النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 1149 الردود: 1 الموضوع: خاطرة .... عن الشوق ..

إخفاء / إظهار التوقيع

  1. #1

    تاريخ التسجيل Sep 2009
    إعجاب مرسل: 12
    إعجاب متلقى: 10
    المشاركات 81

    new خاطرة .... عن الشوق ..
    ��� ������� �������

    الشوق ..
    الشوق مالشوق ..
    هل أشتاق أحدكم يوماً لأحد ما ؟؟
    أما أنا فقد أشتقت ..
    لقد أشتقت شوقاً عجيباً ..
    شوقاً لاأجد العبارات المناسبة لكي أعبر عنه ..
    أشتقت شوقاً ماللغات إلى توصيفه من سبيل ..
    أشتقت شوقاً إلى حد الشوق ونهايته ..
    أشتقت شوقاً أكثر من الشوق نفسه ..
    أشتقت وأنا أكتب أحس بأن قلبي هو الذي يكتب لا بناني ..
    قد تتسألوا إلى من أشتقت !!
    أقول مالصفات إليه من عرفان ..
    أشتقت إلى الذي هو ترجمان لكل خلق جميل ..
    أشتقت إلى أفضل الخلق ..
    أشتقت إلى حبيب الحق ..
    أشتقت إلى الإنسان الكامل ..
    أشتقت إلى رسول الله وخليل الله وحبيب الله ..
    أتعلمون إني أكتب وأحس بأني قلبي يبكي وليس عيناي ..
    إنه الصابر الشاكر رؤوف رحيم كريم شجاع حليم ..
    أفديه بنفسي وبمالي وبجميع أهلي ..
    والله لو خيرت بين طول العمر وزيادة المال والأهل والذرية والزوجات ..
    وبين أن أراه في مرة واحدة .. مرة واحدة فقط .. وتُزهق روح بعدها في الحال لأخترت الموت بعد رؤيته ..
    مابالكم برجلٍ أحبه خالقه !!
    مابالكم برجلٍ حنى له الجذع وبكى !!
    أتعلمون أي جذع ؟؟ جذع نخلة !!!
    جذع نخلة بكى وحنى له فما بالكم بي ..

    لاتلومني إن بكيت الدهر كله شوقاً للقياه
    لاتلومني إن عميت عياني عن رؤية سواه
    لاتلومني لو تشبهت به في كل حياتي وسكناتي
    دعوني أبكي شوقاً إليه فوالله لاتبكي عياني
    يبكي قلبي وعقلي ولحمي وعظمي وكل أوردتي وشرايني
    للأسف لم أستطيع أن أصف لكم كم أنا أشتاق إلى رسول الله ..
    صلى الله عليه وسلم ..
    جذع النخل بكي فمسح عليه فسكت وقال صلى الله عليه وسلم والله لو لم أمسح
    عليه لبكي طول حياته ..
    فأنا من الذي يسكتني من البكاء ..
    من الذي يصبرني حتى ألقاه على الحوض إن شاء الله ..
    هل تشتاقون لأحد مثل شوقي اليه ؟؟ لا أظن .. لا أظن ..
    وهل تحسون ما أحس به ..
    خبروني ..
    كلموني ..
    يالله ياالله يالله .. ياجواد ياكريم ياحليم أسالك أن لاتحرمني من رؤيتي حبيبي الآخرة ..
    اللهم أرشدني إلى سنته وأعني على طاعته ..
    لأ أظن أن هناك إنسان له عقل صحيح وقلب حي ينبض ويعرف رسول الله ولايحبه ولايشتااااااااق الى لقائه ..


  2. #2

    تاريخ التسجيل Mar 2013
    إعجاب مرسل: 15
    إعجاب متلقى: 22
    المشاركات 175

    افتراضي



    بسم الله و الصلاة و السلام على أشرف خلق الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم ..و بعد

    أخاف خوفا كبيرا و أستحي
    ألا تعلم ماذا جرى يا أخي
    أهين عرض رسول الله صلى الله عليه و سلم و نال المجرمون من شخصه
    أتحلوا الحياة لنا يوما و نحن أعز شخص فينا يذل و يمتهن
    كل ما ذكرت الأمر إلا وهالني الأمر و ثار البكاء علي وجهي
    كل صباح أذكر
    لم نأخذ بثأره يا أخي
    ثأر ليس فقط لشخصه إنه دين الله تعالى ، افهم أنهم لم يفعلوا هذا و لم يتآزروا عليه إلا لأنه أعظم ما يتمثل فيه أمر الله و حكمه هو شخص الرسول صلى الله عليه و سلم
    كانوا يعادون دين الله و أحكامه و يحاربونه خفية و يظهرون التعظيم و الاحترام لشخص رسوله صلى الله عليه و سلم تقية
    اليوم بلغوا مبلغا في الكفر أسقطوا فيه الحجاب و كشفوا عن وجههم الكلاح الحقيقي من البؤس و العذاب
    و ظاهرت كل دول الكفر مجتمعة على هذا الفعل و قالوا أنه حقوق لا نجرم صاحبه و نحميه و نحمي فعله
    لأن قواننينا لا تجرم حرب الله و رسول الله صلى الله عليه و سلم بل تحميه و تؤازره
    قالوها صراحة رغم كل التهديدات و أهرقت دماء المحبين هنا و هناك و أبو و أنفوا حتى عن حذف الفيلم المسيء و الكلام البذئ
    بل قتل سفيرهم في ليبيا و لم يتراجعوا
    و هُددت شركة جوجل بمقاطعتها ومنعها و أصرت و أبت
    فقالت الشركة على لسان متحدثها الرسمي «هذا الفيديو المتاح على شبكة الإنترنت لا يخالف سياسات وإرشادات موقعنا، بما لا يسمح لنا بحذفه من منصة*YouTube، لكن نظراً للموقف العصيب في ليبيا ومصر، فقد تم تقييد الوصول إليه مؤقتاً في البلدين، قلوبنا ودعواتنا مع عائلات ضحايا الاعتداء الذي وقع في ليبيا».
    اهـ
    حتى هددت كثير من الدول المنتسبة للإسلام بمقاطعتها

    و طالبت كثير من الدول أمريكا بمنع الفيلم كل ذلك في امتناع و إصرار عجيب


    أضاف الصاوي – مسؤول في جهاز تنظيم الاتصالات بمصر متأففا بعد قرار من محكمة وضعية صدر بحجب موقع جوجل لمدة شهر عقوبة و لم يتم تفعيله
    " إن “جوجل” تقدم خدماتها ومن ضمنها يوتيوب” –المملوك لها- عبر خوادم متصلة في مصر مما يعني ان حجب خدمة واحدة يعني حجب جميع الخدمات المتصلة بنفس الخادم.
    *ويقدم “جوجل” خدمات متعددة قد يتم حجبها مع “يوتيوب” وأبرزها محرك البحث وخدمة البريد الإلكتروني “جيميل” والتخزين السحابي “جوجل درايف” وشبكة التواصل الاجتماعي “جوجل بلس”، وقد يطول الحجب موقع التدوين “بلوجر” التابع لجوجل.”
    *

    حتى تعلموا أنها معركة معركة ينفقون فيها أموالهم و أعز أنفسهم و هم يثبتون عليها
    إنها معركة لحم و دم بين الكفر و الإيمان

    و لازال المجرمون من أهل جلدتنا يؤكدون و يقرون هم أهل ذمة و عهد و قد نقضوا أصل الشروط و أهانوا دين الله و شخص رسول الله صلى الله عليه و سلم

    أنا لا أزال أبكي خطيئة لي أصارحك بها
    أني لليوم ما انتقمت لعرض الرسول صلى الله عليه و سلم و ما شفيت صدري منهم
    كيف و ألقى الرسول صلى الله عليه و سلم
    و قد أهراق المحبين لدفاع عن عرضه صلى الله عليه و سلم دمائهم
    و أنا هنا أزعم حبه و أجلس مع القاعدين في القيل و القال
    لا يقول الجاهلون إن هناك جريمة أكبر و هي ترك تحكيم شرع الله و الناس لا يفهمون و يثرون من أجل الرسول صلى الله عليه و سلم فقط
    بل نقول نحن كذلك نحن لم نفهم إن من تمام العداء و نهايته لدين الله هو إهانة شخص رسول الله صلى الله عليه و سلم لأنه التمثل الحقيقي لعبودية الله و أمره و التي أمر الله بتعظيمها
    يكفي أن اسمه صلى الله عليه و سلم في شطر كلمة التوحيد
    إن الأمر عقيدة و دين و الهبوب لنصرته صلى الله عليه و سلم و نصرة عرضه من أصل ديننا
    لما سمع سعد بن أبي وقاص و قد كان ابن تسع سنين أن هناك من سينال من محمد صلى الله عليه و سلم
    حمل سيفه و جرى لنصرة الرسول صلى الله عليه و سلم و قد كان في عهد مكة و عهد استضعاف
    و لما كان اثنين من شباب العرب رأوا رسول الله صلى الله عليه و سلم يدفع ناقته رئيس قبيلتهم و يسئ له القول و يهينه و يرد دعوته
    قاموا فركلوا رئيس قبيلتهم بأرجلهم حتى قتلوه فقتلهم أقوامهم بعدها

    أعلم أننا و إن كان يجب علينا الصبر عن القتال كما جاءت النصوص و كما صبر الصحابة رضي الله عنهم في مكة على إيذاء الكفار لهم بل إيذائهم لرسول الله صلى الله عليه و سلم
    و هو أعز عليهم من أنفسهم

    و لكن لا يعني أننا لا نعمل كل سبيل و عدة لنصرة دين الله الذي امتهن و امتهن أعز ما فيه من حقيقة العبودية و كذلك أمتهن أعز ما فيه من أشخاص و هو شخص رسول الله صلى الله عليه و سلم
    إنها المنتهى و الله
    إنه كان الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه و سلم يعني الدفاع عن دين الله و ذروة ما يحمله من أحكام و معنى العبودية لله تعالى

    لذلك كان يبياع الصحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم
    على حمايته و منعه مما يمنعه منه أبناءهم و أنفسهم من الحماية و المنعة

    إن إهراق المحبين دمائهم لنصرة النبي صلى الله عليه و سلم
    تذكرة لنا كيف نحن هنا نزعم أننا أنصاره الحقيقيون بينما نحن قاعدون في الحقيقة عن الجماعة و الإمامة و البيعة و تأسيس قاعدة القتال الشرعي
    و اليوم الذي نقتص فيه للمؤمنين و لدين الله تعالى و حكمه على الأرض
    و الجهاد في سبيل الله و بذل دمائنا لنصرة دعوة الرسول صلى الله عليه و سلم
    بيان حكم الحق في كل من تولي أعداءه و آزر على هذه الفعلة
    و القيام بالنصرة علما و عملا و دعوة و جهادا و سيفا و قلما

    هبوا يا شباب الحق و ارفعوا اللواء
    و اجتمعوا تحت اللواء














المواضيع المتشابهه

  1. خاطرة: أصل الدين - تأملات
    بواسطة أحمد إبراهيم في المنتدى المقالات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 2011-09-07, 11:19

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى


Sitemap