1. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    عضو جديد
    المشاركات: 27
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، والصلاة والسلام على إمام المرسلين نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.وبعد: فهذا مجموع مختصر حوى جملة من الأبيات الجامعة التي نظمها أهل العلم في جمع شتات المتفرق من الألفاظ والمتناثر من الفوائد المنتظمة في سلك واحد، قصدت من جمعه تيسير الوقوف عليها لمن رغب في الحفظ أو المراجعة، وأحلت إلى مراجعها إن تيسر ذلك، مع تعليق يسير على بعضها بحسب الحاجة، والله أسأل أن ينفع به إنه سميع مجيب، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    شروط لا إله إلا الله
    نظمها أحد أهل العلم في بيت واحد فقال:

    علم يقين وإخلاص وصدقك مع



    محبة وانقياد والقبول لها



    وقال الشيخ حافظ الحكمي:

    وبشروط سبعة قد قيدت



    وفي نصوص الوحي حقًا وردت


    فإنه لا ينتفع قائلها



    بالنطق إلا حيث يستكملها


    العلم واليقين والقبول



    والانقياد فادر ما أقول


    والصدق وإخلاص والمحبة



    وفقك الله لما أحبه



    «معارج القبول» للشيخ حافظ الحكمي (1/377-378)

    مراتب القدر
    وهي أربع نظمها بعضهم في بيت واحد فقال:

    علم كتابة مولانا مشيئته



    وخلقه وهو إيجاد وتكوين



    الأنبياء المذكورون في القرآن الكريم
    وهم خمسة وعشرون نبيًا، وقد جمعهم أحد أهل العلم في بيتين فقال:


    في تلك حجتنا منهم ثمانية



    من بعد عشر ويبقى سبعة وهم


    إدريس هود شعيب صالح وكذا



    ذو الكفل آدم بالمختار قد ختموا



    «إعانة الطالبين» لأبي بكر الدمياطي (1/13)
    ستة ليست لأهل الجنة
    نظم ذلك بعضهم فقال:

    وستة ليست لأهل الجنة



    لا بول ولا غائط لا أجنة


    كذلك لا نوم، ولا أسنانا



    ولا لحى أيضًا كما أتانا


    وستة من أهلها قد خصوا



    بلحية قد جاء فيهم نص


    هم آدم ونوح إبراهيم



    هارون والصديق والكليم



    «كشف الخفاء» (1/272)
    قوله: (ولا أسنانًا) أي: ليس فيها بينهم تفاوت في الأسنان، أي: في الأعمار، لقوله صلى الله عليه وسلم: «يدخل أهل الجنة الجنة جردًا مردًا مكحلين، أبناء ثلاث وثلاثين سنة» رواه أحمد والترمذي، وصححه الألباني.
    قوله: (وستة من أهلها قد خصوا بلحية قد جاء فيهم نص) ليس في شيء من هذا حديث ثابت.
    أصول السنن جمعت في أربعة أحاديث
    جمعها الحافظ أبو الحسن طاهر بن مفوز المعافري الأندلسي:

    عمدة الدين عندنا كلمات



    أربع من كلام خير البرية


    اتق الشبهات وازهد ودع ما



    ليس يعنيك واعملن بنية



    «جامع العلوم والحكم» لابن رجب (ص/6)
    وقال آخر:

    أصول الإسلام ثلاث إنما



    الأعمال بالنيات وهي القصد


    كذا الحلال بين، وكل ما



    ليس عليه أمرنا فرد



    «فيض القدير» (3/425)
    أشياء لا ترد
    أنشد بعضهم في ذلك:

    قد كان من سيرة خير الورى



    صلى عليه الله طول الزمن


    أن لا يرد الطيب والمتكى



    واللحم أيضًا يا أخي واللبن



    وأنشد السيوطي في ذلك:

    عن المصطفى سبع يسن قبولها



    إذا ما بها قد أتحف المرء خلان


    دهان وحلوى ثم در وسادة



    وآلة تنظيف وطيب وريحان



    «كشف الخفاء» (1/389) و(2/343)
    سبعة يظلهم الله في ظله
    وقد نظم السبعة العلامة أبو شامة عبد الرحمن بن إسماعيل فقال:

    وقال النبي المصطفى إن سبعة

    يظلهم الله الكريم بظله

    محب عفيف ناشئ متصدق


    وباك مصل والإمام بعدله


    «فتح الباري» لابن حجر (2/143)
    الموبقات السبع

    أكل مال اليتيم والشرك والسحر

    وأكل الربا وقذف المبرا
    والتولي يوم زحف وقتل نفس

    سبع قد أوبقت من تجرا

    «ذيل الروضتين» لأبي شامة (ص/45)
    ونظم الكبائر عمومًا الشيخ شرف الدين أبو النجا موسى بن أحمد الحجاوي المقدسي رحمه الله، وانظرها مع شرحها في كتاب «الذخائر لشرح منظومة الكبائر» للسفاريني، وهو مطبوع.
    علامات المنافق
    نظم بعضهم علامات المنافق الواردة في الأحاديث في أربعة أبيات فقال:

    تعد علامات المنافق سبعة كما

    صح عن خير الخلائق في الخبر
    إذاقال لم يصدق ويخلف وعده

    وإن يؤتمن أبدى الخيانة والضرر
    وعنداصفرارالشمس يغدومصليا



    ويبغض من آوى النبي ومن نصر

    ويترك إتيان الصلاة لجمعة


    ثلاثًا وإن خاصمت ذاك الشقي فجر

    «كشف الخفاء» للعجلوني (1/21)
    يتبع ان شاء الله...




  2. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    عضو جديد
    المشاركات: 27
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    الخمس الفواسق
    خمس فواسق في حل وفي حرم




    يقتلن بالشرع عمن جاء بالحكم


    كلب عقور غراب حية وكذا



    حدأة فأرة خذ واضح الكلم


    «إعانة الطالبين» (4/107)
    الأحاديث الموضوعة
    وقد نظم ذلك بعضهم فقال:

    أحاديث نسطور ويسر ويغنم



    وبعد أشج القيس، ثم خراش


    ونسخة دينار، وأخبار توبة



    أبي هدبة والقيس شبه فراش


    «كشف الخفاء» للعجلوني (2/516)
    أعمال يجري ثوابها للعبد بعد مماته
    نظمها السيوطي في أبيات فقال:

    إذا مات ابن آدم ليس يجري



    عليه من فعال غير عشر


    علوم بثها، ودعاء نجل



    وغرس النخل، والصدقات تجري


    وراثة مصحف، ورباط ثغر



    وحفر البئر؛ أو إجراء نهر


    وبيت للغريب بناه يأوي



    إليه، أو بناء محل ذكر


    وتعليم لقرآن كريم



    فخذها من أحاديث بحصر


    «الديباج» للسيوطي (4/228)
    وقال السفاريني: وزاد شيخ مشايخنا العلامة عبد الباقي الأثري الحنبلي عليها ثلاثة، ونظمها السيوطي في أبيات فغيَّر بعضها شيخ مشايخنا وزاد الأخيرين فقال:
    إذا مات ابن آدم جاء يجري



    عليه الأجر عد ثلاث عشر


    علوم بثها ودعاء نجل



    وغرس النخل والصدقات تجري


    وراثة مصحف ورباط ثغر



    وحفر البئر أو إجراء نهر


    وتعليم لقرآن كريم



    شهيد في القتال لأجل بر


    كذا من سن صالحة ليقفى



    فخذها من أحاديث بشعر


    «غذاء الألباب» للسفاريني (1/40)
    خمسة قيل: إنهم أشبه الناس صورة بالنبي r
    جمعهم بعض الفضلاء فقال:

    بخمسة شبه المختار من مضر



    يا حسن ما خولوا من وجهه الحسن


    كجعفر وابن عم المصطفى قثم



    وسائب وأبي سفيان والحسن


    «حدائق الأنوار» لابن الديبع الشافعي (2/821).
    زوجات النبي r
    توفي رسول الله عن تسعة نسوة



    إليهن تعزى المكارم وتنسب


    فعائشة ميمونة وصفية



    وحفصة تتلوهن هند وزينب


    جويرية مع رملة ثم سودة



    وست ذكرهن مهذب


    «السيرة الحلبية» (3/418)
    وقال الحافظ العراقي في ألفيته في السيرة النبوية:
    زوجاته اللاتي بهن قد دخل



    ثتنا أو إحدى عشرة خلف نقل


    خديجة الأولى تليها سودة



    ثم تلي عائشة الصديقة


    وقيل قبل سودة فحفصة



    فزينب والدها خزيمة


    فبعدها هند أي أم سلمة



    فابنة جحش زينب المكرمة


    تلي ابنة الحارث أي جويرية



    فبعدها ريحانة المسبية


    وقيل بل ملك يمين فقط



    لم يتزوجها وذاك أضبط


    بنت أبي سفيان وهي رملة



    أم حبيبة تلي صفية


    من بعدها فبعدها ميمونة



    حلا وكانت كاسمها ميمونة


    وابن المثنى معمر قد أدخلا



    في جملة اللاتي بهن دخلا


    بنت شريح واسمها فاطمة



    عرفها بأنها الواهبة


    ولم أجد من جمع الصحابة



    ذكرها ولا بأسد الغابة


    وعلها التي استعاذت منه



    وهي ابنة الضحاك بانت منه


    وغير من بنى بها أو وهبت



    إلى النبي نفسها أو خطبت


    ولم يقع تزويجها فالعدة



    نحو الثلاثين بخلف أثبتوا


    ترتيب غزوات النبي r وتاريخها
    قال جمال الدين محمد بن أبي بكر الأشخر اليمني الشافعي جامعًا غزوات النبي r :

    غزوة بدر أحد فالخندق



    بني قريظة بني المصطلق


    وخيبر وطائف بالاتفاق



    قاتل فيها المصطفى أهل الشقاق


    وله فيها مرتبًا على سني الهجرة الشريفة:
    فبدر فأحد بعد هاذين خندق



    فذات رقاع والمريسيع خيبر


    وفتح تبوك رتبت هذه على



    سني هجرة كل بذاك يخبر


    «شذرات الذهب» لابن العماد (8/425)
    وقال آخر:
    لثانية بدرًا وأحد لثالث



    وذات رقاع بعدها ثم خندق


    حديبية في الست خيبر بعدها



    وفتح تبوك كل هذا محقق


    وحج لعشر عاش من بعدها مرها



    ثمانين يومًا وهو بالله ملحق


    يتبع ان شاء الله
  3. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    عضو جديد
    المشاركات: 27
    لا يمكن النشر في هذا القسم



    شروط الدعاء وآدابه
    نظم البدر ابن جماعة شروط الإجابة فقال:
    قالوا شروط الدعاء المستجاب لنا



    عشر بها بشر الداعي بإفلاح


    طهارة وصلاة معهما ندم



    وقت خشوع وحسن الظن يا صاح


    وحل قوت ولا يدعي بمعصية



    واسم يناسب مقرون بإلحاح


    «الفتوحات الربانية» لابن علان (7/252)
    ترتيب الحقوق المتعلقة بالتركة
    إذا ضاقت ما الذي يقدم

    يبدأ من المتروك قيمة الكفن



    مع مؤنة يحتاجها ويدفن


    ثم الحقوق التي قد تعلقت



    بعين مورث فدين قد ثبت


    ثم الوصايا ثم وارث يلي



    فافهم مذهب ابن حنبل


    ماذا يقدم في الميراث؟
    نظمها بعضهم في قوله:

    يقدم في الميراث نذر ومسكن



    زكاة ومرهون مبيع لمفلس


    وجان قراض ثم قرض كتابة



    ورد بعيب فاحفظ العلم ترأس


    «حاشية الباجوري على شرح الشنشوري على متن الرحبية» (ص/47)
    العشرة المبشرون بالجنة
    جمع بعض فضلاء الشعراء العشر رضي الله عنهم في بيتين فقال:

    عليٌّ والثلاثة وابن عوف



    وسعد منهم وكذا سعيد


    كذاك أبو عبيدة فهو منهم



    وطلحة والزبير ولا مزيد


    وجمعهم أيضًا رضي الله عنهم الشريف السيد الحافظ محمد بن إبراهيم بن المرتضى فقال:
    للمصطفى خير صحب نص أنهم



    في جنة الخلد نصا زادهم شرفا


    هم طلحة وابن عوف والزبير مع



    أبي عبيدة والسعدان والخلفا


    «الرياض المستطابة» للعامري (ص/19)
    ونظم أسماءهم الحافظ ابن حجر العسقلاني فقال:
    لقد بشر الهادي من الصحب عشرة



    بجنات عدن كلهم قدره علي


    عتق سعيد سعد عثمان طلحة



    زبير ابن عوف عامر عمر علي


    «كشف الخفاء» (1/32)
    ولم يراع جميع هؤلاء في النظم ترتيبهم في الفضيلة.
    المكثرون في الرواية من الصحابة
    الذي زادت أحاديثهم عن ألف حديث

    والمكثرون في رواية الأثر



    أبو هريرة يليه ابن عمر


    وأنس والبحر كالخدري



    وجابر وزوجة النبي


    «ألفية السيوطي في علم الحديث» (ص/185-186)
    سبع من الصحب فوق الألف قد نقلوا



    من الحديث عن المختار خير مضر


    أبو هريرة سعد جابر أنس



    صدّيقة وابن عباس كذا ابن عمر


    الفقهاء السبعة
    كان المفتون بالمدينة من التابعين: ابن المسيب، وعروة بن الزبير، والقاسم بن محمد، وخارجة بن زيد، وأبا بكر بن عبد الرحمن بن حارث بن هشام، وسليمان بن يسار، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، وهؤلاء هم الفقهاء، وقد نظمهم القائل فقال:

    إذا قيل من في العلم سبعة أبحر



    روايتهم ليست عن العلم خارجة


    فقل: هم عبيد الله، عروة، قاسم
    (اعلام الموقعين لابن القيم )-23/1-


    سعيد، أبو بكر، سليمان، خارجة


    الأئمة الأربعة وتاريخ وفياتهم على حساب الجمل
    قال الناظم:
    فنعمانهم (قِنٌ) و(طعقٌ) لمالك



    وللشافعي (درٌ) و(رام) ابن حنبل


    قنٌ: 150، طعق: 179، در: 204، رام: 241.
    وقد ضبط بعضهم مولدهم ووفاتهم وعمرهم بقوله:
    تاريخ نعمان يكن سيف سطا



    ومالك في قطع جوف ضبطا


    والشافعي صين ببر ند



    وأحمد بسبق أمر جعد


    فاحسب على ترتيب نظم الشعر



    ميلادهم فموتهم فالعمر


    فـ(يكن) ضبط لمولد أبي حنيفة لأن الياء بعشرة والكاف بعشرين والنون بخمسين فالجملة ثمانون وهو قد ولد سنة ثمانين، و(سيف) ضبط لموته لأن السين والياء بعشرة والفاء بثمانين فالجملة مائة وخمسون وهو قد توفي سنة مائة وخمسين، و(سطا) لعمره لأن السين بستين والطاء بتسعة والألف بواحد فالجملة سبعون وعمره كذلك و(في) ضبط لمولد مالك لأن الفاء بثمانين والياء بعشرة فالجملة تسعون وهو قد ولد سنة تسعين، و(قطع) ضبط لموته لأن القاف بمائة والطاء بتسعة والعين بسبعين فالجملة مائة وتسعة وسبعون، وكانت وفاته كذلك، و(جوف) ضبط لعمره لأن الجيم بثلاثة والواو بستة والفاء بثمانين فالجملة تسع وثمانون وكان عمره كذلك، وقوله ضبطا تكملة للبيت، و(صين) ضبط لمولد الإمام الشافعي لأن الصاد بتسعين والياء بعشرة والنون بخمسين فالجملة مائة وخمسون وكانت مولده كذلك، و(ببر) ضبط لوفاته لأن كلا من الباءين باثنين والراء بمائتين فالجملة مائتان وأربعة وكان وفاته كذلك، و(ند) ضبط لعمره لأن النون بخمسين والدال بأربعة فالجملة أربعة وخمسون وكان عمره كذلك، و(بسبق) ضبط لمولد الإمام أحمد لأن كلا من البائين باثنين والسين بستين والقاف بمائة فالجملة مائة وأربعة وستون وكان مولده كذلك، و(أمر) ضبط لوفاته فالألف بواحد والميم بأربعين والراء بمائتين فالجملة مائتين وواحد وأربعون، وكانت وفاته كذلك، و(جعد) ضبط لعمره؛ لأن الجيم بثلاثة والعين بسبعين والدال بأربعة، فالجملة سبع وسبعون وكان عمره كذلك.
    «حاشية الباجوري على شرح الشنشوري على متن الرحبية» (ص/42، 43)
    يتبع باذن الله
  4. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    عضو جديد
    المشاركات: 27
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    جمع ما ورد في السنة من الأمر بالمخالفة
    في هيئات الصلاة للحيوانات

    جمعها أحد أهل العلم في ثلاثة أبيات فقال:
    إذا نحن قمنا في الصلاة فإننا



    نهينا عن الإتيان فيها بستة


    بروك بعير والتفات كثعلب



    ونقر غراب في سجود الفريضة


    وإقعاء كلب أو كبسط ذراعه



    وأذناب خيل عند فعل التحية


    «سبل السلام» للصنعاني (1/382)
    مواضع سبعة يتأكد فيها السواك
    قال السيوطي:

    يسن استياك كل وقت وقد أتت



    مواضيع بالتأكيد حض المبشر


    وضوء صلاة والقرآن دخوله



    لبيت وانتباه تغير


    «الأشباه والنظائر» للسيوطي (ص/417)
    لفظ القنوت ورد لعشرة معان
    نظمها الحافظ زين الدين العراقي فقال:

    ولفظ القنوت اعدد معانيه تجد



    مزيدًا على معاني مرضية


    دعاء خشوع والعبادة طاعة



    إقامتها إقراره بالعبودية


    سكوت صلاة والقيام وطوله



    كذاك دوام الطاعة الرابح القنيه


    «فتح الباري» (2/491)، وفي «عون المعبود» (2/227) بدل (القنيه): (ألفيه)
    المواقيت المكانية
    نظم بعض الشعراء المواقيت المكانية الخمسة في بيتين فقال:

    عرق العراق يلملم اليمن



    وبذي الحليفة يحرم المدني


    والشام جحفة إن مررت بها



    ولأهل نجد قرن فاستبن


    «تهذيب الأسماء واللغات» للنووي (3/114)
    السنة تكون أفضل من الواجب في حالات
    نظمها الجلال السيوطي فقال:

    الفرض أفضل من تطوع عابد



    حتى ولو قد جاء منه بأكثر


    إلا التطهر قبل وقت وابتدا



    للسلام كذاك إبرا المعسر


    وزاد الشيخ العلامة محمد الخلوتي الختان ونظمه فقال:
    وكذا ختان المرء قبل بلوغه



    تمم به عقد الإمام المكثر


    «غذاء الألباب» (1/286)
    فتلخص من هذا أحوال أربعة تكون فيها السنة أفضل من الواجب وهي:
    1- ابتداء السلام سنة، ورده واجب والابتداء أفضل.
    2- إنظار المعسر فرض وإبراؤه سنة، وهو أفضل.
    3- التطهر قبل الوقت سنة وبه يجب، وهو قبل الوقت أفضل.
    4- ختان المرء قبل البلوغ سنة، وبعده واجب، والاختتان قبل البلوغ أفضل.

    صفات من يستحب خطبتها
    قال بعضهم في وصفها شعرًا:

    صفات من يستحب الشرع خطبتها



    جلوتها لأولي الأبصار مختصرًا


    حسيبة ذات دين زانها أدب



    ولو لم تكن حوت في حسنها القمرا


    غريبة لم تكن من أهل خاطبها



    هذي الصفات التي أجلو لمن نظرا


    بها أحاديث جاءت وهي ثابتة



    أحاط علما بها من في العلوم قرا


    «غذاء الألباب» (2/447)
    ولم يثبت في استحباب نكاح من لم تكن من أهل خاطبها حديث.
    الأطعمة التي يدعى إليها
    وليمة عرس ثم خرس ولادة



    وعق لسبع، والختان لإعذار


    ومأدبة أطلق نقيعة غائب



    وضيمة موت والوكيرة للدار


    وزيدت لإملاك المزوج شندخ



    ومشداخ المأكول في ختمة القاري


    «الإنصاف» (8/316)
    وصنع الطعام عند موت الميت ودعوة الناس إليه أمر محدث، والسنة أن يكفى أهل الميت هذا ويصنع لهم الطعام لأنهم في شغل لحديث: «اصنعوا لآل جعفر طعامًا، فإنه قد أتاهم ما يشغلهم» رواه أحمد والترمذي وأبو داود وغيرهم.
    مبادئ العلوم
    وهي العشرة المنظومة في قول بعضهم:

    إن مبادئ كل فن عشرة



    الحد والموضوع ثم الثمرة


    وفضله ونسبة والواضع



    والاسم الاستمداد حكم الشارع


    مسائل والبعض بالبعض اكتفى



    ومن درى الجميع حاز الشرفا


    «حاشية الباجوري على شرح الشنشوري على متن الرحبية» (ص/45).
    ستة أسباب لتحصيل العلم
    قال الشافعي رحمه الله:

    أخي؛ لن تنال العلم إلا بستة



    سأنبيك عن مكنونها ببيان


    ذكاء وحرص واجتهاد وبلغة



    وإرشاد أستاذ وطول زمان


    «الآداب الشرعية» لابن مفلح (1/216)
    آداب الجلوس في الطريق
    نظمها الحافظ ابن حجر رحمه الله في أبيات فقال:

    جمعت آداب من رام الجلوس على الطر



    يق من قول خير الخلق إنسانا


    أفش السلام وأحسن في الكلام



    وشمت عاطسًا وسلامًا رد إحسانا


    في الحمل عاون ومظلومًا أعن وأغث



    لهفان اهد سبيلاً واهد حيرانا


    بالعرف مر وانه عن نكر وكف أذى



    وغض طرفا وأكثر ذكر مولانا


    «فتح الباري» (11/11)
    قال السفاريني: وزاد شيخ مشايخنا العلامة عبد الباقي الحنبلي والد أبي المواهب علي بن حجر بيتًا وهو:
    والصم والعمي أبلغ ثم دل على الـ



    حاجات والأغبيا كن صاح فطانا


    «غذاء الألباب» (1/85)

    من جوامع الآداب
    إذا المرء أخطأه ثلاث



    فبعه ولو بكف من رماد


    سلامة صدر والصدق منه



    وكتمان السرائر في الفؤاد


    «مساوئ الأخلاق» للخرائطي (ص/65).
    مواضع لا يكون القدح فيها محرمًا
    القدح ليس بغيبة في ستة



    متظلم ومعرف ومحذر


    ولمظهر فسقًا ومستفت ومن



    طلب الإعانة في إزالة منكر


    «غذاء الألباب» (1/109)
    أربع مهلكات
    قال أحد الشعراء:

    إني بليت بأربع ما سلطت



    إلا لأجل شقاوتي وعنائي


    إبليس والدنيا ونفسي والهوى



    كيف الخلاص وكلهم أعدائي؟


    إبليس يسلك في طريق مهالكي



    والنفس تأمرني بكل بلائي


    وأرى الهوى تدعو إليه خواطري



    في ظلمة الشبهات والآراء


    وزخرف الدنيا تقول أما ترى



    حسني وفخر ملابسي وبهائي؟


    «كشف الخفاء» للعجلوني (1/40، 160)
    وأنشد بعضهم:
    إني بليت بأربع يرمينني



    بالنبل قد نصبوا عليَّ شراكا


    إبليس والدنيا ونفسي والهوى



    فمن أين أرجو بينهن فكاكا؟


    يا رب ساعدني بعفو إنني



    أصبحت لا أرجو لهن سواكا




    وينشد أيضًا:
    إني بليت بأربع يرمينني



    بالنبل عن قوس لها توتير


    إبليس والدنيا ونفسي والهوى



    يا رب أنت على الخلاص قدير


    «التذكرة» للقرطبي (2/880)
    فوائد السفر
    ينسب للإمام الشافعي رحمه الله أنه قال:

    تغرب عن الأوطان في طلب العلا



    وسافر ففي الأسفار خمس فوائد


    تفرج هم واكتساب معيشة



    وعلم وآداب وصحبة ماجد


    وإن قيل في الأسفار ذل ومحنة



    وقطع الفيافي واكتساب الشدائد


    فموت الفتى خير له من حياته



    بدار هوان بين واش وحاسد


    «غذاء الألباب» (2/447)
    السكرات الخمس
    قال الناظم:

    سكرات خمس إذا مني المر



    ء بها صار أكلة للزمان


    سكرة المال، والحداثة والعشـ



    ـق وسكر الشراب والسلطان


    «كشف الخفاء» (2/5)
    أمعاء الإنسان سبعة
    قال الحافظ زين الدين العراقي:

    سبعة أمعاء لكل آدمي



    معدة بوابها مع صائم


    ثم الرقيق أعور قولون



    مع المستقيم مسلك المطاعم


    فائدة
    أمعاء الإنسان سبعة: المعدة ثم ثلاثة أمعاء متصلة بها: البواب ثم الصائم ثم الرقيق، ثم الأعور والقولون وطرف الدبر وكلها غلاظ.
    «شرح الزرقاني» (4/369)

    يتبع باذن الله

  5. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    عضو جديد
    المشاركات: 27
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    ----------------------------------------------------------------------------
    تابع كتاب ابيات جمع الشتات لعبد الرزاق بن عبد المحسن البدر
    ------------------------------------------------
    عظام اليد والرجل
    نظم ذلك بعضهم فقال:
    فعظم يلي الإبهام كوع وما يلي



    لخنصره الكرسوع والرسغ ما وسط


    وعظم يلي إبهام رجل ملقب



    ببوع فخذ بالعلم واحذر من الغلط


    «غذاء الألباب» (2/236)
    الشعوب والقبائل وما تفرع عنها
    نظمها بعض الأدباء فقال:

    اقصد الشعب فهو أكثر حي



    عددًا في الحواء ثم القبيلة


    ثم تتلوها العمارة ثم البـ



    طن والفخذ بعدها والفصيلة


    ثم من بعدها العشيرة لكن



    هي في جنب ما ذكرناه قليلة


    وقال آخر:
    قبيلة قبلها شعب وبعدها



    عمارة ثم بطن تلوه فخذ


    وليس يؤوي الفتى إلا فصيلته



    ولا سداد لسهم ماله قذذ


    قال الزين العراقي:
    للعرب العربا طباق عدة



    فصلها الزبير وهي ستة


    أعم ذاك الشعب فالقبيلة



    عمارة بطن فخذ فصيلة


    «السيرة الحلبية» (1/50)
    الخلاف في أول من قال: أما بعد
    اختلف في أول من نطق بها، فقيل: داود عليه السلام. وعن الشعبي أنها فصل الخطاب الذي أوتيه داود، وقيل: يعقوب عليه السلام. وقيل: يعرب بن قحطان. وقيل: كعب بن لؤي، وقيل: قس بن ساعدة، وقيل: سحبان بن وائل. والأول أشبه كما قال الحافظ ابن حجر، والجمع ممكن.
    نظم ذلك الشمس الميداني فقال:

    جرى الخلف (أما بعد) من كان بادئًا



    بها عد أقوالاً وداود أقرب


    ويعقوب أيوب الصبور وآدم



    وقس وسحبان وكعب ويعرب


    «غذاء الألباب» للسفاريني (1/34)
    انتهى ما تيسر جمعه، ولله الحمد أولاً وآخرًا، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه
    .
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع