السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أود إخوتي في الله أن أسأل عن حكم المتحاكم للطاغوت، فيما إذا كان يحسب أنه يحكم بقوانين لا تخالف الكتاب والسنة؟
وما هو ضابط أو صفة جاهل الحال؟
وجزاكم الله خيرا.