1. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    عضو جديد
    المشاركات: 15
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    اسباب عدم تكفير الكافر

    1. مشقه التكليف وكره المفاصله
    2.حب واراده مخالطه المشركين ومجالستهم ومودتهم
    3. حب الرياسه والسلطان والجاه والمال
    4.الخوف من القله والضعف او الاحساس به
    5.تقديم الراى على الشرع و الهوى على العقل
    6. عدم تحمل تكاليف المولاه والمعاده فى الله
    7. ارضاء اصحابه على حساب الشرع
    8.اعتقاد انهم على حق والشهاده لهم بالاسلام
    9.حتى لايكره الناس وخوف الايذاء منهم
    10.لاجل القرابه ومحبته لها ومجاملتهم
    11.عدم فهمه الصحيح للتوحيد الحق الخالص
    12.تكذيب ايات الله ورد احكامه
    13.اتباع الهوى واتباع الاحبار والرهبان وغالب ماعليه الناس وما اصطلح عليه القوم ومن المفيد فى هذا الموضوع ما قاله الشيخ احمد بن ابراهيم فى الرد على كذب وافتراء العراقى. الذى يشابه تماما كذب وافتراءات اهل الضلال والشرك اليوم حيث ادعوا على اهل التوحيد بانهم خوارج وذكروا بعض الاحاديث التى وردت فى الخوارج
    _والجواب:
    ان هذه الدعوه كاذبه فتقابل بالمنع وعدم القبول ومن المعلوم ان المشار إليهم من اشد الناس تعظيما ومحبة للصحابة وأعظمهم اتباعا لهم واقتفاء لاثارهم ولكن لما تصدوا لبيان شركهم وانتصبوا لهتك باطلهم وافكهم وأولجوهم المضايق وبينوا الحجج الواضحة وحققوا الحقائق فصار قصاراهم بهتهم ورميهم بما هم براء منه وما اشبههم بمن قيل فيه ويشتم أعلام الأئمة ضله........... ولاسيما ان اولجوه المضايق والفرق بين الذين يدعون الى التوحيد والخوارج:

    ان الخوارج يكفرون بكبائر الذنوب كالزنا والسرقه وشرب المسكر ونحو ذلك كما ذكر ارباب المقالات’ وهؤلاء انما يكفرون بالشرك بالله واما الذنوب كالزنا والسرقه وشرب الخمر ونحوها فحاشاهم من التكفير بذلك فسبحان من طبع على قلوبهم من شاء من خلقه بعدله!

    والخوارج كفروا الصحابه رضى الله عنهم بما جرى بينهم من القتال:كما جرى فى موقعة الجمل بالبصره بين علي وطلحة والزبير وعائشة وكما جرى بين على ومعاويه فى صفين وتلك الذنوب لا يكفر فاعلها والصحابه رضى الله عنهم لهم حسنات عظيمه ماحيه: ايمان وهجره واعمال وجهاد.

    فالخوارج انما كفروا اهل الايمان بالذنوب وهؤلاء الضالون وامثالهم عادوا أهل التوحيد لنا أنكرو عليهم الشك بالله ودعوهم الى اخلاص العباده لله وحده لاشريك له كما كان الصحابه رضى الله عنهم مع نبيهم صلى الله عليه وسلم بعده يامرون بالتوحيد وينهون عن الشرك فالاشبه بالخوارج حقيقه من يكفر اهل التوحيد وينصرالشرك بالله والتنديد بل هو اشد من الخوارج لان الخوارج كفروا بالذنوب وهؤلاء كفروا بمحض الإيمان كما قال العلامة ابن القيم: من لى يشبه خوارج قد كفروا.......... بالذنب تأويلا بلا احسان ولهم نصوص قصروا فى فهمهم........ فأتوا من التقصير فى العرفان وخصومنا قد كفروا بالذى............. هى غايه التوحيد والايمان فالذى نعتقد وندين الله به وندعو اليه هو اخلاص العباده بجميع انواعها لله تعالى وننكر ان يصرف منه شيء لغير الله متمسكين في ذلك بكتاب الله وسنة رسوله وهذا هو سبيل الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابه والتابعين من التوحيد ونفي الشرك
    ومن مصائبنا التى ابتلينا بها في قرننا الأخير أن بعض الملتحمين المنتسبين إلى الاسلام بزعمهم لا يكفرون الحاكم بغير ما أنزل الله فضلا عن أن يكفروا من لم يكفره
    ويقول الشيخ الشنقيطي : انه لا يشك فى كفرهم وشركهم إلا من طمس الله بصيرته وأعماه عن نور الوحي مثلهم . حتى طالع علينا بعض العلماء يزعمون بقوله من قال لا اله الا الله فهو مسلم وان فعل ما فعل وان فعل ما فعل اربع مرات مخالفا بذلك كتاب الله وسنة رسوله ويا ليته التزم بنص الحديث ( من قال لا اله الا الله دخل الجنة ... وان زنى وسرق.. وان زنى وسرق .. الخ
    وفي هذا وأمثاله أفتى شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله فقال: من قال أن كل من تكلم بالشهادتين ولم يؤد الفرائض ولم يجتنب المحارم: يدخل الجنة ولا يعذب أحد منهم بالنار فهو كافر مرتد يجب أن يستتاب فإن تاب وإلا قتل.
    وقال أيضا لا يجب على عالم من علماء المسلمين أن يقلد حاكما لا في قليل ولا في كثير وإن كان قد عرف ما أمر الله به ورسوله بل لا يجب على آحاد العامة تقليد الحاكم في شيء بل أن يستفتي من يجوز له الإستفتاء وان لم يكن حاكما من ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله اتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسوله كان مرتد كافر يستحق العقوبة في الدنيا والآخرة. لقوله تعالى: (المص كتاب أنزلناه إليك فلا يكن في صدرك حرج منه لتنذر به وذكرى للمومنين. اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء قليلا ما تذكرون) ولو ضرب وأوذي بأنواع الأذى ليدع ما علمه من شرع الله ورسوله الذى يجب اتباعه واتبع حكم غيره كان مستحقا لعذاب الله.....................

  2. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : May 2011
    عضو
    المشاركات: 129
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    جزاكم الله خيرا
    على هذا الكلام الرائع
    ونسال الله ان ينفع المسلمين بة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع