1. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    عضو جديد
    المشاركات: 19
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، أما بعد :

    أقول وبالله التوفيق إجابة للسؤال الثاني : " من هم رؤوس الطواغيت في هذا الزمان وفي هذا المجتمع العربي ؟ "
    وفقاَ للتعريف السابق للطاغوت : فالطواغيت كُثر في هذا الزمان وفي هذا المجتمع ، وعلى رأسهم زعماء ، وحكام ، ورؤساء الدول العربية ، ووزراؤهم ،وعلماؤهم ، وقادة وزعماء الأحزاب العلمانية والدينية الذين لم ينجحوا في الانتخابات ، ولم يصلوا إلى سدة الحكم ، وكذلك أعضاء البرلمانات ، والمجالس التشريعية ، ومجالس الشعب ، ومجالس الأمة .
    فهؤلاء هم رؤوس الطواغيت في هذا الزمان لأسباب عديدة نذكر منها :
    [align=right][/align]أولاً : لأنهم لا يقفون عند ميزان عادل ومضبوط في تنظيم مجتمعاتهم ألا وهو كتاب الله وسنة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ولكن يقفون عند ميزان أعوج وميزان ظالم وجائر ألا وهو ميزان الشيطان والعياذ بالله .
    [align=right][/align]ثانياً : لأنهم يدّعون خاصية من خصائص الألوهية ألا وهي خاصية الحاكمية وهي أخص خصائص الألوهية .
    [align=right][/align]ثالثاً : لأنهم يحكمون بغير ما أنزل الله .
    [align=right][/align]رابعاً : لأنهم غيروا ويغيرون أحكام الله في كثير من القضايا والمسائل .
    [align=right][/align]خامساً : اتهموا شريعة الله بالرجعية والتخلف ، وأنها لم تعد تواكب التقدم الحضاري ، فنحوها عن الحكم ، واستبدلوا الذي هو أدنى بها فحل محلها القانون الفرنسي والقانون الانجليزي والاشتراكية الإلحادية .
    [align=right][/align]سادساً : أنزلوا القانون اللعين منزلة ما نزل به الروح الأمين على قلب محمد – صلى الله عليه وسلم – فقد قال الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ : " إن من الكفر الأكبر المستبين تنزيل القانون اللعين منزلة ما نزل به الروح الأمين على قلب محمد – صلى الله عليه وسلم – ليكون من المنذرين بلسان عربي مبين "
    [align=right][/align]سابعاً : لأنهم جعلوا حلال الله حراماً ، وحرامه حلالاً .
    والله عزوجل يقول : " اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ " (سورة التوبة آية 31)
    وقد قال عدي بن حاتم الطائي : أتيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وفي عنقي صليب فقال : " ألق هذا الوثن من عنقك "
    وانتهيت إليه وهو يقرأ سورة براءة حتى أتى على هذه الآية :
    " اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ " (سورة التوبة آية 31)
    قال : فقلت : يا رسول الله إنا لم نتخذهم أرباباً ، قال : " بلى أليس يحلون لكم ما حرّم عليكم فتحلونه ، ويحرمون عليكم ما أحل لكم فتحرمونه ؟ " ، فقلت : بلى ، قال : "فتلك عبادتهم "
    وقال القرطبي رحمه الله في تفسير هذه الآية : " معناها أنهم أنزلوهم منزلة ربهم في قبول تحريمهم وتحليلهم بما لم يحرمه الله "
    وقد اتفقت أقوال العلماء قديماً وحديثاً على أن ذلك ( التحليل والتحريم ) من خصائص رب العالمين جل جلاله ، فمن ادعاها لنفسه فقد ألّه نفسه ونصبها نداً يعبد من دون الله .
    [align=right][/align]ثامناً : لأنهم يشرعون للناس القوانين والدساتير والنظم .
    والله عزوجل يقول : " أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ " (سورة الشورى آية 21)
    وقال القرطبي في تفسير هذه الآية : " فهل لهم آلهة شرعوا لهم الشرك الذي لم يأذن به الله "
    [align=right][/align]تاسعاً
    : لأنهم يريدونها دولة علمانية لا دينية ولا عقائدية ولا منهجية .
    [align=right][/align]عاشراً : لأنهم يريدونها دولة ديمقراطية طاغوتية كافرة ، تقرر مبدئياً فصل الدين عن الدولة ، والشعب فيها هو مصدر السلطات ، وتقوم على حكم الشعب للشعب وليس حكم الله للشعب.
    والله عزوجل يقول : " إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّه "ِ (سورة الأنعام آية 57)
    وهذه الدولة تؤمن ببعض الكتاب وتكفر بالبعض الآخر
    تؤمن بالصلاة والصيام والزكاة والحج وتكفر بالنظام الحياتي الإسلامي فهي تستمد أحكام الصلاة والصيام والزكاة والحج من الإسلام ، وتستمد أحكام المجتمع السياسية والاقتصادية والاجتماعية .........الخ من القانون البشري .

    والله عزوجل يقول : "وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا (150) أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا" (سورة النساء آية 150-151)
    *وعلى ذلك فالطواغيت العرب من العلمانيين والشيوعيين والبرلمانيين مثلهم كمثل الجعل يتأذى من رائحة المسك والورد الفواح ، ويحيا بالعذرة والغائط في المستراح .
    إن هؤلاء الطواغيت مثلهم كمثل الأنعام بل هم أضل سبيلاً .
    [/align]

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    التعديل الأخير تم بواسطة السيف الحاد ; 2009-10-21 الساعة 01:34
  2. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Apr 2011
    عضو جديد
    المشاركات: 18
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    جزاك الله خيرا و احسن اليك
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع