكينة ونفيسة ..

    وضريح الشافعي والدسوقي بدسوق .. والشاذلي ..

    أما ضريح البدوي فيزدحم أحياناً كـالحج ..

    ماذا يقول الشافعي لو رأى ما يفعله الناس اليوم أمام قبره



    وفي دمشق أيضاً :

    ضريح لرأس يحيى "عليه السلام" بالمسجد الأموي ..

    وبجانبـه قبر لـصلاح الدين وعماد الدين زنكي ..


    وفي تركيـا أيضاً :

    الكثير من المساجد بـهـا قبـور ..
    وأشهرها الجامع المبني عليه القبر المنسوب لأبي أيوب في القسطنطينية ..


    وفي بغـداد :

    حوالي 150 جامع أيضاً أكثرها بها قبور ..

    وبالموصل 76 ضريحاً داخل الجوامع ..

    فيا سبحـان الله ..

    أين هم من قول الرسول صلى الله عليه وسلم: " لعن الله قوماً إتخذوا قبور أنبيائهم مسـاجـد " ..


    وقفـة وسؤال ؟!

    تأمـل كثيراً في هذا الحديث واسأل نفسك .. هل يخفى مثل هذا المعنى عن ملايين الناس في أمة بكاملها ؟! يوم كانت عبادة القبور دين أغلب الناس بأئمتهم .. حتى أنهم دعوا لذلك من المنابر كما يدعى اليوم إلى الديمقراطية من منابر الخطباء في المساجد !!

    •••

    كما نهى أن " يجصص القبر أو يُقعد عليه وأن يُبنى عليه أو أن يُكتب عليه " ..
    ولعن المتخذين عليها [ أي على القبور ] المساجد والسرج " ..


    ولم يكن الصحابة والتابعون يبنون المساجد على القبـور أبـداً ..
    والعجب العجـاب أن النـاس مفتونون بـهـا ..

    مع أن أكـثـرهـا أضـرحـة مـكـذوبـة ..

    فـالحسين لـه قبر بالقاهرة يتقربون إليـه .. وفي المدينة النبوية لـه قبر هنـاك أيضـاً !!
    وكذلك في عسقلان قبر .. وفي جبل الجوشن في حلب ضريح لرأس الحسين !!
    وفي دمشق والحنانـة بالعراق وكربلاء ونجف [ بجوار القبر المنسوب لأبيه ] أضرحـة كلها للحسين أو رأسـه !!؟

    ..

    كما أن هناك ضريـح مـكـذوب لـ عـلـي "رضي الله عنـه" بالنجف في العراق ..
    فإنـه دفن بقصر الإمارة بالكوفـة !!

    ..

    وبالبصرة قبر لـ عبد الرحمن بن عوف "رضي الله عنه"
    مع أنـه مـات في المدينـة ودفن بالبقيع !!

    ..

    وزينب بنت علي "رضي الله عنه"
    هي مـاتت في المدينة ودفنت بالبقيع ..
    مع ذلك لها قبر منسوب إليها أقامه الشيعـة بـدمشق ..


    وأيضاً لها ضريـح في القـاهرة "وهي لم تدخل مصر أصلاً " !!؟

    ..

    وبالشام قبر لأم كلثوم ورقية بنتي الرسول صلى الله عليه وسلم

    وهما زوجتا عثمان وماتتا في المدينة في حياة الرسول

    ودُفنتا في البقيع !!

    ..

    وكذلك في الشام قبر لهود "عليه السلام" بجامع دمشق ..
    وهو لم يدخل الشام في حياته .. وله قبر منسوب إليه في حضر موت !!

    وفي حضرموت قبر يزعمون أنه لصالح "عليه السلام"
    مع أنـه مـات في الحجـاز ! .. وله أيضاً قبر في يافا بفلسطين !!


    وكل هؤلاء الأنبياء والصحابة والتابعون نذروا حياتهم للدفاع عن التوحيد والذود عن حمى الإسلام، فأتى من نسأل الله لهم الهداية والرجوع إلى دين الإسلام وجعلوهم آلهة تعبد من دون الله بالدعاء والنذر والسجود
    لا حول ولا قوة إلا بالله

    وقـفـة !!

    سبـحـان الله .. أين عقول هؤلاء المشركين؟
    هل فكروا كم جـسـدا لـهـؤلاء وكيـف قـُبـروا بعدة قبـور !!
    والملاحظ أن لكل عصر صورة من صور الشرك تنتشر حتى تصبح بديهية في عقولهم .. لا يرون أفعالهم أو أقوالهم أو معتقداتهم التي تصنف في خانة الشرك أنها تهدم الإسلام وفي كل عصر ينخدع الناس بالمظاهر ..

    فهذا يدعو قبرا ولكنه مسلم لأنه يصلي !!
    وهذا يذبح لغير الله لكنه مسلم لأنه يحب يقول لا إله إلا الله ولا حرج في عدم فهمه لما يقول والمهم أنه تلفظ بها !!
    وهذا ينذر لغير الله ولكنه مسلم لأنه لا يعرف ان فعله يناقض الإسلام وأن الرسل جاؤوا ليدعوا الناس لترك تلك الشركيات !!
    والآخر يشرع من دون الله ولكنه مسلم لأنه لم يقل بالحرف الواحد : أنا أحارب الإسلام .. أنا أكره شرع الله .. أنا كافر بالله !!
    وغيره لا يجد بأسا فيما سبق ذكره من كفريات وربما اعتبرها من المعاصي !!
    سبحان الله ولا حول ولا قوة إلا بالله

    مع كل هذه الإنحرافات الفاضحة التي تجعل الحليم حيران .. يمكن للمرء أن يتساءل
    كيف يمكن لأمة أن تناقض الإسلام بكل هذه الصور التي تتفاوت في درجة الفضاعة والتجرؤ على الله ؟؟
    كيف يمكن أن يخفى حكم مثل هذه الشركيات المناقضة للإسلام على ملايين الناس ولقرون من الزمن ؟؟
    والقرآن بين أيديهم
    ويتلون أحاديث الرسول كاسر الأوثان ومنكر الشرك بصوره

    ولذلك لا نستغرب إذا وجدنا من يقول لا إله إلا الله ويدّعي اتباع ملة محمد صلى الله عليه وسلم وهو مع ذلك يشرك بالله ويناقض ركيزة هذا الدين ومبدأه وأصل رسالة أنبيائه ويقرأ القرآن صباح مساء ..

    وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون

    ولقد بعثنا في كل أمّة رسولا أن اعبدوا الله واجتبوا الطاغوت

    فلابد من دعوة صادقة لإصلاح ما فسد من عقائد والعودة للمنبع الصافي والتمسك بالكتاب والسنة على مراد الله
    ولا يكون ذلك إلا بدراسة العقيدة السليمة ومقارنة تلك المبادئ بما يحدث في الواقع والعيش بها بين الناس

    نسأل الله أن نكون من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه
    إن الله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم

    عن الحسن البصري:
    رحم الله امرأ خلا بكتاب الله عزّ وجلّ، وعرض عليه نفسه، فإن وافقه حمد ربَّه وسأله المزيد من فضله، وإن خالفه تاب وأناب ورجع من قريب

    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد إبراهيم ; 2010-03-31 الساعة 12:17
  2. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    عضو نشيط
    المشاركات: 209
    لا يمكن النشر في هذا القسم




















    أيها القارىء :
    معظم ماتقرأه من مواضيعي التي يتم نشرها ، إما اجتهاد شخصي في جمعه وتهذيبه مع تصرف في بعض الجمل والعبارات والشروحات ، وإما نقلا ً عن البعض مع عدم نسبها إلى نفسي .

    فأسأل الله عز وجل أن يسوق هذه المواضيع
    لأهلها الذين إن وجدوا خيرا عملوا به وبالأجر للقائل دعوا وإن وجدوا خللاً أصلحوا ونصحوا ودفنوا
  3. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    عضو نشيط
    المشاركات: 209
    لا يمكن النشر في هذا القسم







    أيها القارىء :
    معظم ماتقرأه من مواضيعي التي يتم نشرها ، إما اجتهاد شخصي في جمعه وتهذيبه مع تصرف في بعض الجمل والعبارات والشروحات ، وإما نقلا ً عن البعض مع عدم نسبها إلى نفسي .

    فأسأل الله عز وجل أن يسوق هذه المواضيع
    لأهلها الذين إن وجدوا خيرا عملوا به وبالأجر للقائل دعوا وإن وجدوا خللاً أصلحوا ونصحوا ودفنوا
  4. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    عضو نشيط
    المشاركات: 209
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    أيها القارىء :
    معظم ماتقرأه من مواضيعي التي يتم نشرها ، إما اجتهاد شخصي في جمعه وتهذيبه مع تصرف في بعض الجمل والعبارات والشروحات ، وإما نقلا ً عن البعض مع عدم نسبها إلى نفسي .

    فأسأل الله عز وجل أن يسوق هذه المواضيع
    لأهلها الذين إن وجدوا خيرا عملوا به وبالأجر للقائل دعوا وإن وجدوا خللاً أصلحوا ونصحوا ودفنوا
  5. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    عضو نشيط
    المشاركات: 209
    لا يمكن النشر في هذا القسم





    أيها القارىء :
    معظم ماتقرأه من مواضيعي التي يتم نشرها ، إما اجتهاد شخصي في جمعه وتهذيبه مع تصرف في بعض الجمل والعبارات والشروحات ، وإما نقلا ً عن البعض مع عدم نسبها إلى نفسي .

    فأسأل الله عز وجل أن يسوق هذه المواضيع
    لأهلها الذين إن وجدوا خيرا عملوا به وبالأجر للقائل دعوا وإن وجدوا خللاً أصلحوا ونصحوا ودفنوا
  6. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    عضو نشيط
    المشاركات: 209
    لا يمكن النشر في هذا القسم



    أيها القارىء :
    معظم ماتقرأه من مواضيعي التي يتم نشرها ، إما اجتهاد شخصي في جمعه وتهذيبه مع تصرف في بعض الجمل والعبارات والشروحات ، وإما نقلا ً عن البعض مع عدم نسبها إلى نفسي .

    فأسأل الله عز وجل أن يسوق هذه المواضيع
    لأهلها الذين إن وجدوا خيرا عملوا به وبالأجر للقائل دعوا وإن وجدوا خللاً أصلحوا ونصحوا ودفنوا
  7. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    عضو نشيط
    المشاركات: 209
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    أيها القارىء :
    معظم ماتقرأه من مواضيعي التي يتم نشرها ، إما اجتهاد شخصي في جمعه وتهذيبه مع تصرف في بعض الجمل والعبارات والشروحات ، وإما نقلا ً عن البعض مع عدم نسبها إلى نفسي .

    فأسأل الله عز وجل أن يسوق هذه المواضيع
    لأهلها الذين إن وجدوا خيرا عملوا به وبالأجر للقائل دعوا وإن وجدوا خللاً أصلحوا ونصحوا ودفنوا
  8. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    المشاركات: 206
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    تذكير بالموضوع
    للفائدة
    نسأل الله أن ينفعنا بما نقرأ ويرزقنا حسن الخاتمة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع