النتائج 1 إلى 27 من 27

المشاهدات : 5937 الردود: 26 الموضوع: حكم العمل لدى الكافر

إخفاء / إظهار التوقيع

  1. #1

    Lightbulb حكم العمل لدى الكافر
    ��� ������� �������

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بعد حمد الله الواحد الاحد الفرد الصمد
    و الصلاة والسلام على رسولنا محمد
    اصدقكم ان قلت ان دموعي تذرف و انا
    اكتب الان
    وماهذا الا فرحة بالاسلام و اهله
    وسؤالي لكل مسلم
    ما حكم الانتماء الى اسرائيل ؟
    ماحكم العمل لدى الكافر بالتفصيل؟
    ما حكم من يشتري شئ محرم شرعا محلل نظاما؟
    هذا والله يحسن خاتمتي واياكم

    التوقيع 

    من مواضيع :


  2. #2

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    اخي ابو اسلام
    نسأل الله تعالى ان يشرح صدورنا وان ينور بصائرنا وان يثبتنا على الحق والهدى ودخول جمة المأوى .


    سؤالك
    [ ماحكم العمل لدىالكافر بالتفصيل ؟ ]

    الجواب بعون الله :

    قال ابن بطال في شرحه على ما بوب البخاري رحمه الله - (6 / 403)

    [ بَاب هَلْ يُؤَاجِرُ المسلم نَفْسَهُ مِنْ مُشْرِكٍ فِى أَرْضِ الْحَرْبِ ]

    / 14 - فيه : خَبَّاب ، قَالَ : كُنْتُ قَيْنًا [ اي حدادا ] ، فَعَمِلْتُ لِلْعَاصِ بْنِ وَائِلٍ ، فَاجْتَمَعَ لِى عِنْدَهُ ، فَأَتَيْتُهُ أَتَقَاضَاهُ ، فَقَالَ : لاَ وَاللَّهِ لاَ أَقْضِيكَ حَتَّى تَكْفُرَ بِمُحَمَّدٍ ، فَقُلْتُ : أَمَا وَاللَّهِ حَتَّى تَمُوتَ ثُمَّ تُبْعَثَ فَلاَ ، قَالَ : وَإِنِّى لَمَيِّتٌ ثُمَّ مَبْعُوثٌ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ . . . . الحديث . قال المهلب : كره العلماء أن يؤاجر المسلم نفسه من مشرك فى دار الحرب أو دار الإسلام ؛ لأن فى ذلك ذلة للمسلمين ، إلا أن تدعوا إلى ذلك ضرورة ، فلا يخدمه فيما يعود على المسلمين بضر ، ولا فيما لا يحل مثل : عصر خمر ، أو رعاية خنازير أو عمل سلاح أو شبه ذلك، ...فلا يصح لمسلم أن يهين نفسه بالخدمة لمشرك إلا عند الضرورة ، فإن وقع ذلك فهو جائز ؛ ...ألا ترى أن خبابًا عمل للعاص بن وائل وهو كافر ، وجاز له ذلك .


    و قال ابن حجر في فتح الباري في نفس الباب (4 / 452)

    [قال المهلب: كره أهل العلم ذلك إلا لضرورة بشرطين: أحدهما أن يكون عمله فيما يحل للمسلم فعله، والآخر أن لا يعينه على ما يعود ضرره على المسلمين. وقال ابن المنير: استقرت المذاهب على أن الصناع في حوانيتهم يجوز لهم العمل لأهل الذمة ولا يعد ذلك من الذلة، بخلاف أن يخدمه في منزله وبطريق التبعية له والله أعلم.] اهــ . ويعني بالتبعية له هنا أن يكون عنده مذلولا مهيناً فعزة المسلم تأبي ان يهين نفسه لكافر ..لقوله تعالى وانتم الاعلون ...


    وقال ابن قدامة في المغني - (6 / 39)

    [ ... فاما ان أجر نفسه منه في عمل معين في الذمة كخياطة ثوب جاز بغير خلاف نعلمه لان عليا رضي الله عنه أجر نفسه من يهودي يستقي له كل دلو بتمرة وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فلم ينكره، وكذلك الانصاري ولانه عقد معاوضة لا يتضمن اذلال المسلم ولا استخدامه فأشبه مبايعته فان أجر نفسه منه لغير الخدمة مدة معلومة جاز ] اهــ


    اخي ابو اسلام يتحصل مما اوردناه لك من اقوال اهل العلم أن الاصل في العمل الاباحة إلا ان طرأ عليه ما ينقله من الاباحة الى الكراهة او الحرمة .... وبهذا فإن حكم العمل أي عمل سواء عند كافر او مسلم إنما يتغير حكمه بالنظر الى طبيعة ما يعمل به وما يؤول اليه فإن كان عملا في مباح فهو مباح وإن كان في حرام فهو حرام وإن كان في كفر وشرك فهو كفر وشرك .

    و العمل عند الكافر إن خلا من الذل والإهانة للسملم ومن فعل حرام يحرم على المسلم عمله كبيع خنزير او خمر او بيناء كنيسة او نحوه ... وخلا كذلك من أي شيء يعود بالضرر على الاسلام او المسلمين فيكون العمل في هذه الحال على اصل الاباحة والجواز ولا يوجد دليل على تحريمه .



    قولك
    [ ما حكم من يشتري شئ محرم شرعا محلل نظاما ؟ ]

    لا يختلف الحكم اخي فشراء المباح مباح وشراء الحرام حرام سواء في دار الاسلام او دار الكفر , وكذا فعل المباح مباح وفعل المحرم محرم سواء في دار اسلام او في دار كفر
    وقد ذكر اهل العلم في ابواب الردة ما نصه [ ... وَلَا إنْ دخل دَارَ الْحَرْبِ وَشَرِبَ مَعَهُمْ الْخَمْرَ وَأَكَلَ لَحْمَ الْخِنْزِيرِ ] يعني لا يكفر . انظر روضة الطالبين- (7 / 285) , أسنى المطالب في شرح روض الطالب - (4 / 119) حواشي الشرواني - (9 / 91) مغني المحتاج - (4 / 136) تحفة المحتاج في شرح المنهاج - (38 / 261) .

    فيا أخي ابو اسلام فعل ما هو محرم لا يكون كفراً البتة إلا إذا فعله على انه مباح أي مستحلا له استحلال تشريع ...فإن اشترى مسلم حراما كلحم خنزير او خمر على انه مباح وحلال له اباحة تشريع وسواء اخذ هذا التشريع عن قانون طاغوتي او هوى عقلي فيكون مشركا متخذا غير الله حكما ومشرعا ً . وقد حكم الله بشرك من اطاع المشركين في اباحة الميتة فقال تعالى [ وإن اطعتموهم إنكم لمشركون ] يعني ان احللتم اكل الميتة لانفسكم بتحليل هؤلاء المشركين لها تاركين تحريمي وشرعي فانتم مشركون مثلهم .


    أما سؤالك
    [ ما حكم الانتماء الى اسرائيل ]

    فيحتاج الي توضيح ما تقصد من الانتماء هل الانتماء الى جيشها وحرسها أم مجرد السكن حيث يسكنون . فإن كان الاول فلا شك انه كفر وردة عن الايمان . وإن كنت تقصد مجرد السكن في البلاد التي اخذوها فهذا لا يخرج عن كونه مكوث في دار حرب ...ولسنا اليوم مخيرين بين ان نترك ديار الحرب الى ديار اسلام لانه لا يوجد دار اسلام اليوم اصلا . ولكن يجب على المسلم ان يسافر من دار كفر مغلظ الى دار كفر اخف منها كفرا وشركا وعداءً للدين لأن الله تعالى يقول [ فاتقوا الله ما استطعتم ] ... فيجب على من يوجد في بلاد كفر ان يهجرها الى ما هو اخف منها ضررا وكفرا وسوءاً إن استطاع الى ذلك سبيلا ...فهناك من ديار الكفر ما يقدر المسلم على اظهار دينه فيها او على اقل القليل لا يجبر على ممارسة كفر وشرك ولا تلاحقه اعين الطاغوت وحرسه وقوانينه فتجبره على الكفر .... فإن قدر على الخروج من تلك الديار الكفرية المتسلطة ولم يخرج فهو ممن قال الله فيهم [إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنْتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرًا (97) [النساء : 97] وإن لم يستطع من الفكاك عن تلك الدار او الخروج منها الى دار اخف منها كفرا وشركا وفجورا فيكون ممن قال الله فيهم [ إِلَّا الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ لَا يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلَا يَهْتَدُونَ سَبِيلًا (98) فَأُولَئِكَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَفُوًّا غَفُورًا (99) [النساء : 98 - 100]


    وعلى كل الاحوال لا يجوز للسلم ان يمارس كفرا او يفعله إلا تحت الاكراه الملجيء
    وإلا كان كافراً مرتداً لقوله تعالى [مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ وَلَكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِنَ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (106) ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّوا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الْآخِرَةِ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (107) أُولَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (108) لَا جَرَمَ أَنَّهُمْ فِي الْآخِرَةِ هُمُ الْخَاسِرُونَ (109) ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ هَاجَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا فُتِنُوا ثُمَّ جَاهَدُوا وَصَبَرُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (110) [النحل : 106 - 110]
    وقد ثبت عن رسول الله انه حكم بردة عمه العباس ولم يقبل عذره ووكل امره الى الله في ادعائه انه مكره وَأَخْرَجَ اِبْن إِسْحَاق مِنْ حَدِيث اِبْن عَبَّاس " أَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : يَا عَبَّاس اِفْدِ نَفْسك وَابْن أَخَوَيْك عَقِيل بْن أَبِي طَالِب وَنَوْفَل بْن الْحَارِث وَحَلِيفك عُتْبَة بْن عَمْرو فَإِنَّك ذُو مَال ، قَالَ : إِنِّي كُنْت مُسْلِمًا ، وَلَكِنَّ الْقَوْم اِسْتَكْرَهُونِي ، قَالَ : اللَّه أَعْلَم بِمَا تَقُول إِنْ كُنْت مَا تَقُول حَقًّا إِنَّ اللَّه يَجْزِيك ، وَلَكِنْ ظَاهِر أَمْرك أَنَّك كُنْت عَلَيْنَا ] فتح الباري - (11 / 347) .

    و مما سبق فإن كان من يسكن في الارض المقدسة التي هي الان تحت حكم طاغوت يهود لا سبيل له من ان يكرهه اليهود على فعل كفر او شرك او انهم يجبرون ابناءه او ذرية على ذلك فيجب عليه السفر الى بقعة يستطيع ان يأمن فيها على نفسه وذريته إلا أن لا يجد الى ذلك سبيلا فيجب عليه ان يتقي ما استطاع وان يكون حلس بيته فعن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن بين أيديكم فتناً كقطع الليل المظلم ، يصبح الرجل فيها مؤمناً ويمسي كافراً ، ويمسي مؤمناً ويصبح كافراً ، القاعد فيها خير من القائم ، والقائم فيها خير من الماشي ، والماشي فيها خير من الساعي ، قالوا : فما تأمرنا ؟ قال صلى الله عليه وسلم : كونوا أحلاس بيوتكم . ] الشريعة للآجري - (1 / 41)
    الفتن للمروزي (1 / 187) وغيرهم .
    نسأل الله تعالى السلامة لنا ولكم من الفتن ما ظهر منها ومنها بطن وإن يحفظ علينا ديننا ودنيانا وأن يحفظ ذرياتنا ونسائنا واعراضنا واموالنا ...... امين .


    هذا وبالله التوفيق .



  3. #3

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    الاخ ابو الحارث
    جزاك الله خير
    كفيت و وفيت
    وعندي استفسار بسيط
    بخصوص من سئل عن بلده اجاب بقوله
    انا اسرائيلي (او دولة مثلها )
    ماحكم ذلك أن كان يقصد المكان لا الولاء

    التوقيع 

    من مواضيع :


  4. #4

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    بسم الله الرحمن الرحيم :
    اخي ابو اسلام بارك الله فيك :

    الجواب على سؤالك
    [ ما حكم قول احدهم انا اسرائيلي يريد بذلك الانتساب للدولة لا الولاء ]
    نقول :

    اعلم اخي الفاضل أن كلمة إسرائيلي تعني في اصلها الانتساب لنسل اسرائيل وهو يعقوب عليه السلام . وبهذا المعنى لا يجوز لأحد ليس من بني اسرائيل ان يقول انا اسرائيلي أومن بني اسرائيل , فقد قال تعالى منبها على حرمة الانتساب الى غير الاباء بقوله [ ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ [الأحزاب : 5] وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم [ من انتسب إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه فعليه لعنة الله و الملائكة و الناس أجمعين ) رواه ابن ماجه في سننه - (2 / 870) فمن انتسب الى غير قومه وابائه فهو مرتكب اثما عظيما .


    ثم إن العرف الان ان كلمة اسرائيلي تطلق على من تدين بدين اليهود فمن تلفظ بهذه اللفظة مدركا مريدا لهذا المعنى يكفر بلا شك . أما ان قصد الانتساب للارض والبقعة التي يسكنها فلا ينبغي له أيضا ان يقول اني اسرائيلي لأنها لفظة موهمة للسامع أن قائلها على دين الاسرائيليين الكفرة اليوم , فإنه يجب على المسلم الابتعاد عن الالفاظ الموهمة التي قد يساء فهم معناها أو لها معنى اخر قبيحا غير المعنى الحسن , قال تعالى [ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انْظُرْنَا وَاسْمَعُوا وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ (104) البقرة ,

    قال ابن العربي في احكام القران (1 / 58) قَوْله تَعَالَى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا اُنْظُرْنَا وَاسْمَعُوا } كَانَتْ الْيَهُودُ تَأْتِي النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَتَقُولُ : يَا أَبَا الْقَاسِمِ ، رَاعِنَا ، تُوهِمُ أَنَّهَا تُرِيدُ الدُّعَاءَ ، مِنْ الْمُرَاعَاةِ ، وَهِيَ تَقْصِدُ بِهِ فَاعِلًا مِنْ الرُّعُونَةِ . وَرُوِيَ أَنَّ الْمُسْلِمِينَ كَانُوا يَقُولُونَ ( للنبي صلى الله عليه وسلم ) : رَاعِنَا ، مِنْ الرَّعْيِ [مراعتك لكلامنا والاستماع لنا ] ، فَسَمِعَتْهُمْ الْيَهُودُ ، فَقَالُوا للنبي : يَا رَاعِنَا كَمَا تَقَدَّمَ ، فَنَهَى اللَّهُ تَعَالَى الْمُسْلِمِينَ عَنْ ذَلِكَ ، لِئَلَّا يَقْتَدِيَ بِهِمْ الْيَهُودُ فِي اللَّفْظِ وَيَقْصِدُوا الْمَعْنَى الْفَاسِدَ مِنْهُ . وَهَذَا دَلِيلٌ عَلَى تَجَنُّبِ الْأَلْفَاظِ الْمُحْتَمِلَةِ الَّتِي فِيهَا التَّعَرُّضُ لِلتَّنْقِيصِ وَالْغَضِّ ]


    وقال البغوي في تفسيره (1 / 132)

    قوله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقُولُوا رَاعِنَا } وذلك أن المسلمين كانوا يقولون راعنا يا رسول الله، من المراعاة أي أرعنا سمعك ، أي فرغ سمعك لكلامنا، يقال: أرعى إلى الشيء، ورعاه، وراعاه، أي أصغى إليه واستمعه، وكانت هذه اللفظة شيئا قبيحا بلغة اليهود، وقيل: كان معناها عندهم اسمع لا سمعت. وقيل: هي من الرعونة إذا أرادوا أن يحمقوا إنسانا قالوا له: راعنا بمعنى يا أحمق! فلما سمع اليهود هذه اللفظة من المسلمين قالوا فيما بينهم: كنا نسب محمدا سرا، فأعلنوا به الآن، فكانوا يأتون اليه ويقولون له : راعنا يا محمد، ويضحكون فيما بينهم، فسمعها سعد بن معاذ ففطن لها، وكان يعرف لغتهم، فقال لليهود: لئن سمعتها من أحدكم يقولها لرسول صلى الله عليه وسلم لأضربن عنقه، فقالوا: أولستم تقولونها؟ فأنزل الله تعالى { لا تَقُولُوا رَاعِنَا }


    فبناء على ما تقدم فإنه لا يجوز ان يقول احدهم انا اسرائيلي حتى وان قصد منها انه من تلك الدولة التي تسمى باسرائيل لان معنى كلمته المتبادر الى ذهن السامع انه على دين اليهود ومن الموالين لها الداخلين في حوزتها . فيجب عليه ان يستبدلها بقوله انا من الارض المقدسة التي اغتصبها يهود او يقول انا من منظقة ال
    48 فهذا لا حرج فيه وهو مجرد انتساب الى بقعة ارض للتعريف لا يدخل في معناها أي معنى فاسد بخلاف قولك انا اسرائيلي كما تقدم .

    أما انتسابك لغيرها من الدول كقولك انا فلسطيني او مصري او اردني هذا ليس كقولك انا اسرائيلي لأن الانتساب لمثل هذه الدول ليس انتسابا لدين او عقيدة كفرية بل هو مجرد انتساب يراد منه التعريف من اين نسبه او من اي قوم اصله و هو كقولك انا مكيّ , قرشي نجدي وهذا ليس بحرام إلا ان قُصِد به المفاخرة به على غيره وهذا من العصبية الجاهلية النتنة فإن الله تعالى جعلنا وشعوبا وقبائل لنتعارف لا لنتفاخر ونبطر به على غيرنا قال تعالى [يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13) [الحجرات : 13] والمعنى لا يجوز لكم ان تجعلوا من انسابكم واحسابكم وقومياتكم سببا في المفاخرة والمفاضلة لأن المفاضلة عند الله والكرامة إنما بالتقوى والايمان لا بالطين والتراب و الاجناس و الألوان وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [ يا أيها الناس ألا إن ربكم واحد وإن أباكم واحد إلا لا فضل لعربي على أعجمي ولا لعجمي على عربي ولا لأحمر على أسود ولا أسود على أحمر إلا بالتقوى ] مسند أحمد بن حنبل (5 / 411) .

    وجاء النهي صريحا عن المفاخرة بالاباء والاجداد الكفرة بروايات كثيرة ونذكر منها ما نقله الامام السيوطي في الحاوي للفتاوي (2 / 208) قال [ روى البيهقي في شعب الإيمان من حديث أبي بن كعب ، ومعاذ بن جبل أن رجلين انتسبا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلّم فقال أحدهما : أنا فلان بن فلان أنا فلان بن فلان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلّم : ( انتسب رجلان على عهد موسى فقال أحدهما أنا فلان بن فلان إلى تسعة وقال الآخر أنا فلان بن فلان ابن الإسلام فأوحى الله إلى موسى هذان المنتسبان أما أنت أيها المنتسب إلى تسعة آباء في النار فأنت عاشرهم في النار ، وأما أنت أيها المنتسب إلى اثنين فأنت ثالثهما في الجنة ) . وروى البيهقي أيضاً عن أبي ريحانة عن النبي صلى الله عليه وسلّم قال : ( من انتسب إلى تسعة آباء كفار يريد بهم عزاً وشرفاً فهو عاشرهم في النار ) . وروى البيهقي أيضاً عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلّم قال : ( لا تفتخروا بآبائكم الذين ماتوا في الجاهلية فوالذي نفسي بيده لما يدحدح الجعل بأنفه خير من آبائكم الذين ماتوا في الجاهلية ) . وروى البيهقي أيضاً عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلّم قال : ( إن الله قد أذهب عنكم عيبة الجاهلية وفخرها بالآباء لينتهين أقوام يفتخرون برجال إنما هم فحم من فحم جهنم أو ليكونن أهون على الله من الجعلان التي تدفع النتن بأنفها والأحاديث في هذا المعنى كثيرة ] اهـ


    وخلاصة ما تقدم لا يجوز الانتساب الى عقيدة او دين او قوم يتسمون باسم دينهم كمجوس ويهود ونصارى و وعلمانيين وشيوعيين وماركسيين وغيرهم أما الانتساب للجنسية والنسب في الدم والقرابة فهذا جائز إلا ان يدخل عليه قصد المفاخرة المحرمة وقد بيناه .

    هذا والله تعالى اعلم والحمد لله رب العالمين .


  5. #5

    تاريخ التسجيل Jul 2010
    إعجاب مرسل: 0
    إعجاب متلقى: 1
    المشاركات 27

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    بارك الله فيك اخى الحبيب ابى الحارث اليمانى وفى من علمك وجمعنا واياكما فى الفردوس الاعلى فى الجنة كما جمعنا على توحيده فى الدنيا.. كما أسأل الله تعالى ان يهدينا ويهدى الاستاذ ابو اسلام الى ما اختلف فيه من الحق باذنه انه يهدى من يشاء الى صراط مستقيم وان يتوفنا واياه على الاسلام والسنة وكذلك المسلمين .. آمين


  6. #6

    تاريخ التسجيل Mar 2010
    إعجاب مرسل: 1
    إعجاب متلقى: 2
    المشاركات 296

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    أخى أنت أجزت عمل المسلم لدى الكافر بشروط معينة؟
    هل هذا الجواز ينسحب على عمل المسلم لدى الحكومات أيضا؟
    أرجو التوضيح

  7. #7

  8. #8

    تاريخ التسجيل Jun 2010
    إعجاب مرسل: 0
    إعجاب متلقى: 1
    المشاركات 144

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ما شاء الله بارك الله فيك اخانا ابا الحارث


    ما دمت قد تعرضت الى هذاالموضوع فهل لك ان تفيدنا في حكم العمل لدى الطاغوت اقصد العمل الداءم كمن يعمل في اداراتهم وهل يكفر بذلك???
    لا ني اعلم ان سلفنا الصاح قد اثبوا ولاية الظالمين لم برى لهم قلما او ناولهم دواة الا تثبت ولاية الطاغوت لمن يعمل لديه على الدوام ????

  9. #9

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر



    اخي الحسني الكلام التي ذكرته لكم وكلام العلماء هنا لا يتعارض مع بعضه بل هو موافق له تماما . فالعلماء حين ذكروا ان بري القلم للظالم ولاء وظلم لم يقصدوا أي بري واي قلم بل قصدوا القلم الذي يكتب فيه الظلم فعندئذٍ يكون بريك للقلم مشاركة في الظلم والفساد بحسبه وقيمته فإن كان كفرا وشركا فهو كفر وشرك وإن كان معصية فهو معصية واثم وهكذا ....
    أما ان تعمم ان كل من برى قلما لكافر او ظالم فهو ظالم فهذا غير صحيح فقد كان يوسف يعمل في دولة لملك كافر وهو اكبر من مجرد بري قلم ولكن لما كانت مشاركته عليه الصلاة والسلام مع القوم لم يدخل فيها حرام او كفر فبفيت على الاباحة وهذا ما يتوافق مع ما قررناه وسطرناه انفا بفضل الله ومنه وكرمه .

  10. #10

    تاريخ التسجيل Mar 2010
    إعجاب مرسل: 1
    إعجاب متلقى: 2
    المشاركات 296

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    أخى أبا الحارث

    هناك سؤال على منتدى الأنوار لم يأخذ حقه فى التناول وأرى أنه مهم ويخص موضوعنا هذا

    فأرجو أن تجيبنا عليه ولكم الشكر

    والسؤال هو

    ما الحكم فى رجل مسلم يعمل بقسم الشئون القانونيه بالمستشفيات الجامعيــــة ؟
    وطبيعه عمله عباره عن : مدير مكتب الاستاذ / المستشار والقائم بجميع اعماله من ارسال المكاتبات والتحدث تليفونيا بوكلاء النيابه ومحضرين النيابه العامه والنيابه الاداريه
    وكتابه جميع الخطابات والمذكرات الخاصه بالمستشفيات التابعه للجامعة
    وتنقسم ادارة الشئون القانونيه الى قضايا - تحقيقات - تظلمات - عقود - ادارة بحوث وفتاوى
    التحقيقات عباره عن التحقيق مع المخطىء من العاملين بالجامعة والمستشفيات غياب وترك عمل وانصراف بدون اذن ومشاجرات وسرقات واختلاس الاموال العامة الخاصه بالمرفق وسرق الاجهزه الخاصه بعلاج المرض وجميع تعامل هذه الادارة بالقانون 47 الخاص بالعاملين بالدوله من مجازاتهم بخصم ايام من راتبهم يصل الى العشره ايام وحرمانهم من اجرهم وحرمانهم من الترقيات والعلاوات واحالتهم الى مجالس التأديب وكل شىء من هذا القبيل .
    اما التظلمات فالعامل الذى وقع عليه الجزاء يتقدم لرفع الجزاء عنه او تخفضه .
    اماا العقود للتعاقد مع الشركات التى تورد جميع الاجهزه والادويه اوا لطعام وخلافه الخاصه بالمرضى
    اما البحوث والفتاوى فتبحث مثلا عدم منح العلاوه _ عدم منح الترقيه - الفصل فى مسائل المعتقلين من الاطباء والموظفين بالمرفق المنضمين لاى جماعة من الجماعات ومدى استحقاقهم لصرف نصف راتبهم او فصلهم من الخدمه فى حالة اذا طالت المدة فى الاسر حفظنا الله وآياكم
    اهم مافى السؤال ادارة القضايا هذه عملها كالتالى : -
    لاترفع اى من الدعاوى الا اذا اقام عليهم اى شخص من المرضى مثلا لاهمال الاطباء الجسيم مثل ا ستئصال رحم بدون علم صاحبه الحاله او ذويها - جرعات تخدير زائده تؤدى بحياة المريض الى الوفاة تسبب فى شلل - تسبب فى فقد البصر - واغلاق الاكسجين الموصل للاطفال حديثى الولاد فى المحض سرقه جثث الاطفال حديثى الولادة - نزع القرنيه واشياء كثيره لاتعد ولاتحصى من اهمال وعدم اللامبالاة من الاطباء والساده الاساتذه فاذا وصلت الدعوى لادارة القضايا لرفع لتعويض على الاطباء او رئيس الجامعه فى هذه الحاله تكون الجامعة مدعى عليها فيقوم المستشار بعمله من كتابه الدعاوى واستئناف الاحكام واقامه الطعون واستقبال المحضرين فهذا المسلم يقع على عاتقه كتابه كل هذه المذكرات على الكمبيوتر .
    معذرة التمسوا لى العذر فى الاطاله لكى اوضح طبيعه عمل هذا المسلم
    وجزاكم الله خيرا،،

  11. #11

  12. #12

    تاريخ التسجيل Jun 2010
    إعجاب مرسل: 0
    إعجاب متلقى: 1
    المشاركات 144

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    كل قلم تبريه لظالم او احد اعوانه سيستعمل في ظلمهم كما انك اذا بعت اي معول لصانع الاصنام سيستعمل في صناعة الصنم

  13. #13

    تاريخ التسجيل Oct 2009
    إعجاب مرسل: 0
    إعجاب متلقى: 1
    المشاركات 515

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال الله تعالى:إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ (8) (القصص)

    وقال تعالى: الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ زِدْنَاهُمْ عَذَابًا فَوْقَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يُفْسِدُونَ (88) (النحل)

    وقال تعالى:وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2) (المائدة)

    وفي الدرر السنية (337/10):فكيف بمن أعانهم أو جرهم على بلاد أهل الإسلام، أو أثنى عليهم أو فضلهم بالعدل على أهل الإسلام، واختار ديارهم ومساكنتهم وولايتهم، وأحب ظهورهم؟! فإن هذا ردة صريحة بالاتفاق، قال الله تعالى:وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْأِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ [المائدة:5]

    وفيها أيضا (165/10):فإذا كان من أعان ظالماً فقد شاركه في ظلمه، فكيف بمن يعين الكفار، والمنافقين على كفرهم ونفاقهم؟ وإذا كان من أعان ظالماً مسلماً في خصومة ظلم عند حاكم، شريكاً للظالم، فكيف بمن يعين الكفار، ويذب عنهم عند الأمراء؟

    وفيها أيضا (429/13): من لم يعرف كفر الدولة، ولم يفرق بينهم وبين البغاة من المسلمين، لم يعرف معنى لا إله إلا الله، ؛ فإن اعتقد مع ذلك: أن الدولة مسلمون، فهو أشد وأعظم، وهذا هو الشك في كفر من كفر بالله، وأشرك به، ومن جرهم وأعانهم على المسلمين، بأي إعانة، فهي ردة صريحة.

  14. #14

    تاريخ التسجيل Jun 2010
    إعجاب مرسل: 0
    إعجاب متلقى: 1
    المشاركات 144

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    بل ان في وقتنا الحالي و في قوانين العمل يسمى صاحب العمل ب" رب العمل" والعياذ بالله

    كما ان العمل عند الطاغوت يستلزم احترامه و تقديره وطاعته و هي عبادةله

    وكثير من المشركين يعتبرون صاحب العمل ولي نعمته و العياذ بالله

    فكيف يمكن ان نحكم على من كان الطاغوت صاحب عمله حتى لا نقول رب عمله و ولي نعمته و مصدر رزقه ياتمر بامره وينتهي بنهيه

    وان لم نجزم بكفره حتى لا نقول بغير علم لكن عند توقيع عقد العمل سيوقع العامل على القبول بقانون العمل و على التحاكم اليه في حال وجود نزاع و هذا كفر صريح لا شك فيه

    و من يمكنه العمل لدى الطاغوت دون القبول بقانون العمل الخاص به ?????????????????????????????????????????????????, ,

  15. #15

    تاريخ التسجيل Jul 2010
    إعجاب مرسل: 0
    إعجاب متلقى: 1
    المشاركات 27

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    ليت الاخ الشريف الجسنى يجعل مستنده فى الردود بالادلة الشرعية من الكتاب والسنة والاجماع فما رأيناك فى أى مشاركة من مشاركاتك تستدل فيها بقال الله أو قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أو قال علماء الامة فانتبه أخى هدانا الله واياك لما يحبه ويرضاه

  16. #16

    تاريخ التسجيل Jun 2010
    إعجاب مرسل: 0
    إعجاب متلقى: 1
    المشاركات 144

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    اخي انا اتحدث عن فهم الواقع و ليس عن الحكم الشرعي فهل تفهم الفرق ????????????????????????????

    انا لا اخوض في دين الله بغير علم و لا برايي حتى لا اتبواء مقعدي في جهنم انما اتكلم عن فهم الواقع

    ثم اي دليل تريد و حول ماذا بارك الله فيك?????????????????????????????

    و ما هو الامر اللذي تكلمت فيه دون دليل شرعي بارك الله فيك ??????????????????,,

    كما ان ابا موسى قد اعطى ما يكفي من الادلة الشرعية في مشاركته السابقة

    انصحك ان تفهم الكلام اولا ثم تعلق عليه و تطلب عليه الدليل

  17. #17

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    الاخ الحسني ما نقله ابو موسى[ الفقير الى الله ] لم يخرج عما قلته لك من ان البري للقلم إنما المقصود منه بري القلم الذي سيكتب فيه الظلم والكفر . فجنود فرعون دخلوا في حكمه لانهم ناصروه وتولوه على كفره وطغيانه . وقوله تعالى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان قد نصت ان المنهي عنه ما كان سببا مباشرا في الاعانة على الظلم والكفر والمعصية وليس اي اعانة بل الاية نصت على علة النهي وهي الاعانة على الاثم والعدوان فإذا خلت الاعانة اي اعانة ولاي احد عن اعانة على كطفر او ظلم او معصية فهي على اصل الاباحة ومن باب الاحسان والبر .
    وما نقله عن العلماء من كون الاعانة على المسلمين باي اعانة هي كفر وردة فهذا ايضا واضح العلة فيه ان الاعانة أنما هي الاعانة التي تجر الى اذلال المسلمين وكسر شوكتهم ونصرة شعائر الكفر . لا كل اعانة على اطلاقها فهل لو قال لك كافر ساعدني في حمل الاغراض تكفر لاعانتك له ؟؟ ارجوا ان تفهم النصوص اخي حسب موقعها ومناطها . وبارك الله فيكم .

  18. #18

    تاريخ التسجيل Jun 2010
    إعجاب مرسل: 0
    إعجاب متلقى: 1
    المشاركات 144

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    اخي افهم كلامي اولا بارك الله فيك انا لااتكلم عن مساعدة الكافر ولا عن العمل عنده لان شروط ذلك معروفة و كذا الاباحة فيه

    انا اتكلم عن العمل عند الطاغوت اللذي ينازع الله عز وجل في الوهيته كالعمل عند الحكومات اليوم

    قصة يوسف مختلف فيها وهي من المتشابه اللذي يجب رده الى المحكم اللذي هو اصل الدين و اصل الدين هو الكفر بالطاغوت

    هذا ما يقول رب العزة:"قد كان لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برآء منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده"

    فمعادات المشركين و اعتزالهم من اصل الدين فكيف يعتزل المشركين و يعاديهم من يعمل معهم و عند معبودهم اللذي يعبدونه من دون الله

    ثم في ايامنا هذه و للعمل عند الطاغوت بل وحتى عند الشركات يجب الموافقة على قانون العمل و مرجعيته في حال النزاع ضمن بنود العقد وهذا قبول بالتحاكم للطاغوت و شرك اكبر ناقل من الملة

    ام تراني مخطءا ???????????????????????????


  19. #19

    تاريخ التسجيل Sep 2009
    إعجاب مرسل: 1
    إعجاب متلقى: 2
    المشاركات 144

    افتراضي


    قصة يوسف مختلف فيها وهي من المتشابه ...
    لا اخي قصة سيدنا يوسف عليه السلام ليست من المتشابه ومن قال غير هذا من الغاوين من ليس له نصيب في فضل الله من فقه التفسير ما هو الا دعي يعارض قول الله تعالى (الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ *إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ*نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِن كُنتَ مِن قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ* ... الى اخر اية ...لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُولِي الأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) فمن اصول التفسير من يفقه كلام ربنا من ثلاث ايات الاولى فقط والاية الاخيرة يعرف ان كل سورة يوسف عليه السلام محكمة ونص صريح في كل تصرفات نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام لقوله تعالى وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًىبعدها ياتي من ياتي ليقول انها من المتشابه لا يا اخي راجع الامر ولا تتركهم يغالطونك باحكام التفسير في كلام ربنا

    وليس كل خلاف جاء معتبراً إلا خلاف له حظ من النظر


    لو تتبعنا كل قائل في كلام الله برايه لاصبح كل المصحف متشابه والعياذ بالله من جهل الجاهلين
    التعديل الأخير تم بواسطة الموحده ; 2010-09-25 الساعة 13:50

  20. #20

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    يا اخي شريف ليس اجتناب الطاغوت المقصود منه اجتناب كل شيء بمت له بصله بل اجتناب كفره وطغيانه الذي صار به طاغوتا والها . أما العمل فهو جائز على شروطه سواء كان طاغوتا او كافرا عاديا ومن فرق فعليه دليل التخصيص وما زال الصحابة يذهبون الى بلاد الحرب ويتاجرون مع كفرتهم وأئمة الكفر منهم ...واقول ديار الحرب اي المحاربين للدين القائمين على عداوته فلوا جعلت مطلق العمل عندهم و مشاركتهم او اعانتهم كفرا لكان الصحابة كفارا حاشا لله . ثم اخي الفاضل من اين جئت بان قصة يوسف من المتشابه ؟؟ ما دليلك ام لانه لم يركب على عقلك اخي ؟؟ القصة صريحة واضحة بل هي من اولها الى منتهاها مقصوصة علينا لتدبرها والعبرة منها وفيها من الدعوة الى التوحيد ما فيها وفيها من براءة يوسف ودعوة الى توحيد رب العاملين ما هو صريح بيّن فهل يصرح الله عنه بهذا ثم يذكر سبحانه ما يكون مدعاة الى الاشتباه في مخالفة اصل الدين مع عدم بيانه وانكاره ؟؟؟
    قال اجعلني على خزائن الارض اي اجعلني اعمل في دولتك وكيلا على اقتصادها وتمويلها وهذا ظاهر . أم انك ترى ان يوسف عليه السلام اختزل له جيشا ووزراء وحاشية وقصورا ثم جعل لنفسه دولة مستقلة عن دولة الملك ؟؟؟ لماذا قال تعالى إذن ما كان ليوسف ان ياخذ اخاه في دين الملك ؟؟ ما دام مستقلا عنه تماما ؟؟ اقول هذه الاية توضح و بشكل صر يح ان يوسف كان يعمل في حكومة كافرة ولكن لما صارت القضية في اخذ اخوته تمس اصل دينه وهو الحكم بشريعة الملك ما كان له ان ينفذها ويكفر بالله بل هيأ الله له حيلة لكي يتملص من هذا فقال تعالى كذلك كدنا ليوسف ... وما هذا الا ليدفع عن يوسف معرة الكفر والحكم به مع ما فيه من حكمة ايضا من ابقاء اخيه عنده حسب شريعة ابيه يعقوب .


  21. #21

    تاريخ التسجيل Mar 2010
    إعجاب مرسل: 1
    إعجاب متلقى: 2
    المشاركات 296

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    يقول شيخ الإسلام ابن القيم فى كتابه إعلام الموقعين عند تعرضه لهذه الآية

    "ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك إلا ان يشاء الله"


    والمقصود ان إلهام الله لهم هذا الكلام كيد كاده ليوسف خارج عن قدرته إذ قد كان يمكنهم أن يقولوا لا جزاء عليه حتى يثبت أنه هو الذي سرق فإن مجرد وجوده في رحله لا يوجب ثبوت السرقة وقد كان يوسف عادلا لا يأخذهم بغير حجة وقد كان يمكنهم ان يقولوا يفعل به ما يفعل بالسراق في دينكم وقد كان في دين ملك مصر كما قاله أهل التفسير أن يضرب السارق ويغرم قيمة المسروق مرتين ولو قالوا ذلك لم يمكنه ان يلزمهم بما لا يلزم به غيرهم ولهذا قال تعالى كذلك كدنا ليوسف ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك إلا ان يشاء الله أي ما كان يمكنه أخذه في دين ملك مصر إذ لم يكن في دينه طريق له إلى أخذه وعلى هذا فقوله إلا أن يشاء الله استثناء منقطع أي لكن إن شاء الله اخذه بطريق آخر أو يكون متصلا على بابه أي إلا أن يشاء الله ذلك فيهيء له سببا يؤخذ به في دين الملك من الاسباب التي كان الرجل يعتقل بها

    فانظر إلى قوله

    وقد كان يمكنهم ان يقولوا يفعل به ما يفعل بالسراق في دينكم

    و إلى قوله

    ولو قالوا ذلك لم يمكنه ان يلزمهم بما لا يلزم به غيرهم

    وأيضا إلى قوله

    أي ما كان يمكنه أخذه في دين ملك مصر إذ لم يكن في دينه طريق له إلى أخذه

    فلا أدرى ماذا نفهم من هذه الأقوال؟

  22. #22

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر



    يا ابو فاطمة والله انك ما تريد الحق وال اتباعه فهلاّ ذهبت الى هناك لنرى فهمك لاصل الدين وكلام رب العالمين http://www.twhed.com/vb/t1369.html#post6664
    فما لك تحجم عن القسم عن ارادة الحق وان ان تبيه لك اتبعته ؟؟؟ ام رضيت لنفسك بالتلبيس والدليس على عباد الله اتق الله يا رجل فإن كنت هنا متيقنا مما تفتي به يا خضرة المفتي فتقدم هناك وها هو مرة ثانية http://www.twhed.com/vb/t1369.html#post6664

  23. #23

    تاريخ التسجيل Sep 2009
    إعجاب مرسل: 1
    إعجاب متلقى: 2
    المشاركات 144

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    اخ ابو فاطمة انت قلت
    فلا أدرى ماذا نفهم من هذه الأقوال؟

    اذا فاستمع للذكر واسال فلا عيب في التعلم ولا تكثر الجدل فنسوء بك الضن اكثر من هذا وكن ذيلا مع الحق خير لك من ان تكون راس في الفتنة فلن تجد بعد ذلك سبيلا .
    هل تدرس الكتب لحالك ام عن مشايخ يا ابا فاطمة ؟

  24. #24

    تاريخ التسجيل Jun 2010
    إعجاب مرسل: 0
    إعجاب متلقى: 1
    المشاركات 144

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    عندما قلت ان قصة يوسف من المتشابه قصدت قضية عمله لدى الملك و هناك اختلاف بين العلماء في ذلك و انا ارى انهم اهملوا اهم شيء فيها

    و هو ان سيدنا يوسف عليه السلام كان عبدا رقيقا و لم يكن حرا ليختار ان يقبل العمل لدى الملك ام لا


    وهو اختار ان يجعله على خزاءن الارض حتى يتفادى ان يجعله في جيشه او في القضاءاو في جباية اموال الناس او في اي عمل يعينه فيه على كفره فهو لم يذهب ليطلب العمل عنده من تلقاء نفسه بل اختار العمل اللذي لا ينقض دينه لان الملك سيستخدمه لا محالة

    هناك كذلك قضية السيدة الماشطة عليها السلام لا اعلم ان كانت حرة ام امة زيادة على انها كانت تحت تهديد شديد بعد قتل فرعون لزوجها

    قولك ان الصحابة تاجروا مع الكفار لا دخل له بالموضوع يا ابا الحارث نحن نتحدث عن العمل لدى الطاغوت لا تتبع اساليب التلفية بارك الله فيك

    انا الى حد الساعة لا اكفر من يعمل لدى المصالح العامة كالنظافة و المستشفيات والخدمات العامة اذا لم يكن فيها ما هو مكفر لانني لا املك ما يكفي من العلم لاستبيان الامر و لا اعترض على من يكفرهم الا اذا رايت ضعفا في ادلته

    اما الجنود و الكتبة والادارات العامة و الصحافة و المحاكم وجباة الضراءب ومن يمدهم باي شيء فلا شك عندي فيه

    قلت يا ابا الحارث :قال اجعلني على خزائن الارض اي اجعلني اعمل في دولتك وكيلا على اقتصادها وتمويلها وهذا ظاهر هذا الكلام غير صحيح فحذاري
    هو قال اجعلني على الخزاءن اي مديرا للمخازن وهو مهمة تتطلب الامانة جدا خصوصا في زمن المحاعة حتى يقسم بين الناس بالعدل فلا يموت الضعيف جوعا

    هو مسؤول عن التخزين و التصريف وليس الجباية لان الجباية هي اكل لاموال الناس بالباطل كما انها تقتضي قيادة الجند لاخذ اموال الناس بالقوة هل ترى نبيا يفغل ذلك ????????????????????????

  25. #25

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    السلام عليكم ...
    اخي الحسنيني قولك



    [ عندما قلت ان قصة يوسف من المتشابه قصدت قضية عمله لدى الملك ]

    اقول وانا عندما اجبتك اجبتك عن ذلك ايضا .

    وقولك [ و هناك اختلاف بين العلماء في ذلك ]

    فأقول في ماذا اختلفوا بالضبط واين ؟؟

    و انا ارى انهم اهملوا اهم شيء فيها

    اقول عندما يذكر الله قصة للعبرة فلا يترك فيها لبسا وايهاما حتى تحتاج الى استدراك من احد . فهل صرحت لك الايات ووضحت ما تقول به وهو أن

    [سيدنا يوسف عليه السلام كان عبدا رقيقا و لم يكن حرا ليختار ان يقبل العمل لدى الملك ام لا وهو اختار ان يجعله على خزائن الارض .. ]

    اقول فهل العبد يكون له تمكين في الارض ؟؟؟ !!!! فقد قال تعالى وكذلك مكنا ليوسف في الارض ؟؟
    وهل يقول الملك للعبد الرقيق انك اليوم لدينا مكين امين ؟؟
    فهل عندك يكون التمكين مع العبودية والرق ؟؟ !!!!


    ثم أليس قولك انه لم يكن حرا ليقبل او يرفض العمل عند الطاغوت هو قول فاسد يؤول الى ان النبي المعصوم ملزم بسلطة عليا عليه غير الله سبحانه وليس له الفكاك منها ؟؟!!! اليس هذا كفر ؟؟

    ثم الست اخي قد نقضت قولك في انه لم يكن حرا ليختار فقلت بعدها مباشرة وهو اختار ان يجعله على خزاءن الارض .



    قولك [ حتى يتفادى ان يجعله في جيشه او فيالقضاء أو في جباية اموال الناس اوفياي عمل يعينه فيه على كفره فهو لميذهب ليطلب العمل عنده من تلقاء نفسه بل اختار العمل اللذي لا ينقض دينهلان الملك سيستخدمه لا محالة]

    اقول معنى كلامك هنا انك تفهم من القصة واياتها ان الملك كان سيعرض عليه مثل هذه الاعمال من قضاء وجباية ونحوها فمن اين فهمت هذا ؟؟؟ اليس الايات واضحة انه اعجب بحنكته الادارية في ادراة محاصيل الناس واقواتهم وارزاقهم بعدما فسر له الرؤيا ودلهم على ما يستعينون به على تفادي القحط والمجاعة وبناء عليه فقد زكى يوسف نفسه لامر ادارة محاصيل الناس واقواتهم فقال اني حفيظ عليم ؟؟


    هناك كذلك قضية السيدة الماشطة عليها السلام لا اعلم ان كانت حرة ام امةزيادة على انها كانت تحت تهديد شديد بعد قتل فرعون لزوجها

    اقول اخي الكريم العمل في الكفر كفر وممارسة الشرك شرك سواء كان عبدا رقيقا او غير عبد . إلا تحت الاكراه وهو غير يختص بالعبد الرقيق فقد يقع الاكراه على الحر . فلا معنى لايرادك لمثل هذا الامر .


    قولك ان الصحابة تاجروا مع الكفار لا دخل له بالموضوع يا ابا الحارث نحننتحدث عن العمل لدى الطاغوت لا تتبع اساليب التلفية بارك الله فيك

    اقول يا اخي الفاضل المتاجرة مشاركة واعانة وافادة لكلا الطرفين سواء المسلم او المحارب للدين ولهذا جئت لك بها لاقول لك ان العمل مع الكافر ولو كان محاربا للدين ليس كفرا . وإن كنت تفرق بين العمل مع الكافر والعمل عنده بحيث جعلت الاول جائزا والثاني كفرا فعليك ان تدلي بدليل التخصيص . فإن لم تجد فرقا بين العمل مع الكافر والعمل عنده من حيث الجواز وذهبت تخصص العمل عند الكافر بالكافر العادي دون الطاغوت فعليك دليل التخصيص ايضا ولن تجد اخي إلا ان ترجع وتقرر القاعدة التي بيناها لك بضابطها وشروطها .
    وبالسنبة لعمل يوسف عليه السلام فهو عمل عند طاغوت وملك كافر له شريعة وقانون جاهلي . وعندما فسرت انه اختار العمل على خزائن الارض دون القضاء والجباية الضرائب الظالمة هو عين ما قررناه لك حسب القاعدة والضابط فتدبره تجد انك عقبت بما لا مبرر له . وقد قررت انت من غيرشعور ان العمل في الدولة وفي نظامها ومصالحها ليس كفرا إلأا ان يفعل الكفر حيث قلت [ انا الى حد الساعة لا اكفر من يعمل لدى المصالح العامة كالنظافة والمستشفيات والخدمات العامة اذا لم يكن فيها ما هو مكفرلانني لا املك مايكفي من العلم لاستبيان الامر]
    فها انت تقرر ما قررناه لك سابقا وهو ان العمل أي عمل وعند أي احد جائز بتحقق الشروط والضوابط وما دام تحققت الشروط والضوابط فهو على اصل الاباحة .

    و لا اعترض على من يكفرهم الا اذا رايت ضعفا في ادلته

    اقول التكفير وعدمه له ضوابطه الشرعية ومن لم يحسنه اثم وكفر بغير حجة واستخق الوعيد .

    قولك [ اما الجنود و الكتبة والادارات العامة و الصحافة و المحاكم وجباة الضراءبومن يمدهم باي شيء فلاشك عندي فيه]

    اقول انت هنا تجمع عدة وظائف وتضعها كلها في سلة واحدة وهي الكفر الذي لا شك فيه .
    فأسألك اخي ما علة كفر من كان مديرا عاما باطلاق بغض النضظر عن ما يدير فيه ؟؟
    وما هي علة كفر الصحفي واي صحفي في جرائد الدولة ؟؟
    وما هو قصدك من الكتبة ؟؟
    وكيف عممت بأن أي احد يمد الطاغوت ودولته باي شيء هو كافر لا شك فيه ؟؟ ...... هل لك من ادلة تلقيها بين يدي على ما تعمم به ....

    قولك [ قلت يا ابا الحارث :قال اجعلني على خزائن الارض اي اجعلني اعمل في دولتك وكيلا على اقتصادها وتمويلها وهذا ظاهرهذا الكلام غير صحيح فحذاري
    هو قال اجعلني على الخزاءن اي مديرا للمخازن وهو مهمة تتطلب الامانة جداخصوصا في زمن المحاعةحتى يقسم بين الناس بالعدل فلا يموت الضعيف جوعا
    هو مسؤول عن التخزين و التصريف وليس الجباية لان الجباية هي اكل لاموالالناس بالباطلكما انها تقتضي قيادةالجندلاخذ اموال الناس بالقوة هلترى نبيا يفغل ذلك ؟؟

    انا لم اقصد الجباية والضرائب الظالمة إنما قصدت الاقتصاد الزراعي وكيفية ادراته وتوزيعه على الرعية . ولا شك ايضا ان المحاصيل الزراعية والاقتصاد الزراعي كان من اختصاص الدولة وليس هو شركة او مؤسسة مستقله خاصة فارجوا ان تتدبر هذا ايضا ... لانه لن يخرج عن العمل عند الطاغوت واعانة دولته واخراجها من مأزق المجاعة والقحط . وانت كنت قبل قد عممت أي اعانة لطاغوت وامداده باي شيء انه كفر وكفر لا شك فيه . فانتبه لما تكتب و تدعو اليه .

    هذا وبالله التوفيق .

  26. #26

    تاريخ التسجيل Jun 2010
    إعجاب مرسل: 0
    إعجاب متلقى: 1
    المشاركات 144

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    اولا لست اخاك فانت تثبت كفرك صراحة

    ثانيا ان لا اقول بقولك اطلاقا انا فقط لا اجد دليلا قطعيا على كفر من يعمل في المستشفيات المدنية لا العسكرية

    اما عن كون يوسف عبدا فالاية صريحة في قوله تعالى شروه بثمن بخس ولم يرد اي دليل على انه قد اعتق

    اما عن ان العبد لا يحكم فقد كان كافور عبدا للاخشيد وملك مصر بعده وكان في سلطنة دلهي في الهند ملك قد كان عبدا و سيده كذلك كان عبدا و حكام مصر المماليك كانوا كلهم عبيدا في الاصل

    واؤكد "

    وهو اختار ان يجعله على خزاءن الارض حتى يتفادى ان يجعله في جيشه او في القضاءاو في جباية اموال الناس او في اي عمل يعينه فيه على كفره فهو لم يذهب ليطلب العمل عنده من تلقاء نفسه بل اختار العمل اللذي لا ينقض دينه لان الملك سيستخدمه لا محالة"

    لو كان مسؤولا عما تقول لكان عليه ان يدفع حتى لسدنة المعابد وبناة الاصنام وحاش نبيا ان يفعل كما انه كان يتمتع بالحصانة في تصرفاته فلا يقع فيما يخالف شرع الله

    إنَّ يوسف عليه السلام تولى الوزارة (بحصانة) حقيقية كاملة من الملك، قال سبحانه وتعالى: {فلما كلَّمه قال إنك اليوم لدينا مكين أمين}(50). فأطلقت له حرية التصرف كاملة غير منقوصة في وزارته {وكذلك مكّنا ليوسف في الأرض يتبوأ منها حيث يشاء}(51). فلا معترض عليه ولا محاسب له ولا رقيب على تصرفاته مهما كانت.

    انت مثل ابي موسى لا ترى الا ما تريد لك دينك و لي دين

  27. #27

    تاريخ التسجيل Oct 2010
    إعجاب مرسل: 2
    إعجاب متلقى: 7
    المشاركات 38

    افتراضي رد: حكم العمل لدى الكافر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف الحسني مشاهدة المشاركة

    اما عن كون يوسف عبدا فالاية صريحة في قوله تعالى شروه بثمن بخس ولم يرد اي دليل على انه قد اعتق

    الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم
    قال ابن عباس، ومجاهد، والضحاك: إن الضمير في قوله: { وَشَرَوْهُ } عائد على إخوة يوسف
    لأن قوله: { وَكَانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ } إنما أراد إخوته، لا أولئك السيارة؛ لأن السيارة استبشروا به وأسروه بضاعة، ولو كانوا فيه زاهدين لما اشتروه، فيرجح من هذا أن الضمير في { وَشَرَوْهُ } إنما هو لإخوته.
    وهل يقال عن العبد { أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا }
    والله أعلم

المواضيع المتشابهه

  1. ما حكم تعليق العلم ؟
    بواسطة أبو الفضيل في المنتدى الفتاوى والردود
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 2014-07-27, 05:31
  2. حكم العمل في شركات الأمن
    بواسطة ابوطلحة المصرى في المنتدى الفتاوى والردود
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 2010-09-20, 17:26
  3. الرد الوافر على من حكم باسلام الطاغوت الكافر
    بواسطة سيف الاسلام في المنتدى مسائل الحكم والحاكمية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2010-08-07, 22:24
  4. هدي النبي عليه السلام في شعبان
    بواسطة سيف الله البتار البلجيكي في المنتدى المقالات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2010-07-27, 01:41
  5. سؤال ما حكم من حكم بإسلام مستور الحال او توقف فيه
    بواسطة ناقل الحوار في المنتدى المناظرات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2010-01-09, 16:35

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى


Sitemap