1. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : May 2011
    عضو نشيط
    المشاركات: 231
    لا يمكن النشر في هذا القسم



    الحَمْدُ للهِ لا يُحْصَى لَهُ عَدَدُ***ولا يُحِيْطُ بِهِ الأَقْلامُ والمُدَدُ
    حَمْدَاً لِرَبِّي كَثيراً دَائماً أبَدَاً***في السِّرِّ والْجَهْرِ في الدَّارَيْنِ مُسْتَرَدُ
    مِلْءَ السَّمواتِ وَالأَرْضِيْنَ أَجْمَعِهَا***وَمِلْءَ مَا شَاءَ بَعْدُ الْوَاحِدُ الصَّمَدُ
    ثُمَّ الصَّلاةُ عَلى خَيْرِ الأَنَامِ رَسُولِ***اللهِ أَحْمَدَ مَعْ صَحْبٍ بِهِ سَعِدوا
    وأَهْلِ بَيْتِ النَّبِيْ وَالآلِ قاطِبَةً***وَالتَّابعينَ الأُلَى للدِّيْنِ هُمْ عَضُدُ
    وَالرُّسْلِ أجْمَعِهِمْ وَالتَّابِعِيْنَ لَهُمْ***مِنْ دُوْنِ أَنْ يَعْدِلوا عَمَّا إليهِ هُدُوا
    أَزْكَى صَلاةٍ مَعَ التّسْليْمِ دَائِمَةً***مَا إِنْ لَهَا أَبَدَاً حَدٌّ وَلاَ أَمَدُ
    (من مقدمة الجوهرة الفريدة)

    وبعد
    إن من الأمثلة الصارخة لجرأة هؤلاء القوم المشركين على الله رب العالمين
    أنهم خصصوا لنفوسهم الخبيثة ولشعوبهم البائسة مجالس تشريعية (برلمانية) يرفعون من خلالها لواء الحرب على رب العالمين ويشرعون من خلالها شرعا غير شرع أحكم الحاكمين ،
    فيشرعون ويسنون القوانين للناس من غير سلطان من ربنا الكريم الرحمن .
    وهذه المجالس الشركية المنتشرة فى كل عصر وفى كل مصر تعتبرطواغيت تعبد من دون الله عز و جل , كما أن كل عضو مجرم من أعضائها يعتبرطاغوت كبير ينازع المولى تبارك و تعالى ذو الألوهية أهم و أخص خصائص الألوهية ، و نصب من نفسه نداً لله تعالى في أخص خصائصه سبحانه وتعالى ألا وهي خاصية التشريع والحكم .
    هذا بخلاف كون ما تقرره هذه المجالس الشركية من قرارات فهو لازم للجميع من جهة الإقرار لها بخاصية التشريع وطاعتها واتباعها في ذلك وذلك طبقا للمبدأ الباطل مبدأ الأغلبية ( أحد مبادئ الديموقراطية )،
    كما أن ما يصدر عن هذه المجالس الطاغوتية من قوانين فهو فوق التعقيب أو الإعتراض والرد و هو أيضا فوق شريعة الرحمن .
    فمجلس الشرك هذا حاكم على شريعة رب العالمين ,
    وقانينه التى تصدر عنه لازمه التنفيذ حتى لو كانت تخالف شرع الله عز و جل ,
    فيا عباد الله اعلموا أن التشريع المضاهى لشرع الله عز و جل يعتبر طاغوت يعبد من دون عليكم الكفر به مصداقا لقول ربنا :
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آَمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا
    (60)
    النساء

    وأيضا هذا الدستور يعتبر طاغوتا يعبد من دون الله عز و جل و يتحاكم اليه من دون شرع الله , وقد وجب الكفر به كباقى الطوغيت ,
    وهذا
    المجلس الكفرى (المسمى بمجلس الشعب) يعتبر طاغوت أيضا يحكم بغير ما أنزل الله وجب على كل مسلم الكفر به ,
    و
    مبدأ الأغلبية أيضا يا عباد الله طاغوت يٌتحاكم إليه من دون شرع الله وقد وجب الكفر به كباقى الطواغيت ,
    و
    الشعب أيضا يا عباد الله عندما يحكم نفسه بنفسه عن طريق الديموقراطية فقد اختار أن يكون طاغوتا ينازع رب العالمين أخص خصائصه وقد وجب الكفر به.


    فما اخبث القوم
    و ما أكفرهم بالله
    , والله رب العالمين إن الأمر لجلل و إن الخطب لعظيم أن يتخذ العباد مشرعا لهم من دون أحكم الحاكمين سواء كان
    دستورا أو مجلسا للشعب أو مبدأ الأغلبية أو أن يحكم الشعب نفسه بنفسه .




  2. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,270
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    القوم و الوطن و الشعب و... آلهة (أصناما) تعبد من دون الله




    و بعدُ


    إننا نرى في زماننا هذا صنوفاً وألواناً من الشرك ممن يزعمون أنهم يوحدون الله ويسلمون له.
    فترتسم لنا صورة من مدارج الشرك.
    إن الناس يقيمون لهم اليوم آلهة يسمونها (القوم)..
    ويسمونها (الوطن)
    ويسمونها (الشعب)
    إلى آخر ما يسمونه.
    وهي لا تعدو أن تكون
    أصناما غير مجسدة كالأصنام الساذجة التي كان يقيمها الوثنيون.
    ولا تعدو أن تكون آلهة تشارك الله سبحانه في خلقه،
    وينذر لها الأبناء كما كانوا ينذرون للآلهة القديمة،
    ويضحون لها كالذبائح التي كانت تقدم في المعابد على نطاق واسع
    إن الناس يعترفون بالله رباً ولكنهم ينبذون أوامره وشرائعه من ورائهم ظهريا.
    بينما يجعلون أوامر هذه الآلهة ومطالبها (مقدسة) تخالف في سبيلها أوامر الله وشرائعه.
    بل تنبذ نبذاً.
    فكيف تكون الآلهة؟ وكيف يكون الشرك؟ وكيف يكون نصيب الشركاء في الأبناء.. إن لم يكن هذا التي تزاوله الجاهلية الحديثة (فَتَعَالَى اللّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ)



    ولقد كانت الجاهلية القديمة أكثر أدباً مع الله..
    لقد كانت تتخذ من دونه آلهة تقدم لها هذه التقدمات من الشرك في الأبناء والثمار والذبائح لتقرب الناس من الله زلفى. فكان الله في حسّها هو الأعلى، فأما الجاهلية الحديثة، فهي تجعل الآلهة الأخرى أعلى من الله عندها. فتقدّس ما تأمر به هذه الآلهة وتنبذ ما يأمر به الله نبذاً..


    إننا نخدع أنفسنا حين نقف بالوثنية عند الشكل الساذج للأصنام والآلهة القديمة، والشعائر التي كان الناس يزاولونها في عبادتها واتخاذها شفعاء عند الله..
    إن شكل الأصنام والوثنية فقط هو الذي تغير.
    كما أن الشعائر هي التي تعقّدت، واتخذت لها عنوانات جديدة.
    أما طبيعة الشرك وحقيقته فهي القائمة من وراء الأشكال والشعائر المتغيرة.
    وهذا ما ينبغي ألا يخدعنا عن الحقيقة.
    إن الله سبحانه يأمر بالعفة والحشمة والفضيلة.
    ولكن (الوطن) أو (الإنتاج) يأمر بأن تخرج المرأة وتتبرّج وتُغري وتعمل مضيفة في الفنادق في صورة فتيات الجيشا في اليابان الوثنية. فمن الإله الذي تتبع أوامره؟ أهو الله سبحانه؟ أم أنها الآلهة المدعاة؟
    إن الله سبحانه يأمر أن تكون رابطة التجمع هي العقيدة..
    ولكن (القومية) أو (الوطن) تأمر باستبعاد العقيدة من قاعدة التجمع.
    وأن يكون الجنس أو القوم هو القاعدة.
    فمن هو الإله الذي تتبع أوامره؟
    أهو الله سبحانه؟
    أم الآلهة المدعاة؟
    إن الله سبحانه يأمر أن تكون شريعته هي الحاكمة،
    ولكن عبداً من العبيد –أو مجموعة من الشعب- تقول كلا.
    إن العبيد هم الذين يشرعون وشريعتهم هي الحاكمة.

    فمن الإله الذي تتبع أوامره؟
    أهو الله سبحانه أم هي الآلهة المدعاة؟..
    إنها أمثلة لما يجري في الأرض كلها اليوم،
    ولما تتعارف عليه البشرية الضالة.
    أمثلة تكشف عن حقيقة الوثنية السائدة،
    وحقيقة الأصنام المعبودة،
    المقامة اليوم بديلا من تلك الوثنية الصريحة،
    ومن تلك الأصنام المنظورة،
    ويجلب ألا تخدعنا الأشكال المتغيرة للوثنية والشرك عن حقيقتها الثابتة.
    يراجع
    طريق الدعوة في ظلال القرآن الكريم
    لأحمد فائز





    المصدر:
    منتديات التوحيد الخالص

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع