1. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    عضو
    المشاركات: 45
    لا يمكن النشر في هذا القسم

  2. شكراً : 0
     
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    عضو
    المشاركات: 74
    لا يمكن النشر في هذا القسم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه , وبعد :

    فهذا كتاب نافع وميسّر في بيان ملة إبراهيم , وتأصيل المفاصلة بين أهل الإيمان وأهل الكفر على أساس الولاء والبراء , يوضح فيه مؤلفه سبل الطواغيت المتبعة في إبعادهم وصدهم للدعاة عن هذه الملة المباركة .

    الكتاب جيد في فكرته ومضمونه , وودت أن لو عمل كاتبه (المقدسي) بما فيه من وجوب الموالاة والمعاداة على أساس التوحيد .

    فإن (المقدسي) قد نقض ما قرّره هاهنا في كتابه الذي دسّ فيه السُّم في السَّمن (الرسالة الثلاثينية في التحذير من الغلو في التكفير) .

    فقد قعّد المقدسي في الرسالة الثلاثينية قواعد باطلة تأتي على بنيان التوحيد من قواعده فتهدمه في قلب من أحبه ومال إليه , منها :

    1- زعمه أن المشاركين في الانتخابات التشريعية ليسوا كفاراً ؛ بل مسلمين يريدون بفعلهم للكفر وانتخابهم للمشرّعين مجرد إصلاح الشوارع والتعليم ومحاربة البطالة .
    ومعلوم أن النيّة الصالحة لا تصلح العمل الفاسد , فهم في الحقيقة ينتخبون أعضاء يمثلونهم في مجلس البرلمان وسن القوانين التي يعلم القاصي والداني أنها ليس أحكام الله ورسول ومخالفة لها .!

    2- زعم أن تكفير الطاغوت ليس شرطاً للكفر به .! فيكفي أن نحمل البندقية ونحاربه دون أن نسميه كافراً .!
    مع العلم بأن من علم حال الكافر ورأى منه ما يوجب تكفيره ثم امتنع عن تكفيره فهو كافر مثله .
    . . . .

    وغير ذلك من الضلالات المنثورة في كتابه ذلك يمكن مراجعتها .
    وقد جمع بعض أنصار التوحيد رسالة في الرد على بعض مقالات المقدسي في ثلاثينيته , أسأل الله أن ييسر لي أن أرفقها في مشاركة أخرى .

    فالرجل وإن ألَّف هذا الكتاب في ملة إبراهيم إلا أنه من أول المخالفين لملة إبراهيم , ومن أبرز المدافعين عن المشركين العرب المنتسبين للإسلام , والمرقّعين لهم ولمشايخ الطواغيت كابن باز والألباني والعثيمين وغيرهم .

    هذا والله أعلم , وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

    والحمد لله رب العالمين .
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع