*لا تحسـبنَّ العـلمَ ينفـعُ وحدَه *** مـا لـم يتـوَّج ربُّـه بخــلاقِ
والعلـمُ إِن لم تكتـنفهُ شـمـائلٌ *** تُعْـليهِ كان مطيـةَ الإِخـفـاقِ
كـم عالمٍ مدَّ العـلومَ حبائـلاً *** لوقـيعـةٍ وقـطيـعـةِ وفــراقِ
وفقيـهِ قـومٍ ظل يرصدُ فقـهُ *** لمـكيدةٍ أو مُسْتـَحِـلِّ طــلاقِ
وطبيـبِ قـومٍ قد أحلَّ لطبـهِ *** ما لا تـحلُّ شـريعـةُ الخــلاقِ
وأديـبِ قومٍ تستحـقُّ يمينـهُ *** قطـعَ الأنامـلِ أو لظى الإِحـراقِ
* القائل حافظ إبراهيم