بسم الله الرحمن الرحيم


وبه نستعين


قال الله تبارك وتعالى


َ{أذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }المائدة54



قال الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله :
[ فالله الله يا إخواني تمسّكوا بأصل دينكم، وأوله وآخره وأسّه ورأسه: شهادة أن لا إله إلاّ الله.. واعرفوا معناها، وأحبّوها وأحبوا أهلها، واجعلوهم إخوانكم، ولو كانوا بعيدين،واكفروا بالطواغيت وعادوهم وابغضوهم،وابغضوا من أحبّهم أو جادل عنهم أو لم يكفّرهم أو قال ما علي منهم أو قال ما كلّفني الله بهم، فقد كذب هذا على الله وافترى، فقد كلّفه الله بهم وافترض عليه الكفر بهم والبراءة منهم ولو كانوا إخوانهم وأولادهم...

فالله الله، تمسّكوا بذلك لعلكم تلقون ربكم لا تشركون به شيئا، اللهم توفّـنا مسلمين، وألحقنا بالصالحين.] مجموعة التوحيد -رسالة هدية طيبة 0



ويقول الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ :[ والمرء قد ينجو من الشرك ويحب التوحيد ، لكن يأتيه الخللمن عدم البراءة من أهل الشرك ، وترك موالاة أهل التوحيد ، ونصرتهم ، فيكون متبعاً لهواه داخلاً من الشرك في شُعب ، تهدم دينه وما بناه ، تاركاً من التوحيد أصولاً وشُعباً لا يستقيم معها إيمانه الذي ارتضاه ، فلا يحـب ولا يبغض ولا يعادي ولا يوالي لجـلال من أنشأه وسوّاه ، وكل هذا يؤخذ من شهادة لا إله إلا لله.] الدرر السَنيّة-جزء الجهاد-ص:186.



فلابد أيها الناس......! من البراءة من الشرك وأهله ( كفرا بهم ومعاداة وبغضا ) ، ولابد مع ذلك من الولاء لله تعالى يتبعه الولاء لمن آمن به وحده .

فلاتنفع براءة من الشرك دون من يفعله ..
ولاالمعاداة والبغض لهم بدونإعتقاد كفرهم وبطلان عبادتهم ..
ولاينفع أيضا تكفيرهم بدون بغضهم ومعاداتهم وعدم مودتهم ومصاحبتهم وعدم إتخاذهم أصدقاء وأخلاء ..




ولاينفع بالمقابل براءة بدون ولاء لله تعالى ولمن آمن به وحده ( محبة ونصرة وتقاربا والكون معهم باطنا وظاهرا والإهتمام بأمورهم والتعاطف الكامل معهم وإعزازهم وتقديرهم وإحترامهم ...



لأن الله عز وجل يحب الموحدين ويحب من يحبهم ويتواضع لهم ويحترمهم ويخذمهم .... ويبغض المشركين ويحب من يتعزز عليهم ولايتذلل لهم ولايتملقهم ولايصاحبهم ..



فإن كنت يأخي ....تريد محبة الله لك والرضى عنك وأن تكون من أتباع محمدُا عليه الصلاة والسلام فإنتبه للولاء والبراء !! وأنتبه لقلبك من يواد ومن يعادي ويبغض .. وأنتبه للأحوالك مع من تعاشر .
والحمد لله وحده