النتائج 1 إلى 22 من 22

المشاهدات : 1977 الردود: 21 الموضوع: كل يوم رسالة

إخفاء / إظهار التوقيع

  1. #1

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    Post كل يوم رسالة
    ��� ������� �������






    نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا فإذا ذهب إلى القبر

    فارقه محبوبه فجعلت الحسنات محبوبي فإذا دخلت القبر دخلت معي.




    نظرت إلى قول الله تعالى
    " وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى"
    فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت علي طاعة الله.



    نظرت إلى هذا الخلق فرايت أن كل من معه شيء له قيمة حفظه حتى لا يضيع فنظرت إلى قول الله تعالى
    " ما عندكم ينفذ وما عند الله باق "
    فكلما وقع في يدي شيء ذو قيمة وجهته لله ليحفظه عنده.


    نظرت إلى الخلق فرأيت كل يتباهى بماله أو حسبه أو نسبه ثم نظرت إلى قول الله تعالى
    " إن أكرمكم عند الله أتقاكم "
    فعملت في التقوى حتى أكون عند الله كريما.


    نظرت في الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا
    وأصل هذا كله الحسد ثم نظرت إلى قول الله عز وجل
    " نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا "
    فتركت الحسد واجتنبت الناس وعلمت أن القسمة من عند الله فتركت الحسد عني.


    نظرت إلى الخلق يعادي بعضهم بعضا ويبغي بعضهم على بعض ويقاتل
    بعضهم بعضا ونظرت إلى قول الله عز وجل
    " إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا "
    فتركت عداوة الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده.


    نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد منهم يكابد نفسه ويذلها في طلب الرزق
    حتى أنه قد يدخل فيما لا يحل له ونظرت إلى قول الله عز وجل
    " وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها "
    فعلمت أني واحد من هذه الدواب فاشتغلت بما لله علي وتركت ما لي عنده.



    نظرت إلى الخلق فرأيت كل مخلوق منهم متوكل على مخلوق مثله،
    هذا على ماله وهذا على ضيعته وهذا على صحته وهذا على مركزه. ونظرت إلى قول الله تعالى
    " ومن يتوكل على الله فهو حسبه "
    فتركت التوكل على الخلق واجتهدت في التوكل على الله.





  2. #2

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي


    لماذا نهى الرسول صل الله عليه وسلم النوم على البطن؟


    ورد أن النبي عليه الصلاة والسلام قال (إنها ضجعة أهل النار). وقال (إنها ضجعة يبغضها الله عز وجل) رواه أبو داود بإسناد صحيح.

    وقد أثبت الطب الحديث أن النوم على الشق الأيمن هو الأفضل في تحقيق السكن الصحي والجسدي للنائم .

    فمن أسرارالنوم على الشق الأيمن :
    - أن الرئة اليسرى أصغر من اليمنى فيكون القلب أخف حملاً .
    - و تكون الكبد مستقرة لا معلقة .
    - و المعدة جاثمة فوقها بكل راحتها .
    - أسهل لإفراغ ما بداخلها من طعام بعد هضمه .
    - النوم على الشق الأيمن من أروع الإجراءات الطبية التي تسهل وظيفة القصبات الرئوية اليسرى في سرعة طرحها لإفرازاتها المخاطية .
    كما أثبتت بعض الدراسات أن توسد اليد اليمنى مع الجانب الأيمن للدماغ يؤدي إلى احداث سلسلة من الذبذبات يتم من خلالها تفريغ الدماغ من الشحنات الزائدة والضارة مما يؤدي الى الاسترخاء المناسب لنوم مثالي

    مضار النوم على الظهر :
    - تسبب التنفس الفموي لأن الفم ينفتح عند الاستلقاء على الظهر لاسترخاء الفك السفلي .
    والتنفس من الفم يعرض صاحبه لكثرة الإصابة بنزلات البرد و الزكام في الشتاء ، كما يسبب جفاف اللثة و من ثم إلى التهابها الجفافي ، كما أنه يثير حالات كامنة من فرط التصنع أو الضخامة اللثوية .
    - في هذه الوضعية أيضاً فإن شراع الحنك و اللهاة يعارضان فرجان الخيشوم و يعيقان مجرى التنفس فيكثر الغطيط و الشخير .
    - يستيقظ المتنفس من فمه و لسانه مغطى بطبقة بيضاء غير اعتيادية إلى جانب رائحة فم كريهة .
    - هذه الوضعية غير مناسبة للعمود الفقري لأنه ليس مستقيماً و إما يحوي على انثناءين رقبي و قطني .
    - تؤدي عند الأطفال إلى تفلطح الرأس إذا اعتادها لفترة طويلة.

    مضار النوم على الشق الأيسر :
    - القلب حينئذ يقع تحت ضغط الرئة اليمنى ، و التي هي أكبر من اليسرى مما يؤثر في وظيفته و يقلل نشاطه و خاصة عند المسنين .
    - تضغط المعدة الممتلئة عليه فتزيد الضغط على القلب و الكبد.
    - يبقى الكبد الذي هو أثقل الأحشاء غير ثابت بل معلقاً بأربطة و هو موجود على الجانب الأيمن فيضغط على القلب و على المعدة مما يؤخر إفراغها .
    - وقد أثبتت التجارب التي أجراها غالتيه و بوتسيه * إن مرور الطعام من المعدة إلى الأمعاء يتم في فترة تتراوح بين 2,5 ـ4,5 ساعة إذا كان النائم على الجانب الأيمن و لا يتم ذلك إلا في 5 ـ 8 ساعات إذا كان على جنبه الأيسر .

    * من هنا عُلم سماحة هذا الدين في آدابه وحرصه على تحقيق كل منفعة للعباد ودفع كل مفسدة كانت حسية أو معنوية



  3. #3

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    من ترك شيئا لله عوضة الله خيرا منة

    روي في الحديث

    "لا يؤمن عبد حتى يؤمن بالقدر خيره و شره حتى يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه و ما أخطأه لم يكن ليصيبه ". ‌

    وهي وصية نفيسة جداً مفادها أن
    أن ما يصيب الإنسان في هذه الدنيا من خير أو شر فهو بتقدير الله تعالى، وأن ما قضاه الله سبحانه على العبد فهو نافذ وواقع به لا محالة لا يستطيع أحد رده ولا دفعه، ولا يمكن أن يصيب غيره فيخطئه، بل يصيبه هو لأنَّ الله هو الذي قدَّر أن يقع به لا بغيره.
    وهذا التوجيه النبوي العظيم إنما يرسخ في قلوبنا مغزي الإيمان بالقدر وكيف أن كل شيء في هذا الدنيا إنما مخلوق بتقدير من الخالق عز وجل فهو القائل

    "إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ"

    ولقد ورد التوجيه النبوي المتعلق بترسيخ معني الإيمان بالقدر في أكثر من حديث ولا سيما ان اشهرها كان حديث جبريل المشهور والذي جاء ليسأل النبي عن الإسلام والإيمان والإحسان .. وكانت إجابة النبي عندما سأله جبريل عن الإيمان أن قال : أن تؤمن بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الآخر و تؤمن بالقدر خيره و شره

    وقد قال رسول الله في حديث آخر:

    "المؤمن القوي خير و أحب إلى الله من المؤمن الضعيف و في كل خير احرص على ما ينفعك و استعن بالله و لا تعجز و إن أصابك شيء فلا تقل : لو أني فعلت كان كذا و كذا و لكن قل : قدر الله و ما شاء فعل فإن (لو) تفتح عمل الشيطان".

    وهي إشارة أن يكل المؤمن منا كل أمره إلي الله وإلي مشيئته فهو وحده القادر علي كل شيء وهو وحده المتحكم في مقاليد الأمور ولا أحد يمكنه منع ضر أو منح خير

    وقد روي عن بعض الصحابة مثل أبي بن كعب وزيد بن ثابت وحذيفة وابن مسعود قولهم :

    "لو أن الله عذب أهل سماواته و أهل أرضه لعذبهم و هو غير ظالم لهم و لو رحمهم لكانت رحمته لهم خير من أعمالهم و لو أنفقت مثل أحد ذهبا في سبيل الله ما قبله الله منك حتى تؤمن بالقدر فتعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك و ما أخطأك لم يكن ليصيبك و لو مت على غير هذا لدخلت النار" . ‌

    لذا ... فإن من فقد غالي أو لم ينل ما كان يريد أو يعتقده خيراً له فلا يحزن .. ومن جاءه الخير علي غير ما كان يحسب فلا يبالغ في الفرح .. فالخير والشر مقدور عليه ومحسوب .. وكل الأمور لها مقاييس وترتيب عند رب العالمين فهو القائل:

    "مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ" سورة الحديد :(22 ،23)

    والله الذي لا إله غيره .. لو رسخت في قلوبنا هذه المعاني الطيبة لارتحنا كثيراً ولأدركنا أن كل ما نستطيع فعله هو الاخذ بالاسباب مع تعلق القلب بخالق الاسباب وهو تمام التوكل علي الله وأن نكل التقدير له لان ما أصابنا من الخير او الشر أو الطاعة أو المعصية او غير ذلك لم يكن ليخطئنا ليصيب غيرنا فهو مقدر علينا .. وما اخطئنا من شر أو مصيبة او حادثة أو حتي خير لم يكن ليصيبنا لأن الله لم يقدره علينا ، فلقد قدر الله وما شاء فعل...

    صدق من قال: " من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه"

    (((وما اغلق الله على عبد بابا بحكمتة الا فتح لة بابين برحمتة)))

    (((ولو تعلمون الغيب لاخترتم الواقع )))
    فوضوا اموركم كلها لله
    فهو قادر على تبديل الاحزان الى افراح
    لا تحملوا هموم شئ فالله يحمل عن العبد جبال من الهموم والاحزان
    وحده عالم بعباده ويرى مافى نفوسهم من خير وشر وعلى اساس النوايا يكون القضاء.فلينظر كل منا الى قلبه ويصلحه فعلى نياتكم ترزقون





  4. #4

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    أهمية آية الكرسي ؟ هل هناك أي دليل على عظمة هذه الآية ؟.

    الحمد لله
    قال الإمام ابن كثير رحمه الله في تفسير آية الكرسي من سورة البقرة :

    هذه آية الكرسي ولها شأن عظيم قد صح الحديث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بأنها أفضل آية في كتاب الله .. عن أُبي هو ابن كعب أن النبي - صلى الله عليه وسلم - سأله أي آية في كتاب الله أعظم قال: الله ورسوله أعلم فرددها مرارا ثم قال: آية الكرسي قال" ليهنك العلم أبا المنذر والذي نفسي بيده إن لها لسانا وشفتين تقدس الملك عند ساق العرش" وقد رواه مسلم .. وليس عنده زيادة والذي نفسي بيده إلخ. "

    وعن عبدالله بن أبي بن كعب أن أباه أخبره أنه كان له جرن فيه تمر قال: فكان أبي يتعاهده فوجده ينقص قال فحرسه ذات ليلة فإذا هو بدابة شبيه الغلام المحتلم قال: فسلمت عليه فرد السلام قال: فقلت ما أنت؟ جني أم إنسي؟ قال: جني. قال: قلت له ناولني يدك قال فناولني يده فإذا يد كلب وشعر كلب فقلت هكذا خلق الجن؟ قال لقد علمت الجن ما فيهم أشد مني. قلت فما حملك على ما صنعت؟ قال بلغني أنك رجل تحب الصدقة فأحببنا أن نصيب من طعامك قال: فقال له أبي فما الذي يجيرنا منكم؟ قال: هذه الآية آية الكرسي ثم غدا إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فأخبره فقال النبي صدق الخبيث ..

    وروى الإمام أحمد حدثنا محمد بن جعفر حدثنا عثمان بن عتاب قال: سمعت أبا السليل قال: كان رجل من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - يحدث الناس حتى يكثروا عليه فيصعد على سطح بيت فيحدث الناس قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أي آية في القرآن أعظم فقال رجل "الله لا إله إلا هو الحي القيوم" قال فوضع يده بين كتفي فوجدت بردها بين ثديي أو قال فوضع يده بين ثديي فوجدت بردها بين كتفي وقال ليهنك العلم يا أبا المنذر " ..
    وعن أبي ذر - رضي الله عنه - قال: أتيت النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو في المسجد فجلست فقال يا أبا ذر هل صليت؟ قلت لا قال قم فصل قال فقمت فصليت ثم جلست فقال يا أبا ذر تعوذ بالله من شر شياطين الإنس والجن قال: قلت يا رسول الله أوَ للإنس شياطين؟ قال نعم قال: قلت يا رسول الله الصلاة قال خير موضوع من شاء أقل ومن شاء أكثر قال: قلت يا رسول الله فالصوم؟ قال فرض مجزئ وعند الله مزيد قلت يا رسول الله فالصدقة؟ قال أضعاف مضاعفة قلت يا رسول الله فأيها أفضل؟ قال جهد من مقل أو سر إلى فقير قلت يا رسول الله أي الأنبياء كان أول؟ قال آدم قلت يا رسول الله ونبي كان؟ قال نعم نبي مكلم قلت يا رسول الله كم المرسلون قال ثلاثمائة وبضعة عشر جما غفيرا وقال مرة وخمسة عشر قلت يا رسول الله أي ما أنزل عليك أعظم؟ قال آية الكرسي "الله لا إله إلا هو الحي القيوم" ورواه النسائي "

    وقد ذكر البخاري .. عن أبي هريرة .. قال: وكلني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بحفظ زكاة رمضان فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام فأخذته وقلت: لأرفعنك إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: دعني فإني محتاج وعلي عيال ولي حاجة شديدة قال فخليت عنه فأصبحت فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - يا أبا هريرة ما فعل أسيرك البارحة؟ قال: قلت يا رسول الله شكا حاجة شديدة وعيالا فرحمته وخليت سبيله قال أما إنه قد كذبك وسيعود فعرفت أنه سيعود لقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه سيعود فرصدته فجاء يحثو من الطعام فأخذته فقلت لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: دعني فإني محتاج وعلي عيال لا أعود فرحمته وخليت سبيله فأصبحت فقال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يا أبا هريرة ما فعل أسيرك البارحة قلت يا رسول الله شكا حاجة وعيالا فرحمته فخليت سبيله قال أما إنه قد كذبك وسيعود فرصدته الثالثة فجاء يحثو من الطعام فأخذته فقلت لأرفعنك إلى رسول الله بها وهذا آخر ثلاث مرات أنك تزعم أنك لا تعود ثم تعود فقال: دعني أعلمك كلمات ينفعك الله بها قلت وما هي؟ قال: إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي "الله لا إله إلا هو الحي القيوم" حتى تختم الآية فإنك لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح فخليت سبيله فأصبحت فقال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما فعل أسيرك البارحة؟ قلت يا رسول الله زعم أنه يعلمني كلمات ينفعني الله بها فخليت سبيله قال: ما هي؟ قال: قال لي إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي من أولها حتى تختم الآية "الله لا إله إلا هو الحي القيوم" وقال لي لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح وكانوا أحرص شيء على الخير فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - أما إنه صدقك وهو كذوب تعلم من تخاطب من ثلات ليال يا أبا هريرة قلت لا قال: ذاك شيطان .
    وفي رواية : كنت آخذا إلا لأهل بيت من الجن فقراء فخلى عنه ثم عاد الثانية ثم عاد الثالثة فقلت أليس قد عاهدتني ألا تعود؟ لا أدعك اليوم حتى أذهب بك إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: لا تفعل فإنك إن تدعني علمتك كلمات إذا أنت قلتها لم يقربك أحد من الجن صغير ولا كبير ذكر ولا أنثى قال له لتفعلن؟ قال نعم قال : ما هن ؟ قال : "الله لا إله إلا هو الحي القيوم" قرأ آية الكرسي حتى ختمها فتركه فذهب فلم يعد فذكر ذلك أبو هريرة للنبي - صلى الله عليه وسلم - فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أما علمت أن ذلك كذلك وقد رواه النسائي عن أحمد بن محمد بن عبيد الله عن شعيب بن حرب عن إسماعيل بن مسلم عن أبي المتوكل عن أبي هريرة به وقد تقدم لأبي بن كعب كائنة مثل هذه أيضا فهذه ثلات وقائع. وقال أبو عبيد في كتاب الغريب: حدثنا أبو معاوية عن أبي عاصم القفي عن الشعبي عن عبدالله بن مسعود قال: خرج رجل من الإنس فلقيه رجل من الجن فقال: هل لك أن تصارعني؟ فإن صرعتني علمتك آية إذا قرأتها حين تدخل بيتك لم يدخل شيطان فصارعه فصرعه فقال: إني أراك ضئيلا شخيتا كأن ذراعيك ذراعا كلب أفهكذا أنتم أيها الجن كلكم أم أنت من بينهم؟ فقال إني بينهم لضليع فعاودني فصارعه فصرعه الإنسي فقال: تقرأ آية الكرسي فإنه لا يقرأها أحد إذا دخل بيته إلا خرج الشيطان وله خيخ كخيخ الحمار فقيل لابن مسعود: أهو عمر؟ فقال: من عسى أن يكون إلا عمر قال أبو عبيد: الضئيل النحيف الجسيم والخيخ بالخاء المعجمة ويقال بالحاء المهملة الضراط.

    وعن أبي هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: سورة البقرة فيها آية سيدة آي القرآن لا تقرأ في بيت فيه شيطان إلا خرج منه: آية الكرسي وكذا رواه من طريق آخر عن زائدة عن حكيم بن جبير ثم قال: صحيح الإسناد ولم يخرجاه كذا قال وقد رواه الترمذي من حديث زائدة ولفظه لكل شيء سنام وسنام القرآن سورة البقرة وفيها آية هي سيدة أي القرآن: آية الكرسي ثم قال: غريب لا نعرفه إلا من حديث حكيم بن جبير وقد تكلم فيه شعبة وضعفه "قلت" وكذا ضعفه أحمد ويحيى بن معين وغير واحد من الأئمة وتركه ابن مهدي وكذبه السعدي.

    وعن ابن عمر عن عمر بن الخطاب أنه خرج ذات يوم إلى الناس وهم سماطات فقال: أيكم يخبرني بأعظم آية في القرآن فقال ابن مسعود على الخبير سقطت سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: أعظم آية في القرآن "الله لا إله إلا هو الحي القيوم".

    وفي اشتمالها على اسم الله الأعظم قال الإمام أحمد : عن أسماء بنت يزيد بن السكن قالت: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول في هاتين الآيتين "الله لا إله إلا هو الحي القيوم" و "الم الله لا إله إلا هو الحي القيوم" إن فيهما اسم الله الأعظم وكذا رواه أبو داود عن مسدد والترمذي عن علي بن خشرم وابن ماجه عن أبي بكر بن أبي شيبة ثلاثتهم عن عيسى بن يونس عن عبيد الله بن أبي زياد به وقال الترمذي: حسن صحيح.

    وعن أبي أمامة يرفعه قال : اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب في ثلاث: سورة البقرة وآل عمران وطه وقال هشام وهو ابن عمار خطيب دمشق: أما البقرة "الله لا إله إلا هو الحي القيوم" وفي آل عمران "الم الله لا إله إلا هو الحي القيوم" وفي طه "وعنت الوجوه للحي القيوم".

    وعن أبي أمامة في فضل قراءتها بعد الصلاة المكتوبة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قرأ دبر كل صلاة مكتوبة آية الكرسي لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت. وهكذا رواه النسائي في اليوم والليلة عن الحسن بن بشر به وأخرجه ابن حبان في صحيحه من حديث محمد بن حمير وهو الحمصي من رجال البخاري أيضا فهو إسناد على شرط البخاري . والله اعلم.




  5. #5

    تاريخ التسجيل Jan 2012
    إعجاب مرسل: 32
    إعجاب متلقى: 53
    المشاركات 77

    افتراضي

    جزاكِ الله خيرا اختي موضوع قيم ومفيد جدا

  6. #6

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    ربك مشتاقلك



    • . إلى متى الجفاء والبعد.. وربك ينادي عليك؟ ومشتاق لعودتك الية ...؟إلى متى الهروب من الله.. والله هو الأمان لك؟ حتى متى تشعر بالوحشة في قرب الله.. والأنس كل الأنس في جنب الله..

      بداية الطريق
      التوبة هي العودة.. والتائب إلى ربه هو العائد إليه.. وهي أول منازل الإيمان وأوسطها وآخرها.. فلا تفارق التوبة العبد السائر إلى ربه حتى الممات.

      قال تعالى: {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [النور:31].

      فالأمر لجميع المؤمنين من الله سبحانه وتعالى بالتوبة.. وبالتوبة فقط يفلح المؤمن.

      أقسام الناس:
      والناس قسمين:
      إما تائب.. وإما ظالم
      فقد قال تعالى: {وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ} [الحجرات:11].
      فقسم سبحانه وتعالى العباد إلى هذين الصنفين
      تائب.. أو ظالم
      وليس هناك خيار ثالث
      فهيا نتعلم التوبة إلى الله

      مما نتوب؟!
      وقد تسأل نفسك.. ومما نتوب؟ أنا بفضل الله لا أعمل الذنب.. وأجتهد دائماً أن أكون من الصالحين..
      وأقول
      إن خير البشر محمدصلى الله عليه وسلم وهو من غُفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر كان يتوب إلى الله كل يوم.
      فقد قال صلى الله عليه وسلم: «يا أيها الناس توبوا إلى الله، فوالله إني لأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة» [صحيح].

      أفعال تستحق التوبة
      من منا لم تقع عينه على ما حرم الله في يوم من الأيام؟
      من منا لم يغتب مسلم أو يستهزئ به في حياته؟
      من منا لم يتأخر عن الصلاة ويتكاسل عن أدائها في وقتها يوماً من الأيام؟
      من منا لم يخلف وعداً أو يكذب يوماً؟
      من منا لم يغتر بطاعته ويفرح بها يوماً من الأيام؟
      هذه الأشياء وغيرها,, من منا لم يقترفها أو جزء منها!!
      أوليست تلك الأفعال تستحق التوبة؟

      شروط التوبة
      للتوبة ثلاث شروط..
      ندم، وإقلاع، وعزم.. ولا تصح التوبة إلا بهم...
      فالندم..
      يقصد به أن تستشعر الخطأ والذنب والحسرة على فعل المعصية.. فمن لم يشعر ذلك فلا توبة له.
      والإقلاع..
      معناه الامتناع عن تكرار الذنب وعدم إتيانه مرة أخرى.. فلا توبة مع تكرار الذنب مرة بعد مرة وأنت راضٍ عن ذلك.
      والعزم..
      هو الرغبة الشديدة في عدم العودة إلى الذنب مرة أخرى.. ويعتمد في الأصل على الإخلاص فمن كانت توبته لله خالصة.. كان عزمه صادقاً.
      انتبه..
      هذه الشروط الثلاثة في حالة كون الذنب في حق الله.. أما إن كان الذنب في حق عبد من عباد الله فيضاف شرط رابع وهو: رد المظالم إلى أهلها.
      كرد دين أو أمانة.. أو ذكره بصالح كما ذكرته بسيء.. أو استسماحه وطلب مرضاته..

      التوبة النصوح
      التوبة النصوح هي التوبة التي تخلصها من كل غش ونقص وفساد..
      والنصح في التوبة يتضمن ثلاثة أشياء:
      أولاً: أن تتوب من كل الذنوب بكل أنواعها.. فلا تتوب من الكذب وأنت تطلق بصرك في الحرام.
      فهذا مما تتوب منه

      ثانياً: أن يملأ نفس التائب رغبة جامحة وعزيمة صادقة في التوبة بحيث لا يبقى عنده تردد ولا انتظار بل يجمع ويبادر دون انتظار.
      وهذا في ذات التائب

      ثالثاً: أن تكون خالصة لوجه الله.. منبعها خوف الله وخشيته والرغبة في رضاه وعفوه وألا تكون خوف من سخط الناس أو طلباً لرضا البشر.
      وهذا فيمن تتوب إليه

      واعلم أن:
      توبة العبد إلى الله محفوفة بتوبة من الله عليه قبلها وتوبة منه بعدها..
      فمن أحبه الله واصطفاه رغَّبه في التوبة
      وحسنها في قلبه.. فتاب العبد وندم واستقام..
      فتقبل الله منه توبته ورضا عنه.

      فرح الله بالتائبين
      أشد ما يُفرح الله.. هو أن يعود إليه عبده..
      ولذلك في الحديث: «إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حنى تطلع الشمس من مغربها» [واه مسلم].

      إلى متى الجفاء والبعد.. وربك ينادي عليك؟
      إلى متى الهروب من الله.. والله هو الأمان لك؟
      حتى متى تشعر بالوحشة في قرب الله.. والأنس كل الأنس في جنب الله..

      لابد من الذنوب
      إياك أن تقول: أنا سيء.. أنا ربي غضبان عليّ.. لن أستطيع أن أتوب.. عليّ ذنوب كثيرة..
      أوما علمت أن الله ما خلقك إلا لتعصاه ثم تتوب إليه..
      أوما علمت أن التوبة ما خُلقت إلا لتمحو المعصية..
      أوما علمت أن صفة الرحمن لن تكون إلا بأن نعصي الله ثم نتوب إليه فيرحمنا بتوبته.
      قال صل الله عليه وسلم: «لو لم تذنبون لذهب الله بكم، ولجاء بقوم يذنبون ثم يستغفرون فيغفر لهم» [رواه مسلم].

      علامات صحة التوبة
      ليس كل من استغفر باللسان من التائبين..
      ولكن..
      للتوبة الصحيحة علامات فابحث في توبتك عن هذه العلامات لترى أين توبتك من الله.
      * أن تكوت بعد التوبة خير من قبلها.
      أن يلازمك الندم والحسرة عما اقترفت من الذنوب في حق نفسك وحق ربك.
      أن يصاحبها كسرة في القلب.. وهذه الكسرة لا تكون إلا للتائبين.. ولا يعرف وصفها إلا من عرف التوبة.
      ألا تنسى ذنبك الذي سترك الله منه، وأن يكون ذكرك لذنبك ذكر عمل وقرب من الله لا ذكر يأس وإحباط وقنوط.

      قالوا عن التوبة
      هذه الكلمات هي بعض ما قاله الصالحون عن التوبة..
      تفهمها وتدبرها جيداً

      هي أن يكون العبد نادماً على ما مضى مجمعاً على أن لا يعود إليه.

      أن يستغفر باللسان ويندم بالقلب ويمسك بالبدن.

      التوبة النصوح هي أن ينسى الذنب فلا يذكره أبداً، أن من صحت توبته صار محباً لله ومن أحب الله نسى ما دون الله





  7. #7

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

    كيف حال قلوبكم مع الله !
    احنا في أيام الخير ، عالجت قلبك ولا لسة ؟؟؟
    هنستعد امتى ؟
    يلا نبدأ بقى كفاية غفلة .

    ده مش موضوعي معاك انهارده ..
    موضوعى انهارده رسالة خطيرة لكل واحد مننا ،
    رسالة بتقولك خلي بالك اذا كنت تقدر تمسحني في الدنيا مش هتقدر تمسحني في الآخره !
    هو إيه ده ؟

    قبل ما أقولك هو إيه ده اللي هتمسحه في الدنيا ومش هتقدر تمسحه في الآخره ،
    اقرأ الآيات دي ..

    وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَـٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا ﴿الكهف: ٤٩﴾
    ويقول تعالى
    ( يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّـهُ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا أَحْصَاهُ اللَّـهُ وَنَسُوهُ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿المجادلة: ٦﴾
    ويقول تعالى
    يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّـهُ جَمِيعًا فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ ۖ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَىٰ شَيْءٍ ۚ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ ﴿١٨﴾ اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّـهِ ۚ أُولَـٰئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ ۚ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ ﴿١٩﴾المجادلة .

    فهمت مقصدي ولا لسه ؟

    كتير تجلس تتصفح النت فتتنقل ما بين الصفحات ،
    ما بين الصفحات الكويسه والوحشة ،
    ما بين المحترم وغيره !
    ما بين الطاعات والمعاصي !
    وبعد ساعات طويلة من البحث والتصفح والتحميل ، نيجي لنقطة النهاية كما تظنها أنت !
    نقطة مسح تاريخ البحث والتحميل والتصفح

    وتقوم تعمل بكل بساطة

    ClEaR HiStOrY !!

    وما أقساه من فعل !!

    الفعل ده أكبر دليل على غفلتك عن الله وعن مراقبته لك وعن إنه هيحاسبك على كل أفعالك ، اللي انت فاكرها واللي نسيتها من كتر ذنوبك خلاص !

    فعلك ده دليل على إنك عامل حساب للي هييجي يستخدم الجهاز بعدك ، خايف يطلع على فضايحك ، ومش عامل حساب ربك اللي سترك ولم تستحي منه !
    أمهلك ولم تتب إليه !
    ناداك ولم تستمع لنداه !

    اللهم اغفر لنا جهلنا وتقصيرنا !

    ClEaR HiStOrY !!

    كم مرة عملتها ؟

    كفاية بجد ذنوب !
    كفاية استهانة بنظر ربنا لينا !
    كفاية عمل حساب الدنيا ونسيا الآخرة !
    لحد امتى الصالحين هيتقدموا في طريقهم إلى الله وانت واقف تتفرج !

    عمال تقول نفسي أبقى زي فلان ونفسي أبقى زي فلانه !
    وانت مقضي يومك معاصي ولعب ونوم !!

    يلا كفاية كده !
    وهات يدك كي ننطلق إلى الله ..
    أخي , اختى إني أحبكم في الله وأحب لكم الخير ،
    هيا لننطلق إلى الله

    ولا تنس أن الله تعالى يقول في كتابه العزيز
    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ‌ الرَّحِيمُ ﴿٥٣﴾ وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ﴿٥٤﴾ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿٥٥﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿٥٦﴾أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ﴿٥٩﴾ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّـهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ ۚ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ ﴿٦٠﴾ وَيُنَجِّي اللَّـهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿٦١﴾ سورة الزمر .

    ويقول في الحديث القدسي

    " يا عبادي ! إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما . فلا تظالموا . يا عبادي ! كلكم ضال إلا من هديته . فاستهدوني أهدكم . يا عبادي ! كلكم جائع إلا من أطعمته . فاستطعموني أطعمكم . يا عبادي ! كلكم عار إلا من كسوته . فاستكسوني أكسكم . يا عبادي ! إنكم تخطئون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا . فاستغفروني أغفر لكم . يا عبادي ! إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني . ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني . يا عبادي ! لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم . كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم . ما زاد ذلك في ملكي شيئا . يا عبادي ! لو أن أولكم وآخركم . وإنسكم وجنكم . كانوا على أفجر قلب رجل واحد . ما نقص ذلك من ملكي شيئا . يا عبادي ! لو أن أولكم وآخركم . وإنسكم وجنكم . قاموا في صعيد واحد فسألوني . فأعطيت كل إنسان مسألته . ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر . يا عبادي ! إنما هي أعمالكم أحصيها لكم . ثم أوفيكم إياها . فمن وجد خيرا فليحمد الله . ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه " . وفي رواية : " إني حرمت على نفسي الظلم وعلى عبادي . فلا تظالموا " .
    رواه مسلم .

    باب التوبة مفتوح

    ولا تنس أن وراءك القبر يناديك كل يوم !
    فهلا أعددت له الزاد !

    اسأل الله العظيم ان لا اكون جسرا تعبرون بة الى الجنة ويلقى بة الى جهنم




  8. #8

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    • هل الله سبحانه وتعالى راضٍ عنك أم هو غضبــان


      هل جلست مع نفسك يوما ؟؟؟

      قائلا : "هل الله سبحانه وتعالى راضٍ عني أم هو غضبــان"

      هل جلست مع نفسك يوما
      لمحاسبة نفسك فيما اقترفته من ذنوب.

      هل جلست مع نفسك يوما
      لكي تتوب وتندم على ما اقترفته من ذنوب .

      هل جلست مع نفسك يوما
      لحساب كم من الذنوب التي اقترفتها اليوم فقط .

      هل جلست مع نفسك يوما
      وسألتها"لماذا خلقنا اللـــه سبحانه وتعالى" .

      هل جلست مع نفسك يوما
      هل جلست يوما تتدبر في خلق الله .

      هل جلست مع نفسك يوما
      تتأمـل كيف زين الله السماء الدنيا بالنجوم .

      هل جلست مع نفسك يوما
      وتسألت كيف سوف يكون حالك في القبر المظلم لوحدك

      هل جلست مع نفسك يوما
      لمعرفة ما هي حقوقك وواجباتك تجاه الخالق .

      هل جلست مع نفسك يوما
      جلسة محاسبة في كيفية الخروج من المعاصي .

      هل جلست مع نفسك يوما

      وقلت في نفسك "ما فائدة الأموال التي اجمعها عند رحيلي من الدنيا.

      هل جلست مع نفسك يوما
      وقلت "كيف لي أن أعصي الله وهو يراقبني الآن".

      هل جلست مع نفسك يوما
      وعزمت على ترك أصدقاء الســوء .

      هل جلست مع نفسك يوما
      قائلا " لماذا يقوم الناس لصلاة قيام الليل وما الأجر الذي فيها

      هل جلست مع نفسك يوما
      قائلا " هل صلاتي مقبولة أم لا".

      هل جلست مع نفسك يوما
      قائلا " هل ميزان حسناتي يطغى على سيئاتي"او العكس

      (حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا ) ازاى

      انا هقولك ازاى قبل ما تنام اقعد مع نفسك نصف ساعة مش هقولك ساعة هيا نصف ساعة وقول كل حاجة عملتها غلط واتكتبت فى صحيفتك فى ميزان سيئاتك يعنى اتكلمت على فلان انهاردة فى غيبابة وغلط فية واتأخرت فى الصلاة وهكذااااااااااا قول كل حاجة غلط انت عملتها كل يوم اعمل كدة

      كنت قرأت قصة بس مش متذكرها اوى بس ان واحد كان كل يوم بيحاسب نفسة على كل حاجة عملها غلط يوم القيامة مستنى حسابة فربنا قالة انك كنت بتحاسب نفسك فى الدنيا على كل شئ فلا حساب لك والله اعلم

      ومن جلس مع نفسه وبكى خشية من الله سبحانه وتعالى ففي قلبه إيمان وصلاح .

      أما من لم يخشع ولم يبكي يوما خشية من الله سبحانه وتعالى فهذا قلبه قــاسٍ ومريض وعليه بأن يرطب لسانه بذكر الله.


      مساكين أهل الدنيا..خرجوا منها ولم يذوقوا أحلي ما فيها !
      فقيل وما أحلي ما فيها !
      : حب الله عز وجل.
      قال الله عز وجل : ألا بذكر الله تطمئن القلوب.

      تمعــن في هذه الآيــة
      قال تعالى : { وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ}.
      البقرة:281

      هذه الآية آخر مانزل من القرآن العظيم، وقد عاش النبي صل الله عليه , وسلم بعد نزولها تسع ليالٍ ثم انتقل إلى الرفيق الأعلى.

      :لو تفكر الناس في هذه الآية لبكوا كثيرا.

      ألم تعي في قول الله سبحانه وتعالى :
      { يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} .
      سورة النور





  9. #9

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    كل ما اتوب بعد يومين ارجع للذنب تانى هنا الحل
    كـــل مــا اتـــوب .... ارجـــع لنفـــس الـــذنب


    بسم الله الرحمن الرحيم
    ...
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه،

    أما بعـد
    قال الله تعالى : {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} النور/31
    ويقول سيدنا وحبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وأتم التسليم " التائب من الذنب كمن لا ذنب له" رواه ابن ماجه.

    والتوبة هي الرجوع عن المعصية.

    والغفلة هي الانشغال بمعصية الله عن طاعته.

    وإن جنحت نفسك يوماً إلى الوقوع في المعاصي والانغماس في الشهوات المحرمة
    اعلم أنّ الخالق غفورٌ رحيم وأنّه مهما أسرفت في الذنوب ثم تبت منها فإنّ الله يغفرها جميعاً. قال تعالى :{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}.. الزمر..53

    والقنوط من رحمة الله هو أن يجزم المرء في نفسه بأنّ الله لا يرحمه ولا يغفر له بل يعذبه. وهذا القنوط ذنب من الكبائر.

    كلام جميل اوى
    طب بعد معرفنا الكلام ده كله

    لماذا لانتوب ؟؟
    سؤال قليل الكلمات .. كثير المعاني
    الكثير منا لايعرف قدر التوبة .. ولايعرف فضلها وكيف الطريق إليها
    القلب قد يتعلق بالذنب .. بمال
    بحب النفس .. بشيء من الذنوب والمعاصي
    والقلب إذا تعلق بشيء عز اقتلاع هذا الشيء منه
    كلنا مذنبون .. كلنا مخطئون .. لست انت أو انا بمعصومين عن الخطأ
    اشغل قلبك بالحق حتى لايشغلك بالباطل
    اندم على مافات .. يعافيك الله مما هو آت

    لازم تعرف ولازم تعرفى يا اختى ويااخى ان التوبة
    هي طريق الفلاح والنجاح في الدارين
    هي سبب لمحبة الله لنا
    قال تعالى إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222)
    فعلينا أن نسارع اليها وأن نترك التأجيل

    طب انا دلوقتى عارفه الكلام ده كله والمشكله عندى مش فى التوبه نفسها
    المشكله دلوقتى انى انا زهقانه كل ما اتوب واقول خلاص الحمد لله بعد كام يوم ارجع تانى لنفس الذنوب كأن شئ لم يكن
    اعمل ايه انا دلوقتى انا زهقت

    صبرا اخى واختى .....

    ما هى مشكلتك ؟
    اعاني من هموم وضيق وسلوكيات لا ترضي الله ، واريد حلاً للتخلص منها ..
    2- ما الحل ؟
    عليك بأن تغير الحال ، أنت بحاجة إلى
    حراسة نفسك من الآن ولأنك انت تريد ذلك ، وطالما أنت تريد فإنك قادر بإذن الله بخلاف من لايريد ..

    طب اغير حالى ازاى
    انا الشيطان مزهقنى وبيقوللى سيبك من الطاعات دى ربنا مش هيتقبل منك
    بيقولى ازاى يا بنت الناس بتتوبى وترجعى تانى سيبك لحد متبقى اد التوبه ابقى توبى
    مفيش داعى للتسويف
    مفيش داعى لانى اسمع كلام الشيطان
    هتوب مره واتنين وتلاته والف
    هستمر على الطاعات
    حتى ولو بعمل ذنوب كتيره
    مش هتخلى عن طاعاتى برده
    هصلى وهصوم وهصدق وهدعى للخير
    مش هقفل كل الابواب
    هسيب على الاقل باب واحد مفتوح

    فكل بن آدم خطاء ، ولكن احذر أن تتمادى في أخطاءك وتقصيرك في جنب الله فتبوء بالإثم والخسارة ، وعليك بالتوبة النصوح التي تجب ما قبلها وتمحو ما سلف من الذنوب والمعاصي ،

    فاستغل الوقت قبل أن ينقضي أجلك ثم لا ينفع الندم حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99)لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100)





  10. #10

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    اهم ايام فى حياتك (العشر الاواخر من رمضان )


    راحت منك ايام كثيييير فى رمضان صح وزعلان على كدة صح ؟

    • وفى ناس عايزة تغتنم الايام دى بس مش عارف هل ربنا هيقبلة ولا لا لانة اذنب كثييييير

      مهما عملت اية ارجع وقولوا تبت اليك يارب بس توبة صادقة من قلبك مش زى كل مرة واغتنم الايام دى اهم اياااااااام العشر الاواخر العتق من النيران مش عايز ربنا يعتقكك من النار اكيد عايز امال متتردد ترجع لربنا لية

      علشان اذنب كثير ومش عارفة ربنا هيقبلك ولا لا طيب اسمع الكلام دة

      انا بعد كل الي عملته ده ربنا يقبلني لو توبت؟؟
      انا ينفع اتوب ؟؟

      انا ينفع اصلي ؟؟

      انا ينفع ارجع ؟؟

      انا بعد كل الي عملته ده ربنا يقبلني لو جيت ؟؟

      انا ممكن باب ربنا يتفتح لي تاني

      بعد كــــل الي عملته ده

      (( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن

      رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ

      الرَّحِيمُ ))

      انت قدامك فرصة تبقى مع عباد الرحمن

      انا مش بقولك انت قدامك فرصة تتوب وربنا يقبلك

      انا بقولك انت قدامك فرصة

      تبقى من اسبق الخلق إلى الله

      انت مفيش حاجة راحت عليك

      ربنا هيبدللك عمرك الي فات كله

      كل سيئاتك هتتبدل حسنات

      كأنك قضيت عمرك الي فات كله قاعد تصلي لربنا

      معقولة ؟؟؟؟

      - بس لو جيت صح

      لو بدلت صح
      لو تبت صح

      لو رجعت لربنا سبحانه وتعالى صح

      نور حياتك بالهدى .. وأسلك طريق التائبين

      وأعمر فؤادك بالتقى .. فالعـمر محدود السنين

      هتقدروا يا شباب

      هتقدروا والله العظيم

      تقدروا تخلصوا من مخططات اليهود
      ومخططات اعداء الامة

      تقدروا تخلصوا من خيوط العنكبوت

      هتقدروا تخلصوا من الكلابيش ( القيود )

      الي الشيطان كلبشها ( قيدها )

      في رجلينا في طريق جهنم

      هنقدر نخلص وهنقدر نتوب

      وهنقدر نبقى ابطال يا جماعة

      عايزين نتوب لربنا

      عايزين نرجع لربنا

      عايزين نعرف طريق ربنا سبحانه وتعالى

      ( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ

      أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا

      الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ

      يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا

      وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )







  11. #11

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    الأسباب التي تعين على الخشوع في الصلاه

    -السّبب الأول: الاستعداد للصّلاة قبل دخول الوقت وهذا يكون بعدة أمور:
    أولًا: إسباغ الوضوء: كلنا يتوضأ إذا أراد الصّلاة، ولكن أكثر الأحيان يريد الإنسان أن يقوم بشرط العبادة فقط، وهذا لا بأس به، ويحصل به المقصود، ولكن هناك شيء أعلى وأتم:

    1- إذا أردت أن تتوضأ، استشعر أنك ممتثل لأمر الله في قوله: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ} [المائدة: 6]، حتى يتحقق لك معنى العبادة.

    2- إذا توضأت استشعر أنك متبع لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فإنه قال: «من توضأ نحو وضوئي هذا، ثم صلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه، غفر الله له ما تقدم من ذنبه» [رواه البخاري ومسلم]، حينئذ يكون الإخلاص و المتابعة.

    3- احتسب الأجر على الله -عزّ وجلّ- بهذا الوضوء؛ لأن هذا الوضوء يكفر الخطايا، فتخرج الخطايا من اليد مع آخر قطرة من قطرات الماء بعد غسل اليد، وهكذا البقية.

    هذه المعاني الثّلاثة العظيمة الجليلة، أكثر الأحيان نغفل عنها.

    ثانيًا: تطييب رائحة الفم و الأسنان: إن تطييب الفم بالسّواك: فيه التهيؤ للوقوف بين يدي الله -تعالى-. عن أبي هريرة -رضي الله عنه-: أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «لولا أن أشق على أمتي -أو على النّاس- لأمرتهم بالسّواك مع كل صلاة» [رواه البخاري].

    ثالثًا: التّزين للصّلاة: عن ابن عمر -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إذا صلى أحدكم فليلبس ثوبيه، فإن الله تعالى أحق من تزين له» [صححه الألباني].

    - السّبب الثّاني: قطع الحركة والعبث، وملازمة السّكون عن أبي هريرة -رضي الله عنه-: أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «لينتهين أقوام عن رفعهم أبصارهم، عند الدّعاء في الصّلاة إلى السماء أو لتخطفن أبصارهم» [رواه مسلم]. فلما كان رفع البصر إلى السّماء، ينافي الخشوع؛ حرمه النّبيّ -صلى الله عليه وسلم- وتوعد عليه.

    - السّبب الثّالث: أن يستحضر العبد أنه واقف بين يدي الله -تعالى-، وأن يناجيه. عن البياضي -رضي الله عنه-: أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «إن المصلي يناجي ربه، فلينظر بما يناجيه به» [صححه الألباني].
    لابد من مراقبة الله تعالى؛ ليستقيم أمر الصلاة، لا بد أن نضع الدّنيا وراء ظهورنا، وماذا لو علم الشخص أن كلماته المسموعة، وأنها بالغة السّلطان لا محالة، ماذا سيقولون؟ وكيف يتكلم؟ ألا تجده يزن الحروف والكلمات؟ فكيف بمن سيمثل أمام السّميع البصير العليم، الّذي لا تخفى عليه خافية؟!

    - السّبب الرّابع: أن يستحضر العبد أن الله قريب منه يراه و يسمعه. عن ابن عمر -رضي الله عنهما-: أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رأى بصاقًا في جدار القبلة، فحكه، ثم أقبل على النّاس فقال: «إذا كان أحدكم يصلي، فلا يبصق قبل وجهه، فإن الله قبل وجهه إذا صلى» [رواه البخاري ومسلم].
    ومقصود النّبيّ -صلى الله عليه وسلم- بذكر هذا: أن يستشعر المصلي في صلاته قرب الله منه، وأنه بمرأى منه ومسمع، وأنه مناجٍ له، وأنه يسمع كلامه ويرد عليه جواب مناجاته له.

    - السّبب الخامس: إحضار القلب فيها، وعدم انشغاله بهموم الدّنيا وأعمالها، وأن يقبل بقلبه على الله -تعالى-، ولا يشتغل بغير صلاته . عن عقبة بن عامر -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «ما من مسلم يتوضأ فيحسن وضوءه. ثم يقوم فيصلي ركعتين. مقبل عليهما بقلبه ووجهه. إلا وجبت له الجنّة» [رواه مسلم]. ولهذا جاء النّهي عن الالتفات في الصّلاة، وهو نوعان:


    أحدهما: التفات القلب عن الله -تعالى-: بأن ينصرف إلى الدّنيا و أشغالها، ولا يتفرغ لربه تعالى. النّوع الثّاني: الالتفات بالنّظر يمينًا وشمالًا، والمشروع قصر النّظر على موضع سجوده؛ لأن ذلك من لوازم الخشوع، ويقطع عنه الاشتغال بالمناظر الّتي حوله.

    - السّبب السّادس: ذكر الموت: عن أنس -رضي الله عنه- قال: رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «اذكر الموت في صلاتك، فإن الرّجل إذا ذكر الموت في صلاته لحري أن يحسن صلاته، و صل صلاة رجل لا يظن أن يصلي صلاة غيرها» [حسنه الألباني]. فانظروا -يرحمني الله وإياكم– إلى صلاتنا، أهي حسنة أم لا؟

    عن أبي أيوب -رضي الله عنه- قال: جاء رجلٌ إلى النّبيّ -صلى الله عليه وسلم- فقال: يا رسول الله علمني وأوجز. قال: «إذا قمت في صلاتك فصل صلاة مودع» [رواه ابن ماجة وحسنه الألباني] يعني: يستشعر أنه يصلي صلاة لا يصلي بعدها صلاة أخرى، فيحمله ذلك على إتقانها وتكميلها وإحسانها.

    - السّبب السّابع: أن يعلم العبد أن الشّيطان حريص على صرف قلب المصلي عن الله -تعالى- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إذا نودي بالصّلاة أدبر الشّيطان وله ضراط، فإذا قضي أقبل، فإذا ثوب بها أدبر، فإذا قضي أقبل، حتى يخطر بين الإنسان وقلبه، فيقول: اذكر كذا وكذا» [رواه البخاري]. فتأمل في صلاتك وانظر هل تفرغ قلبك لله، تصلي لله -تعالى- كأنك تراه، قد اجتمع همّك كله على الله، و صار ذكره ومراقبته ومحبته، والأنس به في محل الوساوس أم لا؟

    - السّبب الثّامن: أن يعلم العبد بأن روح الصّلاة ومقصودها الأعظم، حضور القلب بين يدي الله، ومناجاته بكلامه، وذكره والثّناء عليه، ودعاؤه والتّضرع إليه، وطلب القربة عنده، ورجاء ثوابه. و أن الصّلاة بلا خشوع، كالجسم بلا روح، وكالقشور بلا لب، أفلا يستحيي العبد أن يواجه سيده بمثل ذلك؟!
    ولهذا جاء في الحديث عن النّبيّ -صلى الله عليه وسلم: «إن الرّجل لينصرف، وما كتب له إلا عشر صلاته، تسعها، ثمنها، سبعها، سدسها، خمسها، ربعها، ثلثها، نصفها» [رواه أبو داود وحسنه الألباني]. يعني والله أعلم أن ذلك على حسب حضور قلبه فيها، وإحسانها.

    - السّبب التّاسع: أن يعلم العبد أن الصّلاة أول ما يحاسب عليه. عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته ، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح ، وإن فسدت فقد خاب وخسر» [رواه التّرمذي وصححه الألباني].

    قال ابن القيم -رحمه الله-: للعبد بين يدي الله موقفان: موقف بين يديه في الصّلاة، وموقف بين يديه يوم لقائه، فمن قام بحق الموقف الأول هون عليه الموقف الآخر، ومن استهان بهذا الموقف ولم يوفه حقّه شدد عليه ذلك الموقف، قال -تعالى-: {وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلا طَوِيلا إِنَّ هَؤُلاءِ يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءَهُمْ يَوْمًا ثَقِيلا} [الإنسان: 26-27].

    كان حذيفة -رضي الله عنه- يقول: إياكم وخشوع النّفاق. فقيل له: وما خشوع النّفاق، قال: أن ترى الجسد خاشعًا والقلب غير خاشع




  12. #12

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    رسالة الى اهل البلاء


    • عَنْ أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال: قال رَسُول اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم :

      "من يرد اللَّه به خيرا يصب مِنْه " رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ.

      ما أحنى هذه الكلمات الطيبات التي تهدهد على كتف أهل البلايا وتقول لهم لا تحزنوا أيها المبتلون.. ولا تجزعوا أيها المصابون.. فالله أراد بكم خيرا ً عندما أصاب منكم.

      هو الرحمن الرحيم أرحم بكم من الوالدة على ولدها.. هو خالقكم ورازقكم وأعلم بما ينفعكم وما يصلح حالكم وأحوالكم.

      أيها المرضى ما زلتم في خرفة الجنة حتى يتم الشفاء.. وخرفة الجنة هو جناها وثمارها الطيبة وقطوفها الدانية.

      لقد قلدكم الله أعظم تاج وأشرف وسام .. ألا وهو تاج الدعاء المستجاب كما جاء في الحديث الشريف.

      فهنيئا ً لكم بأبواب السماء المفتحة.

      هنيئا ً لكم بالسبع الطباق قد فتحت أبوابها على مصراعيها تدعون الله فيستجب لكم دعاءكم.

      هنيئا ً لكم رفعة الدرجات وتكفير السيئات.

      وهنيئا ً لكم الرضا من الرحمن عندما ينظر إليكم فيجدكم راضين عن قضاء الله وقدره فيخاطبكم.

      كما خاطب أهل الجراحات وهم في جراحاتهم.. فقال جل في علاه:

      " وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ " سورة آل عمران

      وخاطب نبيكم صلى الله عليه وسلم أهل المرض فقال لهم :

      "لا يزال البلاء بالمؤمن في أهله وماله وولده.. حتى يلقى الله وما عليه خطيئة"

      وأخرج البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

      "ما يصيب المؤمن من وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه"

      هنيئا ً لكم أيها المرضى والمصابون المبتلون أن الله عندكم وبجواركم يكلؤكم ويرعاكم ويؤنس وحشتكم.

      كما جاء في الحديث الصحيح الذي رواه مسلم يقول الله تعالى :

      " ابن آدم .. عبدي فلان مرض فلم تعده.. أما لو عدته لوجدتني عنده"

      هنيئا لكم يا أهل البلاء أن الله تعالى يحبكم ويرضى عنكم إذا رضيتم عنه.. كما جاء على لسان نبيكم:

      " إن عظم الجزاء من عظم البلاء .. وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم .. فمن رضي فله الرضا .. ومن سخط فله السخط "

      هنيئا ًلكم يا أهل البلاء هذا الخير الوفير الذي رضيه الله لكم .. وكل ذلك خير من عند الله رب العالمين كما قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم :

      "عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير.. وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابه سراء فشكر الله فله أجر .. وإن أصابته ضراء فصبر فله أجر"

      هنيئا لكم يا أهل البلاء بالدرجات العلا في جنات عدن .. فقد خرج ابن حبان في صحيحه عن أبي هريرة .. قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

      " إن الرجل ليكون له عند الله المنزلة فما يبلغها بعمل.. فما يزال يبتليه بما يكره حتى يبلغه إياها "

      هنيئا لكم يا أهل البلاء تكفير الذنوب ومغفرة السيئات وستر العيوب .. ففي مسلم عن جبران

      " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على أم السائب.. فقال: مالك ؟

      فقالت:الحمى .. لا بارك فيها

      فقال: "لا تسبي الحمى فإنها تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد"

      وعند أحمد بسند صحيح "حمى يوم كفارة سنة "

      هذه كلها بشارات من الحبيب المصطفى بأن صبركم لن يذهب هباء ً منثورا ً .. بل كل ذلك مدخر عند علام الغيوب سبحانه جل في علاه.

      واعلموا يا أهل البلاء أنه قد ابتلى من هو أفضل منكم منزلة وأعلى منكم درجة ألا وهم الأنبياء والمرسلون صلوات الله عليهم أجمعين.

      فصبرا ً صبرا ً حتى يقضى الله أمرا كان مفعولا .

      واعلموا أن انتظار الفرج عبادة عظيمة الأمر الذي يجعل العبد يتعلق قلبه بالله وحده وهذا ملموس وملاحظ على أهل المرض أو المصائب ، وخصوصاً إذا يئس المريض من الشفاء من جهة المخلوقين وحصل له الإياس منهم وتعلق قلبه بالله وحده ، وقال :

      "يا رب .. ما بقي لهذا المرض إلا أنت.. فإنه يحصل له الشفاء بإذن الله".

      ولا نملك في نهاية رسالتنا إلا أن نتوجه إلى الله بالدعاء إلى أهل البلاء ونقول:

      اللهم اشف عبادك شفاء ً ليس بعده سقما أبدا ً.

      اللهم خذ بأيديهم.. اللهم احرسهم بعينيك التي لا تنام.. وبركتك الذي لا يرام .. واحفظهم بعزك الذي لا يُضام.. واكلأهم في الليل وفي النهار .

      اللهم ارحمهم بقدرتك عليهم .. ّأنت ثقتهم ورجاؤهم.. يا كاشف الهم.. يا مُفرج الكرب.. يا مُجيب دعوة المُضطرين.. اشفهم يا رب العالمين

      اللهم ألبسهم ثوب الصحة والعافية عاجلا ً غير آجل يا أرحم الراحمين..
      اللهم اشفهم.. اللهم اشفهم

      اللهم آمين يا رب العالمين






  13. #13

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    زهقت من نفسى ومش عارف اتعامل معاها ازاى ؟؟


    كتييير مننا خلاص هيطق من [ نفسه ]

    نفسه يبقى ل[ ملتزم ] بمعنى كلمة [ ملتزم ]

    مش يوم فوق ويوم تحــت والله المستعان ..

    ممكن تسمع درس موعظة وتنشط حالتك الايمانية وتأخد قرارات ..

    وهعمل كذا وهخلى كذا و ان شاء الله مش هضيع اورادى والمرة دى ان شاء الله

    مفيش تراجع ولا استسلااااااااام :

    وعينك ما تشوف الا النووور

    ولا حاجة عملها .. و لا قرار نفذه ..

    هو اه اشتغل يومين .. وخلااااااص مش لاقى قلبه تانى ..

    ونفسه غلبته ... واتبع هوووواه ..

    ورجعت ريما لعادتها القديمة ..

    طيب انا هعمـــــــل ايه ؟؟


    لازم عشان تمشى صح فى الطريق ..

    لازم تأدب نفسك وتخليها تمشى على العجين ما تلخبطوش > زى ما بيقولوا

    لااازم تقف مع نفسك وقفة .. ( وقفة رااااجل )) ..

    وتقولها يا انا يا انتى بقى .. انا خلاص جبت اخرى منك ولازم حالك يتعدل ..

    لازم تعرف نفسك صح ..

    " ومن عرف نفسه عرف ربه "

    لأن نفسك دى اكبر عدو ليك .. الشيطان برضو عدوك

    لكن ,,

    الشيطان تعرف تدفعه بكل سهولة وتبعد كيده وشره عنك .. ازااى ؟؟

    بإنك تستعيذ بالله منه ..

    "" أعوذ بالله من الشيطان الرجيم "

    بس ما تقولهاش كده بلسانك وخلاص .. لا بقلبك ..

    يعنى فى قلبك ..

    " يا رب الجأ اليك واستعيذ بك من الشيطان الرجيم وشره "

    واديك كده خلصت من الشيطان وشره ..

    انما نفسك التى بين جنبيك لا تستطيع التخلص منها .. انما تستطيع مجاهدتها

    وتهذيبها ..

    عشان نعرف ازااااى نتعامل مع انفسنا .. لازم نطبق [ خمس ] شروط :

    ( 1 ) المشارطة .

    ( 2 ) المراقبــة .

    ( 3 ) المُجاهدة .

    ( 4 ) المحاسبة .

    ( 5 ) المعاقبــة .


    يعنى ايه الكلام ده ؟؟ ! مش فاااهم ..

    ( 1 ) المشارطــــة



    يعنى مثلا ..

    كل يوم الصبح بعد ما تصلى الفجرتقف مع نفسك

    و تقولها .. يا نفس .. احنا قدامنا من دلوقتى [ 12 ساعة ] ..

    من 6 الصبح الى 6 المغـــرب ..

    انا هسلمك [ الادوآت ] .. عين , اذن , ايد , رجل , لسان ...

    وكمان هسلمك [ رأس المـــآل ] .. > العمـــــر ..

    بس شرطى .. تسلمينى المغرب الجنَّـــة ..

    وما تستسلمش الا لمَّا نفسگ [ تمضى ] ..

    يعنى نفسك هتقولك انت محبكها كده ليه .. دا ده بقى هو التزمت بعينه ..

    يا عم ربنا غفور رحييييم وانت كده هتتعبنى معاااااااك ..

    قولها :: خلاص برااحتك ادينا قاعدين..

    هتقولك :: والشغل والعيال ومدارسهم ..

    قولها :: مش لااازم الجنة عندى اغلى ..

    هتفضل تطلع لك فى اعذااااااار .. وانت قفل عليها ..

    لحد ما نفسك هتيجى معااااااك الاخر .. وتمضى على الشرووووط ..


    ( 2 ) المُراقبــــة

    ( 3 ) المُجــاهدة


    لازم الانسااان يرااقب نفسه ومع المراااقبة المُجاهدة ..

    " الا تلتفت النفس عن السير الى الله "

    وأجاهد نفسى الا افعل المعصيـــــــــة وتفضل طول النهار واقف لـ [ نفسك ] بالمرصااد

    ولازم ترااااقب نفسك بــ [ ضميــر ] .. وبدقــة ..

    فإذا وقعت أتبع السيئة الحسنة تمحها ..

    قال رسول الله

    عليه افضل الصلاة واتم التسليم ..

    " اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها "

    و ممكن اصلى ركعتين توبة من هذا الذنب ..


    ( 4 ) المُحـــاسبــة :: يوم بيــــوم ..


    زى مثلا لما تكون فاتح حساب عند البقال ..

    وطول النهار الاولاد والحاجة بيشتروا ويسجلوا عالحساااب ..

    فالوالد وهو مروح بيعدى على البقاال ويشوف الحساب كام ويدفع يوم بيوم

    فبيروح بيته وهو مستريح ومش عليه حاجة لحد ..

    إنما لو ما دفعش الحساب يوم بيوم هيتراكم الحساب فوق بعضه وممكن يلاقى رقم يعجزه ..

    نفس النظام مع نفســك ::

    قال الله تعالى ::

    (( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ(18) ))


    لازم كل يوم تحاسب ( نفسك ) وتنام وانت مستريح ومطمئن ومش عليك ذنب معين الا وتبت منه ..

    فى اخر يومك .. تقعد مع نفسك بقى وتستعيــد شريط يومك كــله من اول اليوم لآخره ..

    وكل عمل صالح انت عملته هتحمد الله عليه وتشكره ان وفقك لهذا العمــل ..

    و تمشى الشريط واول ما يجى ذنب ( stop ) .. وقف الشريط ,,

    لحد ما تتوب من الذنب ده وتستغفر .. وبعدين كمل ..

    لحد ما تخلص شريط يومك كله .. تماااااام

    ناااااااام بقى وانت مستريــــح

    :: اخيـــرا ::

    ( 5 ) المُعـــآقبة ::

    تعاقب ننفسك ..

    مثلا ::

    يشق عليك صلاة الفجــر فتعاقب نفسك بإنك تحرمها من النوم الليلة كلها

    لحد ما تصلى الفجر ..

    ممكن نفسك تغلبك وتفضل سهران الليلة كلها وتجى تنام قبل الفجر بدقائق ..

    وتصحى الصبح تلاقى نفسك ما صليتش الصبح ..

    يبقى تنوى صيام اليوم ده عقابا لها ..

    بس انا مقدرش اصوم .. دا الجو حر والصيام صعب ..

    دا انا ممكن اموت فيها .. ماشى مش مشكلة تموت ده حتى انت هتموت

    وانت صايم وهتدخل الجنة ان شاء الله

    " من ختم له بصيام يوم دخل الجنة "

    المهم لاازم تعاقب نفسك بالحاجة اللى انت عارف انها صعبة ع نفسك جدا وشاقة

    عشان تؤدبها وتقول حرمت خلاص .. هصحى اصلى ان شاء الله الفجر حاضر

    وكمان هعمل الطاعات والخيرااات ووو..

    > صدق اللى قال ( نفس ما بتجيش الا ) بــ ... > العقاااب


    كان فيه احد التابعين بيقول انه كان بيغتاب .. وعشان نفسه يبطل الغيبة

    فقال خلاص .. كل واحد هغتابه هصوم عليه يوم ..

    وفعلا بقى كل واحد بيغتابه بيصوم عليه يوم .. لحد ما الصيام اجهده ولسه برضو

    نفسه تدفعه للغيبه .. >> ما اتغيرتش ..

    فقال خلاص كل واحد هغتابه هطلع صدقة ..

    فبيقول لحد ما دفعنى حب المـــال الى ترك الغيبة ..

    يعنى نفسه محبب اليها المال فتركت الغيبة عشان ما تطلعش المال اللى هى بتحبه ..

    فكل واحد عارف نفسه ايه نقطة ضعفها .. >> فيغلبها بنقطة ضعفها

    فيجب ان تعرف المداخل اللى تدخل بيها لنفسك ..

    عشان فى الآخر تقدر تتعامل معاها ..

    ودلوقتى ::

    انت وانتى سمعتوا الكلام ده ..

    ممكن تقولوا ايه الكلام الصعب ده .. انا ازاااى هعمل كده ..

    ده صعب اوووووى على وشغلانة ..

    بس هقولك الجنة برضو مش رخييييصة .. اتعبلك يومين فى الدنيا

    اللى هى ما تساويش حاجة فى الاخرة ..

    عشان تنال ..

    الجنَّـــة > التى فها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ..

    وتذكر قول سيدنا عمر - رضى الله عنه _ :

    " حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا "

    ممكن تكون بجد حيرااان وتعباااان وكان نفسك تلاقى حل

    مش عارف تتعامل مع نفسك ونفسك تعرف ازاى تتعامل معاها

    وربنا بعتلك لموضوع ده رسااااالة ..>> وهتتحاسب قدام ربنا على كل رسالة اتقالت لك

    او ربنا بعتهالك ... فهل من اذن صاغية وقلوووووب واااااعية ..

    اجعل رسائل الله حجة لك لا عليـــــك ..




  14. #14

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    قصة فيها عبرة (وصية ملك)

    قال الملك
    وصيتي الأولى: ألا يحمل نعشي عند الدفن إلا أطبائي و لا أحد غير أطبائي .
    الوصية الثانية: أن ينثر على طريقي من مكان موتي حتى المقبرة قطع الذهب والفضة و أحجاري الكريمة و الماس التي جمعتها طيلة حياتي .
    الوصية الأخيرة: حين ترفعوني على النعش، أخرجوا يداي من الكفن و ابقوهما معلقتان للخارج و هما مفتوحتان.

    حين فرغ الملك من وصيته قام القائد بتقبيل يديه وضمهما إلى صدره ثم قال:
    ستكون وصاياك قيد التنفيذ وبدون أي إخلال، إنما هلا أخبرني سيدي في المغزى من وراء هذه الأمنيات الثلاث؟
    أخذ الملك نفساً عميقاً وأجاب:
    أريد أن أعطي العالم درساً لم أفقهه إلا الآن.
    أما بخصوص الوصية الأولى، فأردت أن يعرف الناس أن الموت إذا حضر لم ينفع في رده حتى الأطباء الذين نهرع إليهم إذا أصابنا أي مكروه، و أن الصحة و العمر ثروة لا يمنحهما أحد من البشر.
    و أما الوصية الثانية، حتى يعلم الناس أن كل وقت قضيناه في جمع المال ليس إلا هباءً منثوراً، و أننا لن نأخذ معنا حتى فتات الذهب.
    وأما الوصية الثالثة، ليعلم الناس أننا قدمنا إلى هذه الدنيا فارغي الأيدي، وسنخرج منها فارغي الأيدي

    كذلك
    هذه هى الدنيا فهل من معتبر؟


  15. #15

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    أعتراف

    انا بين ايديك يارب وبعترفلك بذنوبى

    إنّها لأَوقاتٌ حزينة .. ولكنّهُ حزنٌ يعقبهُ -بإذن الله- صفاء ..
    وإنّها لحظاتٌ مؤلمة .. ولكنّهُ ألمٌ يعقبهُ -بإذن الله - شفاء ..
    إنَّها ساعاتُ الاعتراف ..
    حينَ يعترفُ الإنسان أمامَ ربّه بالتقصير والخطأ ..
    وحينَ يُقِرُّ بأنّه قد سارَ زمناً على خُطى الشّيطان ، وللمعصية قد وَطِئ ..
    إنَّها ساعاتُ الاعتراف ..
    حينَ يتأمّلُ الإنسانُ فيها شيئينِ اثنينِ في آنٍ واحد ..
    نِعَمٌ عظيمةٌ كُبرى تتوالى من الله الّلطيف ..
    ومعاصٍ عظيمةٌ كُبرى تتوالى من العبدِ الضّعيف ..
    أمنٌ وإسلام .. وعافيةٌ من الأمراضِ والأسقام ..
    طعامٌ وشراب .. وكساءٌ وثياب ..
    عيونٌ مبصرة .. وهناك من ابتُليَ بفقدِ عينيه ..
    وألسنةٌ ناطقة .. وهناك من ابتُليَ بِعِيٍّ في لسانه ، وصَمَمٍ في أُذْنَيه ..
    نِعَمٌ في أنفسِنا .. وأهلينا ..
    ونِعَمٌ قبلنا .. وفيما يلينا ..
    عطاءٌ في حِلّنا وترْحالِنا ..
    وعطاءٌ في صيفنا وشتائنا ..
    نِعَمٌ نذكُرُها .. وربَّما نسينا أضعافها ..
    وطُرُقٌ واضِحةٌ للشّكر .. ورُبَّما سِرنا خِلافَها ..
    وأمامَ هذا العطاءِ المُتتالي .. وذاكَ الكرم المتوالي .. ينظُرُ الإنسانُ إلى نفسه .. وما الذي قدّمَهُ وبذَله من أجلِ خالِقِهِ وربّه ..
    فيَجِدُ أنَّهُ قد سُقِطَ في يده ..
    ذنوبٌ لم تنقطع .. وآفاتٌ ما زالت في القلبِ لم تُنتَزَع ..
    حقوقٌ للكثيرِ من النّاسِ لم تؤدَّ بعد ..
    ومعاصٍ متنوّعةٌ يصعبُ فيها الحصرُ والعدّ ..
    كم هي النِّعَمُ المُسداه ..
    ومعَ شديدِ الأسف .. فَبِها نعصي الإله ..
    كم فاتنا في صلاتنا من ركَعات ..
    وكم هي مواطِنُ الفتنِ التي تركنا فيها الحقّ ، وسِرنا نَتْبَعُ الشّهوات ..
    سارعنا كثيراً لتلبيةِ رغباتِ الهوى ..
    واختلطَ ما في القلب .. وعلى كثيرٍ من الغشِّ قد انطوى ..

    فيا أيَّتُها الجوارِحُ اعترفي بذنوبك ..
    فكم من مشهدٍ محرّمٍ صوّبَتِ العينُ النَّظرَ فيه ..
    وكم من قولٍ باطِلٍ أطربَ الأُذنَ فأصابها الضّياعُ والتِّيه ..
    وأمّا الّلسان وما أدراكَ ما الّلسان .. فقد دمّرَ الكثيرَ من بني الإنسان ..
    تكلّمَ بالباطل .. وهو قادِرٌ على قولِ الحقّ ..
    وشهدَ بالزّور .. وهو قادِرٌ على الكفِّ فلا ينطق ..
    كلماتٌ كثيرة تكلّمَ بها ، فأضحَكَتِ النّاس في الأرض .. وأغضَبتِ الخالقَ في السّماء ..
    وعباراتٌ عديدة تفوّهَ بها ، فأعجبتِ المخلوقين .. وإمّا في ميزانِ الله فهي هباء ..
    كم ظنَّ النّاسُ بنا خيراً ، واللهُ بِحالِنا أعلمُ وأقْدَر ..
    وكم رأى النّاسُ من ظواهِرنا فجاملونا ونحنُ بالضّربِ أولى وأجْدَر ..
    نتزيّنُ أمامَ الخلق بجميلِ المنطق وحُسنِ الكلام ..
    ثمَّ نرتكِبُ القبائح إذا خلونا مع ربّنا ذي الجلالِ والإكرام ..
    فيا ربّي ... إنّي لأعتَرِفُ بكلِّ ذنوبي وتقصيري ..
    ويا ربّي ... إنّي لأُقِرُّ بما جنت يدايَ وقلبي وتفكيري ..
    ذكرتُ القليلَ من ذنوبي .. وقد نسيتُ الأكثر ..
    ومَعَ ذلك .. فإنّي لأرجو رحمةَ ربّي .. فهي أوسَعُ وأكبر ..
    سأظلُّ أطمَعُ في فضلكَ يا إلهي ..
    وسأظلُّ أذكُر نعمتكَ وأنا الغافِلُ اللاّهي ..
    لن أقنطَ من رحمتك .. وقد وسِعَتْ كُلّ شيء ..
    ولن أيأسَ من فضلك وقد شَمِلَ كلّ حي ..
    أنتَ ربّي ولا ربَّ لي سِواك ..
    وأنتَ خالقي ولا خالِقَ لي إلاّك ..
    فاغفر لعبدٍ قد عصى فأتاك ..
    يرجو عطاءً وافِراً ونَدَاك .







  16. #16

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    جدول لمحاسبة نفسك

    ايه رايكم في عمل جدول محاسبة اسبوعى
    يلا كله يجيب ورقة وقلم ويكتب

    1-صلاة الفجر
    2-اذكار الصباح
    3-صلاة الظهر في وقتها
    4-صلاة العصر في وقتها
    5-اذكار المساء
    6-صلاة المغرب في وقتها
    7-صلاة العشاء في وقتها
    8-الذكر بعد كل صلاة
    9-الخشوع في الصلاة
    10-الدعاء بين الاذان والاقامة
    11-قراءة وحفظ ورد من القران الكريم يوميا لو حتى صفحة من المصحف يوميا فى قيام الليل
    12-القراءة من كتاب دينى او الاستماع الى شريط
    13-الاستعغفار وقت السحر
    14-صلاة الوتر
    15-صلاة ما تيسر من قيام الليل
    16-سبحان الله وبحمده 100مرة
    17-سبحان الله والحمدلله والله اكبرولا اله الا الله ولا حول ولا قوة الا بالله
    18-الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم
    19-سؤال الله الجنة والاستعاذة من النار
    20-عدم الافراط في النوم
    21-قلة الكلام وقلة الضحك قدر الامكان
    22-الصدقة ولو بالقليل
    23-صلة الارحام المقطوعة
    24-اللين في الكلام وحسن الخلق
    25-مساعدة الاهل في المنزل بنية البر
    26-صلاة 12ركعة في اليوم(السنن الرواتب
    27-اذكار النوم وقراءة سورة الملك قبل النوم لكى تنير لك قبرك



  17. #17

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    هل ادركت عظمة الصلاة
    قبل أن تؤدي الصلاة

    هل فكرت يوماً
    وأنت تسمع الآذان
    بأن جبار السماوات والأرض الذي خلقك و يرزقك يدعوك للقائه في الصلاة
    وأنت تتوضأ
    بأنك تستعد لمقابلة ملك الملوك
    وأنت تكبر تكبيرة الإحرام
    بأنك ستدخل في مناجاة ربك السميع العليم
    وأنت تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة
    بأنك في حوار خاص بينك وبين خالقك ذي القوة المتين
    وأنت تؤدي حركات الصلاة
    بأن هناك الأعداد التي لا يعلمها إلا الله من الملائكة
    راكعون وآخرون ساجدون منذ آلاف
    السنين حتى أطَّت السماء بهم
    وأنت تسجد
    بأن أعظم وأجمل مكان يكون فيه الإنسان هو أن يكون قريباً من ربه الواحد الأحد
    وأنت تسلم في آخر الصلاة
    بأنك تتحرق شوقاً للقائك القادم مع الرحمن الرحيم
    الشوق إلى الله ولقائه
    نسيم يهب على القلب ليذهب وهج الدنيا
    المستأنس بالله جنته في صدره وبستانه في قلبه ونزهته في رضى ربه

    أرق القلوب قلب يخشى الله وأعذب الكلام ذكر الله
    وأطهر حب الحب في الله
    من وطن قلبه عند ربه
    سكن واستراح
    ومن أرسله في الناس اضطرب واشتد به القلق
    استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله استغفر الله

    والله اكبر و صلّى الله على سيّدنا محمّد و سلّم تسليما
    وتذكر ان من نجح في الوقوف بين يدى الله في المرة الاولى نجح في الوقوف بين يدية في المرة الثانية

    المرة الاولى هيا الصلاة . والمرة الثانية هيا يوم القيامة



  18. #18

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    من الذين يأخذون كتابهم بيمينهم

    قال الحبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم
    (( ما منكم من أحد إلا سيكلمه ربه يوم القيامة ليس بينة وبينة تُرجُمَان فينظر أيمن منه فلا يرى إلا ما قَدَّمَ ، وينظر أشأم منه فلا يرى إلا ما قدم وينظر بين يديه فلا يرى إلا النار تلقاء وجه ، فاتقو النار ولو بشق تمرة ))

    تنادي الملائكة أين فلان بن فلان ؟
    من؟!! هذا هو اسمي .
    فإذا تَيَقّنْتَ أنك أنت المطلوب،قرع النداء قلبك فاصفر لونك وتغير وجهك وطار قلبك ، وقد وُكّلَت الملائكة بأخذك أمام الخلق أجمعين ، على رؤوس الأشهاد ، ويرفع الخلائق جميعا أبصارهم إليك وأنت فى طريقك للوقوف بين يدى الملك تتخطى الصفوف يا عبد اللـه .
    وأسألك باللـه أن تتصور هذا المشهد الذى يكاد يخلع القلوب .
    تتخطى صفوف الملائكة ، صفوف الجن وصفوف الإنس ، فى أرض المحشر لترى نفسك واقفا بين يدى الحق جل جلاله ليكلمك اللـه لتعطى صحيفتك !!
    هذه الصحيفة التى لا تغادر بلية كتمتها ولا مخبأة أسررتها ، فكم من معصية قد كنت نسيتها ؟! ذكرك اللـه إياها ، وكم من معصية قد كنت أخفيتها ؟! أظهرها اللـه لك وأبداها!!!
    فيا حسرة قلبك وقتها على ما فرطت فى دنياك من طاعة مولاك،
    فإن كان العبد من أهل السعادة ممن رضي اللـه عنهم فى الدنيا والآخرة ـ اللـهم اجعلنا منهم بمنك وكرمك يا أرحم الراحمين ـ أعطاه اللـه كتابه بيمينه وأظهر له فى ظاهر الكتاب الحسنات ، وفى باطنه السيئات فيأمر العبد أن يبدأ فيقرأ السيئات فيصفر لونه ويتغير وجه وترتعد فرائصه .
    فإذا ما أنهى قراءة السيئات وجد فى آخر الكتاب ، هذه سيئاتك قد غفرتها لك ، فيتهلل وجهه ويسعد سعادة لا يشقى بل لن يشقى بعدها أبداً ويواصل القراءة حتى إذا ما وصل الى آخر الكتاب قرأ الحسنات فازداد وجهه إشراقاً وازداد فرحاً وسروراً وقال له الملك جل جلاله :انطلق إلى أصحابك وإخوانك ـ أى من أهل التوحيد والإيمان - فبشرهم أن لهم مثل ما رأيت فينطلق وكتابه بيمينه والنور يشرق من وجهه ومن أعضاءه يقول لأصحابه وخلاَّنه ألا تعرفوننى ؟!فيقولون من أنت لقد غمرتك كرامة اللـه؟!!فيقول أنا فلان بن فلان انظروا هذا كتابي بيميني (( اقرأوا كتابيه )) اقرأوا هذا الكتاب معي ، شاركونى الفرحة والسعادة ، انظروا هذا توحيدى وهذه صلاتى ، وهذه زكاتى ، وهذه صدقتى ، وهذا حجى ، وهذا قيامى الليل ، وهذا إحسانى ، وهذا برى بوالدى ، وهذا إحسانى للأهل والجيران ، وهذا أمرى بالمعروف ، وهذا نهى عن المنكر ، وهذا بعدى عن الغيبة والنميمة ، وهذا بعدى عن ظلم العباد
    { فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ(19)إِنِّي ظَنَنْتُ أَنِّي مُلاقٍ حِسَابِيَهْ(20)فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ(21)فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ(22)قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ(23)كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الأَيَّامِ الْخَالِيَةِ } [ الحاقة : 19ـ 24] .
    اللهم اجعلنا منهم يـــــــــــــــــارب العالمين








  19. #19

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    قصة الإمام أحمد بن حنبل مع الخباز: قصة رائعة


    خرج يوما من الأيام مسافرا إلى بلد،فحلّ عليه الليل في قرية، واشتد الظلام ولا يعرفه أحد من أهل تلك القرية،فرأى الإمام مسجدا صغيرا،فدخل إليه فصلّ فيه وأراد أن ينامسفر طويل...ظلام حالك..برد قارس..لم يجد إلا المسجد لينام فيه،وبينما يستعد لينام إذ بحارس المسجد يدخل عليه
    فقال له وهو لايعرف أنه الإمام بن حنبل
    ماذا تصنع يا رجل؟؟ قال له الإمام: أنام في المسجد..فقال له الحارس:"أبدا..لا يمكن ذلك..إخرج من المسجد

    فحاول الإمام أن يقنعه لكنه لم يستطع،فأخرجه الحارس..فلم يجد الإمام مكانا يحتمي فيه إلا عند عتبة الباب،موضع الأقدام،
    فرجع إليه الحارس مرة أخرى ومنعه من النوم حتى عند باب المسجد، فجادله الإمام لعله أن يسمح له، لكن الحارس ثار غضبا،وهو لا يعرف من هو ذلك الشيخ الكبير، فإذا به يجره جرا ورماه في قارعة الطريق.

    وهنا شاهد المنظر خبازاً كان بجوار المسجد..رأى شيخا كبيرا يرمى في قارعة الطريق
    فرإف لحاله وأتاه وهو لا يعرف أن ذلك الشيخ هو الإمام أحمد بن حنبل.. فدعاه لينام عنده في المخبزة

    فقام الإمام فدخل للمخبزة وجلس ينظر للخباز وهو يعجن عجينه للصباح،فثار الإمام تعجبا وذهولا,الخباز مع كل عجينة يقول
    "أستغفر الله..أستغفر الله.."

    فأتاه الإمام وقال له:"منذ متى وأنت على هذه الحال؟؟ّّ!! قال:" منذ زمن طويـــل
    فقال له الإمام:"وهل وجدت لأستغفارك هذا ثمرة؟؟؟
    قال:" نعم..ما دعوت الله بدعاء إلا واستجاب لي..كل دعائي..إلا دعاءا واحدا
    فقال له الإمام:"وما هو ذلك الدعاء؟؟؟؟!!!!!!!

    قال الخباز:"دعوت ربي أن يريني الإمــام أحمـــــد بن حنبــــل
    قال:اللــــه أكبــــر! أبشر فأنا الإمام أحمد بن حنبل...وقد جرني الله إليك جرااا

    سبحان اللـــــــه!!
    هذا جزاء الإستغفار.

    هل تريد دفع الكوارث والامن من الفتن والمحن؟...استغفر الله
    ((وَمَا كَان اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُم وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَان اللَّهُ مُعَذِّبَهُم وَهُمْ يَسْتَغْفِرُون)) الأنفال:33

    هل تريد تكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات؟...استغفر الله..
    ((وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ))

    فيا من مزقه القلق واضناه الهم وعذبه الحزن ...عليك بالاستغفار فانه يقشع سحب الهموم ويزيل غيوم الغموم وهو البلسم الشافى والدواء الكافى..
    يامن طلقك زوجك ظلما......ويامن حرمت من الأولاد....ويامن تريد الزواج....يامن تريد فرج الله من الهموم التي ألمت بك.....يامن ضاقت عليك الأرض من المصائب..
    تذكر أن الله معك ولن يخيب رجاءك بالاستغفار..وأن جميع ما أصابنا من مصائب الدنيا إنما هو بذنوبنا فلنستغفر الله لتزول عنا...نعم والله.. ألم تسمع للحبيب وهو يقول:"من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجاً ومن كل همٍّ فرجاً ورزقه من حيث لا يحتسب.. )
    فهيا جرب هذا الدواء وانتظر النتائج المفرحة بإذن اللــــــــه



  20. #20

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    هل تعلم أن الصلاة مفتاح كل خير ؟

    هل تعلم أن المولى تبارك وتعالى يتبرأ من تارك الصلاة ؟

    قال رسول الله صلى الله وسلم : (لاتترك الصلاة متعمدا ، فإنه من ترك الصلاة متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله )

    أي ليس له عهد ولا أمان

    هل تعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف تارك الصلاة بالكفر ؟

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة )

    هل تعلم أن الذي لا يصلي إذا مات لايدفن في مقابر المسلمين!!

    هل تعلم كيف يعذب تارك الصلاة في قبره ؟

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أتينا على رجل مضطجع ، وإذا آخر قائم عليه بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه - أي يشدخه - فيتدهده الحجر - أي يتدحرج - فيأخذه فلا يرجع إليه حتى يصبح رأسه كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل المرة الأولى ، فقلت : سبحان الله ! ماهذان ؟ فقال جبريل عليه السلام (إنه الرجل ينام عن الصلاة المكتوبه ) ..

    هل تعلم أن أول ما تحاسب عليه الصلاة ؟

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة عن الصلاة ، فإن صلحت ، صلح سائر عمله ، وإن فسدت ، فسد سائر عمله )

    هل تعلم أن تارك الصلاة يحشر يوم القيامه مع فرعون ؟

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من حافظ عليها - أي الصلاة كانت له نورا وبرهانا يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ، ولا نجاة ، وكان يوم القيامه مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف )

    هل تعلم أن تارك الصلاة مع المجرمين في جهنم ؟

    قال تعالى : {كل نفس بما كسبت رهينه إلا أصحاب اليمين في جنات يتساءلون عن المجرمين ،ما سلككم في سقر. قالوا لم نك من المصلين

    هل تعلم أن الله عزوجل يأمرك بالصلاة ؟

    قال تعالى : {حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين}

    هل تعلم أن الصلاة وصية النبي صلى الله عليه وسلم عند خروجه من الدنيا ؟

    قال رسول الله صلى عليه وسلم وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة

    (الصلاة ، الصلاة وما ملكت أيمانكم )

    هل تعلم أن الصلاة مفتاح كل خير ؟

    قال ابن القيم الجوزي رحمه الله
    (الصلاة : مجلبة للرزق . حافظة للصحة دافعة للأذى ، مقوية للقلب ، مبيضة للوجه ، مفرحة للنفس ، مذهبة للكسل ، منشطة للجوارح ، ،شارحة للصدر، مغذية للروح ، منورة للقلب ، حافظة للنعمة ، دافعة للنقمة ، جالبة للبركة, مبعدة من الشيطان, مقربة من الرحمن



  21. #21

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي

    قصة واقعية ورائعة

    يُحكى أن موظفًا من موظفي المطار في إحدى الدول العربية كان ذاهبًا إلى عمله وبينما هو يقود سيارته إلى المطار ومعه صاحبنا الذي أخبر بالقصة، رأى جرو كلب رابض على حافة الطريق
    فما أن رأى ذلك الجرو الضعيف حتى أمال سيارته قليلا نحو الجرو ليظهر براعته في القيادة وليطأ بسيارته يدي الجرو فقط دون سائر جسده.. وفعلاً وطئت عجلات السيارة يدي ذلك الجرو الصغير مما أدى إلى بترهما تحت عجلات السيارة، ثم تجاوزنا الجرو وقد خلفناه وراءنا يعوي من شدة الألم، فما كان من صاحب السيارة إلا أن رفع صوته بقهقهة عالية ثم أكمل مسيره إلى عمله، يقول صاحبه الذي كان يرافقه : ــ وأقسم بالله أنه في الأسبوع التالي تعطلت بصاحبي سيارته في المكان الذي قطع فيه يدي ذلك الجرو بسبب عطل في الإطار فنزلنا نصلحه ورفع صاحبي السيارة بالرافعة ثم قام ووضع العجلة
    فانكسرت الرافعة وسقطت السيارة بثقلها وضغطت على العجل والتي كانت تحتها يدي صاحبي وهو يصيح صياحاً عظيما ففزعت إليه وحاولت جهدي أن أرفع عجل السيارة وبالفعل رفعتها ولما وصلنا المستشفى إذا بصاحبي قد اسودّت يداه مما جعلها تتلف ويقرر الأطباء بترها. وبالفعل بُترت كما بتر يدي ذلك الجرو . ولا يظلم ربك أحدا .
    "هذا عدل الله فيمن ظلم كلبا فكيف بمن يظلم بني آدم !!"" لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا .. فالظلم يرجع بعقباه إلى الندم .. تنام عينك و المظلوم منتبه ... يدعو عليك و عين الله لم تنم



  22. #22

    تاريخ التسجيل Dec 2011
    إعجاب مرسل: 59
    إعجاب متلقى: 146
    المشاركات 489

    افتراضي رد: كل يوم رسالة

    مواقف ليست من الغيبة


    الغيبة من أشد آفات النفس الخبيثة، فهي تسبب العداوة والبغضاء والتقاطع والتدابر بين الناس، وتشغل المرء بعيوب الخلق وتُنسيه الانشغال بعيوبه، كما أنها اعتراض ضمني على قدر الله تعالى في خلقه.

    وقد فشت آفة الغيبة في الناس فلا يكاد يخلو منها بر ولا فاجر ولا عالم ولا جاهل إلا من رحم الله تعالى، بل قد تمكن الشيطان في التدخل في هذه الجهة وأجلب بخليه ورجله من هذه الوجوه.

    ولا يخفى على كل عاقل ما في كثرة مخالطة الناس من تفشي الغيبة، خاصة وأن وقعها على النفس سار، لاسيما إذا كان المغتاب مكروها أو عدواً، فإن سلم المخالط من القول بالغيبة لم يسلم من المشاركة فيها، وإن سلم من المشاركة فيها، لم يسلم من السكوت عليها وضرورة إنكارها لمن كان في مجلس غيبة، وإلا فيفارق ذلك المجلس إن لم يستطع الإنكار، وإن لم يقدر على مفارقة المجلس اشتغل بذكر أو غيره.

    لقد تساهل الناس في الغيبة لأنها بطبيعتها سهلة لينة لا تكلف مشقة سوى تحريك اللسان في الفم لاسيما إذا كان المستغاب عدواً لمن في المجلس أو لبعضهم لأنهم يتشفون بذكر معايبه ويتلذذون بما يسمعون عنه من سوء ويذكر به من نقص، كما يتلذذ الظمآن بالماء البارد ليطفي به حرارة جوفه ويبل به صداه.
    لكنها في الحقيقة انتقام عاجز وسلاح في يد جبان لأن المغتاب دائماً ينهزم عندما يعلم بحضور المستغاب أو أحد محبيه وربما أبدل هجاءه بمدح وذمه بثناء.

    وحد الغيبة بينه ـ صلى الله عليه وسلم - في الحديث الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أتدرون ما الغيبة؟" قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: "ذكرك أخاك بما يكره" قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: "إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته".
    لكن ليس هذا على إطلاقه، بل ذكر العلماء من الأمور التي ليست بغيبة ست حالات، جمعها محمد بن عُوجان في أبيات شهيرة:
    القدح ليس بغيبة في ستة ... متظلمٍ ومعرف ومحذر
    ومجاهر فسقا ومستفت ومن ... طلب الإعانة في إزالة منكر

    - (الأول): التظلُّم، فيجوز للمظلوم أن يتظلَّم إلى السلطان والقاضي، وغيرهما ممَّن له ولاية، أو قدرة على إنصافه من ظالمه فيقول: "ظلمني فلان بكذا".
    وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَشْكُو جَارَهُ، فَقَالَ له: «اذْهَبْ فَاصْبِرْ» فَأَتَاهُ مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا، فَقَالَ: «اذْهَبْ فَاطْرَحْ مَتَاعَكَ فِي الطَّرِيقِ» فَطَرَحَ مَتَاعَهُ فِي الطَّرِيقِ، فَجَعَلَ النَّاسُ يَسْأَلُونَهُ فَيُخْبِرُهُمْ خَبَرَهُ، فَجَعَلَ النَّاسُ يَلْعَنُونَهُ: فَعَلَ اللَّهُ بِهِ، وَفَعَلَ، وَفَعَلَ، فَجَاءَ إِلَيْهِ جَارُهُ فَقَالَ لَهُ: ارْجِعْ لَا تَرَى مِنِّي شَيْئًا تَكْرَهُهُ [أبو داود].

    -(الثاني): التعريف، فإذا كان الإنسان معروفاً بلقب، كالأعمش (سليمان بن مهران أبو محمد) والأعرج (عبد الرحمن بن هرمز، وهو من أشهر الرواة عن أبي هريرة)، والأصم، والأعمى، والأعور (مسلم بن كيسان) والأحول (عاصم بن سليمان) .. وغيرهم، جاز تعريفهم بذلك، ويحرم إطلاقه على جهة التنقيص، ولو أمكن تعريفه بغير ذلك كان أولى.

    بل وجد في المحدثين من نسب إلى أمه وهو إسماعيل بن إبراهيم بن مقسم الأسدي المشهور بـ (إسماعيل بن عُليه)، وكان يقول من نسبني إلى أمي فقد اغتابني، ولكن علماء الحديث ذكروه بأمه لشرفه، لأن إسماعيل بن إبراهيم في الرواة كثير.

    وكان ابن معين رحمه الله أحد الحراس الأشداء الأقوياء لسنة النبي صلى الله عليه وسلم، ولَكَمْ أضرَّ بالكذابين والمغفلين وتوجعوا منه كثيراً! ومع ذلك كان لا يفتأ أن يقذف بالسهام إليهم، ولا يعبأ بنكيرهم ولا بكلامهم. .. قيل له يوماً: ألا تخشى أن يكون هؤلاء الذين تكلمت فيهم خصماءك عند الله يوم القيامة؟ فقال لهم: لأن يكون هؤلاء خصمائي أحبَّ إلي من أن يكون الرسول –صلى الله عليه وسلم- خصمي، يقول لي: «لِمَ لَمْ تَذُبَّ الكذِبَ عن سنتي؟»
    وهذا بعكس حديث عائشة رَضِيَ اللهُ عنها، قالت: قُلْتُ للنبيّ صلى الله عليه وسلم: حَسْبُكَ مِنْ صَفِيَّةَ كذَا وكَذَا. [قَالَ بعضُ الرواةِ: تَعْنِي قَصيرَةً]، فقالَ: "لَقَدْ قُلْتِ كَلِمَةً لَوْ مُزِجَتْ بِمَاءِ البَحْرِ لَمَزَجَتْهُ !" لأن الكلام هنا في معرض التنقيص.

    -(الثالث): تحذير المسلمين من الشر ونصيحتهم، وذلك من وجوه: منها جرح المجروحين من الرواة والشهود، وذلك جائز بإجماع المسلمين، بل واجب للحاجة، ولذلك صح عن شعبة بن الحجاج أنه كان يأتي عمران بن حُدَيرٍ ويقول له: «تعال نغتاب في الله ساعة» أي نذكر مساوئ أصحاب الحديث، كقول علماء الجرح والتعديل عن الرواة: هذا مدلس، وهذا مختلط، وهذا وضاع أو كذاب.

    ومنها المشاورة في مصاهرة إنسان، أو مشاركته، أو إيداعه، أو معاملته، أو غير ذلك، أو مجاورته ويجب على المشاوَر ألاَّ يخفي حاله، بل يذكر المساوئ التي فيه بنية النصيحة، ومنها إذا رأى متفقهاً يتردّد إلى مبتدع، أو فاسق يأخذ عنه العلم، وخاف أن يتضرر المتفقه بذلك، فعليه نصيحته ببيان حاله، بشرط أن يقصد النصيحة، وهذا ممّا يُغلط فيه، وقد يحمل المتكلم بذلك الحسد، ويُلبس الشيطان عليه ذلك، ويُخيل إليه أنه نصيحة فليفطن لذلك، ومنها أن يكون له ولاية، لا يقوم بها على وجهها: إما بأن لا يكون صالحاً لها، وإما بأن يكون فاسقاً، ونحو ذلك، فيجب ذكر ذلك، لمن له عليه ولاية عامة ليزيلها، ويولي من يصلح، أو يعلم ذلك منه ليعامله بمقتضى حاله، ولا يغتر به، وأن يسعى إلى أن يحثه على الاستقامة أو يستبدل به.

    - (الرابع): أن يكون مجاهراً بفسقه أو بدعته كالمجاهر بشرب الخمر، وجباية الأموال ظلماً، وتولي الأمور الباطلة، فيجوز ذكره بما يُجاهر به، ويحرم ذكره بغيره من العيوب، إلا أن يكون لجوازه سبب آخر مما ذكرناه.

    - (الخامس): الاستفتاء، فيقول للمفتي: ظلمني أبي، أو أخي، أو زوجي، أو فلان بكذا، فهل له ذلك؟ وما طريقي في الخلاص منه، وتحصيل حقي، ودفع الظُّلم؟ ونحو ذلك، فهذا جائز للحاجة، ولكن الأحوط والأفضل أن يقول: ما تقول في رجل أو شخص، أو زوج، كان من أمره كذا؟ فإنه يحصل به الغرض من غير تعيين، ومع ذلك فالتعيين جائز، كما في حديث هند أَنَّ هِنْدَ بِنْتَ عُتْبَةَ، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّ أَبَا سُفْيَانَ رَجُلٌ شَحِيحٌ، وَلَيْسَ يُعْطِينِي مَا يَكْفِينِي وَوَلَدِي، إِلاَّ مَا أَخَذْتُ مِنْهُ وَهُوَ لاَ يَعْلَمُ فَقَالَ:"خُذِي مَا يَكْفِيكِ وَوَلَدَكِ بِالْمَعْرُوفِ".

    لكن هناك فرق بين القضاء والاستفتاء، فالقضاء ملزم عكس الفتوى فهي غير ملزمة، والقاضي لابد أن يسمع من الطرفين، عكس المستفتي فإنه يفتي بناء على حكاية الواحد وظاهر الكلام.

    فعن زينب بنت أبي سلمة، قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: "إنكم تختصمون إلي ولعل بعضكم ألحن بحجته من بعض فأقضي له بنحو مما أسمع منه، فمن قضيت له بشيء من حق أخيه فلا يأخذ منه شيئا فإنما أقطع له قطعة من النار".

    - (السادس): الاستعانة على تغيير المنكر، وردّ العاصي إلى الصواب، فيقول لِمَن يرجو قدرته على إزالة المنكر: فلان يعمل كذا، فازجره عنه، ونحو ذلك، ويكون مقصوده التوصل إلى إزالة المنكر، فإن لم يقصد ذلك كان حراما.
    هذا وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه أجمعين، وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 2010-08-11, 00:03

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى


Sitemap