1. شكراً : 1
     
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    عضو نشيط
    المشاركات: 248
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين


    إن المسلم الذي منَّ الله عليه بنعمة الاسلام لحريّ به كل لحظة وكل دقيقة أن يحمد الله على هذه النعمة

    نعمة لا يعرف قدرها إلا عندما يرى هذه الجاهلية تتخبط في ظلمات الجهل ظلمات المذاهب المنحرف عن توحيد رب العالمين، سواء المذاهب الجاهلية المحضة أو المذاهب الممتزجة ببعض شعائر الدين


    فنحن لا نستغرب من مدافعة بعض الجماعات المنتسبة زوراً وبهتاناً للإسلام على مثل هذه الشعوب، فلا الشعوب أصلاً عرفت الإسلام، ولا هذه الجماعات شمت
    رائحته من بعيد


    فنحن اليوم أمام طاغوت جديد

    طاغوت لم تتوقع هذه الجماعات أن يأتي هذا اليوم التي ترى فيه هذه الشعوب المسلمة كما يزعمون،

    هذه الشعوب المستضعف من الطواغيت قبل الثورات كما يزعمون

    هذه الشعوب التي لا تعرف واقع طواغيتها، كما يحلو للبعض ان يسميها ( أفراد الطاغوت ) كما يزعمون

    هذه الشعوب التي كفرت بجنس الطاغوت كما يزعمون، هذه الشعوب التي تريد شرع الله كما يزعمون


    يأتي اليوم الذي يسقط فيه هذا القناع ويكشف ليس عن أنها شعوب كافرة فقط، بل هي شعوب طاغوتية، تحركها شهواتها الجاهلية ورغاباتها التي تنافي أصل الإسلام من جذوره


    شعوبٌ لو كانت توحد الله في الشعائر والنسك لخرجت وحطمت قبور أولياءهم

    ولما وصفت من هدم القبور بأنهم متطرفون

    شعوبٌ لو كانت توحد الله في الحكم والتشريع لخرجت وتبرأت من كل تشريع جاهلي

    فهذه الشعوب هي التي تخرج بالملايين وتطالب بالديمقراطية

    وهي التي تخرج بالملايين لكي تنتخب من ينوب عنها في تقرير حكمها وتشريعها

    وهي التي تخرج بالملايين تريد تفعيل القضاء الطاغوتي والجيش والشرطة

    وهي التي تخرج بالملايين لكي ترفض حكم جماعة ( الإخوان المشركين ) لأنها من الجماعات التي تنتسب للدين !!

    وهي التي تقرر على ألسنة نوابها بان السيادة لها أي للشعب


    و إن كانت ترى بأن السيادة لله لخرجت واعترضت

    وهي التي تقرر على ألسنة نوابها بأن الولاء للوطن وهذا الحق يسمّى المواطنة

    وإن كانت تعتقد بأن الولاء لله لخرجت واعترضت

    وهي التي تقرر على ألسنة نوابها بأن الدستور( الوثن الجديد) هو الذي ينظم
    منهاج حياتها لا قرآن ولا سنة

    وإن كانت تعتقد بأن الكتاب والسنة هما منهج الحياة لخرجت واعترضت على الدستور


    فالشعب المصري اعترض على دستور( الإخوان المشركين والتلفية حزب الظلام ) عندما وضعوا لهم دستوراً يعتقدون فيه بأنه ذو صبغة دينية!!

    فأين الشعوب من الإسلام ؟؟؟


    فالشعوب لا تريد أن يحكمها أو أن تكون مثل الإخوان المشركون ولا مثل التلفية مع أن هؤلاء أهون من الشعوب في الكفر

    فكيف يكون الإخوان المشركون كفار لأنهم لم يحققوا أصل الدين وكذلك التلفية، وتكون الشعوب مسلمة

    موحدة كافرة بالطاغوت مؤمنة بالله وهم لم يأتوا بعشر معشار الإخوان والتلفية !!؟

    يتبع إن شاء الله...

  2. شكراً : 1
     
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    عضو نشيط
    المشاركات: 248
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    (( حقيقة مرة للجماعات المسماة بالإسلامية ))

    فالشعوب العربية أصبحت طواغيت العصر بعد رؤساء وملوك العرب

    فالناس اليوم تعتقد بأن الشرعية من الشعب وليست من الكتاب والسنة وهو الذي يقرر مصيره

    والسيادة والتشريع له بلا منازع، وليست لله، وما أراده الشعب هو الذي يكون وما لم يرده لا يكون

    وكما يقول شاعرهم : إذا الشعب يوماً أراد الحياة ـ ـ ـ



    فيا من تريد الحق كيف تغفل عن هذه الحقيقة الواضحة كشمس الظهيرة وتتجاهلها و لا تتبرأ من هذه الشعوب الكافرة الطاغوتية لترضي هواك
    أو
    بسبب تقليد بعض علماء السوء الذين يدعون الخوف على الأمة ويرفعون راية الجهاد ضد أعدائها الأمريكان و الروس و أوليائهما !!


    و يقولون الأمة بخير و في خير !!!


    أي خير في أمة تدعي لنفسها حق الحكم والتشريع والسيادة

    أي خير في أمة تعتقد لنفسها الولاء لغير الله على الوطنية و أنتان الجاهلية


    أي خير في أمة تريد الديمقراطية منهجاً لها

    أي خير في أمة ترى بأن الجهاد أرهاب

    و التوحيد تطرف

    و التكفير جريمة

    و القبور وسيلة

    و أحكام الإسلام من حدود وعقوبات تخلف و وحشية و رجعية


    ما هو الخير الذي فيها مع شركها بالله العظيم ؟؟؟

    هل لأنها تصلي و تحج و تزعم بأنها على دين الله !!؟


    هذه الأمة لا تختلف عن الأمة اليهودية والأمة النصرانية

    فمادام أصل الدين غائب عنها فهي أمة مشركة، والشرك وصفها

    أمة لا تعرف من الإسلام إلا اسمه و من القرآن إلا رسمه

    مساجدهم عامرة وهي خراب من الهدى

    علماؤهم شر مَن تحت أديم السماء، منهم تخرج الفتنة وفيهم تعود



    فأين أنتم من هذا كلها هل مازال عندكم إجتماع شروط و إنتفاء موانع في الشرك الأكبر و في الكفر البواح !!!

    أليس هذا الأمر فيما دون أصل الدين في المسائل التي تعلم بالشرع

    فأين أنتم من هذا كلها هل مازال عندكم التأويل في أصل الدين

    أليس التأويل في ما دون أصل الدين !!


    ألم يحن الوقت لكي نجتمع على كلمة سواء



    أليس الكفر والشرك واضح و ظاهر في هذه الأمة

    أليس قول لا إله إلا الله الآن غير معتبر منهم بسبب كفرهم وجهلهم بها فهم يقولونها في كفرهم

    أليست القرينة المعتبرة للحكم بالإسلام ممن يريد أن يظهر إسلامه الآن هو أن يتبرأ مما عليه قومه من

    هذا الكفر المنتشر في كل بيت



    فدين رب العالمين واضح بيِّن لمن تجرد عن الهوى، و واقع هذه الشعوب واضح جلي

    و يلزم الربط بين حقيقة التوحيد و وضوح الواقع لتحقيق عقيدة الولاء و البراء في مجتمعاتنا الجاهلية الجافلة عن دين رب البرية


    أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولجميع الموحدين..


  3. شكراً : 1
     
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    عضو نشيط
    المشاركات: 248
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    مؤسسة الحنفــــــــــاء لنشر التوحيــــــــــــــد
    تقدمــ
    ---------------------------
    مقــــــــــالة بعنوان
    =================
    طاغـــــــــوتية
    الشــــــــعوب العربـــــــــــــية
    وتغاضي ما يسمى بالجماعات الإسلامية
    =================
    لابن عــــــمر اللّيبــــــيّ

    حمل المقالة من
    هنــــــا رابط غير مباشر


    هذا العضو قال شكراً لك يا ابن عمر الليبي على المشاركة الرائعة: [مشاهدة]
  4. شكراً : 4
     
    تاريخ التسجيل : Apr 2014
    عضو
    المشاركات: 51
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    بارك الله فيك
    الرابط للتحميل:ط·ط§ط؛ظˆطھظٹط© ط§ظ„ط´ط¹ظˆط¨ ط§ظ„ط¹ط±ط¨ظٹط©
    أخي أقترح عليك التسجيل في موقع الرفع لكي تبقى الملفات مدة أطول:
    طھط³ط¬ظٹظ„ ط¹ط¶ظˆظٹط© ط¬ط¯ظٹط¯ظ‡ | ظ…ط±ظƒط² طھط*ظ…ظٹظ„ ط§ظ„ط®ظ„ظٹط¬
  5. شكراً : 1
     
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    عضو نشيط
    المشاركات: 248
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    السلام عليكم
    بارك الله فيك، وسأحاول أن أسجل في المواقع
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع