1. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات: 233
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    أبو قسورة
    موضوع: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] السبت 24 يناير - 5:23
    ______________________

    أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين ومن إتبعهم بإحسان وإقتفا أثرهم إلى يوم الدين .
    أود أن أقول في هذا الموضوع كلمة حق وهي في نفس الوقت كلمة فصل ، وبراءة للذمة لأن عقيدتنا تُحتم علينا أن نكون هكذا ، لأتها لاتقبل حل وسط إما إيمان وإما كفر والعياذ بالله منه ، وأسأل الله أن تكون خالصة لوجهه الكريم ، وأسأل الله التوفيق لي ولسائر المسلمين والله المستعان على أمره ، القضية ليست قضيتي وحدي ، وإنما القضية قضية كل موحد غيور على دينه ، ويجب أن تكون له كلمة حق وكلمة فصل ، لأن الكفر ملة واحدة سواءً كان تحاكماً لغير شريعة الله أو إستهزاءً بالدين أو دخولاً في عسكر الطاغوت أو أي كفراً كان يخل بالعقيدة ، ويجب علينا البراءة من كل من خالف هذه العقيدة ، لأن عقدتنا تأمرنا بالبراءة من كل من خلافها كان من كان ولنا قدوة بسيدنا إبراهيم عليه السلام أم مثل ما قال الله عز وجل :  أكفاركم خير من أولئكم أم لكم براءة في الزبر .
    يقول تعالى وهو أصدق القائلين : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    {ِإ ن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ ولايرضى ِلعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلَا تَزِرُ وَازِرَة وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُم فينبئكمْ بما كنتم تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ } 7 الزمر
    يقول القرطبي في تفسيره لهذه الآية
    قوله تعالى :  إن تكفروا فإن الله غني عنكم  شرط جوابه . ولا يرضى لعباده الكفر  أي أن يكفروا أي لا يحب ذلك منهم . وقال ابن عباس والسدي : معناه لا يرضى لعبادة المؤمنين الكفر ، وهم الذين قال الله فيهم :  إن عبادي ليس لك عليهم سلطان  [ الإسراء : 65] وكقوله :  عينا يشرب بها عباد الله  [ الإنسان : 6] أي المؤمنون ، وهذا رد على قول من قال لا فرق بين الرضا والإرادة . وقيل : لا يرضى الكفر وإن أراده ، فالله تعالى يريد الكفر من الكافر وبإرادته كفر يرضاه ولا يصبه ، فهو يريد كون مالا يرضاه ، وقد أراد الله عز وجل خلق إبليس وهو لايرضاه ، فالإرادة غير الرضا . وهذا مذهب أهل السنة . قوله تعالى :  وإن تشكروا يرضه لكم  أي يرضى الشكر لكم ، لأن ( تشكروا ) يدل عليه ، ويرضى بمعنى يثيب ويثني ، فالرضا على هذا إما ثوابه فيكون صفة فعل  لئن شكرتم لأزيدنكم  [ إبراهيم : 7] وإما ثناؤه فهو صفة ذات . و ( يرضه ) .
    ويقول إبن كثير في تفسير لهذه الآية .
    يقول تبارك وتعالى مخبراً عن نفسه تبارك وتعالى أنه الغني عما سواه من المخلوقات كما قال موسى عليه الصلاة والسلام :  إن تكفروا أنتم ومن في الأرض جميعا فإن الله لغني حميد  وفي صحيح مسلم [ يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل منكم ما نقص ذلك من ملكي شيئاً ] . وقوله تعالى : ولا يرضى لعباده الكفر  أي لا يحبه ولا يأمر به  وإن تشكروا يرضه لكم أي يحبه لكم ويزدكم من فضله  ولا تزر وازرة وزر أخرى أي لا تحمل نفس عن نفس شيئاً بل كل مطالب بأمر نفسه ثم إلى ربكم مرجعكم فينبئكم بما كنتم تعملون إنه عليم بذات الصدور  أي فلا تخفى عليه خافية .
    يقول الله تعالى وهو أصدق القائلين : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
     َيا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ  التحريم6
    هي الأمر بوقاية الإنسان نفسه وأهله النار . قال الضحاك : معناه قوا أنفسكم ، وأهلوكم فليقوا أنفسهم ناراً وروى علي بن أبي طلحة عن ابن عباس : [ قوا أنفسكم وأمروا أهليكم بالذكر والدعاء حتى يقيهم الله بكم ] . وقال علي رضي الله عنه وقتادة ومجاهد : قوا أنفسكم بأفعالكم وقوا أهليكم بوصيتكم
    وقال ابن العربي : وهو الصحيح ، والفقه الذي يعطيه العطف الذي يقتضي التشريك بين المعطوف والمعطوف عليه في معنى الفعل ، كقوله : علفتها تبناً وماءً بارداً وكقوله : رأيـت زوجـك فـي الـوغى متقلـداً سيفـاً ورمحـاً ؛ فعلى الرجل أن يصلح نفسه بالطاعة ، ويصلح أهله إصلاح الراعي للرعية . ففي صحيح الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [ كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته فالإمام الذي على الناس راع وهو مسؤول عنهم والرجل راع على أهل بيته وهو مسؤول عنهم ] .
    وقال بعض العلماء لما قال: " قوا أنفسكم " دخل فيه الأولاد ، لأن الولد بعض منه .
    فلم يفردوا بالذكر إفراد سائر القرابات . فيعلمه الحلال والحرام ، ويجنبه المعاصي والآثام ، إلى غير ذلك من الأحكام . وقال عليه السلام : [ حق الولد على الوالد أن يحسن اسمه ويعلمه الكتابة ويزوجه إذا بلغ ] .
    وقال عليه السلام : [ ما نحل والد ولداً أفضل من أدب حسن ] . وقد روى عمر بن شعيب عن أبيه عن جده : عن النبي صلى الله عليه وسلم : [ مروا أبنائكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع ]
    عن سمرة بن جندب قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : [ مروا الصبي بالصلاة إذا بلغ سبع سنين فإذا بلغ عشر سنين فاضربوه عليها ] .
    وذكر القشيري : أن عمر رضي الله عنه قال : لما نزلت هذه الآية : [ يا رسول الله ، نقي أنفسنا ، فكيف لنا بأهلينا ؟ فقال : تنهونهم عما نهاكم وتأمرونهم بما أمر الله . وقال مقاتل : ذلك حق عليه في نفسه وولده وأهله وعبيده وإمائه . قال الكيا : فعلينا تعليم أولادنا وأهلينا الدين والخير ، وما لا يستغني عنه من الأدب ] .
    وقوله تعالى :  عليها ملائكة غلاظ شداد  .
    يعني الملائكة الزبانية غلاط القلوب لا يرحمون إذا استرحموا ، خلقوا من الغضب ، وحُبب إليهم عذاب الخلق كما حُبب لبني آدم آكل الطعام والشراب . " شداد " أي شداد الأبدان. وقيل : غلاط الأقوال شداد الأفعال ، وقيل : غلاظ في أخذهم أهل النار شداد عليهم . يقال فلان شديد على فلان ، أي قوي عليه يعذبه بأنواع العذاب . وقيل : أراد بالغلاط ضخامة أجسامهم ، وبالشدة والقوة . قال ابن عباس : ما بين منكبي الواحد منهم مسيرة سنة ، وقوة الواحد منهم أن يضرب بالمقمع فيدفع بتلك الضربة سبعين ألف إنسان في قعر جهنم . وذكر ابن وهب قال : وحدثنا عبد الرحمن بن زيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ في خزنة جهنم ما بين منكبي أحدكم كما بين المشرق والمغرب ]. قوله تعالى:  لا يعصون الله ما أمرهم  أي لا يخالفونه في أمره من زيادة أو نقصان.  ويفعلون ما يؤمرون  أي في وقته ، فلا يؤخرونه ولا يقدمونه . وقيل أي لذتهم في إمتثال أمر الله .
    هذا ماذكره القرطبي في تفسيره لهذه الآية .
    هناك أحكام أخرى لم نذكرها لأنها خارجة عن موضوعنا فمن أراد أن يراجعها ففيها فائدة عظيمة .
    والأن نأتي ما ذكره إبن كثير في تفسيره للآية :
    قال سفيان الثوري عن منصور عن رجل عن علي رضي الله عنه في قوله تعالى : :قوا أنفسكم وأهليكم نارا  يقول أدبوهم وعلموهم وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس  قوا أنفسكم وأهليكم نارا  يقول اعملوا : بطاعة الله واتقوا معاصي الله وأمروا أهليكم بالذكر ينجيكم الله من النار . وقال مجاهد :  قوا أنفسكم وأهليكم نارا  قال : اتقوا الله وأوصوا أهليكم بتقوى الله وقال قتادة : تأمرهم بطاعة الله وتنهاهم عن معصية الله وأن تقوم عليهم بأمر الله وتأمرهم به وتساعدهم عليه فإذا رأيت لله معصية قذعتهم عنها وزجرتهم عنها وهكذا قال الضحاك ومقاتل : حق المسلم أن يعلم أهله من قرابته وإمائه وعبيده ما فرض الله عليهم وما نهاهم الله عنه . وفي معنى هذه الآية الحديث الذي رواه أحمد وأبو داود والترمذي من حديث عبد الملك بن الربيع بن سبرة عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ مروا الصبي بالصلاة إذا بلغ سبع سنين فإذا بلغ عشر سنين فاضربوه عليها ] ، وروى أبو داود من حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل ذلك قال : [ الفقهاء وهكذا في الصوم ليكون ذلك تمرينا له على العبادة لكي يبلغ وهو مستمر علي العبادة والطاعة ومجانبة المعاصي وترك المنكر والله الموفق ] .
    وقوله تعالى :  وقودها الناس والحجارة  وقودها أي حطبها الذي يلقي فيه جثث بني آدم " والحجارة " قيل المراد بها الأصنام التي تعبد لقوله تعالى :  إنكم وما تعبدون من دون الله حصب جهنم  وقال ابن مسعود ومجاهد وأبو جعفر الباقر والسدي : هي حجارة من كبريت زاد مجاهد : أنتن من الجيفة وروى ذلك ابن أبي حاتم رحمه الله قال : ثنا أبي ثنا عبد الرحمن بن سنان المنقري : ثنا عبدالعزيز - يعني ابن أبي داود - قال : بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تلا هذه الآية :  يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة  وعنده بعض أصحابه وفيهم شيخ فقال الشيخ : يارسول الله حجارة جهنم كحجارة الدنيا ؟ فقال النبي صلي الله عليه وسلم : [ والذي نفسي بيده لصخرة من صخر جهنم أعظم من جبال الدنيا كلها قال : فوقع الشيخ مغشيا عليه فوضع النبي صلى الله عليه وسلم يده على فؤاده فإذا هو حي فناداه قال : " يا شيخ قل لا إله إلا الله " فقالها : فبشره بالجنة قال : فقال أصحابه : يا رسول الله أمن بيننا ؟ قال : نعم يقول الله تعالى : ذلك لمن خاف مقامي وخاف وعيد  ] .
     عليها ملائكة غلاظ شداد  أي طباعهم غليظة قد نزعت من قلوبهم الرحمة بالكافرين بالله " شداد " أي تركيبهم في غاية الشدة والكثافة والمنظر المزعج كما قال ابن أبي حاتم : ثنا أبي : ثنا سلمة بن شبيب : ثنا إبراهيم بن الحكم بن أبان : ثنا أبي عن عكرمة أنه قال : [ إذا وصل أول أهل النار إلى النار وجدوا على الباب أربعمائة ألف من خزنة جهنم سود وجوههم كالحة أنيابهم قد نزع الله من قلوبهم الرحمة ليس في قلب واحد منهم مثقال ذرة من الرحمة لو طير الطير من منكب أحدهم لطار شهرين قبل أن يبلغ منكبه الآخر ثم يجدون على الباب التسعة عشر عرض صدر أحدهم سبعون خريفاً ثم يهوون من باب إلى باب خمسمائة سنة ثم يجدون على كل باب منها مثل ما وجدوا على الباب الأول حتى ينتهوا إلى آخرها ] ، وقوله :  لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون  أي مهما أمرهم به تعالى يبادروا إليه لا يتأخرون عنه طرفة عين وهم قادرون على فعله ليس بهم عجز عنه . وهؤلاء هم الزبانية - عياذا بالله منهم . أهـ .

    والله المستعان على أمره نسأل الله السلامة والعافية ، اللهم إنا نعوذ بك من كل قول وعمل يقربنا للنار ، ونسألك كل قول وعمل يقربنا للجنة ، اللهم إنا نسألك من كل خير سألك منه عبدك ورسولك محمد  ونعوذ بك من كل شر إستعاذك منه عبدك ورسولك محمد  اللهم إنا نسألك الخير كله عاجله وأجله ماعلمنا منه ومالم نعلم ونعوذ بك من الشر كله عاجله وأجله ماعلمنا منه ومالم نعلم .
    والله لو تدبر من عنده عقل وذو لب سليم مافي هذه الآية من شديد العذاب والملائكة الغلاظ الشداد وسوء العذاب ما كفر وماعصى الله طرفة عين ولكن إبليس اللعين موجود والإنسان خُلق ظلوماً جهولاً وركبت فيه الشهوة والله المستعان على أمره .



    بقول الله تعالى :  ِإ ن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ لايرضى ِلعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلَا تَزِرُ وَازِرَة وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُم فينبئكمْ بما كنتم تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ 
    هنا الله سبحانه وتعالى يذكر في هذه الآية بصريح القول أنه لايرضى لعباده الكفر ، وأنتم كيف ترضون الكفر لأنفسكم ولأبناءكم ؟ أين عقولكم يا سبحان الله هل من مجيب ؟!! . بُني عليك بعلم ملة إبراهيم دينَ
    توحيداً خالصاً لرب العالمينَ
    حنيفاً مسلما وما أنت من المشركينَ
    وكفراً بالطاغوت وخلع الأنداد أجمعينَ
    وبراءة من الكفرة وجميع المشركينََ
    وإتباع سنة ونهج سيد المرسلينَ
    وقدوةً به وبصحبه الطييبين الطاهرينَ
    أصبر واحتسب فإنه من سمات المؤمنينَ
    تُفلح وتكون من المؤمنين الفائزبن
    وتكون في جنات عدن مع الخالدينَ
    رفيقاً للصدقينَ والشهداء والصالحينَ
    بُني عليك بعلم ملة إبراهيم دينَ
    خير من تعلُم علم فلاسفة كفرة ملحدينَ
    يورثك كفراً بواحاً فاحشاً مُشينَ
    أترضى لنفسك الكفر وتكون من الهالكينَ
    وقد نهاك ربُك أن تكون من الكافرينَ
    إتقِ الله ولاترضي الناس بسخط رب العالمينَ
    اتقِ الله وأخشاه ولا تكون من الهالكينَ
    مع فرعون وهامن وجميع المجرمينَ
    تُلقى في جهنم وتكون من الخالدينَ

  2. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات: 233
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    أبو قسورة
    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] السبت 24 يناير - 5:35
    ________________________

    يتبع براءة للذمة

    هل أمركم الله أن تعلموا أبناءكم وأهليكم الكفر والعياذ بالله ؟ بماذا تجيبوا ربكم يوم الحساب ياعباد الله حكِّموا عقولكم ؟ هل ستجيبوا ربكم بأنكم تريدوا شهادات لأبناءكم شهادات وأن يكونوا مثقفين وأن يكونوا متفوقين وأن يكونوا دكاترة وأن يكونوا مهندسين ووو.....؟ وبدلتم الدنيا بالدين هذه الشهادات شهادات زور والعياذ بالله منها ، توبوا إلى ربكم وحاسبوا أنفسكم قبل أن يحاسبكم جبار السموا ت و الأرض ، توبوا إلى ربكم قبل الممات وفوات الأوان فإن باب التوبة مفتوح .
    وبعدها أتينا بالآية التي في سورة التحريم ويقول الله سبحانه وتعالى بصريح القول مخاطباً للمؤمنين :  َيا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ  .
    وأتينا بتفسيري القرطبي وإبن كثير وأقوال علماء السلف الصالح فيها لعل الله يهز بها هذه النفوس هزاً ، ومن كان منهم فيه خير وفي قلبه مثقال ذرة من إيمان أسأل الله بإسمه الأعظم ورضوانه الأكبر أن يرده إليه رداً جميلا ، فقلوب العباد بين أصابعه يقلبها كيف يشاء وهو ولي ذلك والقادر عليه .
    ألا تخافوا يوم الحساب عباد الله ؟ وتخافوا هؤلاء الملائكة الغلاظ الشداد ؟ إتقوا الله ياعباد الله وخافوا ربكم يا أُولي الألباب .
    كتبت هذا الكلام ليزداد الأمر وضوحاً ، وكذلك تيرئة للنفس من هؤلاء الذين وقعوا في هذا الكفر والعياذ بالله عسى الله أن يصلح به حالهم ويردهم إليه رداً جميلا . ( وعندما أتكلم هنا أتكلم على دراسة المواد التي فيها الكفر وليس الدراسة بالعموم يجب أن تميزوا )
    وبعد ما أتينا بالآيتين الكريمتين وما قاله بعض أهل العلم والمفسرين فيهما نأتي الأن بالآية الكريمة التي في سورة الممتحنة ، وكل منا يعلم ماتعني هذه الآية الكريمة فلا داعي بما قاله العلماء في تفسيرها حتى لا أطيل عليكم في الحديث .
    قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ الممتحنة : 4




    وقد تكلم فيه كثير من الإخوة ، وقد كتبوا فيه بحوث ووضح مافيها من كفر بواح ، فبارك الله فيهم وجزاهم الله عنا خير الجزاء وأنا لاأريد ذكرها حتى لايمل القاريء من قراءة ماكتبت ، وأسأل الله أن يرد من ضل إلى سواء السبيل فإنه ولي ذلك والقادر على ذلك .





    نذكر الدراسة من باب القياس لو قسنا دراسة المناهج الكفرية بما هو أقل منها باطلاً وكفراً .
    قال تعالى :  وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقاً الإسراء 81 فالباطل إما معدوم لا وجود له وإما موجود لا نفع له فالكفر والفسوق والعصيان والسحر والغناء وإستماع الملاهي كله من النوع الثاني قال ابن وهب أخبرني : سليمان بن بلال عن كثير بن زيد : أنه سمع عبيد الله يقول للقاسم بن محمد : كيف ترى في الغناء ؟ فقال له القاسم : هو باطل فقال : قد عرفت أنه باطل فكيف ترى فيه ؟ : فقال القاسم : أرأيت الباطل أين هو ؟ : قال في النار قال : فهو ذاك . ، وقال رجل لإبن عباس رضي الله عنهما ما تقول في الغناء أحلال هو أم حرام ؟ : فقال : لا أقول حراماً إلا ما في كتاب الله فقال : أفحلال هو فقال ؟ : ولا أقول ذلك : ثم قال له : أرأيت الحق والباطل إذا جاء يوم القيامة فأين يكون الغناء ؟ فقال الرجل : يكون مع الباطل فقال له ابن عباس : إذهب فقد أفتيت نفسك فهذا جواب ابن عباس رضي الله عنهما عن غناء الأعراب الذي ليس فيه مدح الخمر والزنا واللواط والتشبيب بالأجنبيات وأصوات المعازف والآلات المطربات فإن غناء القوم لم يكن فيه شيء من ذلك ولو شاهدوا هذا الغناء لقالوا فيه أعظم قول فإن مضرته وفتنته فوق مضرة شرب الخمر بكثير وأعظم من فتنته ؛ فمن أبطل الباطل أن تأتي شريعة بإباحته فمن قاس هذا على غناء القوم فقياسه من جنس قياس الربا على البيع والميتة على المذكاة والتحليل الملعون فاعله على النكاح .إغاثة اللهفان لإبن القيم رحمه الله .
    فما بالكم بدراسة الكفر ياقوم ؟ هذا من باب القياس هل هي يوم القيامة تأتي مع الحق أم مع الباطل ؟
    إخوتي أخواتي : - أما بعد أريد أن أتكلم عن قضية قد طال عليها الزمان ولم تُحسم ، فلابد لنا من وقفة لأن هذه القضية تخل بأصل الدين ، ونحن متهاونون فيها ونتكلم عنها بعضاً من الوقت ثم نتركها وبعد حين من الدهر نتكلم عنها مرة أخرى ، ونطوي سجلها وهكذا هي على ماهي عليه ، ولم تتغير لأننا لم نحسمها ولم نأخذ الأمر بجدية ، ولم ننـزل حكم الله على الذين تهاونوا في هذا الجانب ، فما حكمنا عند الله ياترى ؟؟!! إذاً لابد لنا من كلمة حق ولاتأخذنا في الله لومة لائم ، القضية ألا وهي الدراسة أقصد دراسة المناهج الكفرية ، والتي أصبحت حتى عند عامة بعض الناس شائعة وواضح كفرها وضوح الشمس ، فلابد لنا إذاً من وقفة وكلمة فصل في كل من يَدرس أو يُدرس أبناءه في هذه المدارس الكفرية ، فلا مداهنة ولامدارة ولامسايرة لهؤلاء ، ولماذا هذا التهاون والتعطيل لأمر الله ؟ لابد لنا من البراءة منهم لأن هذه العقيدة لاتقبل حل وسط إما كفر وإما إيمان ، من كان في دين الله فهو في دين الله ومن كان في دين الطاغوت فهو في دين الطاغوت ، ولايجوز تعطيل البيان عند الحاجة ، إذاً هم بهذه الصفة كفروا بدين الله والعياذ بالله ، لأن الرضا بالكفر كفر والرضا بالمعصية معصية والدال على الخير كفاعله ولا طاعة لمخلوق في معصية الله ، والله المستعان على أمره وإليه المشتكى ولاحول ولاقوة إلابالله العلي العظيم .






    لغة : قال الأصفهاني ... الهزء مزح في خفيه
    يقول الراغب الأصفهاني ... والإستهزاء إرتياد الهزؤ . وإن كان قد يعبر به عن تعاطي الهزؤ كالإستجابة في كونها إرتياداً للإجابة وإن كان قد يجري مجرى الإجابة .
    قال القرطبي ... الهزء السخرية واللعب ؟ يقال هزى به وإستهزأ ؟ قال الداجز قد هزئت مني أم طيسلة قالت أراده معدماً لامال له وقيل أصل الإستهزاء : الإنتقام .
    يقول جل وعلا :  وقد نزل عليكم في الكتب أن سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذاً مثلهم إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعاً 




    تفسير القرطبي للآية 140 من سورة النساء
    قوله تعالى :  وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها  الخطاب لجميع من أظهر الإيمان من محق ومنافق ، لأنه إذا أظهر الإيمان فقد لزمه أن يمتثل أوامر كتاب الله فالمنزل قوله تعالى : وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره  [ الأنعام :68] وكان المنافقون يجلسون إلى أحبار اليهود فيسخرون من القرآن وقرأ عاصم ويعقوب وقد نزل بفتح النون والزاي وشدها لتقدم اسم الله جل جلاله في قوله تعالى :  فإن العزة لله جميعا وقرأ حميد كذلك إلا أنه خفف الزاي الباقون نزل غير مسمى الفاعل  أن إذا سمعتم آيات الله  موضع " أن إذا سمعتم " على قراءة عاصم ويعقوب نصب بوقوع الفعل عليه وفي قراءة الباقين رفع لكونه اسم ما لم يسم فاعله " يكفر بها " أي إذا سمعتم الكفر والإستهزاء بآيات الله فأوقع السماع الآيات والمراد سماع الكفر والإستهزاء كما تقول سمعت عبد الله يلام ، أي سمعت اللوم في عبد الله . قوله تعالى :  فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره  أي غير الكفر " إنكم إذا مثلهم " فدل بهذا على وجوب إجتناب أصحاب المعاصي إذا ظهر منهم منكر لأن من لم يجتنبهم فقد رضي فعلهم والرضا بالكفر كفر قال الله عز وجل ، " إنكم إذا مثلهم " فكل من جلس في مجلس معصية ولم ينكر عليهم يكون معهم في الوزر سوءا وينبغي أن ينكر عليهم إذا تكلموا بالمعصية وعملوا بها فإن لم يقدر على النكير عليهم فينبغي أن يقوم عنهم حتى لا يكون من أهل هذه الآية ، وقد روي عن عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه أنه أخذ قوماً يشربون الخمر، فقيل له عن أحد الحاضرين: أنه صائم فحمل عليه الأدب وقرأ هذه الآية " إنكم إذا مثلهم " أي إن الرضا بالمعصية معصية ولهذا يؤاخذ الفاعل والراضي بعقوبة المعاصي حتى يهلكوا بأجمعهم وهذه المماثلة ليست في جميع الصفات ولكنه إلزام شبه بحكم الظاهر من المقارنة كما قال : فكل قرين بالمقارن يقتدي وقد تقدم وإذا ثبت تجنب أصحاب المعاصي كما بينا فتجنب أهل البدع والأهواء أولى وقال الكلبي : قوله تعالى :  فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره .
    وروى البيهقي بسند صحيح عن أبن مسعود رضى اللَّه عنه أن رجلاً صنع طعاماً فدعاه فقال : أفي البيت صورة ؟ قال : نعم ، فأبى أن يدخل حتى كسر الصورة ثـم دخل .
    يقول إبن كثير رحمه الله في تفسيره هذه الآية ج 1-ص 566.. . أي إنكم إذا أرتكبتم النهي بعد وصوله إليكم ورضيتم بالجلوس في المكان الذي يكفر فيه بآيات الله ويستهزأ وينتقض بها وأقررتموهم على ذلك فقد شاركتموهم في الذي هم فيه فلهذا قال تعالى :  إنكم إذا مثلهم 
    في المأثم كما جاء الحديث : [ من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فلا يجلس على مائدة يدار عليها الخمر ]..والذي أحيل عليه في هذه الآية من النهي في ذلك هو قوله تعالى في سورة الأنعام وهي مكيه : وإذا رأيت الذين يخوضون في أياتنا فاعرض عنهم  قال مقاتل بن حبان نسخت هذه الآية التي في سورة الأنعام يعني نسخ .
    قال تعالى : إنكم إذا مثلهم  لقوله - وماعلى الذين يتقون من حسابهم من شيء ولكن ذكرى لعلهم يتقون  وقوله تعالى : إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعاً 
    أي أشركوهم في الكفر كذلك يشارك الله بينهم في الخلود في نار جهنم أبداً ويجمع بينهم في دار العقوبة والنكال والقيود والأغلال وشراب الحميم والغسلين لا الزلال .
    * الجلوس عند المشركين في مجالس شركهم من غير إنكار
    و الدليل قوله تعالى : {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً }. [ النساء : 140 ] .
    وقال ابن قدامة المقدسي : فى أحوال من يخالط الأمراء والعمال والظلمة ما نصه ، " وأما السكوت ، فهو أن يرى فى مجالسهم من الفرش والحرير وأواني الفضة والملبوس المحرم على غلمانهم من الحرير ونحو ذلك فيسكت ، وكل من رأى شيئاً من ذلك وسكت فهو شريك فيه وكذا إذا سمع من كلامهم ما هو فحش وكذب وشتم وإيذاء ، فإن السكوت عن ذلك كله حرام لأنه يجب عليه الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر.
    فإن قلت : إنه يخاف على نفسه فهو معذور في السكوت .
    قلنا : صدقت إلا أنه مستغن عن أن يعرض نفسه لإرتكاب ما لا يباح إلا بعذر لأنه لو لـم يدخل ويشاهد ، لـم يجب عليه الأمر والنهي وكل من علم بفساد في مكان وعلم أنه إذا حضر لـم يقدر على إزالته لـم يجز له أن يحضر " أ. هـ .
    وفي أجوبة آل الشيخ رحمه الله لمّا سئلوا عن هذه الآية وعن قوله صلى الله عليه وسلم :
    [ من جامع المشرك أو سكن معه فهو مثله ].
    قالوا : الجواب إنّ هذه الآية على ظاهرها ، إنّ الرجل إذا سمع آيات الله يُكفر بها ويُستهزأ بها فجلس عند الكافرين المستهزئين بآيات الله من غير إكراه ولاإنكار ولاقيام عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره فهو كافر مثلهم وإن لم يفعل فعلهم لأن ذلك يتضمن الرضا بالكفر والرضى بالكفر كفر .
    وبهذه الآية ونحوها استدل العلماء على أنّ الراضي بالذنب كفاعله فإن ادعى أنّه يكره ذلك بقلبه لم يقبل منه لأن الحكم بالظاهر وهو قد أظهر الكفر فيكون كافرا .
    ولهذا لمّا وقعت الردة وإدعى أُناس منهم ( أي من المسلمين ) أنّهم كارهون ذلك لم يقبل منهم الصحابة بل جعلوهم كلّهم مرتدين إلاّ من أنكر بلسانه ، وذلك قوله في الحديث : " من جامع المشرك وسكن معه فهو مثله " على ظاهره وهو أن الذي يدعي الإسلام ويكون مع المشركين في الإجتماع والنصرة والمنزل بحيث يعدّه المشركون منهم فهو كافر مثلهم وإن إدعى الإسلام إلاّ أن يكون يظهر دينه ولايتولى المشركين " إهـ .
    قلت : ويأتي مخاطبة خالد لمجاعة ، وفيه : يا مجاعة تركت اليوم ماكنت عليه أمس وكان رضاك بأمر هذا الكذاب وسكوتك عنه إقرارا له …


  3. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات: 233
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    أبو قسورة
    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] السبت 24 يناير - 5:46
    ___________________________________

    يتبع براءة للذمة

    الإستهزاء بالله أو كتابه أو برسوله والدليل قوله تعالى : { قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ }الآية /65 التوبة .
    الإستهزاء الصريح كالذي نزلت الآية فيه وهو قولهم : " مارأينا مثل قرئنا هؤلاء أرغب بطوناً ولا أكذب ألسناً ولا أجبن عند اللقاء " ، أو نحو ذلك من أقوال المستهزئين كقول بعضهم : هذا دين خامس ، وقول الآخر : دينكم أخرق ، وقول الآخر إذا رأى الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر : " جاءكم أهل الديك " بالكاف بدل النون ، وقول الآخر إذا رأى طلبة العلم : هؤلاء الطلْبة بسكون اللام ، وما أشبه ذلك ممّا لايحصى إلا بكلفة ، ممّا هو أعظم من قول الذين نزلت فيهم الآية .
    ونذكر الأن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الإستهزاء
    وعن أبي بردة عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : [ ما بال أقوام يلعبون بحدود الله ويستهزئون بآياته طلقتك راجعتك طلقتك راجعتك ]رواه ابن ماجه وابن بطة وفي لفظ له : [ خلعتك راجعتك طلقتك راجعتك ] وهذا دليل على أنها من آياته .
    ويقول إبن قدامة في المغني
    ذلك أن السكوت في موضع البيان دليل الرضا لذا أوجبت الشريعة الإنكار أو الهجرة .
    إن الناس إذا تظاهروا بالمنكر فمن الفرض على كل من رأه أن يغيره فإذا سكت عليه فكلهم عاص . هذا بفعله وهذا برضاه ، وقد جعل الله في حكمه وحكمته الراضي (1) بمنـزلة العامل فإنتظم في العقوبة . قاله ابن العربي وهـو مضمـون الأحـاديث كما ذكرنا ومقصود الآية : " واتقوا فتنة تتعدى الظالم فتصيب الصالح والطالح "

    النوع الثاني : غير الصريح وهو البحر الذي لاساحل له مثل الرمز بالعين وإخراج اللسان ومدّ الشفة والغمزة باليد عند تلاوة كتاب الله أو سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أو عند الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
    والكفر البواح والإستهزاء الصريح الذي يصدر من الكفرة المجرمين في هذا الزمان أشد بكثير مما حدث في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ، وأحايناً يصدر هذا الإستهزاء ممن يدعون العلم والدين ، فالله المستعان على أمره وإليه المشتكى ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم .
    وقال عبد الرحمن السعدي رحمه اللَّه : " إن من حضر مجلساً يعصى اللَّه به فإنه يتعين عليه الإنكار عليهم مع القدرة أو القيام مع عدمها " . أ هـ .
    وهنا نأتي بكلام أحد المعاصرين :-
    محمد حامد الفقى فقال : ( فإن حكمة الإنكار أن يعرف الناس أن هذا منكر يبغضه اللَّه ولا يكون ذلك بإنكار القلب إلا بالبعد عنه وعن أهله ومقاطعتهم ، وإعلان الكراهية لهم والبراءة منهم فأما مجرد السكوت فهو حجة لأهل المنكر على أن العلماء أقروهم على منكرهم ) أ. هـ..
    فاعلم يا أخي أنك إذا صدقت مع اللَّه فى الدعوة إليه بارك اللَّه فى دعوتك ونفع بك ناساً كثيراً . فمفارقتك وبراءتك من أهل الباطل سبب فى تبصير كثير ممن يغتر بهم ، وبقاؤك قد ينخدع به كثير ممن يريد الخير ولـم يتبصر فيهم فتهلكه .
    ولا يردك الخوف على النفس مما قد يصيبك من الأذى فإن هذا من الشيطان قال تعالى : إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِين  آل عمران :175
    ثـم إن سنة اللَّه فى خلقه أن يبتلي كل صاحب دعوى حتى تتبين حقيقة دعواه. قال تعالى:  ألـم أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا ءامنا وهم لا يفتنون، ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن اللَّه الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين  (العنكبوت)
    واحذر أن تكون من الذين ذمهم اللَّه حين إبتلاهم في حقيقة إيمانهم فانهزموا. قال تعالى :  ومن الناس من يعبد اللَّه على حرف فإن أصابه خير اطمأن به وإن أصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والآخرة ذلك هو الخسران المبين  الحج . وقال تعالى :  ومن الناس من يقول آمنا باللَّه فإذا أوذي في اللَّه جعل فتنة الناس كعذاب اللَّه ولئن جاء نصر من ربك ليقولن إنا كنا معكم أو ليس اللَّه بأعلم بما فى صدور العالمين  (العنكبوت) . فلا تكن من هذا الصنف واحرص على التمسك بالحق الذي ينجيك من عذاب اللَّه ولا تخاف الفقر وإنقطاع الراتب وغيره فرزقك على اللَّه سبحانه وتعالى الذي قال: الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء واللَّه يعدكم مغفرة منه وفضلا واللَّه واسع عليم  البقرة . فرزقك مضمون وأجلك محدود والإستقامة على صراط اللَّه مطلوبة ولابد لك من رب أنت ملاقيه وقبر أنت ساكنه .
    فعليك بتدبر كتاب اللَّه وسنة رسوله الصحيحة والعض عليهما بالنواجد وإن كنت وحدك ولا تغتر بكثرة المخالفين ، وقد قال عبد اللَّه بن مسعود رضي اللَّه عنه : ( الجماعة ما وافق الحق وإن كنت وحدك ) ، وقال نعيم بن حماد : إذا فسدت الجماعة فعليك بما كانت عليه الجماعة قبل أن تفسد وإن كنت وحدك ، فإنك أنت الجماعة حينئذ . وقال الحسن البصري : السنة والذي لا إله إلا هو بين الغالي والجافي ، فاصبروا عليها رحمكم اللَّه فإن أهل السنة كانوا أقل الناس فيما مضى وهم أقل الناس فيما بقى ، الذين لـم يذهبوا مع أهل الإتراف في إترافهم ولا مع أهل البدع في بدعهم ، وصبروا على سنتهم حتى لقوا ربهم فكذلك إن شاء اللَّه فكونوا .
    وقال ابن القيم رحمه الله: إن الحق إذا لاح وتبين لم يحتج إلى شاهد يشهد به والقلب يبصر الحق كما تبصر العين الشمس فإذا رأى الرائي الشمس لم يحتج في علمه بها وإعتقاده أنها طالعة إلى من يشهد بذلك ويوافقه عليه .
    وقال أيضا ً: قد يمرض القلب ويشتد مرضه ولا يعرف به صاحبه ، لإشتغاله وإنصرافه عن معرفة صحته وأسبابه بل قد يموت وصاحبه لا يشعر بموته وعلامة ذلك أنه لا تؤلمه جراحات القبائح ولا يرجعه جهله بالحق وعقائده الباطلة فإن القلب إذا كان فيه حياة تألم بورود القبيح عليه ، وتألم بجهله بالحق بحسب حياته - وما لجرح يميت إيلام - وقد يشعر مرضه ولا يشتد عليه تحمل مرارة الدواء والصبر عليها فهو يؤثر بقاء ألمه على مشقة الدواء ، فإن دواؤه فى مخالفة الهوى وذلك أصعب شيء على النفس وليس لها أنفع منه . وتارة يوطن نفسه على الصبر ثـم ينفسخ عزمه ولا يستمر معه لضعف علمه وبصيرته وصبره كمن دخل فى طريق مخوف مفضي إلى غاية الأمن ، وهو يعلم إن صبر عليه إنقضى الخوف وأعقبه الأمن فهو محتاج إلى قوة صبر وقوة يقين بما يصير إليه ومتى ضعف صبره ويقينه رجع من الطريق ولـم يتحمل ولا سيما إن عدم الرفيق وإستوحش من الوحده وجعل يقول : أين ذهب الناس فلي بهم أسوة وهذه حال أكثر الخلق وهى التى أهلكتهم فالبصير الصادق لا يستوحش من قلة الرقيق ولا من فقده إذا إستشعر قلبه مرافقة الرعيل الأول الذين أنعم اللَّه عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً . فتفرد العبد في طريق طلبه دليل على صدق الطلب " أ . هـ .

    أريد أن أُنبه على شيء لربما خفي عن بعض الذين وقعوا في هذا الشيء أو تجاهلهم عنه ، ألا وهو إعانة بنيهم أو أشقائهم على الكفر ربما كانت هذه الإعانة مباشرة أو غير مباشرة ، مثلاً تجد من يعينهم على دراسة المناهج الكفرية بالمال وهذه الإعانة تجد صاحب هؤلاء الأبناء ينفق عليهم من ماله لكي يدرسوا ، وذلك لدراستهم في مدارس خاصة ، ويدفع عليهم أموال كثيرة سبحان الله زيادة على الكفر يدفعون أموال الله المستعان أين عقول هؤلاء الرجال ؟؟؟!!! ، ومنهم من يعينهم بالنصح ويشرح لهم ما إستصعب عليهم فهمه وترشيدهم في هذا الكفر والعياذ بالله ، ومنهم من تجده يقوم بنقلهم من البيت إلى المدرسة بسيارته ، وكذلك تجد من يعينهم على إيقاضهم في الصباح للذهاب للمدرسة وإعانتهم بمايحتاجونه من ملبس ومأكل وما إلى ذلك ، فكل هؤلاء واقع في الإعانة والله المستعان على أمره ، وسبق أن ذكرنا الراضي بالذنب كفاعله ، وكذلك الرضا بالكفر كفر والرضا بالمعصية معصية ، ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم .


    نأتي بمثال هنا مثلاً أحد من الناس تكلم في عرض أمك أو أُختك أو شيء من هذا القبيل وأنت جالس ، فهل في هذه الحالة ستبقى ساكت راضي مطمئن البال أم ماذا ياترى ؟؟؟!! من الطبيعي جداً أن تغضب أشد الغضب وستقوم وتنكر عليه ، وربما تقوم بضربه وأقل ما تفعله أن تترك هذا المكان من باب الغيرة ، فمن باب أولى أن تكون غيور على حدود الله ، وأن تغضب لله لأنها كما ذُكر في الحديث من أوثق عرى الإيمان ( أي الحب في الله والبغض في الله ) وتترك هذه المجالس التي يكفر ويستهزأ بالله وآياته ورسوله أليس كذلك ؟!
    * فلابد لنا من تبيين لهم هذا ، ولكن هنا الطامة والمصيبة هم يعرفون هذا جيداً والله المستعان على أمره ، ويقرون بأن هذا الشيء كفر ولكن هذا سببه الإنهزام الداخلي في نفوسهم ، ومنهم من يضع المعاذير ويقول نحن نجنب أبناءنا المناطات الكفرية ، فكيف بالله عليك ؟ هم يقولون نحن نأتي بأبناءنا متأخرين بعد دخول الطلبة إلى فصولهم ، هم يحسبون أن الكفر في تحية العلم ونشيد الصباح والصيحات الكفرية التي يرددونها قبل دخولهم الفصول فقط ، وماذا يفعل الطالب عندما يشرح المُدرس أو المُدرسة درس فيه كفر ؟! ، هل ينكر الطالب أو الطالبة أو يخرج من الفصل أثناء وقوع هذا المنكر ؟! أم ماذا سيفعلون في هذه اللحظة ؟! أجيبوا بالله عليكم ؟!! إن كان لديكم جواب ، هذا تلاعب وتميع أليس الذي يدخل ماء البحر يُيتل ؟ كذلك الذي يدخل هذه المدارس ويُدرس فيها المناهج الكفرية يكفر والعياذ بالله إلا من رحم الله ، ونحن لانحارب العلم ولاننكر على من أراد أن يتعلم أو أراد أن يُعلم أبناءه ، ولكن نحن لانبيح ما حرم الله من دراسة الكفر وتعلمه ، شهادات مردها الكفر بالله العظيم والعياذ بالله ، ولكن بعض هؤلاء يقول ويحتج لا أريد أن يخرجوا أبنائي جهال ليسوا متعلمين ، نحن لانقول بهذا ولكن هناك مجالات كثيرة للتعليم ، هناك مساجد تعلم القرآن وهناك دورات كمبيوتر ، وهناك دورات لغات وهناك مهن وعدة مجالات ، لمن أراد أن ينجو بدينه وينجو من عذاب النار ، فلماذا هذا الإصرار ؟!! والله أن يبقوا جهال موحدين خير من كفرة متعلمين والعياذ بالله ، يامن تدعي العلم والدين إتقي الله في نفسك وفي أبناءك ألا تخاف الله ألا تخاف أن يأتيك الموت بغتة وعلى حين غرة أم نسيت أنك ميت ؟؟!! وتأمل قول أبي العتاهية حيث يقول : من عاش يكبر ومن يكبر يموت والمنايا لاتبالي ما أتت ، ونسيت أن مصيرك إلى التراب وبيت الدود ؟ إتقي الله يارجل ، هذا كله خوف من الناس ومن الجاهلية ومسايرة لهم وخوف أن يقول عنك كذا وكذا أتُرضي الناس بسخط الله ؟ حسبنا الله ونعم والوكيل ، ألست تُسمى رجلاً أين هي رجوليتك ؟ وعنه صلى الله عليه وسلم يقول : [ المؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف ] أو كما قال صلى الله عليه وسلم ، وكذلك في صحيح الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [ كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته فالإمام الذي على الناس راع وهو مسؤول عنهم والرجل راع على أهل بيته وهو مسؤول عنهم] .
    فالله الله في أبناءكم فاتقوا الله فيهم وتوبوا إلى الله وحاسبوا أنفسكم قبل أن يحاسبكم جبار السموات والأرض ، إخواني أخواتي إتقوا الله في أنفسكم وراجعوا أنفسكم وحكموا عقولكم ومن وقع في هذا المنكر فيجب عليه المبادرة بالتوبة قبل أن يدركه الموت ..
    وأخيراً لابد لي من كلمة حق أقولها ولاأخاف في الله لومة لائم ، اللهم إني بريء من كل من رضي بهذا الكفر ، أو دخل فيه أو أدخل أبناءه فيه أو ساعد أو نصح أو ظاهرهم على ذلك اللهم إني بلغت اللهم فاشهد - اللهم إني بلغت اللهم فاشهد - اللهم إني بلغت اللهم فاشهد ، اللهم إني بريء منه كبراءة الذئب من يوسف عليه السلام والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وأن أخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .


    تم الكلامُ وربُنا المحمودُ
    ولهُ المكارمُ والعلاء والجودُ
    وصلى على النبي محمدٍ
    ما ناح قمرٍ وأورقَ عودٌ
    وأسأل الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم الطاهر المطهر نور السموات والأرضين عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال الحنان المنان ذا الجلال والإكرام ، أن يرد من ضل إلى دينه القويم رداً جميلاً فهو ولي ذلك والقادر عليه .
    أخوكم أبو معاذ لاتنسونا من دعاءكم

    العودة إلى أعلى
  4. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات: 233
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    أبو قسورة
    موضوع: براءة للذمة وعن ماذا تتكلم السبت 24 يناير - 5:51
    __________________

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم .

    براءة للذمة يتكلم عن موضوع الدراسة الكفرية وما يتعلق بها والبراءة من أهلها الذين يخضون في دراسة المناهج الكفرية فيها وهناك عدة بحوث تتكلم عن دراسة المناهج الكفرية سوف ننقلها بإذن الله تعالى .

    أخوكم المحب في الله أبو قسورة
  5. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات: 233
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    الغريبة
    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] السبت 24 يناير - 14:19
    ______________________

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و على آله و صحبه أجمعين و من تبعه بإحسان إلى يوم الدين.
    و بعد جزاك الله خيرا على بحثك هذا ... و لكن أريد أن تفتوني في دراستي إن كانت تجوز أو لا .
    أدرس في الجامعة إختصاص أدب عربي، و المواد لا تعدوا ان تكون علوما للغة إلا مادة واحدة تدرس الآداب الأجنبية فهي تشمل بعض الكلام عن عقيدة اليونانيين و الإغريق و أحيطك علما إني لا أحضر هذه المادة و لا أجيب عن أسئلة الإمتحان إذا كانت تتعلق بتلك المواضيع.
    فبالله عليك أخبرني إذا كان لا يجوز لأتوقف نهائيا عن الدراسة.
    عجل بالرد بارك الله فيك.




    الجديد

    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] السبت 24 يناير - 14:45
    ______________________

    أبو فسورة كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم .

    براءة للذمة يتكلم عن موضوع الدراسة الكفرية وما يتعلق بها والبراءة من أهلها الذين يخضون في دراسة المناهج الكفرية فيها وهناك عدة بحوث تتكلم عن دراسة المناهج الكفرية سوف ننقلها بإذن الله تعالى .

    أخوكم المحب في الله أبو قسورة

    جزاك الله خيرا" على ماقدمت...ان كان ماذكرته من قبيل النصيحة ودعوة المسلمين لهجر تلك المدارس فلاضير وأسال الله ان ينفع المسلمين بنصيحتك...وأما ان كنت ترى أن المسألة كفر بالله العظيم فيكفر كل من يرسل ابنه لتلك المدارس فاني اخالفك ...وأرجو بيان المناط المكفر في المسألة..مع العلم انني لدي تفصيل في المسألة فهناك من يكفر بارساله لابنائه وهناك ما لايكفر ...والحمد لله رب العالمين..


    الموحده

    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] السبت 24 يناير - 16:38
    ______________________

    الرجاء من الاخوه عدم الكلام في امر بلا ادله ونشر ذلك علي صفحات المنتدي لابد من ذكر الادله لان هناك من الناس من لايدين لله بدين يدخل وان قرا شيئا من ذلك بلا دليل انصرف وكنا سببا لفتنه فلا داعي لكلام بلا دليل وقد مررنا بامور مثل ذلك كثيره ولكن من الله علينا بفهم الاسلام وندين لله بدين الله الحق اجمالا وتفصيلا والحمد لله رب العالمين ووالله لو ان دين الله يامرنا ان لا نشرب ماءا ما سربناه لله تعبدا فاتقي الله ايها الناس في عوام المسلمين ولا تتكلموا الا بدليل





    النيل

    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] السبت 24 يناير - 16:52
    ______________________

    الموحده كتب:
    الرجاء من الاخوه عدم الكلام في امر بلا ادله ونشر ذلك علي صفحات المنتدي لابد من ذكر الادله لان هناك من الناس من لايدين لله بدين يدخل وان قرا شيئا من ذلك بلا دليل انصرف وكنا سببا لفتنه فلا داعي لكلام بلا دليل وقد مررنا بامور مثل ذلك كثيره ولكن من الله علينا بفهم الاسلام وندين لله بدين الله الحق اجمالا وتفصيلا والحمد لله رب العالمين ووالله لو ان دين الله يامرنا ان لا نشرب ماءا ما سربناه لله تعبدا فاتقي الله ايها الناس في عوام المسلمين ولا تتكلموا الا بدليل اهـ.
    جزاك الله خيرا" على التعليق المهم وكذلك يجب ان قال احد قول بلا برهان يطالب بادلته وان نقل قول لعالم أن ينقله استئناسا"وليس استدلالا"وعندما قال الله تعالى (فأسالوا اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون) دلنا على سؤالهم عن أدلتهم لاعن أرائهم...

    أبو فسورة

    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] السبت 24 يناير - 20:25
    ______________________

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه .


    أما بعد إخوتي أخواتي بارك الله فيكم على مروركم الميمون وعلى تليقاتكم ....... أما هذا البحث كتب لغرض البراءة من أشخاص في بلدنا يدرسون أبناءهم في مدارس بها بعض المناهج الكفرية وقد نصحناهم وناقشناهم طويلاً ولكن لا حياة لمن تنادي كما يقال ..... نحن لا نكفر كل من يدرس في المدارس ولكن نكفر من يدرس منهج فيه كفر ولا يتجنب ما في هذه المدارس من كفر فالمدرسة كالبحر .... كمثل من يقفز في البحر ويقول لم أبتل وهذا هرأ بالله عليكم في الفصل الدراسي عندما يشرح المدرس درس به كفر ماذا يفعل التلميذ ؟


    وهناك من يدرس ولكن لا يدخل ولا يمتحن في المنهج الذي فيه كفر .... والذي يقول نقل الكفر ليس بكافر أقول نعم صدقت ........ ولكن من يدرس الكفر لكي ينال شهادة فما حاله ؟


    لو أنه نال شهادة عالية ولكن الله المستعان أين ذهب دينه أو ما بقى من دينه ؟


    وأكرر هذا البحث الذي أمامكم البراءء للذمة هو خاص بمن في بلادنا وكل بلد لها واقع ولكن البلادان العربية أغلبها بل كلها لا تخلوا الدراسة فيها من المناهج الكفرية .


    إقرأوا ما كتب محمد المقدسي وما كتب الدوسري في الولاء البراء وما قاله عبد الرحيم الطحان وغيرهم كثير مع أنهم كفرة ومشركون .... وهناك بحث اسمه كشف الخفاء والتلبيس في مدارس إبليس وغيرها .


    على العموم بارك الله فيكم ودمتم بسلام وفي حفظ الرحمن ودام عطاؤكم .





    الموحده

    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] السبت 24 يناير - 20:48
    ______________________

    اخي الفاضل ابو قسوره جزاك الله خيرا علي التوضيح الاخير ولم يكن هذا واضحا من البدايه لان الكلام كان علي العموم وموضوع المدارس تورعاشانه كشان اي امر اخر كخروج المراه مثلا في هذا المجتمع الكافر وما شابه ذلك لكن علي الاطلاق لا يجب الا بالدليل حيث انا ندور مع الدليل حيث دار حاصه اذا قلت انه من اصل الدين





    أبو فسورة

    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] الأحد 25 يناير - 5:28
    ______________________

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم .

    أختي الفاضلة أرجو أن تتريثي عندما تقرأين مثل هذه المواضيع وكذلك في الرد عليها يجب كذلك أن تكون فطنة لما تردين من كلام فأمر المدارس وما يدرس ما فيها من كفر ليس كشأن المرأة وخروجها في هذا المجتمع الكافر الفرق شاسع جداً يجب أن تركزي كما ذكرت لك عند قرأتك وفي ردك كذلك ...... حيث أن الطاعة لله طاعة والمعصية معصية والكفر كفر والعياذ بالله

    وأسأل الله أن تفهمي ما أعني وأن لا تذهبي بعيداً .

    دمتي بسلام وفي حقظ الرحمن ودام عطاؤك .





    باحث عن السعادة

    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] الأحد 25 يناير - 5:53
    ______________________

    السلام عليكم ورحمة الله

    جزاك الله خير ابوقسورة
    لقد قرات موضوع الاخ ابن عمر
    الا انك وضحت المسالة
    اقول اخي لابد من غرس العقيدة في الابناء منذ نعومة اظفارهم لابد من ان يعلمو كيف يجتنبون الطاغوت وما هو الايمان ويكيف يتبراؤون من الكفر
    كلنا اخي نضعف امام الدنيا الا من رحم ربي وقد احسن ابن عمر حين نقل كلام سيد رحمه الله ان البرائة من الطاغوت فعلا باهظة الثمن فهي قد تعني احيانا ان تبيع كل ما لديك لتبقى على دينك
    عجبا لمسلم يهيئ ابنه ليكون طبيب او مهندس لا ليكون موحد وماذا نفعل بطب لا ايمان فيه نحن نريد اعادة بعث الامة اعادة بعث الجيل القراني الفريد وهذا لايحدث بالتدسس الناعم او بالتربيت الرقيق على الواقع بل الخطب جلل والامر عظيم وهو يتطلب جهاد جهاد مفاهيم الجاهلية التي تزعم ان الشهادة العلمية ترفع شان صاحبها وان رفعتها توسع له في رزقه وان الابن لو تعلم اكاديميا سيكون له شان ولا علاقة للرزق بالدراسة اصلا فهذا امر منقضي منذ الازل وما نفعل بطبيب يجهل الكفر او بمهندس لا يعرف الايمان ان دور الاباء في التربية كبير ينبغي ان يظلو في حالة غسل ادمغة الابناء كلما خرجو لهذا المجتمع الاسن دائما في حالة (قوا انفسكم واهليكم)
    وان لا يتركو الحبل على الغرب
    الموضوع لم يزل في حاجة الى مزيد من البحوث وجزاك الله خير




    الموحده

    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] الأحد 25 يناير - 6:59
    ______________________

    اخي الفاضل ابو قسوره

    جزاكم الله خيرا علي النصيحه وان شاء اتريث واقرا وافهم ولن ارد ان شاء الله لا بتريث او بدون




    أبو فسورة

    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] الإثنين 26 يناير - 6:06
    ______________________

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم .

    بارك الله فيك أخي الكريم باحث عن السعادة .

    وكذلك بارك الله في أختنا الفاضلة الموحدة .

    ونسأل الله أن يعيننا في هذا المجتمع الجاهلي وأن يأخذ بأيدينا وأن لا يكلنا إلى أنفسنا طرفة عين .

    بارك الله فيكم كما بارك في الزيتونة ودمتم بسلام وفي حفظ الرحمن ودام عطاؤكم .






    ناجي

    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] الإثنين 13 أبريل - 6:43
    ______________________

    بارك الله فيك أخي أبا قسورة لقد ملئت المنتدى بما أعطاك الله من خير ونسأل الله أن يبارك في عطائك فكم كنت سيفا للحق وكم كنت شديدا على الكافرين
    وهذا من حسن إسلامك وعدم الزيغ فبارك الله فيك ولا تنسانا من الدعاء في كل وقت وحين


  6. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات: 233
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    ناجي
    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] الإثنين 13 أبريل - 6:46
    ___________________________

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِم يَعْدِلُونَ} (1) سورة الأنعام وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله القائل: ( تركتكم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك ) أو كما قال صلى الله عليه وسلم


    أما بعد:

    إلى إخواني الذين كفروا بما يعبد من دون الله وعبدوا الله وحده جلّ في علاه وتبرؤا من الشرك وأهله أقول لهم :

    هنا أحببت أن أبين نقطة مهمة ألا وهي ما يستدل به بعض المخادعين الذين يبحثون عن أدنى شبهة ليستمسكوا بها في دخولهم للمدارس الكفرية وتعليم أبنائهم في هذه المدارس التي تعلم الأبناء الكفر بمناهجها الكافرة الفاسدة ووالله الذي لا إله إلا هو إن هؤلاء الشرذمة لا يملكون دليلا واحدا على تعليم أبنائهم وإدخالهم لهذه المدارس التي يعلمون ما بها من كفر بدءاً من الطابور الصباحي الذي يقف فيه الطلبة خاضعين للنشيد القومي ووقوفهم للصنم الذي يختفي وراءه الطاغوت ومن الكلمات الكفرية التي تملى على الأطفال ثم دخولهم لتلك الفصول وتدريسهم للكفر ومجالسهم في هذه المجالس الكفرية دونما إنكار ولا ترك لتلك المجالس ونحن نعلم أن تدريس الكفر وتعلمه كفر كما قال الله سبحانه وتعالى : {وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ} (102) سورة البقرة

    ( وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ)

    فهذا في تعليم الكفر

    وأما في المجالس الكفرية دون إنكار أو عدم القعود فقد قال سبحانه وتعالى:

    {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا} (140) سورة النساء

    والخلاصة

    أن هؤلاء كما قلنا ليس لديهم دليلا واحدا في تعليم أبنائهم الكفر وإنما هم يستدلون بهذه القاعدة التي هي حجة عليهم لا لهم ( ناقل الكفر ليس بكافر ) وهذه القاعدة تكلم عنها العلماء بما يكفي ويشفي ولله الحمد فلتراجع ولينظر الجميع كيف أن هؤلاء الشرذمة حاولوا ليها وتطويعها ليستقيم لهم الدخول في مدارس الطواغيت وتعليم أبنائهم الكفر ولا حول ولا قوة إلا بالله

    جاء في الدرر السنية (جـ7 صـ318 , 319 )

    ( 3913 – حكم من حكي كفراً )
    " السؤال الثاني": عن الكلمة المشهورة ( ناقل الكفر ليس بكافر ) هل هي مرفوعة أم لا ؟
    وأما : ناقل الكفر ليس بكافر . فليس بمرفوع . وفي كلام العلماء ما يدل على أن المسألة ليست على هذا إلاطلاق ؛ بل فيها تفصيل يتلخص في أن حاكي الكفر عن الغير يختلف حكمه باختلاف القرائن ؛ فان كانت الحكاية لغرض شرعي فالأمر كذلك لاجماع أئمة الهدي على حكايات مقالات الكفرة والملحدين في كتبهم التي صنفوها وبحالهم ليبينوا ما فيها من فساد ليتجنب ، وليبطلوا شبهها عليهم ، ومن أدلتهم على ذلك أن الله تعالى قد حكي مقالات المفترين عليه وعلى رسله في كتابه على وجه الإنكار لقولهم والتحذير من كفرهم والوعيد عليه بالعقاب في الدارين والرد عليهم بما بينه في حكم كتابه ، وكذلك وقع في أحاديث النبي الصحيحة .
    وان كانت الحكاية على وجه إلاستحسان لمقالة المحكي عنه فلا شك في كفر الحاكي واستحقاقه ما يستحق المحكي عنه ، وقد عقد القاضي عياض في " الشفاء " باباً أطال فيه في بيان هذه المسالة فليراجعه السائل فان فيه ما يقنعه . والله الموفق . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    مفتي الديار السعودية ( يعني الشيخ : محمد بن إبراهيم)

    أقول وبالله التوفيق

    فهل هذا يوافق قولكم وفعلكم يا أصحاب القلوب الميتة

    فانظروا ما في هذه الكلمات تجدوا أن الحاكي للكفر إما

    1 ـ من أجل تبيينه للناس وأنه كفر مخرج من الملة كي يحذروه ويدعوهم إلى اجتنابه

    2 ـ يكتبه أو يحكيه ليرد به على أهل الكفر والضلال

    ومثل هذا تجدوه في كتب العلماء رحمهم الله

    لكن أنتم يا أهل الكفر والظلم تدرسون الكفر وتتعلمونه ولستم ممن تحكونه وتكتبونه لتبيننونه للناس وأنه كفر لتحذروهم وتخرجوهم مما هم فيه وكيف تخرجونهم من الكفر وأنتم في الكفر قد وقعتم وانغمستم فيه وهل أباح الله لنا ورسوله تعلم الكفر ونيل الشهادات به وهل لكم برهان على تعلم الكفر وتعليمه لأبنائكم{.. قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} (64) سورة النمل

    فيا إخواني تبرؤا من هؤلاء المجرمين وعادوهم لله رب العالمين

    كما أمركم ربكم بهذا في كتابه الكريم قائلاً

    {قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ} (4) سورة الممتحنة

    فمن تبرأ من المعبودات أصناما وأحجارا وأشجارا وطواغيت ولم يتبرأ من عابديها فهو كافر

    قال الشيخ حمد بن عتيق

    وها هنا نكتة لطيفة في قوله :

    { إنا براء منكم ومما تعبدون من دون الله } وهي أن الله قدم البراءة من المشركين العابدين غير الله على البراءة من الأوثان المعبودة من دون الله لأن الأول أهم من الثاني فإنه قد يتبرأ من الأوثان ولا يتبرأ ممن عبدها فلا يكون آتيا بالواجب عليه فأما إذا تبرأ من المشركين فإن هذا يستلزم البراءة من معبوداتهم وهذا كقوله تعالى : { وأعتزلكم وما تدعون من دون الله وأدعو ربي عسى أن لا أكون بدعاء ربي شقيا } فقدم اعتزالهم على اعتزال معبوداتهم وكذا قوله :{ فلما اعتزلهم وما يعبدون من دون الله } وقوله :{ وإذ اعتزلتموهم وما يعبدون إلا الله }

    فعليك بهذه النكتة فإنها تفتح لك بابا إلى عداوة أعداء الله فكم من إنسان لا يقع في الشرك ولكنه لا يعادي أهله فلا يكون مسلما بذلك إذ ترك دين جميع المرسلين .......



    وجاء في الدرر السنية [1/93]، وذلك في تفسير قوله تعالى ) ولقد بعثنا في كل أمة رسولاً أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت : ( [هذه الآية تدل على أن الإنسان إذا عبد ربه بطاعته ومحبته ومحبة ما يحبه، ولم يبغض المشركين ويبغض أفعالهم ويعاديهم فهو لم يجتنب الطاغوت، ومن لم يجتنب الطاغوت لم يدخل في الإسلام فهو كافر، ولو كان من أعبد هذه الأمة يقوم الليل ويصوم النهار، وتصبح عبادته كمن صلى ولم يغتسل من الجنابة، أو كمن يصوم في شدة الحر وهو يفعل الفاحشة في نهار رمضان ] أ.هـ


    نصيحة :

    إننا نعيش اليوم في هذه المجتمعات الجاهلية التي تحكمها شريعة الطاغوت وأكثر الناس قد دخل في جنده وحزبه فهم له عبيد أولياء أعوان وأنصار وحراس يدافعون ويذبون عن شريعته ويتحاكمون إلى قوانينه الوضعية ويدرسون مناهجه الكفرية ومع ذلك يحسبون أنهم يحسنون صنعا ويحسبون أنفسهم مهتدون ومع ذلك يقولون لا إله إلا الله فهم يقولونها ولا يعرفون معناها وبالتالي فهم لا يعملون بمدلولها ومقتضاها فالمشركون الأوائل عرفوا معناها ولم يتلفظوا بها ومشركوا زماننا تلفظوا بها وجهلوا معناها فتساوت الكفتان فهم في الشرك سواء بل مشركوا زماننا أشد شركا كما قال شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب عليه رحمة الله , وكما قال الشيخ حمد بن عتيق : بل الظاهر عندنا وعند غيرنا؛ أن شركهم اليوم أعظم من ذلك الزمان.

    أقول وشرك من نعايشهم اليوم أعظم وأعظم

    فمن هذا المنطلق ننصح الجميع بأن يعرفوا معنى لا إله إلا الله وأن يعملوا بمعناها وأن لا يخافوا في الله أحدا وأن يوالوا المسلمين ويبغضوا ويعادوا ويكفروا المشركين وهذا هو دين الله وليس وراء ذلك إسلام

    فالإسلام : هو الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة والبراءة من الشرك وأهله

    فنحن ننصح الجميع بأن تكون دراستهم لأصل الدين الذي من أجله خلق الله المخلوقات ومن أجله قامت الأرض والسموات ومن أجله كانت جنة ونارا ومن أجله افترق الناس ما بين مؤمنين وكفارا ومن أجله أرسل الله الرسل كما قال تعالى :

    [ ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت ] الآية

    وننصح بقراءة كتب شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم وكتب الشيخ محمد بن عبد الوهاب وأبنائه وأحفاده وتلاميذهم فإن كتبهم كلها تتحدث عن (لا إله إلا الله) معناها ومدلولها وشروطها ونواقضها ....الخ

    فتعلموا هدانا الله وإياكم فإنه لا عذر لجاهل التوحيد لا عذر لمرتكب الشرك الأكبر ولو كان جاهلا

    وننصح بفهم كلامهم ووضعه في موضعه المناسب لكي لا نظلمهم ونظلم أنفسنا فمن أكثر أسباب الضلال هو الفهم السقيم الخاطئ فانتبه هداك الله

    والحمد لله رب العالمين




    الملة الإبراهيمية

    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] الجمعة 17 أبريل - 23:28
    ___________________
    الأخ الفاضل أبا قسورة


    جزاك الله على ما خطته يداك خير الجزاء وبارك فيك ونفع بك



    ولا يشك في كفر المدارس اليوم إلا من جهل لا إله إلا الله ، أو أراد متاع الدنيا و زينتها الفاني الزائل

    ممن يبيع دينه بعرض من الدنيا

    نسأل العافية والسلامة لنا ولأخواننا المسلمين والمسلمات .





    صارم

    موضع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] الإثنين 20 أبريل - 17:16
    ___________________
    اخي الكريم فيه مدارس خاصة عندنا في البلد واعرف اخوة ثقة يدرسون ابنائهم فيها وقد انتشرت فكرة المدارس

    الخاصة والحمد لله بحيث برامجها لا تناقض مبادئ العقيدة والحمد لله فارجو ان لا تعمم بقولك المدارس وجهل المدارس ...


    نحن لا نتكلم عن المدارس الحكومية حتى هذه الاخيرة فيجب الحيطة في رمي التكفير بالجملة فهي تختلف من واقع لواقع


    اخر المهم ان الجميع متفق على عدم جواز تدريس الكفر واعتقاده للاطفال ولا اضن اي مسلم يرضى لابنه هكذا علوم


    لذلك لا يمكننا القول بان كل من ادخل ابنه مدرسة فقد كفر فهذا تحميل زائد ...فتنبه





    صارم

    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] الإثنين 20 أبريل - 17:27
    ___________________
    ارجوان تراجع معي هذا الموضوع حول تعلم والسحر و أحكامه فقد يفيد ...ربما

    http://tawheedkales.yoo7.com/montada-f1/topic-t448.htm




    أبا حازم

    موضوع: رد: براءة للذمة [ في حكم المدارس ] الأربعاء 29 أبريل - 4:51
    ___________________
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين

    بارك الله فيك أخي أبا قسورة على هذا الموضوع القيم وعلى هذا المجهود وبارك الله في جميع الموحدين الذين بذلوا جهودهم في إيضاح الحق وتبيينه ...... وبارك الله في الأخ ناجي على ما قدم في هذا الموضوع وزاد الإيضاح إيضاح فبارك الله فيه وجعل الله عمله وما قدمه في ميزان حسناته وبارك الله كذلك في الأخ الملة الإبراهيمية على ما قدم ...... أما الصارم فأنصحه بأن يفتح عينيه ويقرأ ما يكتب الموحدين بحذر ....... ولكن للأسف أجده دائما معترضاً ...... تمعن يا صارم فيما كتب أبا قسورة والإخوة عن موضوع الدراسة وما قصدوا وبعدها يحق لك أن تكتب وتعترض والغاية والغرض في هذا الموضوع هو التكلم عن المناهج الكفرية وما يُدرس من كفر بها سواءً كانت هذه المدارس خاصة أو عامة أو حتى في البيت فتنبه وأفتح عينيك جيداً هداك الله .


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع