النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: طرق الاصابة بالديدان المعوية وكيفية علاجها

إخفاء / إظهار التوقيع

  1. #1

    تاريخ التسجيل Jul 2011
    إعجاب مرسل: 80
    إعجاب متلقى: 25
    المشاركات 40

    افتراضي طرق الاصابة بالديدان المعوية وكيفية علاجها
    ��� ������� �������

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الديدان المعوية عديدة ومختلفة الأشكال والأعراض وأكثر ما يصاب بها الأطفال وذلك نظرا لكثرة اختلاطهم وسهولة انتقال العدوى بينهم.
    وقد تكون الاصابة عن طريق تناولهم طعاما ملوثا.
    وتختلف أعراض الاصابة وفقا لنوع الدودة.
    ويوجد في العالم أكثر من بليون شخص مصابون بمختلف انواع الديدان المعوية.
    ولا يجب الاعتقاد أو التفكير ان مشاكل الاصابة بهذه الديدان هي في الدول الفقيرة أو دول ما يسمى بالعالم الثالث، فقد نشرت مجلة النيويورك تايمز ان 25مليون أمريكي أغلبهم من الأطفال من مستويات مختلفة مصابون بديدان الامعاء.
    وأن أكثر الديدان شيوعاً هي:
    1- الدودة الشريطية أو ما يعرف بالدودة الوحيدة TAPEWORmوالنوع المنتشر بكثرة هو نوع يعرف باسم تينيا ساجيناتا ويبلغ طول هذا النوع 10إلى 15مترا وقد يصل إلى 25مترا في بعض الأحيان، وهو منتشر في مصر وهذا النوع يحتوي على ألفي عقلة، وتعيش هذه الدودة في الجزء الأوسط من الامعاء الدقيقة للإنسان وتتغذى على الغذاء المهضوم الذي تناوله الإنسان بعد هضمه. وفيما يتعلق بأعراض هذه الدودة فتختلف في شدتها فأحيانا لا تسبب أي أعراض لدى بعض الناس حيث لا يشعرون بوجودها، بينما نرى ان بعض الناس يعاني من آلام باطنية تظهر علي شكل سوء هضم أواسهال يعقبه امساك ، بالاضافة الي الضعف العام والهزال وفقدان الشهية للطعام ، وعادة تنزل مع البراز بعض عقل الدودة .

    2- دودة الهيتروفيس
    هيتروفيس وهي دودة صغيرة جدا لا يزيد طولها على 2ملم وعرضها لا يزيد على 1ملم ذات لون محمر وتتعلق عادة في جدران الامعاء الدقيقة الداخلي بواسطة ثلاث ممصات قوية وينتشر هذا النوع بين المصريين لدرجة ان حوالي ثلث المصريين مصابين بها.
    وأعراض الاصابة بهذا النوع اسهال شديد يصحبه خروج دم ومخاط في البراز مع ضعف عام وعدم القدرة على العمل ونقص شديد في الوزن وتنتقل الاصابة عن طريق أكل الفسيخ حديث التمليح واسماك البوري والبلطي إذا لم تكن مطهية طهيا جيدا.

    3- دودة الاسكارس ASCARIS والمعروفة بثعبان البطن ويبلغ طول هذه الدودة ما بين 25إلى 35سم وتعيش في الامعاء الدقيقة وتوجد عادة في جماعات حيث يتراوح عددها ما بين
    2إلى 52دودة وربما أكثر. ودودة الاسكارس واسعة الانتشار في اصابتها للكبار والصغار إلا ان الصغار أكثر اصابة من الكبار.
    تتغذى الدودة على الغذاء المهضوم ويسبب للإنسان ضررا بالغا لأنها تنتقي من الغذاء أفضله تاركة للإنسان أقله نفعا.
    ويبلغ متوسط عمر دودةالاسكارس حوالي 6سنوات.
    اما أعراض الاصابة بالدودة فتتلخص في مغص متكرر في البطن وفقدان الشهية للطعام والتعب وقلة النوم وخروج اللعاب من الفم وعلى الأخص في الصغار، وقد تخرج هذه الديدان من الفم فيصاب الشخص بانزعاج وخوف شديد. وقد تسبب الدودة انسدادا في الامعاء أو قد تنحشر في أعضاء هامة بالبطن كالزائدة الدودية أو فتحة الكبد أو البنكرياس مسببة أخطارا جمة للمريض.

    4- الإنكلستوما: وهي دودة رفيعة يبلغ طولها حوالي 1سم وفي مقدمة جسمها يوجد الفم الذي يحيط به ستة أسنان تفرزها الدودة في الجدار الداخلي للامعاء لتمص غذاءه ودمه معا. والدودة تتغذى اساسا على دم المريض والذي يصاب بعد فترة قصيرة بفقر دم شديد، وبجانب فقر الدم الشديد الذي تسببه دودة الانكلستوما فإن المريض قد يعاني من طنين في اذنيه وزغللة في العيون وصداع ودوخة إضافة إلى انتفاخ البطن، كما ان هذه الدودة تؤثر على النمو العقلي والجسدي عند الأطفال وصغار السن.
    ونتيجة لفقر الدم فإن المرضى يعانون من فقدان قوتهم على مقاومة الأمراض.
    ويقال ان الدودة الواحدة تستهلك من الدم في اليوم الواحد ما مقداره نصف سم 3ومن هنا يتضح الضرر الذي تسببه هذه الدودة.
    وتصيب هذه الدودة حوالي 50% من الفلاحين.

    5- دودة الإكسيورس: هي ديدان صغيرة بيضاء اللون ويتراوح طول الدودة بين ثمانية ملم إلى 1سم، وتعيش الدودة في الامعاء إلا ان بعضها يفضل العيش في الزائدة الدودية ورغم خطورة هذه الدودة إلا أننا نرى اعجازا في الخلق أودعه الله في هذه الدودة التي تدفعها إليه غريزة الأمومة، فبعد ان يتم تزاوج الذكور والإناث في منطقة الأعور بالامعاء الغليظة تموت الذكور مباشرة بينما تبقى الأنثى فترة تتغذى فيها على فضلات الطعام وعندما يحين وضع البيض فإن انثى الدودة تهاجر عبر القولون إلى خارج فتحة الشرج لكي تضع بيضها حول فتحة الشرج ويكون ذلك في العادة ليلا.
    وعندما نعلم ان الاجنة التي توجد داخل بيض هذه الدودة يجب ان تعيش في جو من الاكسجين وإذا علمنا انه لا يوجد اكسجين داخل الامعاء بل العكس يوجد غاز ثاني اكسيد الكربون السام، عرفنا مغزى غريزة الأمومة التي تدفع هذه الدودة للهجرة خارج القولون وحتى فتحة الشرج لتضع البويضات في جو من الاكسجين لتفقس بعد حوالي ست ساعات وفيما تضع الأم البويضات تموت مباشرة حيث انتهت وظيفتها وتمكنت من حفظ نسلها،
    وتتلخص أعراض الاصابة بالدودة في ضعف الشهية وعدم الاستفادة من الغذاء الذي يتناوله الشخص على الوجه الأكمل فينشأ عن ذلك الأنيميا والضعف والهزال، كما يشكو المصاب من الأكلان الشديد حول الشرج فيحك المصاب مكان الأكلان مما ينتج عنه تسلخات بالجلد والتهابات، هذا بجانب الأرق والتشنج الذي ينتج عنه ليلاً.

    علاج ديدان الامعاء بالأعشاب:

    يوجد عدد كبير من الأعشاب استخدمت على مر العصور لعلاج ديدان الامعاء ومن أهم الأعشاب ما يلي:

    البصل: ONION يستخدم البصل لطرد الديدان المعوية عند الأطفال والطريقة ان ينقع عدد من شرائح البصل الطازج في قليل من الماء لمدة 12ساعة ويصفى في الصباح ثم يعطى للطفل بعد تحليته بعسل النحل ويستمر على ذلك يوميا حتى يتم طرد الديدان من الامعاء.
    كما يمكن استخدام مغلي البصل كحقنة شرجية لطرد الديدان وذلك بغلي نصف بصلة متوسطة الحجم لمدة 3دقائق في حوالي لتر ماء وتصفيته ثم يحقن فاترا في الشرج.

    الثوم: GARLIC من المعروف ان الثوم قاتل للبكتريا كما انه يقتل ديدان الامعاء وبالأخص عند الأطفال ولهذا الغرض يؤخذ ثلاثة فصوص ثوم مقشرة وتغلى في مقدار كوب من الحليب ثم يسقى الطفل هذا المزيج مرة واحدة صباحا ويلي ذلك حقنة شرجية دافئة وذلك بغلي 3فصوص من الثوم في الماء أو الحليب ويفضل الحليب بمقدار ثلاثة أرباع لتر ثم يصفى ويحقن ببطء ساخنا "حوالي 35درجة" في الشرج وهذه الطريقة تميت الديدان المعوية وتخرجها مع البراز.

    بذور القرع: Pumpkin Seeds يؤخذ حوالي 70بذرة من بذور القرع الناضج وتقشر تماما ثم تهرس وذلك بدقها مع كمية مساوية لها من السكر حتى يتم امتزاجهما وتؤكل هذه العجينة على الريق وتؤكل بعدها حبة جزر طازجة ويداوم على ذلك يوميا لمدة اسبوع وهذهالوصفة خاصة بالدودة الشريطية "الوحيدة"، فإذا لم تظهر الدودة مع البراز فيستعمل كمية أكبر من البذور " 170بذرة" ولكن قبل استعمالها يؤكل بعض الجزر وبعض الثوم والبصل كل يوم لمدة ثلاثة أيام دون استعمال بذور القرع وفي اليوم الرابع تحضر العجينة من البذوركما اسلفنا ثم تقسم إلى قسمين متساويين يؤكل احدهما في الصباح على الريق وبعد ساعتين يؤكل القسم الثاني، وبعد ذلك بساعة واحدة تؤخذ ملعقة كبيرة من الملح الانجليزي ، وهو
    "يباع في الصيدليات" مذابا في نصف كوب ماء فاتر وهذا يقتل الدودة حتما لكن قد يتأخر خروجها إلى اليوم التالي ويمكن استخدام هذه الوصفة حتى للحوامل والأطفال حيث لاضرر منها ويجب التأكد من ان رأس الدودة قد خرج حيث انه إذا لم يخرج فيمكن ان يعيد تكوين الدودة من جديد.

    الزنجبيل: Ginger يقول عالم الأعشاب الإنجليزي بول شوليك
    مؤلف كتاب (Common Spice and Wonder Drug) ان جذور الزنجبيل الطازج فعال وقاتل لبعض أنواع ديدان الامعاء وبالأخص دودة الهيتروفيس.

    الشاي المكسيكي: Wormseed الشاي المكسيكي عبارة عن عشبة حولية يصل طولها إلى متر واحد أوراقها مسننة وذات ازهار صفراء إلى خضراء والجزء المستعمل من هذه العشبة
    الأغصان والأوراق والازهار معا. وتحتوي عشبة الشاي المكسيكي على زيت طيار المركب الرئيسي فيه هو الاسكاريدول وهذا المركب هو المركب الطارد للديدان.
    يستخدم الشاي المكسيكي على هيئة مغلي وذلك بأخذ ملعقة كبيرة من النبات وغليه مع ملء كوب لمدة 3دقائق ثم تبريده وتصفيته وشربه ثلاث مرات في اليوم.
    مع ملاحظة ان النبات
    سام إذا زادت الجرعة عن هذا الحد كما يجب على الحامل والمرضع والطفل الصغير عدم استخدامه.

    العنبروت: Papaya الجزء المستعمل من العنبروت لطرد الديدان المعوية هو بذور الثمار حيث يؤكل حوالي 12بذرة مضغاً مرة واحدة في اليوم وحتى تخرج الديدان وهذه الوصفة منتشرة في البيرو وفي الهند.

    الأناناس: Pineapple تحتوي ثمار الاناناس انزيم يعرف باسم روميلين وأكل الاناناس لمدة ثلاثة أيام متتالية دون أن يأكل المصاب معه أي شيء آخر يقتل ديدان الامعاء ويخرجها.

    الكركم: Turmeric يحتوي جذمور الكركم أربعة مركبات لها خاصية قتل الديدان ويمكن استعمال الكركم مع الرز حيث انه يعتبر احد التوابل أو يمكن أخذ ربع ملعقة من مسحوق الكركم مرة واحدة في اليوم.

    القرنفل: Clove ويعتبر القرنفل من البهارات الطاردة للديدان ويمكن اضافة مسحوق القرنفل إلى عصير الاناناس والعنبروت وتناوله مرتين في اليوم أو يمكن سف نصف ملعقة صغيرة مع
    كمية قليلة من الحليب أو الماء.

    وأخيراً يمكن استعمال وصفة مركبة من المواد التالية وهي سهلة ومفيدة جدا: تين وعنبروت وأناناس وزنجبيل وقرنفل وكركم والطريقة ان يؤخذ نصف ثمرة عنبروت ونصف ثمرة
    اناناس وحبتين تين وحبتين مشمش ويمزج الجميع بالخلاطة ثم يضاف إلى العصير الناتج ربع ملعقة صغيرة من كل من الكركم والقرنفل والزنجبيل ويمزج جيدا ثم يشرب هذا الخليط.

    العثرب: Rumex وهو نبات عشبي معمر الجزء المستخدم منه الأغصان الفتية الطرية الطازجة حيث يؤكل غصن إلى غصنين فيقتل دودة الاسكارس .




  2. #2

    تاريخ التسجيل Jul 2011
    إعجاب مرسل: 80
    إعجاب متلقى: 25
    المشاركات 40

    افتراضي رد: طرق الاصابة بالديدان المعوية وكيفية علاجها

    العدوي بالأميبا المعوية

    تصيب الأميبا المعوية المعدية نسبة كبيرة من أطفال البلدان النامية ،
    ويأتي ترتيب مرض الأميبا المعوية في المرتبة الثالثة بعدد المصابين بعد أمراض الديدان المعوية الأسطوانية والبلهارسيا التي تسببها الطفيليات المعدية في العالم .
    ومما يذكر أن الدراسات المنشورة حديثا عن معظم البلدان العربية ومنها الأردن، تشير الى استمرار الإنتشار الواسع للديدان والطفيليات المعوية ، وبخاصة منها الأميبا والجيارديا.
    ومن المعروف أن هناك أنواع متعددة من الأميبا غير الممرضة تستوطن في الفم وأمعاء الإنسان ولا يعرف حتى الآن مدى أهميتها في جسم الإنسان ،
    ويعتبرنوعطفيل الأميبا المعدية المعروف بأسم
    " إنتاميباهستوليتيكا " كأحد أهم الأنواع وأكثرها أنتشاراً والذي يؤدي إلى إمراض الإنسان ، ويظهر أيضا أن الإنسان هو العائل والاحتياطي المعروف لهذا الطفيل وحيد الخلية.
    وتنتشر العدوى بطفيليات الأميبا المعدية في مختلف مناطق العالم وبصورة واسعه في البلدان الاستوائية ، وشبه الاستوائية والمعتدلة المناخ ، خاصة بين السكان الذين لا تتوفر لهم الخدمات الصحية ومياه الشرب النقية.
    فالمياه والخضار الورقية الملوثة تمثل أهم مصدر لنشر مرض الأميبا.

    العدوى ودورة حياة الطفيل
    تحدث العدوى عادة بعد تناول طعام أو مياه ملوثه بكيسات الأميبا الممرضة والمقاومة لحموضة المعدة، كما قد تنتقل الأميبا من شخص إلى آخر بواسطة الاتصال الجنسي الشرجي.
    تتحول الكيسة البالغة إلى طفيل نشط حالما تصل إلى الأمعاء الدقيقة، ومنها تنتقل إلى القولون والمستقيم، وهناك تتغذى وتتكاثر الطفيليات بابتلاع وهضم البكتيريا والفطريات وكريات الدم الحمراء.
    وفي معظم الحالات، تعيش الأميبا المعدية بصورة طفيلية طبيعية وبدون إحداث أعراض مرضية حادة، وإذا ظهرت أعراض فتكون غير واضحة المعالم وبسيطة.
    وبينت دراسات حديثة أن هناك اختلافاً في عدوانية سلالات الأميبا المعدية للإنسان وتختلف من شخص الى آخر.
    وهناك سلالات تغزو الكبد وتهضم كميات أكبر من كريات الدم الحمراء، ومما يساعد هذه السلالات على الإمراض قدرتها على الالتصاق ببطانة الأمعاء وإفرازها لعدد من الإنزيمات البروتينية، وقدرتها على تدمير كريات الدم البيضاء.

    مظاهرالمرض
    تشير المراجع الطبية أن 10% فقط من حالات العدوى بطفيليات الأميباالمعدية تظهر عليها أعراض المرض المميزة، وتنتهي بآفات وتقرحات دموية في المصران الأعور ومنطقة القولون والمستقيم.
    وفى حالات قليلة (5%) تنتشر طفيليات الأميبا الى خارج الأمعاء، وتصل الى الكبد حيث يلاحظ ظهور خراج أحادي أو أكثر، وهذا يترافق مع ألم وحمى خفيفة مرتفعة قد تستمر لعدة أيام وأسابيع أو أشهر حتى يتم اكتشاف سبب المرض.
    وتشاهد معظم حالات خراج أميبا الكبد بين الذكور.
    وفي حالات نادرة تنتشر الأميبا من الكبد، وتسبب خراجات في الرئتين والدماغ والتهاب التامور.
    وبالتأكيد ليس من السهل تحديد أعراض حالة الأميبا المرضية بدقة، فهناك مجموعة من الأعراض المتباينة، تتراوح ما بين الإمساك والإسهال الخفيف، أو الإسهال الدموي المخاطي المتقطع يرافقه أحياناً غثيان وقيء وحمى خفيفة أو عالية، ومغص باطني خفيف إلى حاد يشابه التهاب الزائدة الدودية.
    ويتم عادة تشخيص متلازمةمرض الأميبا الحادة أو الدوسنطاريا الأميبية عندما يعاني المريض من إسهال دموي مخاطي مستمر لعدة أيام (10-20 تبريزات في اليوم ) ومع ألم شديد في منطقة الشرج وأسفل البطن.
    وقد يسبب أحيانا الطفيل المعوي بالانتديومكولاي حالات مرضية تشابه الدوسنطاريا الأميبية ولكنها لا تغزو أنسجة الجسم الداخلية .

    التشخيص المخبري
    يجب أن يتم فحص ما لا يقل عن ثلاث عينات من براز المريض خلال أسبوع قبل تشخيص احتمال عدم العدوى بطفيليات الأميبا ، ويوصى أن تجمع عينات البراز في علب من الكرتون وترسل إلى المختبر خلال فترة ساعة أو أن تحفظ بالثلاجة لمدة لا تزيد عن عدة ساعات .
    فالمعروف أن طفيليات الأميبا النشطة والمعدية وكريات الدم الحمراء المرافقة تتلاشى بسرعة في سائل البراز، ومن المحتمل أن يتم فقط ملاحظة وجود حويصلات الأميبا والتي تعتبر أحياننا غير ممرضة، ولذلك يفضل أن يتم فحص البراز بسرعة .
    ومن المهم هنا أن يمتلك الفاحص في المختبر خبرة عملية كافية ليستطيع تمييز الأشكال الممرضة من الأميبا من غير الممرضة والتي توجد بكثرة في أمعاء نسبة مئوية كبيرة من الأشخاص.
    وفي حالات خاصة يمكن أن يرسل الطبيب إلى المختبر مسحات أو رشفات أو خزعات أثناء تنظير المستقيم أو من رشفات الكبد.
    وتساعد الفحوصات المصلية، خاصة قياس عيار الأجسام المضادة النوعية للأميبا المعدية على اكتشاف 80-90 % من حالات إصابة الكبد وأعضاء الجسم الداخلية الأخرى، ويمكن تأكيد التشخيص باستعمال التصوير بالموجات فوق الصوتية.

    العلاج والمناعة والوقاية
    يوصى بعلاج حالات أميبا الأمعاء والأنسجة المرضية بإعطاء الدواء الفعال ضد الكيسات والطفيليات النشطة معا، ويمنع إعطاؤه إلى المرأة الحامل في الثلث الأول من فترة الحمل.
    وتولد العدوى بطفيليات الأميبا الغازية لأنسجة الجسم خارج الأمعاء استجابة مناعية، ولكن هذه المناعة لا تكفي لحماية الجسم من مضاعفات المرض وبخاصة على الكبد أو منع تكرر العدوى بالأميبا في المستقبل.
    ولا يوجد حتى الآن أي مطعوم يحصن ضد المرض.
    وتعتبر إجراءات المحافظة على سلامة ونظافة مياه الشرب، ومنع استعمال المياه العادمة بسقاية النباتات الورقية الخضراء التي تستعمل في السلطات وغيرها، مثل البقدونس والنعناع والخس أفضل طريقة لمنع انتشار العدوى بالأميبا وباقي ميكروبات الأمعاء المعدية.

    ونرجو من الله تعالي أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع لانه في غاية الاهمية .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  3. #3

    تاريخ التسجيل Feb 2012
    إعجاب مرسل: 0
    إعجاب متلقى: 5
    المشاركات 17

    افتراضي

    بارك الله فيك

    التوقيع 

    من مواضيع :


المواضيع المتشابهه

  1. طرق إبداعية في حفظ القرآن الكريم
    بواسطة الجاحظ أبو عثمان في المنتدى علوم القرآن الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2011-11-21, 01:57 PM
  2. طرق التمييز للمس والسحر والعين
    بواسطة أبو قسورة في المنتدى الطب الأسري
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2010-12-05, 02:08 AM
  3. المكتبة اللغوية الإلكترونية - الإصدار الأول
    بواسطة الموحده في المنتدى علوم اللغة العربية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2009-12-28, 09:58 AM
  4. مشكلة عدم ظهور اللغة العربية بجهازك وكيفية تفعيلها
    بواسطة الموحده في المنتدى الحاسوب والإنترنت
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2009-09-05, 02:51 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى


Sitemap