1. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم



    الأبيات الأتية للعلامة حافظ حكمى رحمه الله

    في بيانِ أمورٍ يفعلُها العامة؛
    منها ما هو شركٌ ومنها ما هو قريبٌ منهُ.
    وبيانِ حُكمِ الرُّقَى والتَّمائمِ


    وَمَنْ يَثِقْ بوَدْعَةٍ أوْ نَابِ *** أوْ حَلْقَةٍ أوْ أعْيُنِ الذِّئَابِ
    أوْ خيْطٍ أوْ عُضْوٍ منَ النُّسُورِ *** أوْ وَتَرٍ أو ترْبَةِ القُبُورِ
    لأيِّ أمْرٍ كائِنٍ تَعَلّقَهْ *** وَكَلَهُ الله إلى ما عَلَّقَهْ

    ثُم الرُّقَى منْ حُمَةٍ أوْ عَيْنٍ *** فَإنْ تكُنْ مِنْ خَالِصِ الوَحْيَيْنِ
    فَذَاكَ مِنْ هَدْيِ النَّبِيِّ وشِرْعَتِهِ *** وَذَاكَ لاَ اخْتِلافَ في سُنِّيَتِهِ
    أمَّا الرُّقَى الْمَجْهُولَةُ الْمَعانِي *** فَذَاكَ وِسْوَاسٌ مِنَ الشَّيْطَانِ
    وَفِيهِ قَدْ جَاءَ الْحَدِيثُ أنَّهْ *** شِرْكٌ بِلا مِرْيَةٍ فَاحْذَرْنَّهْ
    إذْ كُلُّ مَنْ يَقولُهُ لا يَدْرِي *** لَعَلهُ يَكُونُ مَحْضَ الكُفْرِ
    أوْ هُو مِنْ سحْرِ الْيَهُودِ مُقْتَبَسْ *** عَلَى العَوامِ لبَّسُوهُ فَالْتَبَسْ
    فَحذراً ثمَّ حَذَارِ مِنْهُ *** لا تَعْرِف الْحَقَّ وَتَنْأى عَنْهُ

    وفي التَّمَائِمِ الْمُعَلَّقَاتِ *** إن تَكُ آياتٍ مُبَيِّناتِ
    فَالاخْتِلاَفُ وَاقِعٌ بَيْنَ السَّلَفْ *** فَبَعْضُهُمْ أجَازَها والْبَعْضُ كَفْ
    وإنْ تَكُنْ مِمَّا سوَى الوَحْيَيْنِ *** فإنَّهَا شِرْكٌ بِغَيْرِ مَيْنِ
    بَلْ إنَّهَا قَسيْمَةُ الأزْلاَمِ *** في الْبُعدِ عَن سِيمَا أُولي الإِسْلاَمِ

  2. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    قال ابن القيم فى الفوائد:-
    العلم قال الله قال رسوله ... قال الصحابة ليس بالتمويه
    ما العلم نصبك للخلاف سفاهة ... بين الرسول وبين رأى فقيه
    كلا ولا جحد الصفات ونفيها ... حذرا من التمثيل والتشبيه
    قال المتنبى:-
    أعز مكان في الدنيا سرج سابح *** وخير جليس في الأنام كتابُ
  3. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    عضو
    المشاركات: 33
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة **** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم
    إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن **** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم
    مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا**** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

    قائل هذه الابيات ابو نواس


  4. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Apr 2011
    عضو نشيط
    المشاركات: 332
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    قال زهير بن أبى سلمى :

    وَمَنْ يَغْتَرِبْ يَحْسِبْ عَدُوّا صَدِيقهُ ... وَمَنْ لَا يُكَرِّمْ نَفْسَهُ لَا يُكَرّمِ





    يقول عمرو بن الأهتم عن أخلاق الرجال :

    لَعَمْرُكَ مَا ضَاقتْ بِِلَادٌ بِأَهْلِهَا ... وَلَكِنّ أَخْلَاقَ الرِّجَالِ تَضِيقُ

    قال النبى صلى الله عليه وسلم تعليقا على خطبة له : "
    إِنَّ مِنْ الْبَيَانِ لَسِحْرًا " ،
    وقيل عنه أنه لم يكن فى بادية العرب فى زمانه من هو أخطب منه .

  5. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    عضو
    المشاركات: 33
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    واذا اراد الله أمرا بامرئ ---وكان ذا عقل وسمع وبصر
    اصم اذنيه واعمى قلبه---وسل منه عقله سل الشعر
    حتى اذا نفذ فيه حكمه---رد اليه عقله ليعتبر
    فلا تقل فيما جرى كيف جرى-----فكل شئ بقضاء وقدر.

  6. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    عضو
    المشاركات: 52
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    نقل أبو الفرج الأصفهاني في " الأغاني "
    عن الشاعر إسماعيل بن عمّار الأسدي ( ت نحو 157 هـ )،
    وهو يهجو رجلاً كان يتولى شيئاً من الوقوف للقاضي بالكوفة :

    بَنَى مسجداً بُنْيَانُه من خِيانةٍ ...... لَعَمْرِي لَقِدْماً كنتَ غيرَ مُوَفَّقِ
    كصاحبةِ الرُّمّان لمَّا تَصَدّقتْ ...... جَرَتْ مَثَلاً للخائن المتصدِّق
    يقولُ لها أهلُ الصَّلاح نصيحةً ...... لكِ الوَيْلُ لا تَزْنِي ولا تَتَصَدَّقي
  7. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    عضو
    المشاركات: 52
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    ونقله عبد الله بن محمد العبدلكاني الزوزني ( ت 431 هـ ) في كتابه
    " حماسة الظرفاء "
    عن أمير المؤمنين علي رضي الله عنه بلفظ :

    رأيتُك تَبنِي مَسْجداً من خيانةٍ*** فأنتَ وبيتِ الله غيرُ موفَّقِ
    كمطعمةِ الرمَّان من كسبِ فَرجِها *** لكِ الويلُ لا تَزني ولا تَتَصدَّقي
  8. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    عضو
    المشاركات: 52
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    قال هارون بن موسى النحوي : أنشدنا أبو علي البغداذي :


    دَبَبْتُ للمجدِ والساعون قد بلغوا***جَهْد النفوس وألقوا دونه الأُزرا
    وكابدوا المجد حتى ملَّ أكثرُهم *** وعانقَ المجد مَن أوفى ومَن صَبَرا
    لا تحسَبِ المجدَ تمراً أنتَ آكلُه *** لن تبلغَ المجد حتى تلعَق الصَّبِرا


    " انباه الرواة على أنباه النُحاة "
    ( 3 / 362 – 363 )
    لعلي بن يوسف القفطي ( ت 646 هـ )
  9. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    النحو يبسط من لسان الألكنِ ***والمرء تُعْظِمُه إذا لم يلحنِ
    فإذا طلبت من العلوم أجَلّها***فأجلها منها مقيم الألسنِ
    لحن الشريف يزيلُه عن قدره***وتراه يسقط من لِحاظ الأعينِ
    وترى الوضيع إذا تكلم مُعربًا***نال المهابة باللسان الألسَنِ
    ماورَّث الآباء عند وفاتهمْ***لبنيهمُ مثل العلوم فأتقنِ
    فاطلب هديت ولاتكن مُتأبِّيا***فالنحو زين العالم المتفنِّنِ
    و النحو مثل الملح إن أَلقيته****في كل صنفٍ من طعامٍ يحسنِ

    القائل:إسحاق بن خلف البهراني
    من كتاب:
    تنبيه الألباب على فضائل الإعراب
  10. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : May 2011
    عضو نشيط
    المشاركات: 231
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    يقول أبوبكر بن أبى داوود السجستانى رحمه الله
    فيما يسمى عند أهل العلم
    بـ
    المنظومة الحائية فى السنة
    :
    تمسك بحبلِ الله وأتبعِ الهُدى *** ولا تكُ بدعيا لعلك تُفلحُ
    ودنْ بكتابِ الله والسننِ التي *** أتت عنْ رسول الله تنجو وتربحُ
    وقل غيرُ مخلوقٍ كلام مليكنا *** بذلك دان الـأتقياء , وأفصحوا
    ولا تكُ في القرآن بالوقف قائلاً *** كما قال أتْباعٌ لجمٍ وأسححُوا
    ولا تقل القرآن حلْقٌ قرأْتُهُ *** فإن كلام اللهِ باللفظ يُوضحُ
    وقل يتجلى الله للخلقِ جهرةً *** كما البدر لا يخفى وربك أوضحُ
    وليس بمولدٍ وليس بوالدٍ *** وليس له شِبْهٌ تعالى المُسبحُ
    وقد يُنكِر الجهمي هذا عندنا *** بمصداقِ ما قلنا حديثٌ مصرحُ
    رواه جريرٌ عم مقالِ مُحمدٍ *** فقلُ مِثل ما قد قال ذاك تنْجحُ
    وقد ينكرُ الجهمي أيضاً يمينهُ *** وكِلتا يديه بالفواضلِ تنْفحُ
    وقل ينزلُ الجبارُ في كلِّ ليلةٍ *** بر كيفَ جلَّ الواحدُ المُتمَدحُ
    إلى طبقِ الدنيا يمُنُّ بفضلهِ *** فتفرجُ أبواب السماءِ وتُفتحُ
    يقولُ أَلا مُستغفرٌ يَلقَ غافراً *** ومُستمنحٌ خيراً ورِزْقاً فُمنحُ
    روى ذاك قومٌ لا يردُّ حديثُهم *** ألا خابَ قومٌ كذبوهم وقُبِّحوا
    وقل: إنَّ خير النَّاسِ بعد محمَّدٍ *** وزيراهُ قدَماً ثم عثمانُ الارجَحُ
    ورابعهُمْ خيرُ البريَّة بعدهُم *** عليٌّ حليفُ الخيرِ بالخيرِ مُنْجِحُ
    ورابعهُمْ خيرُ البريَّة بعدهُم *** عليٌّ حليفُ الخيرِ بالخيرِ مُنْجِحُ
    وإنَّهم للرَّهطُ لا ريبَ فيهمُ *** على نُجبِ الفردوسِ بالنُّور تَسرحُ
    سعيدٌ وسعدٌ وابن عوفٍ وطلحةُ *** وعامرُ فهرٍ والزبيرُ الممدَّح
    وقل خيرض قولٍ في الصحابة كلِّهم *** ولا تك طعَّاناً تعيبُ وتجرحُ
    فقد نطقَ الوحيُ المبينث بفضلِهم *** وفي الفتح آيٌ للصَّحابةِ تمدحُ
    وبالقدرِ المقدورِ أيقِن فإنَّه *** دعامةُ عقدِ الدِّين ، والدِّينُ أفيحُ
    ولا تُنكِرَنْ جهلاً نكيراً ومُنكراً *** ولا الحوْضَ والِميزانَ انك تُنصحُ
    وقُلْ يُخرجُ اللهُ الْعظيمُ بِفَضلِهِ *** مِنَ النارِ أجْساداً مِنَ الفَحْمِ تُطرحُ

    عَلى النهرِ في الفِرْدوسِ تَحْيَا بِمَائِهِ *** كَحِبِّ حَمِيلِ السَّيْلِ إذْ جَاءَ يَطْفَحُ
    وإن رَسُولَ اللهِ للخَلْقِ شَافِعٌ *** وقُلْ في عَذابِ القَبْرِ حَقّ موَُضحُ
    ولاَ تُكْفِرنْ أَهلَ الصلاةِ وإِنْ عَصَوْا *** فَكُلهُمُ يَعْصِي وذُو العَرشِ يَصفَحُ
    ولَا تَعتقِدْ رأيَ الْخَوَارجِ إِنهُ *** مقَالٌ لَمنْ يَهواهُ يُردي ويَفْضَحُ
    ولا تكُ مُرْجيًّا لَعُوبا بدينهِ *** ألاَ إِنمَا المُرْجِي بِالدينِ يَمْزحُ
    وقلْ : إنمَا الإِيمانُ : قولٌ ونِيةٌ *** وفعلٌ عَلَى قولِ النبِي مُصَرحُ
    ويَنْقُصُ طوراً بالمَعَاصِي وتَارةً *** بِطَاعَتِهِ يَمْنَي وفي الوَزْنِ يَرْجَحُ
    ودعْ عَنْكَ آراءَ الرجالِ وقَوْلَهُمْ *** فقولُ رسولِ اللهِ أزكَى وأَشْرحُ
    ولا تَكُ مِن قوْمٍ تلهوْا بدينِهِمْ *** فَتَطْعَنَ في أهلِ الحَديثِ وتقدحُ
    إِذَا مَا اعْتقدْت الدهْرَ يا صَاحِ هذهِ *** فأَنْت عَلَى خَيْرٍ تبيتُ وتُصْبِحُ

  11. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم



    ولا عجبا للأسْد إن ظفرت بها *** كلاب الأعادي من فصيح وعجم
    فحربة وحشي سقت
    حمزة الردى*** وموت علي من حسام ابن ملجم


  12. شكراً : 1
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المدير العام
    المشاركات: 1,008
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    سأمضي وما بالموت عارٌ على الفتى -- إذا ما نوى الخير وجاهد مسلما
    فإن عشتُ لم أندمْ وإن متُّ لم ألَمْ -- كفى بك ذلاًّ أن تعيش وتنـدما

    قدّمتَ لله ما قدّمتَ مِنْ عَمَلٍ -- وَما
    عليكَ بهمْ ذَمُّوكَ أَو شَكَرُوا

    يا حاملَ التوحيد في درب الأذى -- لا تأس عُقبى الظالمين دحورُ

    حكمُ الكتابِ و طاعةُ الرحمنِ -- فَرَضَا جِهَـادَ الجائرِ الخوَّانِ
    فالمسـرعون إلى فَرائض ربهم -- برؤا مِنَ الآثـامِ و العدوانِ
    و الكافرون بِفَرْضِهِ و بحكمه -- كالساجدين لِصُورَةِ الأوثانِ
    كيف النَّجـاة لأمة قد بَدَّلت -- ما جاء في القرآن و الفُرْقَانِ


    وكن رجلا إن أتَوا بعدهُ -- يقولون: مَرّ، وهذا الأثرْ

    لا يدخل الدرهمُ المضروب صرّتها -- حتى يمرّ عليها وهو منصرفُ


    مشيبك قد قضى شرخ الشبابِ -- وحلّ الباز في وكر الغرابِ
    فكيف بقاء عمرك وهو كنزٌ -- وقد أنفقت منه بلا حساب

    قال الغماري:
    هاتِ الحديث عن الرسالة هاتهِ -- عن فتيةٍ كفر الضجيج فأسلموا
    مردَ النفاقُ فكل كهفٍ معبدٍ -- شقيَ الشقي به وفاز المجرمُ

    قال بجير بن زهير :
    فدين زهيرٍ وهْوَ لا شيءَ باطلٌ -- ودين أبي سلمى عليّ محرّمّ

    إذا أنت لم تشرب مرارًا على القَذى -- ظمئتَ وأيُّ الناس تصفو مشاربُهْ


    أرى تحت الضلوع وميضَ نارٍ -- ويوشك أن يكون لها ضرامُ
    فإن لم يُطفِها عقلاء قومٍ -- يكون وقودها جثثٌ وهامُ
    فإن النار بالعودين تُذكى -- وإن الحرب أوّلها كلام

    إذا عُرف الإنسان بالكِذبِ لم يزلْ -- لدى الناس كذاباً وإن كان صادقاَ

    ولقد ذكرتكَ والخطوب كوالحٌ -- سودٌ ووجه الدهر أغبرُ قاتمُ

    أفي السّلم أعيارًا جفَاءً وَغلْظَةً -- وَفي الحَرْب أشباهَ النّسَاءِ العَوارِكِ

    وفي الهيجاء ما جرّبت نفسي -- ولكن في الهزيمة كالغزالِ

    هذا لعمركمُ الصّغار بعينه -- لا أمّ لي إن كان ذاك ولا أبُ

    ما كانتِ الحسناءُ تبدي خدرَها -- لو كان في تلك الجموع رجالُ

    فلا هو في الدنيا مضيّع نصيبَهُ -- ولا عرَضُ الدنيا عن الدين شاغلُهْ

    إذا هبّت رياحك فاغتنمْها -- فإن لكل خافقةٍ سُكونُ

    بنَي عَمّنا، هل تَذكُرونَ بَلاءنَا -- عَلَيكم إذَا ما كانَ يومُ قُمَاطرُ؟

    يبلى مع المرء ذكرُ الذاكرين له -- من غاب غيبة من لا يرتجى نُسيا

    حيَلُ ابنِ آدم في الأمور كثيرة -- والموت يقطع حيلة المحتالِ

    واصبر على غِيَرِ الزمان فإنما -- فرَجُ الشدائد مثل حِلِّ عقالِ

    ثقلت صلاة المسلمين عليكمُ -- بني عامرٍ والحق جدّ ثقيلِ

    حسدوا يوسف أخاهم فكادوهُ -- ومات الحاسد والمحسود

    فالعزّ في صهوات الليل مركزهُ -- والمجد ينتجه الإسراء والسهرُ

    ومن العداوة ما ينالك نفعه -- ومن الصداقة ما يضرّ ويؤلمُ

    إذا مضى القرن الذي أنت فيهمُ -- وخُلّفتَ في أرض فأنت غريبُ

    يعطيك من طرف اللسان حلاوةً -- ويروغ منك كما يروغ الثعلبُ

    وتكره نفسي كل عبد مذلّلٍ -- وقد كرهَت حتى الطريقَ المعبّدا

    أنا لا ثوبَ عارٍ لبستهُ -- ولا مِن غدرةٍ أتقنّعُ

    إذا كان يؤذيك حرّ المصيف ْ -- ويُبسُ الخريفِ وبردُ الشتا
    ويلهيك حسن زمان الربيعْ -- فأخذك للعلم قل لي متى

  13. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : May 2011
    عضو نشيط
    المشاركات: 231
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    شَرْطُ قَبُولِ السَّعْي أنْ يَجْتَمِعَا *** فِيهِ إصَابَةٌ وإخْلاَصٌ مَعَا
    للهِ رَبَّ العَرْشِ لا سِوَاهُ *** مُوَافِقُ الشَّرْعِ الَّذِي ارْتَضَاهُ
    وَكُلُّ مَا خَالَفَ لِلوَحْيَيْنِ *** فَإنَّهُ رَدٌّ بِغَيْرِ مَيْنِ
    وكُلُّ مَا فِيهِ الخِلاَفُ نُصِبَا *** فَرَدُّهُ إليْهِمَا قَدْ وَجَبَا
    فَالدِّينُ إنَّمَا أتَى بِالنَّقْلِ *** ليْسَ بِالأوْهَامِ وَحَدْسِ الْعَقْلِ

    (راجع منظومة سلم الوصول للعلامة حافظ حكمى)

  14. شكراً : 1
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المدير العام
    المشاركات: 1,008
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    لئن عرفَ التاريخُ أوساً وخزرجاً --- فلله أوسٌ قادمون وخزرجُ

    ما أجمل الدينَ والدنيا إذا اجتمعا --- وأقبحَ الكفرَ والإفلاسَ بالرجلِ

    ازرع جميلا ولو في غير موضعهِ --- فلن يضيع جميلٌ أينما زُرعا

    والمسلمون كالبِنـا --- صحّت بذا سنتُنا
    محمد شبّهَنـا --- بجسـدٍ جميـعنا
    أعضاؤه يُصيبُهـا --- ما قد أصاب بعضَها
    والذئبُ ليس يعتدي--- إلا على المنفردِ

    فلا الأذانُ أذانٌ إذا تعالى --- من منارته ولا الآذان آذانُ

    قِفْ دون حقك في الحياةِ مجاهداً --- إن الحياةَ عقيدةٌ وجهادُ

    قال كعب بن زهير :
    وَإِنَّ اغتِرابي في البِلادِ وَجَفوَتي --- وَشَتمِيَ في ذاتِ الإِلَهِ قَليلُ

    عجبتُ لمبتاعِ الضلالةِ بالهدى --- ومن يشتري دنياه بالدين أعجبُ
    وأعجبُ من هذين من باعَ دينَه --- بدنيا سواه فهو من هذين أعجبُ

    كفى حزنا أن الحياة َمريرةٌ --- ولا عملٌ يرضى به اللهُ صالحُ

    لمثلِ هذا يموتُ القلبُ من كمَدٍ --- إن كان في القلب إسلامٌ وإيمانُ

    وجدت الجوعَ يطرده رغيفٌ --- وملءُ الكفِّ من ماء الفراتِ

    لولا المشقّةُ ساد الناس كلهمُ --- الجودُ يُفقرُ والإقدام قتّالُ

    إذا غامرت في شرفٍ مَرومِ --- فلا تقنع بما دون النجومِ

    يرى الجبناء أن العجز حزمٌ --- وتلك خديعة الطبعِ اللئيمِ

    وإني لأدعو اللهَ حتى كأنني --- أرى من جميل الظنِّ ما اللهُ صانعُ

    عن الشعبي قال أرسل مروان بن الحكم إلى أيمن بن خريم: ألا تتبعنا على ما نحن فيه؟
    فقال: إن أبي وعمّي شهدا بدراً وإنهما عهدا إليّ ألاّ أقاتل رجلاً يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإن جئتني ببراءة من النار فأنا معك،
    فقال: لا حاجة لنا بمعونتك،
    فخرج وهو يقول:
    ولستُ بقاتلٍ أحداً يصلّي --- على سلطان آخرَ من قريشِ
    له سلطانـهُ وعليّ إثمـي --- مَعـاذَ اللهِ من سفَهٍ وطَيشِ
    أأقتلُ مسلماً في غير جُرمٍ --- فليس بنافعي ما عشتُ عيشي
    عن الحسن البصري:
    رحم الله امرأ خلا بكتاب الله عزّ وجلّ، وعرض عليه نفسه، فإن وافقه حمد ربَّه وسأله المزيد من فضله، وإن خالفه تاب وأناب ورجع من قريب

  15. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    عضو
    المشاركات: 33
    لا يمكن النشر في هذا القسم



    أبيات في المشورة

    اقرن برأيك رأي غيرك واستشر .. فالحق لا يخفى على الاثنين
    المرء مرآةٌ تريه وجهه .. ويرى قفاه بجمع مرآتين
    ***
    للقاضي ناصح الدين الأرجاني



    وقيل أيضا في المشورة:

    من شاور الرجال شاركهم في عقولهم

  16. شكراً : 2
     
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    عضو نشيط
    المشاركات: 289
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    إن رضوا بالله, عساهم ما رضوا .... مالنا إلا حقوق إسلامنا
    وإن حكوا وإن هاجموا وإن هددوا .... ما تركنا لو هلكنا ديننا
    ما نساوم بالمبادئ لو بغوا .... لو نموت كتابنا دستورنا

    ****


    أجمعوا على الفساد وصوتوا .... زوجوا المثلين بحقوق الخنا
    يا شهود الناس عنا خبروا .... شرعنا الإسلام والله ربنا
    لاولا ولا لو كفروا .... وغير شرع الله فلا شرع لنا

    بعض الأبيات من أنشودة لمشاري راشد.
    كلمات: خالد الفيصل آل سعود .
  17. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    الإيمانِ يزيدُ بالطاعةِ وينقصُ بالمعصيةِ
    وأنَّ فاسقَ أهل الملةِ لا يُكفَّرُ بذنبٍ دونَ الشركِ
    إلا إذا استحلهُ
    وأنهُ تحت المشيئة
    وأنَّ التوبةَ مقبولةٌ ما لم يُغرغِر


    إيْمَانُنَا يَزِيدُ بِالطَّاعَاتِ *** وَنَقْصُهُ يَكُونُ بَالزلاَّتِ
    وَأهْلُهُ فيهِ عَلَى تَفَاضُلِ *** هَلْ أنْتَ كَالأمْلاكِ أوْ كَالرُّسُلِ
    وَالْفَاسِقُ الْمِلِّيُّ ذُو الْعِصْيَانِ *** لَمْ يُنْفَ عَنهُ مُطلَقُ الإيمَانِ
    لَكنْ بقَدْرِ الْفِسْقِ والْمعَاصِي *** إيْمَانهُ مَا زالَ في انْتِقَاصِ
    ولاَ نَقُولُ إنَّهُ في النَّارِ *** مُخَلَّدٌ، بَلْ أمْرُهُ للْبَارِي
    تَحْتَ مَشِيئَةِ الإلهِ النَّافِذَهْ *** إنْ شَا عَفَا عَنْهُ وإنْ شَا أخَذَهْ
    بِقَدْرِ ذَنْبِهِ، وإلى الجِنَانِ *** يُخْرَجُ إنْ مَاتَ عَلَى الإيْمَانِ
    والْعَرْضُ تَيْسِيرُ الْحِسَابِ في النَّبَا *** وَمَنْ يُنَاقَشِ الْحِسَابَ عُذِّبَا
    ولا نُكَفِّرُ بِالْمَعَاصِي مُؤْمِنَاً *** إلا مَعَ اسْتِحْلاَلِهِ لماَ جَنَى
    وَتُقْبَلُ التَّوْبَةُ قَبْلَ الغَرْغَرَه *** كَمَا أتَى في الشِّرْعَةِ الْمُطَهَّرَة
    أمَّا مَتَى تُغلَقُ عَنْ طَالِبِهَا؟ *** فَبطلُوعِ الشَّمْسِ مِنْ مَغْرِبِهَا

    (يُراجع منظومة سلم الوصول للعلامة حافظ حكمى)


  18. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    عضو
    المشاركات: 33
    لا يمكن النشر في هذا القسم



    وزن بميزان الشرع كل خاطر..... فان يك مامورا فبادرنه
    وان يك مما نهيت عنه....... فهو من الشيطان فاحذرنه

  19. شكراً : 1
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المدير العام
    المشاركات: 1,008
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    لقد نصحت لأقوام وقلت لـهـم -- أنا النذير فلا يغـرركـم أحـد
    لا تعبدن إلهاً غـير خـالقـكـم -- فإن دعوكم فقولوا بيننـا حـدد
    سبحان ذي العرش سبحاناً نعوذ به -- وقبل قد سبح الجـودي والجمـد
    مسخر كل ما تحت السمـاء لـه -- لا ينبغـي أن يناوي ملكـه أحـد
    لا شيء مما ترى تبقى بشاشـتـه -- يبقى الإلـه ويودي المـال والولـد
    لم تغن عن هرمز يومـاً خزائنـه -- والخلد قـد حاولت عاد فما خلـدوا
    ولا سليمان إذ دان الشعوب لـه -- والجـن والإنس تجـري بينها البـرد

    ورقة بن نوفل




    وكيف تكون من الإسلام حقا -- وأنت طريقـه لا تستبيـن
    وكيف تكون معذوراً بجهلك -- وما في الكفر عذراً يا لئيـم
    وما لعذر بأصلٍ كان يومـاً -- ولكن لما علم بشرعٍ يا مهيـن
    وإن كنت بالتوحيد أصلا جاهلا -- فأنت مثل حمار السـابقين
    وكيف تريد أن تبني بروجاً -- وأنت لأساسـها من الجاهليـن !

    الصلابي

  20. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    عضو
    المشاركات: 33
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    عليك بتقوى الله
    عليك بتقوى الله ان كنت غافلا .......ياتيك بالارزاق من حيث لاتدرى
    فكيف تخاف الفقر والله رازقا.......فقد رزق الطير والحوت فى البحر
    ومن ظن ان الرزق ياتى بقوة .......ما اكل العصفور شيئا مع النسر
    تزول عن الدنيا فانك لاتدرى .......اذا جن ليل هل تعيش الى الفجر؟
    فكم من صحيح مات من غير علة .......وكم من سقيم عاش حينا من الدهر
    وكم من فتى امسى واصبح ضاحكا ........وقد نسجت اكفانه وهو لايدرى
    وكم من عروس زينوها لزوجها .......وقد قبضت ارواحهم ليلة القدر
    وكم من صغار يرتجى طول اعمارهم ........وقد ادخلت اجسادهم ظلمة القبر
    ومن عاش فى الدنيا ثمانين حجة ..........فلابد ان يسير يوما الى القبر



    تنسب هذه الابيات للامام الشافعى رحمه الله





  21. شكراً : 2
     
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    عضو نشيط
    المشاركات: 289
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    وطن له عشق القلوب وعشقه بين الجوانح دائماً غلاب ........
    عن مكة باح النبي بحبه علم العظيم الواحد الوهاب
    أنتِ الأحب من البلاد لقلبه فهواك بين ضلوعه وثاب ........
    فصباه قد قضاه في جنباتها وشبابه في حبها جواب
    هي إلفه وهو الوفي لإلفه وهو المحب لرملها أواب ........
    إن غاب عنها في الرضاعة شده من حبها لرجوعه أسباب
    أو غاب عنها في التجارة حركت أشواقه فإذا بها تنساب.........
    لو لم يكن قد أخرجوه لظل في أرجائها وفدائه الأصحاب
    قد ظل يذكرها يحن لكعبة سكنت فؤاداً دونها الأنساب .......
    وعد من الله القدير يرده لمعاده من حوله الأحباب

    كلمات: محمد القولي
  22. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Nov 2011
    عضو جديد
    المشاركات: 10
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    الحمد لله الصمد *****حال السرور والكمد
    الله لا إله إلا*****الله مولاك الأحد
    لا أم لله ولا *****والد لا ولا ولد
    أول كل أول*****أصل الأصول والعُمد
    واسع الآلاء والـ***** آراء علما والمُدد
    الحول والطولُ لهُ*****لا درع إلاّ ما سرد
    كلُّ سِواه هالكٌ *****لا عَدد ولا عُدد
    صاحِ ادع مولاك لما*****أَوعد واسأل ما وعد
    واصدع رداء اللهو والـ*****مكر ودع سوء اللَّدد
    واسلُ المُدام والمَهَا*****وارْمِ المِراء و الحسد
    وامحُ رُسُومًا ما لها*****حدًّ ولا لها عَدَد
    وسامحِ المرء سَهَا*****لمَّا رماك أم عَمَد
    واردَع هواك كارهًا*****ما ودَّ واعكُس ما طَرد
    واعلم وعلِّم واطَّرِح*****أحكام عادٍ وأُدَد
    ودُر مع الدَّهر كما*****دارَ ولو طَال الأَمد
    وَسِر مع الرّودِ ودع*****حرَّ السَّمومِ والوَمَد
    واعدِد دَواء الدَّاءِ للـ*****دهرِ واكحال الرَّمد
    واسلُ رواءَ ماطر*****لماطِل ولو رعد
    للمرء سَهمُ مُرسَل*****وَهمًا وكم سَهمٍ صَرد
    كَأسً لِكُلٍّ دورها *****والكُلُّ للكَأسِ وَرَد
    وكلُّ عُمُرٍ كَالكَلاَ *****والدَّهرللكلِّ حصد
  23. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : May 2012
    عضو جديد
    المشاركات: 11
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    لا تخضعن لمخلوق على طمـع* * فإن ذلك نقـص منك في الديـن
    لا يستطيع العبد أن يعطيك خردلة * * إلا الذي سـواك من طيـن
    فلا تصـاحب غنيـا تستعز بـه* * وكن عفيفا وعظم حرمة الدين
    واسترزق الله مما في خزائنـه * * فإن رزقك بين الكـاف والنـون
    واستغن بالله عن دنيا الملوك كما* * استغن الملوك بدنياهم عن الدين
    (أبو العتاهية)
  24. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم



    قال الحاكم النيسابوري ( ت 405 هـ ) في " تاريخ نيسابور " : سمعت أبا بكر محمد بن عبد العزيز، وتعرّض له بعض الغرباء بالسفه فأسمعه وهو ساكت، فلمّا فرغ من سفهه عليه أنشأ أبو بكر يقول :

    شَاتَمَنِي كَلْبُ بَنِي مَسْمَعٍ *** فَصُنْتُ عَنْهُ النَّفْسَ وَالْعِرْضَا
    وَلَمْ أُجِبْهُ لِاحْتِقَارِي لَهُ ***مَنْ ذَا يَعَضُّ الْكَلْبَ إِنْ عَضَّا


  25. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم



    قال الأديب أبو الفضل جعفر بن إسماعيل بن يونس الدمشقي :
    احذر لسانك أيُّها الإنسان ***لا يقتلنّك إنه ثعبان
    كم في المقابر من قتيلِ لسانه *** كانت تخاف لقاءَه الأقران

    مجمع الآداب في معجم الألقاب
    ( 2 / 296 / ط . إيران )

  26. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    عضو
    المشاركات: 33
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    الرضا بقضاء الله

    قال الشافعي
    دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفسا إذا حكم القضاء
    ولا تجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدنيا بقاء
    وكن رجلا على الأهوال جلداً وشيمتك السماحة والوفاء
    ****************
    وقال الشاعر
    جُبلت على كدرٍ وأنت تُريدها صفواً من الأقذاء والأكدارِ
    ومكلّف الأيام ضد طباعها مُتطلبٌ في الماء جذوة نار ِ
    ****************

    وقال آخر:
    كُن عن همومك مُعرضاً وكِل الأمور إلى القضا
    وانعم بطول سلامة تُسليك عمّا قد مضا
    فلربما اتسع المضيق وربما ضاق الفضا
    ولرب أمر مسخط لك في عواقبه رضا
    الله يفعل ما يشاء فلا تكن مُتعرضا
    ****************

    وقال آخر:
    يا صاحب الهم إن الهم منفرجٌ أبشر بخير ٍ فإن الفارج الله
    اليأس يقطع أحيانا بصاحبه لا تيأسن فإن الصانع الله
    الله يُحدث بعد العسر ميسرةً لا تجزعنَّ فإن المانع الله
    إذا ابتليت فثق بالله وارض به إن الذي يكشف البلوى هو الله
    إذا قضى الله فاستسلم لقدرته فما ترى حيلة فيما قضى الله
    والله مالك غير الله من أحدٍ فحسبك الله في كلٍ لك الله
    ***************
    واخيرا
    قال الشاعر
    رضيت بما قسمَ الله لي وفوّضتُ أمري إلى خالقي
    كما أحسن الله فيما مضى كذلك يُحسن فيما بَقِي
    ****************






  27. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    إِنّي بَرَاءٌ مِنَ الأَهْوا وَمَا وَلَدَتْ وَوَالدِيْها الحَيَارى سَاءَ مَا وَلَدُوا




    يقول العلامة حافظ حكمى
    فى منظومته
    الجوهرة الفريدة فى تحقيق العقيدة

    1- الحَمْدُ للهِ لا يُحْصَى لَهُ عَدَدُ

    ولا يُحِيْطُ بِهِ الأَقْلامُ والمُدَدُ
    2- حَمْدَاً لِرَبِّي كَثيراً دَائماً أبَدَاً
    في السِّرِّ والْجَهْرِ في الدَّارَيْنِ مُسْتَرَدُ
    3- مِلْءَ السَّمواتِ وَالأَرْضِيْنَ أَجْمَعِهَا
    وَمِلْءَ مَا شَاءَ بَعْدُ الْوَاحِدُ الصَّمَدُ
    4- ثُمَّ الصَّلاةُ عَلى خَيْرِ الأَنَامِ رَسُولِ
    اللهِ أَحْمَدَ مَعْ صَحْبٍ بِهِ سَعِدوا
    5- وأَهْلِ بَيْتِ النَّبِيْ وَالآلِ قاطِبَةً
    وَالتَّابعينَ الأُلَى للدِّيْنِ هُمْ عَضُدُ
    6- وَالرُّسْلِ أجْمَعِهِمْ وَالتَّابِعِيْنَ لَهُمْ
    مِنْ دُوْنِ أَنْ يَعْدِلوا عَمَّا إليهِ هُدُوا
    7- أَزْكَى صَلاةٍ مَعَ التّسْليْمِ دَائِمَةً
    مَا إِنْ لَهَا أَبَدَاً حَدٌّ وَلاَ أَمَدُ
    8- وَبَعْدُ ذِي في أُصُوْلِ الدِّيْنِ (جَوهَرةٌ
    فَرِيْدَةٌ) بِسَنَا التَّوحِيْدِ تَتَّقِدُ
    9- بِشَرْحِ كُلِّ عُرَى الإِسْلامِ كَافِلةٌ
    وَنَقْضِ كُلِّ الذي أَعْداؤهُ عَقَدُوا
    10- وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي مِنْ لَوازِمِهَا
    وَ أَحْمَدُ اللهَ مِنْهُ الْعَوْنُ والرَّشَدُ
    11- وَاللهَ أَسْـأَلُ مِنْـهُ رَحْمَـةً
    فَضْـلاً َمَـا لِيَّ إِلاَّ اللهُ مُسْتَنَـدُ


    مقدمةٌ
    في براءةِ المتَّبِعيْن.مِنْ جَرَاءَةِ المبدِّعين. وافتراءَاتِ المبتدعين.


    12- إِنّي بَرَاءٌ مِنَ الأَهْوا وَمَا وَلَدَتْ
    وَوَالدِيْها الحَيَارى سَاءَ مَا وَلَدُوا
    13- وَاللهِ لَسـْتُ بِجَهْمِيٍّ أَخَا جَدَلٍ
    يَقُوْلُ في اللهِ قَوْلاً غَيْرَ مَا يَرِدُ
    14- يُكَذِّبُونَ بِأَسْمَاءِ الإِلهِ وَأوْصَافٍ
    لَهُ بَلْ لِذاتِ اللهِ قَدْ جَحَدُوا
    15- كَلاّ وَلسْتُ لِرَبِّي مِنْ مُشَبِّهَة‎ٍ
    إِذْ مَنْ يُشَبِّهُهُ مَعْبوْدُهُ جَسَدُ
    16- وَلاَ بِمُعْتَزليٍّ أَوْ أَخَا جَبَرٍ
    في السَّيئاتِ عَلى الأَقْدَارِ يَنْتَقِدُ
    17- كَلاّ وَلَسـْتُ بِشيْعيٍّ أَخَا دَغَلٍ
    في قَلْبِهِ لِصِحَابِ الْمُصْطَفَى حُقَدُ
    18- كَلاّ وَلاَ نَاصِبيٍّ ضِدَّ ذَلِكَ بَلْ
    حُبُّ الصَّحَابَةِ ثُمَّ الآلِ نَعْتَقِدُ
    19- وَمَا أَرِسْطُو وَلاَ الطُّوْسِيْ أئمَّتَنَا
    وَلاَ ابنُ سَبْعِيْنَ ذَاكَ الْكاَذِبُ الفَنِدُ
    20- وَلاَ ابنُ سِيْنَا وَفَارَابِيْهِ قُدْوَتَنَا
    وَلاَ الّذِي لِنُصُوصِ الشَّرِّ يَسْتَنِدُ
    21- مُؤَسِّسُ الزَّيْغِ وَالإِلْحَادِ حَيْثُ يَرَى
    كُلَّ الْخَلائقِ بِالْبَارِي قَدِ اتّحدوا
    22- مَعْبُودُهُ كُلُّ شَيءٍ في الْوُجُوْدِ بَدَا
    الكَلْبُ وَالقِرْدُ وَالخِنْزِيْرُ وَالأَسَدُ
    23- وَلاَ الطَّرَائقُ وَالأَهْوَاءُ وَالْبدعُ الـ
    ـضُّلاَّلُ مِمَّنْ عَلَى الوَحْيَيْنِ يَنْتَقِدُ
    24- وَلاَ نُحَكِّمُ في النّصِّ الْعُقُوْلَ وَلاَ
    نَتَائِجَ الْمَنْطِقِ المْمحُوْقِ نَعْتَمِدُ
    25- لَكِنْ لَنَا نَصُّ آيَاتِ الْكِتَابِ وَمَا
    عَنِ الرَّسُوْلِ رَوَى الأَثْبَاتُ مُعْتَمَدُ
    26- لَنَا نُصُوْصُ الصَّحِيْحَيْنِ اللّذَيْنِ لَهَا
    أَهْلُ الوِفَاقِ وَأهْلُ الخُلْفِ قَدْ شَهِدُوا
    27- وَالأَربَعُ السُّنَنُ الغُرُّ التي اشْتَهَرَتْ
    كُلٌّ إلَى المُصْطَفى يَعْلو لَهُ سَنَدُ
    28- كَذَا الْمُوَطّا مَعَ المُسْتَخْرَجَاتِ لَنَا
    كَذَا المَسَانِيْدُ للْمُحْتَجِّ مُسْتَنَدُ
    29- مُسْتَمْسِكِيْنَ بِهَا مُسْتسْلِمِيْنَ لَهَا
    عَنْهَا نَذُبُّ الْهَوَى إِنّا لَهَا عَضُدُ
    30- وَ لاَ نُصـِيْخُ لِعَصْرِيٍّ يَفُوْهُ بِمَـا
    يُنَاقِـضُ الشَّـرْعَ أوْ إيَّـاهُ يَعْتَقِـدُ
    31- يَرَى الطَّبيِعَةَ في الأَشْيَا مُؤثِّرَةً
    أَيْنَ الطَّبِيعَةُ يَا مَخْذُوْلُ إِذْ وُجِدُوا؟‍‍‍‍‍‍‍
    32- وَمَا مَجَلاَّتُهُمْ وِرْدِي وَلاَ صَدَرِي
    وَمَا لِمُعْتَنِقِيْهَا في الفَلاَحِ يَدُ
    33- إِذْ يُدْخِلُوْنَ بِهَا عَادَاتِهِمْ وَسَجَا
    يَاهُمْ وحكمَ طَوَاغِيْتٍ لَهُمْ طَرَدوا
    34- مُحَسِّنِيْنَ لَهَا كيما تَرُوْجُ عَلَى
    عُمْي الْبَصَائِرِ مِمَّن فَاتَهُ الرَّشَدُ
    35- مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ قَدْ أَضْحَى زَنَادِقَةٌ
    كَثِيْرُهُمْ لِسَبِيْلِ الغَيِّ قَدْ قَصَدُوا
    36- يَرَوْنَ أَنْ تَبْرُزَ الأُنْثَى بِزِيْنَتِهَا
    وَبَيْعَهَا الْبُضْعَ تَأْجِيْلاً وَتَنْتقِدُ
    37- مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ بِالإِفْرَنْجِ قَدْ شُغِفُوْا
    بِهُمْ تَزَيّوا وَفي زَيّ التُّقى زَهِدُوا
    38- وَبِالْعَوَائِدِ مِنْهُمْ كُلِّهَا اتّصَفُوا
    وَفِطْرَةَ اللهِ تَغَييراً لَهَا اعْتَمَدُوا
    39- عَلَى صَحَائِفِهِمْ يَا صَاحِ قَدْ عَكَفُوا
    وَلَوْ تَلَوْتَ كِتَابَ اللهِ مَا سَجَدُوا
    40- وَعَنْ تَدَبُّرِ حُكْمِ الشَّرعِ قَدْ صُرِفُوا
    وَفي الْمَجَلاَّتِ كُلَّ الذّوْقِ قَدْ وَجَدُوا
    41- وَللشَّوَارِبِ أَعْفُوا واللِّحَى نَتَفُوا
    تَشَبُّهَاً وَمَجَارَاةً وَمَا اتَّأَدُوا
    42- قالوا رُقِيَّاً فَقُلْنَا لِلْحَضِيْضِ نَعَمْ
    تُفْضُوْنَ مِنْهُ إِلَى سِجِّيْنَ مُؤْتَصَدُ
    43- ثَقَافَةٌ مِنْ سَمَاجٍ سَاءَ مَا أَلِفُوا
    حَضَارَةٌ مِنْ مُرُوْجٍ هُمْ لَهَا عَمَدُوا
    44- عَصْرِيَّةٌ عَصَرَتْ خُبثَاً فَحَاصِلُهَ
    سُمٌّ نَقِيْعٌ وَيَا أَغْمَارُ فازْدَرِدُوا
    45- مَوْتٌ وَسَمُّوْهُ تَجْدِيْدَ الْحَيَاةِ فَيَ
    ليْتَ الدُعَاةَ لَهَا في الرَّمْسِ قَدْ لُحِدُوا
    46- دُعَاةُ سُوْءٍ إِلَى السَّوْأى تَشَابَهَتِ الْ
    قُلُوْبُ مِنْهُمْ و في الإضْلاَلِ قَدْ جَهِـدُوا
    47- مَا بَيْنَ مُسْتَعْلِنٍ مِنْهُمْ وَمُسْتَتِرٍ
    وَمُسْتَبِدٍّ وَمَنْ بِالْغَيْرِ مُحْتَشِدُ
    48- لَهُمْ إِلَى دَرَكَاتِ الشَّرِّ أَهْوِيَةٌ
    لَكِنْ إِلَى دَرَجَاتِ الخَيْرِ مَا صَعَدُوا
    49- وَ في الضَّلاَلاَتِ والأَهْوَا لَهُمْ شُبَهٌ
    وَعَنْ سَبِيْلِ الْهُدَى والحَقِّ قَدْ بَلِدُوا
    50- صُمٌّ وَلَوْ سَمِعُوْا بُكْمٌ وَلَوْ نَطَقُوا
    عُمْيٌ وَلَوْ نَظَرُوا بُهْتٌ بِمَا شَهِدُوا
    51- عَمُوا عَنْ الحقَّ صُمُّوا عَنْ تّدَبُّرِهِ
    عَنْ قَوْلِهِ خَرِسُوْا في غَيِّهم سَمَدُوا
    52- كَأَنَّهُمْ إِذْ تَرَى خُشْبٌ مُسَنَّدَةٌ
    وَتَحْسَبُ الْقَوْمَ أيْقَاظاً وَقَدْ رَقَدُوا
    53- بَاعُوا بِهَا الدِّيْنَ طَوْعاً عَنْ تَرَاضِ وَمَا
    بَالَوا بِذَا حَيْثُ عِنْدا اللهِ قَدْ كَسَدُوا
    54- يَا غُرْبَةَ الدِّيْنِ والمُسْتـَمْسِكيْنَ بِهِ
    كَقَابِضِ الْجَمْرِ صَبْرَاً وَهْوَ يَتَّقِدُ
    55- المُقْبِلِيْنَ عَلَيْهِ عِنْدَ غُرْبَتِهِ
    وَالمُصْلِحِيْنَ إِذا مَا غَيْرُهُمْ فَسَدُوا
    56- إِنْ أَعْرَضَ النَّاسُ عَنْ تِبْيَانِهِ نَطَقُوا
    بِهِ وَإِنْ أَحْجَمُوا عَنْ نَصْرهِ نَهَدُوا
    57- هَذَا وَقَـدْ آنَ نَظْمُ الْعِقْـدِ مُعْتَصِمَاً
    بِاللهِ حسْبي عَليهِ جَــلَّ أَعْتَمِـدُ

  28. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    عضو
    المشاركات: 33
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    ابيات فى الحلم


    قال الشافعي رحمه الله


    يخاطبني السفيه بكل قبحٍ*** فأكره أن أكون له مجيبا
    يزيد سفاهةً فأزيد حلماً ***كعودٍ زاده الإحراق طيبا
    ****************
    قال آخر
    إذ سبني نذلٌ تزايدتُ رفعةً*** وما العيبُ إلا أن أكونَ مساببُه
    ولو لم تكن نفسي عليَ عزيزةً*** لمكنتُها من كلِ نذلٍ تحاربُه
    ****************
    وقال آخر
    ألم تر أن الحلم زينٌ مسود*** لصاحبه والجهل للمرء شائنُ
    فكن دافناً للجهل بالحلم تسترح*** من الجهل إن الحلم للجهل دافنُ
    ****************
    وقال صالح بن جناح
    إذا كنت بين الجهل والحلم قاعدا*** وخيرت أني شئت فالحلم أفضل
    ولكن إذا أنصفت من ليس منصفا*** ولم يرض منك الحلم فالجهل أمثل
    ****************
    وقال الخريمي
    أرى الحلم في بعض المواطن ذلّةً*** وفي بعضها عزّاً يسودّ فاعله
    ****************
    وقال محمود الوراق
    سألزم نفسي الصفح عن كل مذنب***وإن عظمت منه علي الجرائم
    فما الناس إلا واحد من ثلاثة***شريف ومشروف ومثل مقاوم
    فأما الذي فوقي فاعرف قدره*** وأتبع فيه الحق والحق لازم
    وأما الذي دوني فإن قال صنت*** عن إجابته نفسي وإن لام لائم
    وأما الذي مثلي فإن زل أو هفا*** تفضلت إن الحر بالفضل حاكم
    ****************
    وقال آخر
    التيه مفسدة للدين منقصة*** للعقل مهتكة للعرض فانتبه
    لا تشرهن فإن الذل في الشره*** والعز في الحلم لا في البطش والسفه
    ****************










  29. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    عضو
    المشاركات: 33
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    الله جل جلاله


    قال الشاعر
    يا ربي حمداً ليس غيرك يحمد--- يا من له كل الخلائق تصمدُ
    أبواب كل ملكٍ قد أوصدت--- ورأيت بابك واسعاً لا يوصدُ
    ******************
    وقال آخر:
    ومما زادني فخراً وتيها وكدت بأخمصي أطأ الثُّريَّا
    دخولي تحت قولك يا عبادي وأَنْ أرسلت أحمدَ لي نبيا
    ****************
    وقال آخر
    فلا العرش يحمله ولا الكرسي يسنده--- بل العرش وحملته والكرسي وعظمته
    الكل محمول بلطف قدرته--- مقهور بجلال قبضته
    ******************
    وقال آخر
    مع الله في سبحات الفكر--- مع الله في لمحات البصر
    مع الله في مطمئن الكرى--- مع الله عند امتداد السهر
    مع الله والقلب في نشوة--- مع الله والنفس تشكو الضجر
    مع الله في أمسنا المنقضي--- مع الله في غدنا المنتظر
    مع الله في عنفوان الصبا--- مع الله في الضعف عند الكبر
    مع الله في الجد من أمرنا--- مع الله في جلسات السمر
    مع الله في حب أهل التقى--- مع الله في كره من قد فجر
    ******************
    وقال آخر
    أرواحنا يا رب فوق أكفنا--- نرجو ثوابك مغنماً وجوارا
    لم نخش طاغوتاً يحاربنا--- ولو نصب المنايا حولنا أسوارا
    كنا نرى الأصنام من ذهب--- فنهدمها ونهدم فوقها الكفارا
    ******************
    وقال آخر
    الحمد لله حمداً طاب وانتشرا--- على ترادف جود في الوجود سرى
    الحمد لله حمداً سرمداً أبدا--- ما أضحك الغيث وجه الأرض حين جرى
    حمداً كثيراً به أرقى لحضرته--- على منابر أنس أبلغ الوطرا
    ثم الصلاة على ختم النبوة--- من إذا تقدم كان الأولون ورا
    مع السلام الذي يهدى لحضرته--- يعم آلاً وصحباً سادة غررا
    ونسأل الله توفيقاً لطاعته--- ورحمة لم نجد من بعدها كدرا
    ******************
    وقال آخر
    سهر العيون لغير وجهك ضائع--- ورضي النفوس بغير حبك باطل
    ******************
    وقال آخر
    لو لم ترد نيل ما أرجو واطلبه--- من جود كفك ما علمتني الطلبا
    ******************
    وقال آخر
    أحسن الظن بمن قد عودك--- حسناً أمس وسوى أودك
    إن رباً كان يكفيك الذي--- كان بالأمس سيكفيك غدك
  30. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    وبعد فهذه
    المنظومة الرائية في السُّـنَّـة

    لأبي القاسم سعد بن علي بن محمد بن الحسين الزنجاني
    (المتوفى سنة 471 هـ)


    تَدَبَّرْ كَلاَمَ اللهِ وَاعْتَمِدْ الْخَبَرْ * * * وَدَعْ عَنْكَ رَأْياً لاَ يُلاَئِمُهُ أَثَرْ
    وَنَهْجَ الْهُـدَى فَالْـزَمْهُ وَاقْتَـدِ بِالأُلَـى * * * هُـمُ شَهِـدُوا التَّنْـزِيـلَ عَلّـَكَ تَنْجَبـِرْ
    وَكُنْ مُوقِناً أَنَّا وَكُلُّ مُكَلَّفٍ * * * أُمِرْنَا بِقَفْوِ الْحَقِّ وَالأَخْذِ بِالْحَذَرْ
    وَحُكِّمَ فِيمَا بَيْنَنَا قَوْلُ مَالِكٍ * * * قَدِيمٍ حَلِيمٍ عَالِمِ الْغَيْبِ مُقْتَدِرْ
    سَمِيعٍ بَصِيرٍ وَاحِدٍ مُتَكَلِّمٍ * * * مُرِيدٍ لِمَـا يَجْرِي عَلَى الْخَلْـقِ مِـنْ قَدَرْ
    وَقَوْلُ رَسُولٍ قَدْ تَحَقَّقَ صِدْقُهُ * * * بِمَا جَاءَهُ مِنْ مُعْجِزٍ قَاهِرٍ ظَهَرْ
    فَقِيلَ لَنَا رُدُّوا إِلَى اللهِ أَمْرَكُمْ * * * إِذَا مَا تَنَازَعْتُمْ لِتَنْجُوا مِنَ الْغَرَرْ
    أَوْ اتَّبِعُوا مَا سَنَّ فِيهِ مُحَمَّدٌ * * * فَطَاعَتُهُ تُرْضِي الَّذِي أَنْزَلَ الزُّبُرْ
    فَمَنْ خَالَفَ الْوَحْيَ الْمُبِينَ بِعَقْلِهِ * * * فَـذَاكَ امْرُؤٌ قَـدْ خَـابَ حَقـاً وَقَدْ خَسِرْ
    وَفِـي تَرْكِ أَمْـرِ الْمُصْطَفَـى فِتْنَةٌ فَـذَرْ * * * خِـلاَفَ الَّـذِي قَـدْ قَالَـهُ وَاتْـلُ وَاعْتَبِرْ
    وَمَا اجْتَمَعَتْ فِيهِ الصَّحَابَةُ حُجَّةٌ * * * وَتِلْكَ سَبِيلُ الْمُؤْمِنِينَ لِمَنْ سَبَرْ
    وَمَـا لَمْ يَكُـنْ فِـي عَصْـرِهِمْ مُتَعَـارَفاً * * * وَجَـاءَ بِـهِ مَـنْ بَعْدَهُمْ رُدَّ بَـلْ زُجِـرْ
    فَفِي الأَخْذِ بِالإِجْمَاعِ فَاعْلَمْ سَعَادَةٌ * * * كَمَا فِـي شُذُوذِ الْقَوْلِ نَـوْعٌ مِنَ الْخَطَرْ
    وَمُعْتَرِضٌ أُتْرُكْ اعْتِمَادَ مَقَالِهِ * * * يُفَارِقُ قَوْلَ التَّابِعِينَ وَمَنْ غَبَرْ
    وَأََمْثَلُ أَهْلِ الْعِلْمِ فِينَا طَرِيقَةً * * * وَأَغْزَرُهُمْ عِلْماً مُقِيمٌ عَلَى الأَثَرْ
    وَأَجْهَـلُ مَـنْ تَلْقَـى مِـنَ النَّاسِ مُعْجَبٌ * * * بِخَاطِـرِهِ يُصْغِـي إِلَـى كُـلِّ مَـنْ هَدَرْ
    فَـدَعْ عَنْكَ قَـوْلَ النَّاسِ فِيمَـا كُفِيتَـهُ * * * فَمَا فِي اسْتِمَاعِ الزَّيْغِ شَيْءٌ سِوَى الضَّرَرْ
    لَقَدْ أَوْضَحَ اللهُ الْكَرِيمُ بِلُطْفِهِ * * * لَنَا الأَمْرَ فِـي الْقُـرْآنِ فَانْهَضْ بِمَـا أَمَرْ
    وَخَلَّفَ فِينَا سُنَّةً نَقْتَدِي بِهَا * * * مُحَمُّدٌ الَمَبْعُوثُ غَوْثاً إِلَى الْبَشَرْ
    وَمَنَّ عَلَى الْمَأْمُورِ بِالْعَقْلِ آلَةً * * * بِهَـا يَعْرِفُ الْمَتْلـِي مِنَ الْقَـوْلِ وَالْعِبَـرْ
    فَلاَ تَكُ بِدْعِيًّا تَزُوغُ عَنِ الْهُدَى * * * وَتُحْـدِثُ فَالإِحْـدَاثُ يُـدْنِـي إِلَى سَقَـرْ
    وَلاَ تَجْلِسَنْ عِنْدَ الْمُجَادِلِ سَاعَةً * * * فَعَنْـهُ رَسُولُ اللهِ مِـنْ قَبْـلُ قَـدْ زَجَـرْ
    وَمَنْ رَدَّ أَخْبَارَ النَّبِيِّ مُقَدِّماً * * * لِخَاطِرِهِ ذَاكَ امْرُؤٌ مَالَهُ بَصَرْ
    وَلاَ تَسْمَعَنْ دَاعِ الكَلاَمِ فَإِنَّهُ * * * عَـدُوٌّ لِهَـذَا الدِّينِ عَـنْ حَمْلِـهِ حَسَـرْ
    وَأَصْحَابُهُ قَدْ أَبْدَعُوا وَتَنَطَّعُوا * * * وَجَـازُوا حُـدُودَ الْحَـقِّ بِالإِفْكِ وَالأَشَرْ
    وَخُـذْ وَصْفَهُمْ عَـنْ صَاحِبِ الشَّـرْعِ إِنَّهُ * * * شَدِيدٌ عَلَيْهِمْ لِلَّذِي مِنْهُمُ خَبَرْ
    وَقَدْ عَدَّهُمْ سَبْعِينَ صِنْفاً نَبِيُّنَا * * * وَصِنْفَيْنِ كُلٌّ مُحْدِثٌ زَائِغٌ دَعِرْ
    فَبِالرَّفْضِ مَنْسُـوبٌ إِلَـى الشِّـرْكِ عَادِلٌ * * * عَـنِ الْحَـقِّ ذُو بُهْـتٍ عَلَـى اللهِ وَالنُّذُرْ
    وَعَقْـدِي صَحِيـحٌ فِـي الْخَـوَارِجِ أَنَّهُمْ * * * كِـلاَبٌ تَعَاوَى فِـي ضَلاَلٍ وَفِـي سُعُـرْ
    وَيُورِدُهُمْ مَا أَحْدَثُوا مِنْ مَقَالِهِمْ * * * لَظًى ذَاتَ لَهْبٍ لاَ تُبَقِّي وَلاَ تَذَرْ
    وَأَبْرَأُ مِنْ صِنْفَيْنِ قَدْ لُعِنَا مَعاً * * * فَـذَا أَظْهَرَ الإِرْجَـا وَذَا أَنْكَـرَ الْقَـدَرْ
    وَمَا قَالَهُ جَهْمٌ فَحَقًّا ضَلاَلَةٌ * * * وَبِشْرٌ فَمَا أَبْدَاهُ جَهْلاً قَدْ انَْتَشَرْ
    وَجَعْدٌ فَقَدْ أَرْدَاهُ خُبْثُ مَقَالِهِ * * * وَأَمَّا ابْنُ كُلاَّبٍ فَأَقْبِحْ بِمَا ذَكَرْ
    وَجَاءَ ابْنُ كَرَّامٍ بِهُجْرٍ وَلَمْ يَكُنْ * * * لَهُ قَدَمٌ فِي الْعِلْمِ لَكِنَّهُ جَسَرْ
    وَسَقَّفَ هَذَا الأَشْعَرِيُّ كَلاَمَهُ * * * وَأَرْبَـى عَلَى مَـنْ قَبْلَـهُ مِنْ ذَوِي الدَّبَرْ
    فَمَا قَالَهُ قَدْ بَانَ لِلْحَقِّ ظَاهِراً * * * وَمَـا فِي الْهُـدَى عَمْداً لِمَنْ مَـازَ وَادَّكَرْ
    يُكَفِّرُ هَذَا ذَاكَ فِيمَا يَقُولُهُ * * * وَيَذْكُرُ ذَا عَنْهُ الَّذِي عِنْدَهُ ذُكِرْ
    وَبِالْعَقْلِ فِيمَا يَزْعُمُونَ تَبَايَنُوا * * * وَكُلُّهُمُ قَدْ فَارَقَ الْعَقْلَ لَوْ شَعَرْ
    فَـدَعْ عَنْكَ مَـا قَـدْ أَبْـدَعُوا وَتَنَطَّعُـوا * * * وَلاَزِمْ طَـرِيقَ الْحَـقِّ وَالنَّصِّ وَاصْطَبِرْ
    وَخُـذْ مُقْتَضَى الآثَـارِ وَالْوَحْيِ فِي الَّذِي * * * تَنَـازَعَ فِيـهِ النَّـاسُ مِـنْ هَـذِهِ الْفِقَـرْ
    فَمَـا لِذَوِي التَّحْصِيـلِ عُـذْرٌ بِتَـرْكِ مَا * * * أَتَـاهُ بِـهِ جِبْرِيـلُ فِـي مُنْـزَلِ السُّـوَرْ
    وَبَيَّنَ فَحْوَاهُ النَّبِيُّ بِشَرْحِهِ * * * وَأَدَّى إِلَى الأَصْحَـابِ مَـا عَنْهُ قَدْ سُطِرْ
    فَبِاللهِ تَوْفِيقِي وَآمُلُ عَفْوَهُ * * * وَأَسْأَلُهُ حِفْظاً يَقِينِي مِنَ الْغِيَرْ
    لِأَسْعَدَ بِالْفَوْزِ الْمُبِينِ مُسَابِقاً * * * إِلَى جَنَّـةِ الْفِـرْدَوْسِ فِي صَالِـحِ الزُّمَرْ



  31. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    وفى بيان عدم جواز الجمع بين المتناقضين
    وعدم التسوية بين المختلفين
    وأن حكم الشئ حكم مثله
    وأن الشئ على نظيره يقاس وله حكمه
    وجواز الإستلال بالنظير المعتبر شرعا على نظيره
    قال الشاعر:-
    والله ما استويا ولن يتلاقيا ***حتى تشيب مفارق الغربان


  32. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    عضو جديد
    المشاركات: 8
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    لي إخوة في الله كم أهواهــــــــــــمُ
    و أحـــــبهم في الله حب الصادقين
    قد شـــاء ربي أن يكونوا إخـــــوتي
    مـــن غير أمٍ أو أبٍ مــــــترابطين
    ألقاهم فأزيد عزاً و افتخـــــــــــــــار
    بوجودهم تسمو نفوس الصالحين
    بحديثهم تزهوا القــــــــلوب و تنتشي
    و تطير في جو سمــــــاء الخافقين
    قد أجمعوا لله صــــــدقاً و افتقـــــــــار
    قـد أجمعوا نصراً لدين المسلمين
    فتراهم صبــحاً عشياً عــــــــــــازمين
    للمسلـــــــــمين إفادة ... للعالمين
    قــــــرأوا كــــــلام الله في قرآنـــــــــه
    أن الأخـــــــوة شيمة في المؤمنين
    أن التكاتف و التعاون و الإخـــــــــــاء
    يهــــــــــديهم ساح العباد الكاملين
    أن الطريق بغير صُحبٍ صـــــــــــادقين
    لهي الظلام و ذاك درب الخاسرين
    بوصية الهـــــــــادي الأمـــــــين تشبثوا
    أن يجهدوا في جمع شمل المخلصين
    أن يقــــــــــــــهروا كيد عــدوهم المبين
    مــــن قد أراد فراقـــــهم و الشامتين
    بــــــــــــعلوم دين قد أناروا عقولـــــهم
    بعلــــــوم كونٍ صاروا خير العارفين
    علمــــــوا الأخوة منهـــجــاً متكامـــــلا
    فسعـــــــــوا لها و تسربلوها سالكين
    دنيا العبــــــــاد و قطّعوا كل الصعـــــاب
    و تناثروهــــــــــــــــــ ـا بينهم متقدمين
    لا لم يبالوا نبـــــــح من رام النبــــــــاح!
    لا لم يبـــــــــــــالوا قدحهم و الكائدين
    عـــــــــــــــرفوا الديانة عزة و تشرفــــًا
    عضـــوا عليها وصية الهادي الأمين
    ياربِّ ... فاحــــفظ إخوتــــي لا تخــــــزنا
    يــــوم القيامة نجنا أنت المــــــــــعين
    و أظلـــــــــــــنا في ظـــــــــل عرشٍ خالدٍ
    و رفيقــــــنا في العدن خير المرسلين
  33. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    عضو
    المشاركات: 52
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    وفى وجوب اتباع منهج السلف الصالح فى المجمع عليه وفى المختلف فيه
    و أن ما وسع السلف الخلاف فيه يسعنا
    و أن مالم يسعهم الخلاف فيه لا يسعنا
    قال الشاعر:-
    فَكُنْ عَلَى نَهْجِ سَبِيلِ السَّلَفِ *** فِي مُجْمَعٍ عَلَيْـهِ أَوْ مُخْتَلَفِ
  34. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    عضو
    المشاركات: 52
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    كان العرب يكرهون الجمال البارع في المرأة قال حسن سعيد الكرمي ( 1905 – 2007 م ) في كتابه " قول على قول " ( 8 / 143 / ط . دار لبنان ) :-
    كان العرب يكرهون الجمال البارع في المرأة، وقد حُكِيَ أن رجلاً شاور حكيماً في التزوّج، فقال له : افْعل، وإيّاك والجمال البارع، فإنه مرعىً أنيق .
    فقال الرجل :-
    وكيف ذلك ؟ فقال :
    أما سمعت بقول القائل :
    ولن تُصَادِفَ مرعىً مُمرِعاً أبداً*** إلّا وَجدتَ به آثارَ مُنْتَجِعِ
    وكانوا يقولون لهذا السبب : ( المرء على دين زوجته )، لأنها تَفْتِنُه بجمالها فيُتابعها على كلِّ أمر، وفي هذا حكاية عن خالد بن يزيد بن معاوية، فقد كان يقول قبل أن يتزوّج رملة : كان أبغضَ خلقِ اللهِ إليَّ آلُ الزبير، حتى تزوّجت رملة فصاروا أحبَّ خلقِ اللهِ إليَّ . وفي الحديث الشريف : " تُنكَح ( أي تُزَوَّج ) المرأة لأربعٍ : لمالها ولجمالها ولحسبها ولدينها، فعليك بذات الدين ... " .
    وكان يُقال :-
    مِن القواتل امرأةٌ إذا حضَرْتها سَبَتْكَ وإنْ غِبْتَ عنها لم تأمَنها .

  35. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    وعن نجاسةِ الكلب وخِسَّته، وجوعه وعَضَّته،
    وعن عَضَّة الكلبِ يقول إبراهيم بن العباس :-
    أسمَعَني كَلْبُ بَنِي مِسْمَعٍ *** فَصُنْتُ عَنْهُ النَّفْسَ وَالْعِرْضَا
    وَلَمْ أُجِبْهُ لِاحْتِقَارِي لَهُ *** ومَنْ يَعَضَّ الْكَلْبَ إِنْ عَضَّا

    ويقول ابن الوردي :-
    إذا ما هجاني ناقصٌ لا أُجِيبُه *** فإنّي إذا جاوبتُه فلِيَ الذَّنْبُ
    أُنَزِّهُ نفسي عن مُساواةِ سِفْلَةٍ *** ومَن ذا يعضُّ الكلبَ إنْ عَضَّهُ الكَلْبُ .

    اهـ .


  36. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    عضو نشيط
    المشاركات: 496
    لا يمكن النشر في هذا القسم




    طلع النور المبين نور خير المرسلين
    نور أمن وسلام نور حق ويقين
    ساقه الله تعالى رحمة للعالمين
    فعلى البر شعاع وعلى البحر شعاع
    مرسل بالحق جاء نطقه وحي السماء
    قوله قول فصيح يتحدى البلغاء
    فيه للجسم شفاء فيه للروح دواء
    أيها الهادي سلاماً ما وعى القرآن واع
    جاءنا الهادي البشير مطلق العاني الأسير
    مرشد الساعي إذا ما أخطأ الساعي المسير
    دينه حق صُراح دينه ملك كبير
    هو في الدنيا نعيم وهو في الأخرى متاع
    هات هدي الله هات يا نبي المعجزات
    ليس للات مكان ليس للعزى ثبات
    وحّد الله ووحد شملنا بعد الشتات
    أنت ألفت قلوباً شفها طول الصراع





  37. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    عضو نشيط
    المشاركات: 496
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    كَـــــمـْـ تَمـنـــــيْت أنْ أراك ... لكنّي أســـير علي خُطاك

    عَسَي يَـوم القـيامة ألقَاك ... وأفـوز بـــرؤية ربّـي ورؤيــاك

    فغـايتي رضـا ربّـي ورضـاك ... مُحَمدٌ يا من ربّي اصْطفَاك

    .........نَفسِـي وكُـل حَياتي فِداك ...........


  38. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    يقول مُحَـمَّـدُ بْـنُ الْـجَـزَرِيِّ الشَّافِـعِـي :-
    باب مخارج الحروف
    مَخَـارِجُ الحُـرُوفِ سَبْـعَـةَ عَـشَـرْ عَلَـى الَّـذِي يَخْتَـارُهُ مَــنِ اخْتَـبَـرْ
    فَأَلِـفُ الـجَـوْفِ وأُخْتَـاهَـا وَهِــي حُــرُوفُ مَــدٍّ للْـهَـوَاءِ تَنْـتَـهِـي
    ثُـمَّ لأَقْصَـى الحَـلْـقِ هَـمْـزٌ هَـاءُ ثُــمَّ لِـوَسْـطِـهِ فَـعَـيْـنٌ حَـــاءُ
    أَدْنَــاهُ غَـيْـنٌ خَـاؤُهَـا والْـقَـافُ أَقْصَـى اللِّسَـانِ فَـوْقُ ثُــمَّ الْـكَـافُ
    أَسْفَـلُ وَالْوَسْـطُ فَجِيـمُ الشِّـيـنُ يَـا وَالـضَّـادُ مِــنْ حَافَـتِـهِ إِذْ وَلِـيَــا
    لاضْرَاسَ مِـنْ أَيْـسَـرَ أَوْ يُمْنَـاهَـا وَالـــلاَّمُ أَدْنَــاهَــا لِمُنْـتَـهَـاهَـا
    وَالنُّونُ مِـنْ طَرْفِـهِ تَحْـتُ اجْعَـلُـوا وَالــرَّا يُدَانِـيـهِ لِظَـهْـرٍ أَدْخَـلُـوا
    وَالطَّـاءُ وَالـدَّالُ وَتَـا مِـنْـهُ وَمِـنْ عُلْيَـا الثَّنَـايَـا والصَّفِـيْـرُ مُسْتَـكِـنْ
    مِنْهُ وَمِـنْ فَـوْقِ الثَّنَـايَـا السُّفْـلَـى وَالـظَّـاءُ وَالــذَّالُ وَثَــا لِلْعُـلْـيَـا
    مِـنْ طَرَفَيْهِمَـا وَمِـنْ بَـطْـنِ الشَّفَهْ فَالْفَـا مَـعَ اطْـرافِ الثَّنَايَـا المُشْرِفَـهْ
    لِلشَّفَتَـيْـنِ الْــوَاوُ بَــاءٌ مِـيْــمُ وَغُـنَّــةٌ مَخْـرَجُـهَـا الخَـيْـشُـومُ

    (راجع المقدمة الجزرية)



  39. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,276
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    هذه أبيات شعرية سمعتها من عبدالحميد كشك قالها فى
    الطاغوت معمر القذافى منذ أكثر من 30 سنة:-
    لفظ الثرى جثمانه وتطهرا *** ورماه في جيف المجاري منكرا
    لا تحسبوا تحت التراب عظامه *** أبت المقابر أن تكون له ثرى
    والعجيب أن الطاغوت القذافى تم إلقاء القبض عليه و هو مختبئ فى المجارى
    ولا يعلم له قبر



  40. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : May 2011
    عضو نشيط
    المشاركات: 231
    لا يمكن النشر في هذا القسم


    أعجبنى قول الشاعر الجاهلى عنترة بن شداد:-
    وأغض طرفى إن بدت لى جارتى*** حتى يوارى جارتى مأواها


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع