1. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,270
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    فهذه
    مسائــل مستنبطــة مــن ســورة الفاتحــة
    استنبطها شيخ الإسلام مجدد دعوة التوحيد
    علم الهداة الأعلام
    الشيخ الإمام
    محمد بن عبد الوهاب
    رحمه الله تعالى.
    قال رحمه الله:-
    الأولى:
    {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} 1
    فيها التوحيد.


    الثانية:
    {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ} 2
    فيها المتابعة.


    الثالثة:
    أركان الدين:
    الحب والرجاء والخوف،
    فالحب في الأولى،
    والرجاء في الثانية،
    والخوف في الثالثة.


    الرابعة :
    هلاك الأكثر في الجهل بالآية الأولى،
    أعني استغراق الحمد واستغراق ربوبية العالمين.


    الخامسة:
    أول المنعم عليهم وأول المغضوب عليهم والضالين.


    السادسة:
    ظهور الكرم والحمد في ذكر المنعم عليهم.


    السابعة:
    ظهور القدرة والمجد في ذكر المغضوب عليهم والضالين.


    الثامنة:
    دعاء الفاتحة مع قوله لا يستجاب الدعاء من قلب غافل.


    التاسعة :
    قوله:
    {صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ} 3
    فيه حجة الإجماع.


    العاشرة:
    ما في الجملة من هلاك الإنسان إذا وكل إلى نفسه.


    الحادية عشرة:
    ما فيها من النص على التوكل.


    الثانية عشرة:
    ما فيها من التنبيه على بطلان الشرك.


    الثالثة عشرة:

    التنبيه على بطلان البدع.


    الرابعة عشرة:
    آيات الفاتحة كل آية منها لو يعلمها الإنسان صار فقيها، وكل آية أفرد معناها بالتصانيف،
    والله سبحانه وتعالى أعلم.
    _________

    1 سورة الفاتحة آية: 5.
    2 سورة الفاتحة آية: 6.
    3 سورة الفاتحة آية: 7.
    رحم اللهُ الشيخَ الإمام رحمة واسعـــة


    يُراجع كتاب
    تفسير آيات من القرآن الكريم
    لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب
    رحمه الله

    1/18-19



  2. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,270
    لا يمكن النشر في هذا القسم




    أما بعد فهذا شرح صوتى لـ
    مســـــــائل مستنبطـــــة من سورة الفاتحــــــــة

    والشارح
    د/عبدالرزاق بن عبدالمحن البدر

    حمل من هنا



    نُـنبــه
    على أن للبدر مخالفات للعقيدة الصحيحة إلا أن هذا لا يمنع من التعلم منه
    والإستفادة من شروحاته النافعة على كتب و رسائل شيخ الإسلام وغيره



  3. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,270
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    أما بعد فهذه
    فائدة أصولية من كتاب
    (أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن) .
    حول
    قَوْلُهُ تَعَالَى :
    (إِيَّاكَ نَعْبُدُ)

    أَشَارَ فِي هَذِهِ الْآيَةِ الْكَرِيمَةِ إِلَى تَحْقِيقِ مَعْنَى لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ;
    لِأَنَّ مَعْنَاهَا مُرَكَّبٌ مِنْ أَمْرَيْنِ :
    نَفْيٌ وَإِثْبَاتٌ .
    فَالنَّفْيُ :

    خَلْعُ جَمِيعِ الْمَعْبُودَاتِ غَيْرِ اللَّهِ تَعَالَى فِي جَمِيعِ أَنْوَاعِ الْعِبَادَاتِ .
    وَالْإِثْبَاتُ :
    إِفْرَادُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَحْدَهُ بِجَمِيعِ أَنْوَاعِ الْعِبَادَاتِ عَلَى الْوَجْهِ الْمَشْرُوعِ .

    وَقَدْ أَشَارَ إِلَى النَّفْيِ مِنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ بِتَقْدِيمِ الْمَعْمُولِ الَّذِي هُوَ (إِيَّاكَ) وَقَدْ تَقَرَّرَ فِي الْأُصُولِ فِي مَبْحَثِ دَلِيلِ الْخِطَابِ الَّذِي هُوَ مَفْهُومُ الْمُخَالَفَةِ .
    وَفِي الْمَعَانِي فِي مَبْحَثِ الْقَصْرِ : أَنَّ تَقْدِيمَ الْمَعْمُولِ مِنْ صِيَغِ الْحَصْرِ .
    وَأَشَارَ إِلَى الْإِثْبَاتِ مِنْهَا بِقَوْلِهِ :
    (نَعْبُدُ) .


    أنقله لكم و الدال على الخير كفاعله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع