1. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Nov 2010
    عضو جديد
    المشاركات: 19
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    نعلم أن التوحيد هو إفراد الله تعالى بالربوبيه والألوهية وكمال الأسماء والصفات
    ولكن هناك أشياء تقدح فى التوحيد
    منها ما يسمى ( نواقض التوحيد)
    هى الأمور التى إن وجدت خرج العبد من دين الله بالكلية وأصبح بسببها كافرا مرتدا عن دين الإسلام وهذه الأمور هى
    (الكفر الأكبر - الشرك الأكبر - النفاق الأكبر)



    ومنها ما يسمى (منقصات التوحيد)
    هى الأمور التى تنافى كمال التوحيدولا تنقضة بالكلية
    فإذا وجدت عند العبد قدحت فى توحيده ونقص إيمانه ولم يخرج من دين الإسلام



    ونتكلم اليوم عن نواقض التوحيد وهى



    ( الشرك الأكبر - الكفر الأكبر - النفاق الأكبر)



    وهذا البحث من كتاب (تهذيب تسهيل العقيدة)



    لفضيلة الشيخ ( ابن جبرين)



    بتحقيق فضيلة الشيخ ( مصطفى العدوى)



    الدروس معدة بور بوينت وهذه هى الروابط



    1- الشرك الأكبر



    الرابط
    ط§ظ„ط´ط±ظƒ ط§ظ„ط£ظƒط¨ط± - Copy.ppsx





    2- الكفر الأكبر
    الرايط
    ط§ظ„ظƒظپط± ط§ظ„ط£ظƒط¨ط± - Copy.ppsx



    3- النفاق الأكبر
    الرابط
    ط§ظ„ظ†ظپط§ظ‚ ط§ظ„ط£ظƒط¨ط± - Copy.ppsx




    والله تعالى أسأل التوفيق والسداد والقبول

  2. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,270
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    الأستاذة الفاضلة " ام حبيبة"
    بارك الله فى جهدكم
    وجزاكم الله خيراً
    ولقد اطلعت على مشاركتك الأصلية " السابقة"
    ولى عليها مجموعة من الملاحظات
    التى تحتاج إلى توضيح منك

    فهل لديكم مانع من أن أعرض عليك هذه الملاحظات الواحدة تلو الأخرى
    حتى تسير الأمور بانتظام ؟؟؟


    وإنى أرى -من واقع ماعلمنيه الله- أن هذه الملاحظات تُعد خطيرة جداً و مؤثرة سلباً على سلامة المعتقد
    أنا فى إنتظار الرد

    والله المستعان
    وعليه التكلان
    والسلام

  3. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Nov 2010
    عضو جديد
    المشاركات: 19
    لا يمكن النشر في هذا القسم




    بارك الله فيك أخى الكريم على المرور وعلى التعليق
    ذكرت أن هناك بعض الملاحظات والتعليقات
    برجاء عرض تلك الملاحظات والتعليقات لعل الله تعالى أن ينفع بها
    بارك الله فيكم ونفع بكم
  4. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,270
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكركم أختنا الفاضلة "أم حبيبة"
    على قبولكم مناقشة ملاحظاتى
    على مشاركتكم الأصلية
    وبعد...
    قبل أن أعرض ملاحظاتى واحدة تلو الأخرى
    أظنكم لا تكرهون إن كان الحق معكم فى المسألة أن أتبعه -أنا - وأعمل به
    كما أظنكم لا تكرهون إن كان الحق معى أن تتبعوه – أنتم - و تعملوا به
    والله المستعان
    انتِ قلتِ : فى الشريحة المسماة بــ "عقوبات وآثار الشرك الأكبر"
    1- أن الله لا يغفره أن مات صاحبه بدون توبة وهو مُصِرٌُُُُ عليه
    أقول : أنا فهمت من كلام حضرتك أن الإنسان إذا مات وهو متلبس بشئ من الشرك الأكبر وهو مُصِرٌُُُُ عليه فلا مغفرة له عند الله .
    أما اذا مات الإنسان وهو متلبس بشئ من الشرك الأكبر وهو غير مُصِرٌُُُُ عليه فإن الله يغفر له الشرك الأكبر.
    ما دليلكم على ذلك ؟؟؟
    ومن أين جئتِ بهذا الشرط (وهو مصر عليه ) ؟؟؟!!!
    انتظر ردكم
    والسلام
  5. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Nov 2010
    عضو جديد
    المشاركات: 19
    لا يمكن النشر في هذا القسم



    بارك الله فيك أخى الكريم
    وجزاكم الله خيرا على الملاحظة
    فإن عبارة ( وهو مصر عليه ) سبق كتابة
    لأنه إذا مات وهو متلبس بالشرك الأكبر فإن الله تعالى لا يغفره له
    ولا داعى لعبارة (وهو مصر عليه)
    وأصحح العبارة كما جاءت بالنص فى كتاب تهذيب تسهيل العقيدة فتصبح:
    إن الله لا يغفره إذا مات صاحبه ولم يتب منه كما قال تعالى فى سورة النساء
    (إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ )
    وفقنا الله وإياكم إلى ما يحب ويرضى
    وهدانا الله تعالى وإياكم إلى سواء السبيل

  6. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,270
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    الأستاذة الفاضلة " ام حبيبة"
    بارك الله فى جهدكم
    وجزاكم الله خيراً
    لقد اطلعت على ردكم الأخير
    و والله لقد سُر قلبى
    إذ أحسنتم الرد
    ووفقنا الله -والحمد لله - إلى الحق
    فى المسألة
    وأتمنى أن يتسع صدركم
    للإستكمال مناقشة باقى الملاحظات إن شاء الله
    وأسأل الله العلى القدير أن يديم علينا جميعاً هذا المستوى الراقى فى أدب الحوار
    وأن يوفقنا جميعاً إلى ما يحب و يرضى
    والله المستعان
    وعليه التكلان
    والسلام عليكم
  7. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    مشرف
    المشاركات: 2,270
    لا يمكن النشر في هذا القسم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    الأستاذة الفاضلة " ام حبيبة"
    ارجوا منكم السماح لى بهذا السؤال البسيط
    قبل عرض الملاحظة الثانية


    طالما أننا اتفقنا و الحمد لله على أن من

    "
    مات وهو متلبس بشئ من الشرك الأكبر فلا مغفرة له عند الله
    سواء كان مُصر على الشرك الأكبر أو لم يكن مُصراًعليه"

    فهل تتفقون معنا أنه بذلك
    يسمى "مشركاً"
    بالله العظيم أم
    لم يزل مسلماً ؟؟؟

    أنتظر ردكم
    والسلام عليكم




الكلمات الدلالية لهذا الموضوع