الأولى
1
2
3
4

  1. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    أعجبنى قول جرير:-
    قَدْ جَرَّبتُ عَرَكِي في كل مُعْتَرَكٍ ***غَلَبَ الأسودُ فما بالُ الضغابيسِ
    وابنُ اللبونِ إذا ما لُزَّ في قرنٍ***لم يستطعْ صولةَ البُزلِ القناعيسِ

    الضغابيس:- الضعاف من كل شى
    ابن اللبون:- ولد الناقة
    لز :- شُد
    القَرن:- الحبل المفتول
    البزل مفردها بازل:- وهوالبعير إذا بلغ التاسعة
    القناعيس:- الفحول
    الشداد الأقوياء و الواحد قنعاس


  2. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم



    وأعجبنى قول أحدهم:-
    وقد يعرض المحذور من حيث ترتجى
    *** ويمكنك المرجو من حيث تتقى
    وهو يشابة قول العرب قديما:-
    "
    كيف توقى ظهر ما أنت راكبه " ؟


  3. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    ومن أهم ما نظم من أبيات شعرية فى بيان
    أن الإيمان بالقدر له أربع مراتب
    1-العلم
    2-الكتابة
    3-المشيئة
    4-الخلق
    قول الشاعر:-

    علمٌ كتابةُ مولانا مشيئتهُ ***وخلقه وهْوَ إيجا دٌ وتكوينُ


  4. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : May 2011
    عضو جديد
    المشاركات: 11
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    قول الشنفرى :
    وأستف ترب الأرض كي لا يرى له .................علي من الطول امرء متطول
    اي آكل التراب ولا احتاج من يمشى على التراب
  5. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    يقول العلامة حافظ حكمى
    فى منظومته
    الجوهرة الفريدة فى تحقيق العقيدة
    1- الحَمْدُ للهِ لا يُحْصَى لَهُ عَدَدُ

    ولا يُحِيْطُ بِهِ الأَقْلامُ والمُدَدُ
    2- حَمْدَاً لِرَبِّي كَثيراً دَائماً أبَدَاً
    في السِّرِّ والْجَهْرِ في الدَّارَيْنِ مُسْتَرَدُ
    3- مِلْءَ السَّمواتِ وَالأَرْضِيْنَ أَجْمَعِهَا
    وَمِلْءَ مَا شَاءَ بَعْدُ الْوَاحِدُ الصَّمَدُ
    4- ثُمَّ الصَّلاةُ عَلى خَيْرِ الأَنَامِ رَسُولِ
    اللهِ أَحْمَدَ مَعْ صَحْبٍ بِهِ سَعِدوا
    5- وأَهْلِ بَيْتِ النَّبِيْ وَالآلِ قاطِبَةً
    وَالتَّابعينَ الأُلَى للدِّيْنِ هُمْ عَضُدُ
    6- وَالرُّسْلِ أجْمَعِهِمْ وَالتَّابِعِيْنَ لَهُمْ
    مِنْ دُوْنِ أَنْ يَعْدِلوا عَمَّا إليهِ هُدُوا
    7- أَزْكَى صَلاةٍ مَعَ التّسْليْمِ دَائِمَةً
    مَا إِنْ لَهَا أَبَدَاً حَدٌّ وَلاَ أَمَدُ
    8- وَبَعْدُ ذِي في أُصُوْلِ الدِّيْنِ (جَوهَرةٌ
    فَرِيْدَةٌ) بِسَنَا التَّوحِيْدِ تَتَّقِدُ
    9- بِشَرْحِ كُلِّ عُرَى الإِسْلامِ كَافِلةٌ
    وَنَقْضِ كُلِّ الذي أَعْداؤهُ عَقَدُوا
    10- وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي مِنْ لَوازِمِهَا
    وَ أَحْمَدُ اللهَ مِنْهُ الْعَوْنُ والرَّشَدُ
    11- وَاللهَ أَسْـأَلُ مِنْـهُ رَحْمَـةً
    فَضْـلاً َمَـا لِيَّ إِلاَّ اللهُ مُسْتَنَـدُ

    مقدمةٌ
    في براءةِ المتَّبِعيْن.مِنْ جَرَاءَةِ المبدِّعين. وافتراءَاتِ المبتدعين.

    12- إِنّي بَرَاءٌ مِنَ الأَهْوا وَمَا وَلَدَتْ
    وَوَالدِيْها الحَيَارى سَاءَ مَا وَلَدُوا
    13- وَاللهِ لَسـْتُ بِجَهْمِيٍّ أَخَا جَدَلٍ
    يَقُوْلُ في اللهِ قَوْلاً غَيْرَ مَا يَرِدُ
    14- يُكَذِّبُونَ بِأَسْمَاءِ الإِلهِ وَأوْصَافٍ
    لَهُ بَلْ لِذاتِ اللهِ قَدْ جَحَدُوا
    15- كَلاّ وَلسْتُ لِرَبِّي مِنْ مُشَبِّهَة‎ٍ
    إِذْ مَنْ يُشَبِّهُهُ مَعْبوْدُهُ جَسَدُ
    16- وَلاَ بِمُعْتَزليٍّ أَوْ أَخَا جَبَرٍ
    في السَّيئاتِ عَلى الأَقْدَارِ يَنْتَقِدُ
    17- كَلاّ وَلَسـْتُ بِشيْعيٍّ أَخَا دَغَلٍ
    في قَلْبِهِ لِصِحَابِ الْمُصْطَفَى حُقَدُ
    18- كَلاّ وَلاَ نَاصِبيٍّ ضِدَّ ذَلِكَ بَلْ
    حُبُّ الصَّحَابَةِ ثُمَّ الآلِ نَعْتَقِدُ
    19- وَمَا أَرِسْطُو وَلاَ الطُّوْسِيْ أئمَّتَنَا
    وَلاَ ابنُ سَبْعِيْنَ ذَاكَ الْكاَذِبُ الفَنِدُ
    20- وَلاَ ابنُ سِيْنَا وَفَارَابِيْهِ قُدْوَتَنَا
    وَلاَ الّذِي لِنُصُوصِ الشَّرِّ يَسْتَنِدُ
    21- مُؤَسِّسُ الزَّيْغِ وَالإِلْحَادِ حَيْثُ يَرَى
    كُلَّ الْخَلائقِ بِالْبَارِي قَدِ اتّحدوا
    22- مَعْبُودُهُ كُلُّ شَيءٍ في الْوُجُوْدِ بَدَا
    الكَلْبُ وَالقِرْدُ وَالخِنْزِيْرُ وَالأَسَدُ
    23- وَلاَ الطَّرَائقُ وَالأَهْوَاءُ وَالْبدعُ الـ
    ـضُّلاَّلُ مِمَّنْ عَلَى الوَحْيَيْنِ يَنْتَقِدُ
    24- وَلاَ نُحَكِّمُ في النّصِّ الْعُقُوْلَ وَلاَ
    نَتَائِجَ الْمَنْطِقِ المْمحُوْقِ نَعْتَمِدُ
    25- لَكِنْ لَنَا نَصُّ آيَاتِ الْكِتَابِ وَمَا
    عَنِ الرَّسُوْلِ رَوَى الأَثْبَاتُ مُعْتَمَدُ
    26- لَنَا نُصُوْصُ الصَّحِيْحَيْنِ اللّذَيْنِ لَهَا
    أَهْلُ الوِفَاقِ وَأهْلُ الخُلْفِ قَدْ شَهِدُوا
    27- وَالأَربَعُ السُّنَنُ الغُرُّ التي اشْتَهَرَتْ
    كُلٌّ إلَى المُصْطَفى يَعْلو لَهُ سَنَدُ
    28- كَذَا الْمُوَطّا مَعَ المُسْتَخْرَجَاتِ لَنَا
    كَذَا المَسَانِيْدُ للْمُحْتَجِّ مُسْتَنَدُ
    29- مُسْتَمْسِكِيْنَ بِهَا مُسْتسْلِمِيْنَ لَهَا
    عَنْهَا نَذُبُّ الْهَوَى إِنّا لَهَا عَضُدُ
    30- وَ لاَ نُصـِيْخُ لِعَصْرِيٍّ يَفُوْهُ بِمَـا
    يُنَاقِـضُ الشَّـرْعَ أوْ إيَّـاهُ يَعْتَقِـدُ
    31- يَرَى الطَّبيِعَةَ في الأَشْيَا مُؤثِّرَةً
    أَيْنَ الطَّبِيعَةُ يَا مَخْذُوْلُ إِذْ وُجِدُوا؟‍‍‍‍‍‍‍
    32- وَمَا مَجَلاَّتُهُمْ وِرْدِي وَلاَ صَدَرِي
    وَمَا لِمُعْتَنِقِيْهَا في الفَلاَحِ يَدُ
    33- إِذْ يُدْخِلُوْنَ بِهَا عَادَاتِهِمْ وَسَجَا
    يَاهُمْ وحكمَ طَوَاغِيْتٍ لَهُمْ طَرَدوا
    34- مُحَسِّنِيْنَ لَهَا كيما تَرُوْجُ عَلَى
    عُمْي الْبَصَائِرِ مِمَّن فَاتَهُ الرَّشَدُ
    35- مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ قَدْ أَضْحَى زَنَادِقَةٌ
    كَثِيْرُهُمْ لِسَبِيْلِ الغَيِّ قَدْ قَصَدُوا
    36- يَرَوْنَ أَنْ تَبْرُزَ الأُنْثَى بِزِيْنَتِهَا
    وَبَيْعَهَا الْبُضْعَ تَأْجِيْلاً وَتَنْتقِدُ
    37- مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ بِالإِفْرَنْجِ قَدْ شُغِفُوْا
    بِهُمْ تَزَيّوا وَفي زَيّ التُّقى زَهِدُوا
    38- وَبِالْعَوَائِدِ مِنْهُمْ كُلِّهَا اتّصَفُوا
    وَفِطْرَةَ اللهِ تَغَييراً لَهَا اعْتَمَدُوا
    39- عَلَى صَحَائِفِهِمْ يَا صَاحِ قَدْ عَكَفُوا
    وَلَوْ تَلَوْتَ كِتَابَ اللهِ مَا سَجَدُوا
    40- وَعَنْ تَدَبُّرِ حُكْمِ الشَّرعِ قَدْ صُرِفُوا
    وَفي الْمَجَلاَّتِ كُلَّ الذّوْقِ قَدْ وَجَدُوا
    41- وَللشَّوَارِبِ أَعْفُوا واللِّحَى نَتَفُوا
    تَشَبُّهَاً وَمَجَارَاةً وَمَا اتَّأَدُوا
    42- قالوا رُقِيَّاً فَقُلْنَا لِلْحَضِيْضِ نَعَمْ
    تُفْضُوْنَ مِنْهُ إِلَى سِجِّيْنَ مُؤْتَصَدُ
    43- ثَقَافَةٌ مِنْ سَمَاجٍ سَاءَ مَا أَلِفُوا
    حَضَارَةٌ مِنْ مُرُوْجٍ هُمْ لَهَا عَمَدُوا
    44- عَصْرِيَّةٌ عَصَرَتْ خُبثَاً فَحَاصِلُهَ
    سُمٌّ نَقِيْعٌ وَيَا أَغْمَارُ فازْدَرِدُوا
    45- مَوْتٌ وَسَمُّوْهُ تَجْدِيْدَ الْحَيَاةِ فَيَ
    ليْتَ الدُعَاةَ لَهَا في الرَّمْسِ قَدْ لُحِدُوا
    46- دُعَاةُ سُوْءٍ إِلَى السَّوْأى تَشَابَهَتِ الْ
    قُلُوْبُ مِنْهُمْ و في الإضْلاَلِ قَدْ جَهِـدُوا
    47- مَا بَيْنَ مُسْتَعْلِنٍ مِنْهُمْ وَمُسْتَتِرٍ
    وَمُسْتَبِدٍّ وَمَنْ بِالْغَيْرِ مُحْتَشِدُ
    48- لَهُمْ إِلَى دَرَكَاتِ الشَّرِّ أَهْوِيَةٌ
    لَكِنْ إِلَى دَرَجَاتِ الخَيْرِ مَا صَعَدُوا
    49- وَ في الضَّلاَلاَتِ والأَهْوَا لَهُمْ شُبَهٌ
    وَعَنْ سَبِيْلِ الْهُدَى والحَقِّ قَدْ بَلِدُوا
    50- صُمٌّ وَلَوْ سَمِعُوْا بُكْمٌ وَلَوْ نَطَقُوا
    عُمْيٌ وَلَوْ نَظَرُوا بُهْتٌ بِمَا شَهِدُوا
    51- عَمُوا عَنْ الحقَّ صُمُّوا عَنْ تّدَبُّرِهِ
    عَنْ قَوْلِهِ خَرِسُوْا في غَيِّهم سَمَدُوا
    52- كَأَنَّهُمْ إِذْ تَرَى خُشْبٌ مُسَنَّدَةٌ
    وَتَحْسَبُ الْقَوْمَ أيْقَاظاً وَقَدْ رَقَدُوا
    53- بَاعُوا بِهَا الدِّيْنَ طَوْعاً عَنْ تَرَاضِ وَمَا
    بَالَوا بِذَا حَيْثُ عِنْدا اللهِ قَدْ كَسَدُوا
    54- يَا غُرْبَةَ الدِّيْنِ والمُسْتـَمْسِكيْنَ بِهِ
    كَقَابِضِ الْجَمْرِ صَبْرَاً وَهْوَ يَتَّقِدُ
    55- المُقْبِلِيْنَ عَلَيْهِ عِنْدَ غُرْبَتِهِ
    وَالمُصْلِحِيْنَ إِذا مَا غَيْرُهُمْ فَسَدُوا
    56- إِنْ أَعْرَضَ النَّاسُ عَنْ تِبْيَانِهِ نَطَقُوا
    بِهِ وَإِنْ أَحْجَمُوا عَنْ نَصْرهِ نَهَدُوا
    57- هَذَا وَقَـدْ آنَ نَظْمُ الْعِقْـدِ مُعْتَصِمَاً
    بِاللهِ حسْبي عَليهِ جَــلَّ أَعْتَمِـدُ


  6. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    يقول العلامة حافظ حكمى:-
    في بيانِ حقيقةِ السحرِ وحَدِّ الساحرِ
    وأنَّ منهُ : علم التنجيم
    وذكرُ عقوبة من صدَّقَ كاهناً


    وَالسحْرُ حَقٌّ وَلَهُ تَأْثِيرُ *** لكِنْ بِما قَدَّرَهُ الْقَدِير
    أعْنِي بِذَا التَّقْدِيرِ مَا قَدْ قَدَّرَهْ *** في الْكَوْنِ لا في الشِّرعَةِ الْمُطَهَّرَهْ
    واحْكُمْ عَلَى السَّاحِرِ بِالتكْفِيرِ *** وَحَدُّهُ القَتْلُ بِلا نَكِيرِ
    كَمَا أتَى في السُّنَّةِ المُصَرَّحَةْ *** مِمَّا رَوَاهُ التِّرْمِذِي وَصَحَّحَهْ
    عَنْ جُنْدُبٍ وَهَكَذَا في أثَر *** أمرٌ بِقَتْلِهِمْ رُوِيَ عَنْ عُمَر
    وَصَحَّ عَنْ حَفْصَةََ عِندَ مَالِك *** مَا فِيهِ أقْوَى مُرْشِدٍ للسالِك
    هَذَا وَمِنْ أنْوَاعِهِ وَشُعَبِه *** عِلْمُ النُّجُومِ فَادْرِ هَذَا وَانْتَبِهْ
    وَحِلُّهُ بِالْوَحْي نَصّاً يُشْرَعُ *** أمَّا بِسحْرٍ مِثْلهِ فَيُمْنَعُ
    وَمَنْ يُصَدِّقْ كَاهناً فَقَدْ كَفَرْ *** بِمَا أتَى بِهِ الرَّسُولُ المُعْتَبَرْ





  7. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : May 2011
    عضو نشيط
    المشاركات: 231
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    قد هيّؤوكَ لأمرٍ لو فطنتَ لهُ *** فاربأ بنفسكَ أن ترعى مع الهملِ

    وأنتَ في غفلةٍ عمّا خُلِقتَ لهُ *** وأنتَ في ثقةٍ من وثبةِ الأجلِ
    فزَكّ نفسكَ مما قد يدنّسُها *** واختر لها ماتَرَى من خالصِ العملِ
    أأنتَ في سكرةٍ أم أنتَ منتبهاً *** أم غرّكَ الأمنُ أم أُلهيتَ بالأملِ


  8. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    قال ابن الجوزي رحمه الله :-
    أخبرنا المحمدان ابن ناصر وابن عبد الباقي, قالا أنبأنا حمد بن أحمد , قال أنبأنا أبو نعيم أحمد بن عبد الله, قال حدثنا أحمد بن إسحاق, قال حدثنا أحمد بن الحسين الأنصاري, قال حدثنا أبو عصمة قال:-
    كنت عند "ذي النون" وبين يديه فتى حَسَن يُمْلِي عليه شيئا, فمرت امرأة ذات حُسْن وجمال وخلق, فجعل الفتى يُسَاِرق النظر إليها, ففَطِنَ "ذو النون" فلوى عُنُق الفتى, وأنشأ يقول:
    دَعِ المَصُوغَات من ماء ومن طين *** واشغل هَوَاكَ بحُورٍ خُرَّدٍ عِين
    ذم الهوى 1 / 84

    قال
    عنترة بن شداد :-

    وأغض طرفى إن بدت لى جارتى*** حتى يوارى جارتى مأواها


    وأعجبنى قول المتنبى :-
    وَإِطْرَاقُ طَرْفِ العَيْنِ لَيْسَ بِنَافِعٍ *** إِذَا كَانَ طَرْفُ القَلْبِ لَيْسَ بِمُطْرِقِ



  9. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    تَعَلَّمِ العلم واعمل ما استطعت به
    *** لا يلهينك عنه اللهو والجدلُ
    وعلم الناس واقصد نفعهم أبدا
    *** إياك إياك أَنْ يَعْتَادَكَ الْمَلَلُ



  10. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    لَا تَظلمُوا الموتَى وَإنْ طَال المدَى *** إنِّي أخَـافُ عَليكُم أَن تَلتَـقُوا




    قد مات قوم وما ماتت مكارمهم *** وعاش قوم وهم في الناس أموات


  11. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم



    وبعدُ فهذه
    قصيدة الإمام العلامة الفقية الأصولى
    محمد بن على
    الشوكاني


    في رثاء الإمام
    شيخ الإسلام

    محمد بن عبد الوهاب

    وخطب به أعشار الحشى صدعت **** فأمست بفرط الوجد أي ثواكل
    ورزء تقاضاني صفاء معيشتي **** وأنهلني قسرا أمر المناهل
    مصاب به قامت علي قيامة *****ومن كرب ما لاقيت أعظم هائل
    مصاب به ذابت حشاشة مهجتي ***** وعن حمله قد كل متني وكاهل
    رميت به عن قوس أبرح لوعة*****بها نجم روحي كان أسرع آفل
    به هد ركن الدين وانبت حبله***** وشد بناء الغي مع كل باطل
    وقام على الإسلام جهرا وأهله ***** نعيق غراب بالمذلة هائل
    وسيم منار الاتباع لأحمد ***** هوان انهدام جاء من كل جاهل
    وهبت لنار الابتداع سمائم ***** بسم لنفس الدين صرد وقاتل
    فيا مهجتي ذوبي أسى وتأسفا ***** ويا كبدي انقشي بحزن مواصل
    ويا مقلتي غنى الكرى عنك جانبا ***** وجودي بدمع دائم السكب هاطل
    فقد مات طود العلم قطب رحى العلا****ومركز أدوار الفحول الأفاضل
    وماتت علوم الدين طرا بموته*****وغيب وجه الحق تحت الجنادل
    إمام الهدى ماحي الردى قامع العدى** ** ومروي العدى من فيض علم ونائل
    جمال الورى رحب الذرى شامخ الذرى **** وجم القرى صدر الصدور الأوائل
    عظيم الوفا كنز الشفا معدن الصفا *** جلي الخفا عن مشكلات المسائل
    بهي السنا عذب طيب الثنا ***** منيل المنى من سيبه كل آمل
    إمام الورى علامة العصر قدوتي****** وشيخ الشيوخ الحبر فرد الفضائل
    (محمد) ذو المجد الذي عز دركه******* وجل مقاماً عن لحوقه المطاول
    إلى (عبد الوهاب) يعزى وإنه ******سلالة أنجاب زكي الخصائل
    عليه من الرحمن أعظم رحمة***** تبل قراه بالضمى والأحائل
    لقد أشرقت نجد بنور ضيائه ***** وقام مقامات الهدى بالدلائل
    إمام له شأن كبير ورتبة *****من الفضل تثني عزة المتطاول
    فريد كمال في العلوم فهل ترى ***** له في تقادير لها من مماثل
    وقلب سليم للمهيمن خاشع ***** ضبيب وعن مولاه ليس بغافل
    وجنب تجافيه المضاجع في الدجى ***** وجفن بهتان المدامع ليس بغافل
    وعن ذكر رب العرش في السر دائحا ***** وفي الجهر طول الدهر ليس بغافل
    عفو عن الجاني صفوح وحلمه ***** إلى الشيخ يعزى ليس يهفو لعاجل
    ويأمر بالمعروف في كل حالة ***** وعن منكر ينهى وليس بقابل
    يجازي بإحسان إساءة غيره ***** وبالجاه عن مستوجب غير باخل
    ومن شأنه قمع الضلالة ونصره ***** لمن كان مظلوما وليس بخاذل
    وكم كان في الدين الحنيفي مجاهدا***** بماضي سنان دافع للأباطل
    وكم ذب عن سامي حماه وذاد من ***** مضل وبدعي ومغو وفائل
    ففيم استباح أهل الضلال لعرضه ***** وما نكست أعلامه بالأراذل
    وليس له شيء عن الله شاغل ***** ولا عن وصال الاعتبار بغافل
    فلولاه لم تحرز رحى الدين مركزا ***** ولا اشتد للإسلام ركن المعاقل
    ولا كان للتوحيد واضح لاحب ***** يقيم اعوجاج السير من كل عادل
    فما هو إلا قائم في زمانه ***** مقام نبي في إماتة باطل
    ستبكيه أجفاني حياتي وإن أمت ***** سيبكيه عني جفن طل ووابل
    وتبكيه أقلامي أسى ومحابري ***** ويبكيه طرسي دائما وأناملي
    عجبت لقبر ضمه كيف لم يكن ****** يميد ببر فائض العلم سائل
    ومن نعش كان حامل جسمه ***** هنيئا له إذ كان أشرف حامل
    ولا غرو أن يبكي الزمان لفقده ***** فقد كان غيث الجود كهف الأرامل
    فآها على ذاك المحيا وحسنه ***** وآها على تلك العلوم الجلائل
    وآها علة تحقيقه في دروسه ***** وتوضيحه للمعضلات المشاكل
    فمن للبخاري بعده ولمسلم ***** بين المخبا منهما للمحاول
    ومن ذا لتفسير الكتاب ومن ترى ***** لأحكام فقه الدين من للرسائل
    ومن لمسانيد سمت ومعاجم ***** وكشف لثامي الحكم عند النوازل
    ومن للمعاني والبيان ومنطق ***** وردع أخي الجهل الغوي المجادل
    ومن لك بالأصلين واللغة التي ***** بها أنزل القرآن أشرف نازل
    ومن بعده للصدع بالحق قائم ***** بجد ولا يخشى ملامة عازل
    أفق يا معيب الشيخ من ذا تعيبه ***** لقد عبت حقا وارتحلت بباطل
    نعم ذنبه التقليد قد جذ حبله ***** وثل التعصب بالسيوف الصياقل
    ولما دعا لله في الخلق صارخا***** صرختم له بالقذف مثل الزواجل
    دعا لكتاب الله والسنة التي ****** أتانا بها طه النبي خير قائل
    فوا أسفى ووالهف قلبي وحسرتي ***** عليه ويا حزني لأكرم راحل
    ويا ندمي لو كان يجدي من القضا***** ولكن قضاء الله أغلب حائل
    ولو كان من ريب المنية مخلص ***** لكنت له بالجهد أي محاول



  12. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    هـذه أبيات شعرية فى
    ( ما يجبُ إزاء زلةِ العالم )

    يا طالبًا ، عندَ صُدورِ الزَّلَلِ***من عالمٍ ، فخُذ بستٍ ما يلي ..
    تثَبُّتٍ مِن عَزوِهـا حقًا إليهْ***ورَدِّهَا مِن أهلِ عِلمِهِ عليهْ
    وجَانِبِ اتِّباعَهُ فيها وقُـلْ***عـلَّ لهُ عـذرًا وتأويلًا ومِلْ
    عَنْ هَدْرِ عِرضهِ ، وعِظْ بِلُطفِ***بِالسرِّ ، لا بتشهِيرٍ ولا بعُنفِ










  13. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    قال أبوالعتاهية :-
    خانك الطرف الطموحُ *** أيُّها القلب الجموحْ
    فدواعى الخير والشـ *** ـر دنو ونزوحْ
    كيف إصلاح قلوبٍ *** إنما هنّ قروحْ
    أحسن الله بنا *** أن الخطايا لا تفوحْ
    فإذا المستورُ منا *** بين ثوبيه فضوحْ؟!
    كم رأينا من عزيزٍ *** طويت عنه الكشوحْ
    صاح منه برحيلٍ *** طائر الدهر الصدوحْ
    موت بعض الناس في الأ *** رض على بعض فتوحْ
    سيصير المرء يومًا *** جسدا ما فيه روحْ
    بين عيني كل حي *** علم الموت يلوحْ
    كلنا فى غفلة والدهـ *** ـر يغدو ويروحْ
    لبنى الدنيا من الدنيـ *** ـا غبوق وصبوحْ
    رحن فى الوشي وأصـ *** ـبحن عليهن المسوحْ
    كل نطَّاحٍ من الدهر *** له يومٌ نطوحْ
    نُحْ على نفسك يا مسـ *** ـكين إن كنت تنوحْ
    لتنوحنَّ ولو عمِّـ *** ـرت ما عمر نوحْ




  14. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    مِنَ النَّاسِ مَن لَفْظُهُ لؤْلُؤٌ يُبَادِرُهُ اللّقْطُ إِذْ يُلْفَظُ

    وَبَعْضُهُم قَوْلُهُ كَالْحَصَا يُقَالُ فَيُلْغى وَلَا يُحْفَظُ

    -----
    إذا رُمت أن تحيا سليمـاً من الرَّدى * ودينـك موفور وعرضك صيّـن ُ
    فلا ينطق منك اللِّسـان بسـوأة ٍ * فكلُّك سـوءات وللنـاس ألسُـنُ
    وعينـاك إن أبدت إليك معائبـاً * فدعها ، وقل يا عيـن للناس أعيـن
    -----

    قد يُـنْعِمُ الله بالبَلوى وإنْ عظـمت * ويبْتـلي الله بعْـض القوم بالنِّعم
    -----
    علم العليم وعقل العاقل اختلفا * من منـهما الذي أحرز الشـرف
    فالعلم قال: أنا أدركت غايتـه * والعقل قال : أنا الرحمن بي عرفـا
    فافصح العلم افصاحا وقال له: * بأينـا الله في فرقـانه اتـصفـا؟
    فبان للعقل ان العـلم سيـده * فقبل العقل رأس العلم وانصرفـا
    -----
    رغـيف خبـزٍ يـابسٍ تأكـلـه في زاويـة
    وكوزُ مـاءٍ بـاردٍ تشـربـهُ من صـافيـة
    وغرفـة ضـيقـة نفـسك فيهـا خـاليـة
    أو مسجـد بمعـزلٍ عن الـورى في ناحيـة
    تـدرسُ فيـه دفتـراً مستـنداً لسـاريـة
    معتبـراً بمن مضـى من الـقرون الخـاليـة
    خيـر من الساعاتِ في فيءِ القصور العاليـة
    تعقبهـا عقـوبة تصـلـى بنـارٍ حاميـة
    فـهـذهِ وصيـتي مخـبـرةُُ بـحالـيـة
    طـوبى لمن يسمعها تلكَ لعمـري كافيـة
    فاسـمع لنصحِ مشفقٍ يدعى أبا العتاهيـة


  15. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    اقرؤوا التاريخ إذ فيه العبر *** ضل قوم ليس يدرون الخبر
    -----
    إذَا لَمْ يَكُنْ عَوْنٌ مِنْ اللهِ لِلْفَتَىْ *** فَأوْلُ مَايَجْنِيْ عَلَيْهِ اِجْتِهَادُهُ

    -----
    ما كل من وصف الدواء يستعمله***ولا كل من وصف التقى ذو تقى
    وصفت التقى حتى كأني ذو تقى****وريح الخطايا من ثيابي تعبق


  16. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    مَضى أَمسُكَ الماضي شَهيداً مُعدَّلا * * * وأَعقَبـهُ يومٌ عَليـكَ جَـديـدُ
    إذا كـنتَ في الأمـسِ أَسـأْتَ * * * فَثَـنِّ بإحسـانٍ وأنتَ حَميــدُ
    ولا تُرْجِ فِعلَ الخيـرِ يوماً إلى غدِ * * * لعلَّ غـداً يأتـي وأنتَ فَقيــدُ




  17. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    عضو جديد
    المشاركات: 3
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    أربــا واحـــداً أم ألـــف رب أديـن إذا تقـســمـت الامـــور
    عزلـت الـلات والعزى جمــيــعاً كذلك يفعل الجـلـد الـصـبــور
    فـلا عزى أديــن ولا ابنــتيـها ولا صـنـمـي بنـي عـمــرو أزور
    ولا غنما أديـــن وكــان ربــاً لنا في في الدهر إذ حلمي يسير
    عجبت فـي الليـــالي معجبـــاً تـوفي الأيـام يـعرفها البصيـر
    بــأن الله قــد أفنـى رجـــــالا كـثـيراً كــان شــأنهم الفجور
    وأبقـــى آخــريـن بــبر قـوم فـيربـل مـنـهم الطفل الصغيـر
    وبينـا المرء يعثر ثـاب يومـا كـمـا تـروح الـغـصـن المطيـر
    ولـكن أعــبــد الـرحـمن ربـي لـيـغـفـر ذنبـي الرب الغفـور
    فتقـوى الله ربــكم احـفـظـــوها متى مـا تحـفـظـوها لا تبـوروا
    تـرى الأبــرار دارهم جـنـــان ولـلـكـفــار حـامـيـة سـعيـر
    وخزي في الحيـاة وأن يموتــوا يـلاقــوا مـا تضيق بـه الصدور
الأولى
1
2
3
4
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع